ونطق لاعب البيسبول

الكاتب : جرهم   المشاهدات : 447   الردود : 0    ‏2001-09-09
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-09-09
  1. جرهم

    جرهم عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-07-01
    المشاركات:
    1,331
    الإعجاب :
    1
    بقلم : موسى حوامدة

    الولايات المتحدة الامريكية تزود اسرائيل بخمسين طائرة اف 16جديدة – هذا بدل ان تسحب طائرات الاف 16التي تستخدمها اسرائيل في قصف المواقع الفلسطينية واغتيال قيادات الشعب الفلسطيني بالرغم من ان القانون الامريكي يحظر استخدام السلاح الامريكي في قتل المدنيين وقد حاول بعض العرب الامريكيين ان يثنوا الادارة الامريكية عن دعم اسرائيل والتحقيق في كيفية استخدام الاسلحة الامريكية في رسالتهم الشهيرة الى الكونغرس الامريكي
    وكان الجواب الذي نطق به لاعب البيسبول الذي صار بالصدفة او بشكل هزيل او ربما بصفقة تمت تحت الطاولة قبل اعلان النتائج رئيسا للولايات المتحدة الارتماء في حضن اسرائيل بلا تحفظات واعلان الدفاع عنها علنا في مجلس الامن ومؤتمر ديربان الذي انسحب منه الامريكيون من اجل عيون اسرائيل وتحميل السلطة الوطنية مسؤولية ما يجري في الاراضي الفلسطينية وزيادة على البيعة ولتوجيه رسالة بليغة للعرب تم اهداء الكيان الصهيوني 50طائرة اف 16جديدة
    ولولا الخجل لذهب جورج بوش بنفسه الى مواجهة الشعب الفلسطيني وركب احدى الطائرات الامريكية واستمتع باطلاق القذائف على رؤوس الفلسطينيين
    وبعد
    لا زال هناك من يراهن على موقف الادارة الامريكية التي لم تعد تعرف القوانين الدولية والمواثيق ولا تقيم وزنا لحرية البشر ولا تعترف باحتلال اسرائيل للاراضي الفلسطينية وتكاد تعلنها بصوت مدو ان فلسطين حق اليهود وان الفلسطينيين ارهابيون يعكرون مزاج الحياة في اسرائيل .
    لم يترك جورج بوش حدودا فاصلة بين البيت الابيض وتل ابيب ولذا لم يعد نافعا او مجديا الرهان على الدور الامريكي وليس امام الفلسطينيين الا مواصلة طريقهم النضالي الطويل والتسلح بالايمان والصبر والنفس الطويل حتى يقتنع العرب ان واشنطن هي العدو الاول وليست اسرائيل فقط وان امريكا في استهتارها بكل العرب والمسلمين تحتاج الى صدمة قوية كي تصحو من غفلة ضميرها المخدر
    لك الله ايها الشعب الفلسطيني البطل
    لك الله وانت تواجه منفردا كل هذه القوى الشريرة وليس امامك الا التوحد والمضي قدما بارادة لا تقهر وعزم لا يلين على طريق الاستشهاد فهو السبيل الاوحد المتاح لك اليوم بعد ان صمت الاشقاء وانحاز العالم للظلم وتطوع الامريكان للدفاع عن عيون اسرائيل وتغطرس شارون حتى وصل عرفه عنان السماء
     

مشاركة هذه الصفحة