هل غادر الزعماء بعد توهم ِ

الكاتب : مغترب قديم   المشاهدات : 454   الردود : 2    ‏2004-04-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-04-04
  1. مغترب قديم

    مغترب قديم عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-04-09
    المشاركات:
    387
    الإعجاب :
    0
    كتبتها محاولة إمتزاج مع معلقة عنترة بن شداد


    [poem=font="Traditional Arabic,5,black,bold,italic" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=sp num="0,black"]
    هل غادر الزعماء بعد توهم ِ = أن الزعامة مظهرٌ بتبسمِ
    أن الزعامة اجتماعٌ ينتهي = أمضى وأسرع من خيالٍ مُظلمِ
    في ساعة الجد التي لا يُنتظر = منهم لقاءَ الخائفِ المُتَنَدِّمِ
    ذهبوا و آمال الشعوب تؤزهم = عادوا كما جاءوا بغير تَقَدُّمِ
    ذهبوا وما ذا قد يكون لقاءهم = والخوف تحت قناع كل مُذَمَّمِ
    ولقد كوى نفسي وعجل سُقْمَهَا = قِيْل الزَعَامَة ويك فُرّقَةَ أقْدِمِ
    يا دار جامعة العروبة مرحبا = عمي صباحاً دار همي واسلمي
    دار بناها من بناها ريبةً = حَتَّى تَكَلَّمَ كَالأَصَمِّ الأَعْجَمِ
    أعياكِ أن تهبي المنازل عزها = فَغَدَتَّ عَلَى نَعْشٍ لَهُنَّ مُخَيَّمِ
    أي البلاد يكون أمر مصيرها = سَوْدَاءَ حَالِكَةٍ كَلَوْنِ الأَدْلَمِ؟
    إن لم يكن في راحتيك منامها = ورخاءها بيد الفقير المعدمِ!!
    لو كل شبر في بلادي يشتكى = لغدا خطيباً بالمقال مُكلمي
    ولقد ربطتُ على وعودكِ غايتي = فمتى تفين بحاجةِ المُتَلَوِّمِ؟
    دار العروبة لم تزل في حيرةٍ = عُسراً عليها أن تقود لمغنمِ
    عُسراً عليها أن تقود لعزةٍ = والدين من عثراتها لم يسلمِ
    كيف الحلول وقد تبين عيبُها = والسم في ثغرٍ لها متبسمِ
    من كثرة اللوام تحسب أنهُ = مَدحٌ بباكٍ يستقيم و مُلَّطِمِ
    ولكثرة الإغماء تحسب أنهُ = منها التثاؤب حاجةٌ لِتَزَعُّمِ
    وتحل جامعة العروبة أرضنا = والأمر يأتيها بريد المُصَرَّمِ
    فَقِيُوْدَهَا عِنْدَ الأعَادي فُرْصَةً = وَالشَّاةُ مُمْكِنَةٌ لِمَنْ هُو مُرْتَمِ
    فوددتُ تحطيم القيودِ لأنها = رُسِمَتَ كسَيْفٍ في خَيالي المُلهَمِ
    فمتى تَقُوم لِما عليه حياتها = ما بالها في الأمر كالمستسلمِ
    وتكون مرآة الشعوب لأنها = عطشى لعزٍ ماكثٍ متبسمِ
    أو فلتحيل الأمر نحو شعوبها = لتقودهُ بعزيمةٍ لم تُصرمِ
    ما راعها إلا وقوفك خيبةً= من دون ذلك بالسلاح وبالفمِ
    فبكل طفل في فلسطين نما = قول إلى عقلي يرددهُ فمي
    فأنا أقول مقالة في نفسهم = بَعُدَتْ عليَّ وليتها لم تَحْرُمِ
    : ومهجنٌ عجز الحماة لقاءهُ = لا مُمْعِنٍ هَرَبَاً وَلاَ مُسْتَسْلِمِ
    شارون ألأم من علمت وإنهُ = يُبْدَى نَواجِذَهُ لِغَيرِ تَبَسُّمِ
    جادت يداي له بعاجل رجمةٍ = بحجارةٍ من أرضنا كالعلقمِ
    بحجارةٍ من أرضنا وكأنها = زادت حماساً إذ يؤججها دمي
    فَكسرتُ بالحجر المدبب رأسهُ = لَيْسَ اللَئِيمُ عَلَى القَنَا بِمُحَرَّمِ
    فتركتهُ والناس تلعن مثلهُ = خُضِبَ البَنَانُ وَرَأُسُهُ بِالعِظْلِمِ
    أعداء إسلامي تقدم جمعهم = يا أمتي إن لم تكوني تعلمي
    والموت يسعى في لواء صليبهم = ولواءُكِ عَقَدُوا لهُ بالنـُوَّمِ
    فلتأخذي رآيات عزك إنهُ = آن الأوان لكل شبلٍ هيثمِ
    والنصر تجلبه الشعوب بجمعها = لا عز يأتي نحوها بتشرذمِ




    :)
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-04-04
  3. فهودي

    فهودي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-05-14
    المشاركات:
    1,408
    الإعجاب :
    0
    [color=0099FF]هو حال كل القلوب تشتكي منه

    حال الذل والهوان الذي لا يزال يلاحق أمة كانت عزيزة بتمسكها بدينها وأحكامها الشرعية

    أخي العزيز

    نثرتها كما أرادت جميع القلوب

    لك أجمل تحية من

    عاشــ الحب المستحيل ـق[/color]
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-04-05
  5. مغترب قديم

    مغترب قديم عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-04-09
    المشاركات:
    387
    الإعجاب :
    0

    شكراًلك أخي الكريم .

    على تواجدك وعلى ردك الجميل .
     

مشاركة هذه الصفحة