مهمتان صعبتان لممثلي الكرة المصرية الأهلي والاسماعيلي أمام بطلي ساحل العاج وجنوب أفري

الكاتب : علي العيسائي   المشاهدات : 590   الردود : 1    ‏2001-09-09
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-09-09
  1. علي العيسائي

    علي العيسائي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-07-06
    المشاركات:
    1,469
    الإعجاب :
    1
    مهمتان صعبتان تنتظران ممثلي الكرة المصرية اليوم، الاولى في ابيدجان ويخوضها الاهلي امام اسيك بطل ساحل العاج في دور الثمانية لابطال الدوري الافريقي، والمهمة الثانية في جوهانسبرج ويخوضها الاسماعيلي امام كايزر تشيفز بطل جنوب افريقيا في دور الثمانية لابطال الكؤوس.
    صعوبة مهمة فريقي الاهلي والاسماعيلي تكمن في قوة فريقي اسيك وكايزر وسمعتهما في القارة السمراء ورغبتهما الجامحة في تحسين اوضاعهما واكمال المشوار الى نهاية البطولة.
    وقد يكون التعادل جيدا للاهلي والاسماعيلي، لانه لو تحقق للاهلي سينفرد بصدارة مجموعته وسيكون قد قطع طريقاً طويلاً بل قد يضمن التأهل لنصف النهائي، اما الاسماعيلي فسيكون قد اقترب من الدور قبل النهائي، خاصة أن لقاء العودة سيكون يوم 21 سبتمبر (ايلول) الحالي امام جماهيره.
    يتصدر الاهلي مجموعته الثانية برصيد 6 نقاط بعد فوزه على بطلي انجولا والجزائر، يليه اتليتكو بطل انجولا برصيد 6 نقاط من 3 مباريات بعد فوزه مساء اول من امس على شباب بلوزداد الجزائري في عقر دار الاخير 1 ـ صفر، ويحتل اسيك المركز الثالث بنقطة من مباراتين، وشباب بلوزداد نقطة من 3 مباريات.
    ويقضي نظام البطولة بصعود أول وثاني كل مجموعة الى الادوار النهائية واللعب بطريقة المقص للوصول الى اللقاء النهائي على كأس البطولة.
    وجاءت خسارة اسيك على أرضه وبين جماهيره في الجولة الثانية امام بيترو اتليتكو لتزيد من سخونة وحرارة لقائه اليوم مع الاهلي، فاما الفوز واستعادة الفرصة مرة اخرى، واي نتيجة غير ذلك تعني الخروج مبكرا من المنافسة.
    ورغم أن التعادل يكفي الاهلي لضمان تأهله، الا ان مديره الفني البرتغالي مانويل جوزيه يسعى لانتزاع الفوز لتأكيد افضليته، ووضح ذلك من خلال التدريبات الاخيرة للفريق بالقاهرة والتعديلات التي اجراها على الخطة والتشكيل واعتماده بشكل اساسي على أحمد أبو مسلم لاعب الوسط «الايسر» بدلا من النيجيري صنداي.
    ويحاول مانويل استغلال حالة التوتر التي سيكون عليها فريق اسيك باللعب بهدوء والتركيز على احراز هدف يزيد من صعوبة مهمة منافسه. واكد المدير الفني للاهلي ان فريقه لن يلعب مدافعا وسوف يسعى للفوز وحذر لاعبيه من عدم التركيز.
    ويتبقى للاهلي 3 مباريات في الدور الثاني مع اسيك ثم بترو اتليتكو بالقاهرة ومع شباب بلوزداد الجزائري بالجزائر.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-09-09
  3. علي العيسائي

    علي العيسائي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-07-06
    المشاركات:
    1,469
    الإعجاب :
    1
    من جهة اخرى يدخل الاسماعيلي مباراته امام كايزر تشيفز وهو يعلم صعوبة المهمة، خاصة ان منافسه يضم مجموعة من المحترفين الخطيرين ابرزهم المهاجم «يويو».
    يحاول محسن صالح المدير الفني للاسماعيلي تعطيل مصادر الخطورة في فريق كايزر تشيفز عن طريق الرقابة اللصيقة التي سيفرضها على ابرز لاعبيه، حيث سيتولى احمد فتحي مراقبة يويو واسلام الشاطر مراقبة الجناح الايسر الخطير.
    ولن يغامر الجهاز الفني للاسماعيلي باشراك محمد بركات نجم خط الوسط منذ بداية المباراة لان اللاعب مازال متأثرا من اصابته بالغدة الدرقية التي حالت دون انتظامه في فترة الاعداد. تجدر الاشارة الى ان الفائز من الاسماعيلي وكايزر تشيفز سيلتقي الفائز من الزمالك والافريقي التونسي في دور الاربعة للبطولة.
     

مشاركة هذه الصفحة