د. عبد العزيز المقالح: الشهيد الشيخ أحمد ياسين ومشروعه للنصر العربي الإسلامي

الكاتب : saqr   المشاهدات : 356   الردود : 2    ‏2004-04-03
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-04-03
  1. saqr

    saqr عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-07-19
    المشاركات:
    832
    الإعجاب :
    1
    [frame="6 80"][color=006600][color=FF0000]الشهيد الشيخ أحمد ياسين
    ومشروعه للنصر العربي الإسلامي
    [/color]
    د. عبدالعزيز المقالح: كاتب وشاعر يمني:-
    عندما يصل الهلع لدي كيان من الكيانات الدولية - والمصطنعة منها بخاصة- الي ذروته، فلا يتوقع العقلاء من الناس ان تبقي لدي هذا الكيان المرعوب ذرة من عقل، او بقية من منطق يحسب بهما ما سيقوم به من افعال تتصادم مع القيم، والاخلاق والاعراف والقوانين الدولية. والنموذج الصارخ علي ان هذا الكيان الصهيوني بكل مكونات الهلع التي قام عليها وتأسس في مناخها اصبح كل شيء بالنسبة له مباح، وكل من علي وجه الارض من البشر عدو لدود، ينبغي الخلاص منه بأية وسيلة ممكنة دون اهتمام بالعواقب، وردود الافعال التي قد تنتج عن اعماله الجنونية تلك التي اصبحت التعبير الحقيقي لمشاعر الهلع التاريخي والشعور بالخوف من كل شيء، واحيانا من اللا شيء.
    والخطورة والخطر الاعظم المترتب علي وجود مثل هذه الكيانات المرعوبة، الناتجة عن الهلع التاريخي هو ان تمتلك قوة طاغية تمكنها من ممارسة التعبير عن مخاوفها ضد الاخرين الذين هم بالنسبة لها، ومن حيث المبدأ، اعداء محتملين ان لم يكونوا- وفقا لتصورها الموهوم- اعداء حقيقيين، وهذا هو الوضع الذي وصل اليه الكيان الصهيوني، بما امتلكه -بمساعدة الادارة الامريكية وآخرين- من قوة قادرة علي تهديد العالم بأكمله، وليس الوطن العربي ومحيطه الواسع المسمي ب الشرق الأوسط الكبير . ولهذا، لم يكن غريبا ولا خارجا عن سياق هذا الكيان العدواني وخصائصه التركيبية، ان يستبيح دم شيخ جليل مقعد يسير بين الناس علي كرسي متحرك، ويذهب من منزله، خمس مرات في اليوم الي اقرب مسجد، ليؤدي صلواته الخمس من دون ان يتسرب الخوف الي نفسه المطمئنة، او يشعر قلبه المعمور بالايمان بأدني معني للقلق.
    ويبدو انه لن يغير من شعور القتلة وهلعهم التاريخي من كل شيء، موقف العالم من الجريمة الشنيعة التي ذهب ضحيتها الشيخ الجليل المقعد، واعتبارها جريمة لا مبرر لها، وتعبيرا واضحا عن ارهاب دولة من طراز ****، لا تقيم وزنا لكل ما تعارف عليه البشر -حتي في الغابات وقبل ان يتحضروا، وتسوي الاديان السماوية سلوكهم- والمثير للدهشة بل للتقزز والاشمئزاز ان تتحول هذه الجريمة الشنعاء، في قاموس الارهاب الصهيوني، الي انتصار كبير استحق عليه المجرمون التهنئة، وربما الاوسمة من الدرجة الاولي وياله من انتصار!! ان تضرب الصواريخ المعدة للتصدي للدبابات جسد شيخ مقعد في مقدور طفل ان ينتزع حياته بسهولة في اي وقت، وفي اي مكان او زمان.
    لقد اسعدني الحظ فتعرفت علي الشيخ احمد ياسين عن قرب في اثناء زيارته لصنعاء، وحضوره المهرجان الكبير الذي اقامته -احتفالا به- جامعة صنعاء، وطلاب فلسطين الدارسين في الجامعة. رأيته انسانا خارق التوهج، معجزة يتحرك علي كرسي من الحديد، رأسه هو الجزء الوحيد الذي لم يتسلل اليه الشلل. لسانه عيناه، عقله المتوقد الذكاء، هو كل ما تبقي له، وهو كثير وكثير.. كان حديثه الي الطلاب والطالبات يتركز حول التوجه الي العلم، والاندفاع الي تحصيل المعرفة في احدث مستوياتها، فقد كان يري ان التعليم وامتلاك التقنيات الحديثة في صدارة اهتمام الشعوب الباحثة عن الحرية والتقدم.
    وعندما التقينا به بعيدا عن الحشود الطلابية تطرق الي الحديث عن اوضاع القضية الرئيسية، قضية فلسطين، وكان الخلاف- يومئذ- مشتعلا بين فصائل المقاومة الفلسطينية، قال لنا ما معناه: ان مشروعه الفكري والسياسي والوطني يقوم علي ثلاث ركائز هي:

    اولا: تحرير فلسطين من الاحتلال الصهيوني.

    ثانيا: ان لا يقتل الفلسطيني اخاه الفلسطيني.

    واخيرا: ان لا يقتل العربي العربي او المسلم المسلم.

    واضاف: ان ذلك الاقتتال لو حدث- لا سمح الله- فسيكون بمثابة حرب نقوم بها نحن بالنيابة عن الصهيونية، وغيرها من الاعداء الذين يراهنون علي مجازر فلسطينية- فلسطينية وعربية عربية، واسلامية اسلامية. وتكون بذلك الكارثة والخسران المبين. سلام الله عليه حيا وشهيدا وفي جنات النعيم.

    [color=00CC00]تأملات شعرية:

    هكذا.. هم

    يغيبون، ينحدرون

    اذا اشتاقت الارض

    للدم،

    للثأر من زمن الغاصبين!

    ايها الاقربون الاشقاء

    ماذا فعلتم بيوسفكم

    مزقته صواريخهم

    تحت مرأي الشعوب

    وفي غفلة الحاكمين؟![/color]
    [/color][/frame]
    نقلا عن [color=FF0000]الراية القطرية[/color]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-04-03
  3. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    [color=0000CC]ومشروع الشيخ احمد ياسين للنصر هو مشروع الوسطية والإعتدال
    الذي يجمع بين الجهاد والإجتهاد
    بين التضحية والصبر
    نسأل الله أن يتغمد الشيخ ياسين بواسع رحمته
    وأن ينصر المجاهدين في سبيله على بصيرة
    ولك أخي صقر ولأستاذنا الدكتور المقالح
    خالص التحيات المعطرة بعبق البُن
    [/color]
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-04-03
  5. الولهان99

    الولهان99 عضو

    التسجيل :
    ‏2004-03-17
    المشاركات:
    172
    الإعجاب :
    0
    هكذا يجب ان يكون فكر القائمين على الشعوب العربية والاسلامية جمعا ثقافةو فكر نابع من عزة الاسلام الحنيف الله المستعان على ما نحن فيه (ذلنا الله بذل القاده ) الله يخلصنا من العتاوله العرب
     

مشاركة هذه الصفحة