وصية الشهيد حسن سليمان

الكاتب : jameel   المشاهدات : 669   الردود : 3    ‏2004-04-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-04-02
  1. jameel

    jameel عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-10-29
    المشاركات:
    2,261
    الإعجاب :
    0
    [color=FF0000]بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله ذي العزة والجبروت ، الحمد لله القائل ( ان الذين امنوا وهاجروا وجاهدوا في سبيل الله أولئك يرجون رحمت الله والله غفور رحيم )

    والصلاة والسلام على امام المجاهدين وقائد الغر المحجلين وعلى اله وصحبه اجمعين .

    كلما ت اثرت في ذهنه حتى ترجمت من اقوال الى افعال ، واحدثت التغير عندما نادي منادي الجهاد على ارض العراق ، فامسك بعنان فرسه يطير على متنه يبتغي القتل والموت مظانه انه ابو ثابت ، الشهيد المهاجر حسن سليمان رحمه الله تعالى نحسبه كذلك ولا نذكي على الله احد

    حسن سليمان من مواليد مخيم الميه وميه جنوب لبنان سنة 1983 من عائلة ثرية

    حسن ذاك الشاب الذي كان يعيش كابناء الامة الاسلامية اليوم في لهو ولعب الى ان جاءت اللحظة الحاسمه التى انقلب فيها العالم وانقسم الى فسطاطين فسطاط الايمان وفسطاط الكفر في الحادي عشر من ايلول عندما ضربت امريكا . فعاد شباب الامة الى الدين ، وكان التزام ذلك البطل المهاجر ، الذي ترك الدنيا وزخرفها وترك اللذائذ كلها لينعم بما عند الله سبحانه وتعالى من النعيم المقيم في جنات النعيم .

    فبحث على من يعينه ويعلمه دين الله سبحانه وتعالى

    فتعرف على ثلة من الشباب المؤمن ، وكانوا يدرسون العقيدة السلفية ، ويتأسون بالسلف الصالح ويخطون خطى الصحابه ، فكانوا متميزين بلباسهم الشرعي وباخلاقهم المستمدة من القران الكريم داعين الى الله عز وجل ، ولكن الهم الاكبر الذي كان يجول بخاطرهم هو الجهاد والاستشهاد في سبيل الله

    فانطلقوا يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر وينفقون في سبيل الله ، وقد ذكر لنا احد الاخوة ان ابو ثابت رحمه الله كان يتبني عائلة فقيرة ينفق عليها ولم يعلم احد بذلك الا بعد استشهاده رحمه الله تعالى

    وكان رحمه الله يذكر الجهاد كثيرا ويتمني الهجرة للجهاد متأثرا بالامام الشيخ اسامه بن لادن حفظه الله وبرسائله المحرضة على الجهاد .

    فيسر الله له طريقا الى العراق ليدافع عن حرمات الله ملبيا لنداء الله سبحانه ( انفروا خفافا وثقالا وجاهدوا باموالكم وانفسكم في سبيل الله ) تواقه نفسه لان يكون من خير معايش الناس حيث يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم ( من خير معايش الناس رجل ممسك بعنان فرسه يطيير على متنها يبتغي القتل والموت مظانه )

    لقد اختار هذا البطل المهاجر ما عند الله على متاع الدنيا الزائل ، فكان رحمه الله يتصل باهله ويبعث الرسائل الى امه يصبرها ويحضها ان تدعوا له بالشهادة في سبيل الله

    قرر هذا المهاجر ان يلتحق بالرفيق الاعلى في عملية استشهادية حيث فجر نفسه بقافلة الغزاة المغتصبين لارض العراق ، فتمزق اشلاء ليضيء الدرب وليعلم شباب الامة على ان يحرصوا على الموت لتوهب للامة الاسلامية حياة العزة والكرامة

    رحمك الله يا ابا ثابت واسكنك الجنة مع الابرار

    وقد بعث رحمه الله بوصية قال فيها :

    هذه الوصية كما جاءت بنصها



    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    وصية الشهيد حسن سليمان



    امشي على جمر المخاطر حافيا...... وتثور اشواقي فاكتم ما بي

    من اجل ديني قد هجرت دياريا.........وتركت اهلي في البلاد بواكيا

    حب الجهاد سرى بكل جوارحي....ارخصت في درب الجهاد دمائيا

    اماه قد عز اللقاء تصبـــــــــــرى.....ما كان قلبي يا حبيبة قاســــيا

    لكن مثلي لا يقر قــــــــــــــراره....والجرح في جسد العقيدة داميا

    اماه دمعي قد تحرر جـــــــارية.....لا تحسبني ان تركت جافـــــــيا

    تتناثر الكلمات حين اقــــولها....قد حار في الوصف حنين لسانيا

    ما زلت اذكر في الهاتف قولها...عد يا بني الا رحمت فــــــــــؤاديا

    اماه لا تبكي علي فــــــانني....قد بعت نفسي واشتريت جنانيا

    اوما ترين جراح امتنا وقــــــد....سالت دمائا فمن يغيث دمـــــــاءيا

    المسجد الاقصى يدنس جهرة...ونرى كلاب الروس في شيشانيا

    اقسمت بالله الذي رفع السماء...لن يرتع الباغي على اوطــــانيا





    ابشرك يا امي باني بخير وفي مرضاة الله واني اسعى من اجل الاخرة لا سواها فابشري يا اماه ان للشهيد عند الله خصال

    - يغفر له عند اول دفعة من دمه

    - ويؤمن من الفزع الاكبر

    - ويأمن من فتنة القبر

    - ويزوج باثنتين وسبعين حورية

    - ويلبس تاج الوقار الياقوته خير من الدنيا وما فيها

    - ويشفع في سبعين من اهل بيته

    فاوصيك يا اماه اذا جاءك خبر استشهادي

    بان لا تحزني ولا تلطمي الخدود ولا تشقى الثياب فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( ليس منا من لطم الخدود وشق الجيوب )

    ولكن افرحي لاني في جنات الله ان شاء الله تعالى

    واسمعى قول الله عز وجل ( ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله امواتا بل احياء عند ربهم يرزقون * فرحين بما ءاتاهم الله من فضله ويشتبشرون بالذين لم يلحقوا بهم من خلفهم الا خوف عليهم ولا هم يحزنون )

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ابنكم ابو ثابت

    حسن جمال سليمان )



    انتهى كلامه رحمه الله ، واسكنه الجنة مع الابرار .

    [/color]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-04-02
  3. سمير محمد

    سمير محمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-26
    المشاركات:
    20,703
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2003
    جزيت كل خير

    كل التقدير لك أخي الكريم
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-04-02
  5. jameel

    jameel عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-10-29
    المشاركات:
    2,261
    الإعجاب :
    0
    الاخ العزيز بن محمد حييت و برك الله فيك
    و خالص تحياتي لك
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-04-02
  7. fas

    fas قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-01-23
    المشاركات:
    3,537
    الإعجاب :
    0
    رحم الله الشهيد

    والشهداء
     

مشاركة هذه الصفحة