حتى لايصبح شجار الاطفال انحرافا سلوكيا

الكاتب : الوفاء   المشاهدات : 569   الردود : 3    ‏2004-04-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-04-01
  1. الوفاء

    الوفاء عضو

    التسجيل :
    ‏2004-01-14
    المشاركات:
    46
    الإعجاب :
    0
    حين يكبر الطفل يتعلم كيف يجعل احتجاجه اكثر تأثيرا فالطفل الذي يبلغ عمره عاما واحدا على سبيل المثال يسمح للراشد ان يأخذ لعبته من يده ثم بعد عام من ذلك يجري مبتعدا لكي يتجنب انتزاعها منه ، ولكنه سيحاول بعد ستة اشهر من ذلك ان يضرب خصمه ، فاذا لم ينجح في ذلك فإنه سيجري مبتعدا وهو يصرخ للحصول على مساعدة من غيره .وكلما تقدم في العمر يتكشف ذهنه عن اساليب مختلفه وفقا لمرحلة النمو التي بلغها .وفي مقالي هذا سنحاول القاء الضوء على الاسباب التي تؤدي الى مشاجرات الاطفال في محاولة جادة لوضع أسس الوقاية حتى لايصبح شجار الاطفال انحرافا سلوكيا . المراجع 1ـ حسنين محمد الكامل ، على السيد سليمان : السلوك العدواني وادراك الابناء للاتجاهات الوالدية في التنشئة الاجتماعية . 2ـ خليل قطب ابو قورة : سيكولوجية العدوان 3ـ فؤاد البهي السيد : الاسس النفسية للنمو 4ـ دجلاس توم : مشكلات الاطفال اليومية 5ـ رونالد الينجورث : الرضع والاطفال الصغار يمكن بصورة عامة تقسيم عدوانية الاطفال الى قسمين هما : الطفل ذو النزعة العدوانية : وهو طفل لايضطهد اخوته فقط بل يضطهد الاطفال الاخرين ايضا اذا وجد ان في استطاعته ان يفعل ذلك دون عقاب ، حتى اذا عوقب فإنه لايرتدع بل يتمادى في ايذاء الاخرين وقد يتلذذ بذلك وعادة ماينشا توتر شديد بين هذا الطفل وبين والديه ومعلميه . الطفل ذو النزعة الاستفزازية وهونوع آخر من الاطفال يدفعه شعوره بالعداء الى البحث عن المتاعب فهو بطبيعة تكوينه يعمل على استفزاز الاطفال الاخرين فيدفعهم __ مرغمين __ الى اضطهاده ومبادلته العدوان بالعدوان وغالبا ماينتهي به الامر الى الظهور بمظهر الحمل الوديع او الضحية المجني عليها. التعرض لمواقف الغيرة : يعد عامل الغيرة من اقوى العوامل التي تؤدي الى المشاجرات بين الاطفال فالطفل يريد الى حد بعيد ان يستأثر بحب والديه له ، وهو يخاف خوفا شديدا من ان ينتقص الحب الذي كان يمنحانه اياه والذي قد يوجه نحو اخوته ويدفعه هذا الخوف او القلق للشعور بالشك والارتياب فيهما . غير ان درجة هذا الشعور تتفاوت تفاوتا كبيرا فالطفل الاكبر الذي ظل وحيد والديه يستأثر بحبهما وعطفهما لمدة طويلة قد يتكدر لمقدم طفل اخر ، وذلك لاعتقاده بأنه سوف ينتزع منه الحب والايثار اللذين كان يتمتع بهما قبل مقدم اخيه الصغير ، وعلى ذلك لابد للوالدين ان يراعيا قدر الامكان ان تكون تصرفاتهما محسوبة بدقة فلاينبغي تدليل الطفل المولود حديثا اثناء تواجد اخيه الاكبر. وهناك حقيقة يجب ان ندركها وهي ان الاطفال على المدى البعيد لايحبون ان تعقد بينهم مقارنات وبين غيرهم حتى وان كانت هذه المقارنات في صالحهم فأن اكثر مايرغب فيه الطفل هو ان يحبه ابواه ويستمتعان بصحبته لذاته هو فقط فأيسر السبل التي تثير بها الام غيرة الطفل هي ان تسعى دائما لتقارن بينه وبين اخيه الذي قد تؤثره عليه وهذا المسلك يجعل الطفل يحس بأنه لايحظى بحب امه له ، ومن ثم يشعر بالكراهية تجاه اخيه وبالتالي تحدث المشاجرات بينهما . التعرض لمواقف الاحباط المعروف ان الاحباط هو المنع او الاعاقة فالفرد يتعرض للاحباط عندما لايشبع حاجاته وعلى ذلك فالاستجابة الى المشاجرات تظهر عند الطفل كرد فعل للمواقف الاحباطية فقد يتنافس الاخوة على اجتذاب حب الوالدين واهتمامهما فاذا ظهر لاحدهما ان الاخر قد حظي على مزايا اكثر مما حظي عليه فقد ينقلب عليه غاضبا ومنتقما كذلك يثير الشعور بالاحباط عند الطفل تلك الالتزامات العديدة التي يفرضها عليه الوالدان كإلزام الطفل بالسكون والهدوء وعد م الحركة .وعندما يحبط الوالدان فإن آثار هذا الاحباط تظهر على هيئة عدوان يوجه نحو الاطفال ونتيجة لذلك يشعر الطفل ان والده او والدته يضطهدانه فيحاول ان يرد العدوان الى من هو اضعف منه . الاسرة ومشاجرات الاطفال الطفل الذي يميل الى التشاجر وهو طفل نشا في بيئة لايجد فيها العطف او الحب ولم يشعر بالامن والاطمئنان مماجعله يميل الى اتخاذ مواقف عدوانية والى استغلال الاخرين والحاق الضرر بهم. ويكتسب الطفل الميل للتشاجر حينما يشعر انه غير مرغوب فيه او عندما يسود الحياة المنزلية شجار دائم على مرأى ومسمع منه . ويلعب الاباء دورا كبيرا في اكتساب الاطفال السلوك العدواني الذي يسفر عنه الشجار من خلال محاكاة الابناء للا ستجابات العدوانية التي تصدر عن الاباء فالطفل الذي يشاهد اباه يحطم بعض الاشياء حوله عندما ينتابه الغضب يقوم بتقليد السلوك . الام ودور القاضي بعض الامهات غالبا ما يحاولن ان يقفن من مشاجرات اطفالهن موقف القضاة فقد تسأل احدى الامهات : من هو البادىء بالشجار ؟ ومن فعل هذا ؟ ومن منكم المذنب الحقيقي ؟ ويتسابق كل طفل في الاجابة ، هذا يتهم وذاك يدافع والواقع ان قيام الام بدور القاضي هو احد مواطن الخطأ في علاج هذه الظاهرة لان الطفل سيدرك بفطرته ان كل مشاجره ماهي الا فرصة سانحة ينبغي استثمارها كي يثبت انه الفائز ، فالمحاكمة تنتهي دائما باتها م احد الابناء وتبرئة الاخر وبذلك يصبح للشجار هدفا اكبر واستهواء اكثر في نظر الطفل وينتفي عن كونه شجارا عاديا . مشاجرات الاطفال امر طبيعي ......ولكن !!! مشاجرات الاطفال وخصوصا بين الاخوة منهم امر طبيعي كما تعد المنافسة امرا طبيعيا ايضا وان كان لكل ظاهرة ضوابطها ومعاييرها ولكن لاضرر منها فالطفل الاكبر مثلا وسط اخوة اصغر منه يحاول ان يسيطر عليهم فيتشاجرون والامر الطبيعي في كل الاسر ان الاولاد يحاولون السيطرة والتحكم في اخواتهم البنات . وعلى الاباء ان يدركوا جيدا انه ما ان يجتمع اطفال في مكان واحد سواء كانوا اخوة او غير ذلك الا وتشاجروا ثم لايلبث ان يعقب كل ذلك تراض وعودة حميدة الى سابق عهدهم وكأن شيئا لم يحدث. اقتراحات للتخفيف من المشاجرات 1 ـ ينبغي تهيئة المناخ المناسب لكي ينفس الطفل عن مشاعره المكبوته عن طريق ممارسة هواياته المفضله في اللعب والنشاط الذهني فقد اثبتت العديد من الدراسات ان الطفل الذي يميل الى التشاجر انما هو طفل يعاني من الكبت والقمع ويؤرقه الاحساس بالاحباط والفشل وقيامه بهذه الانشطة تجعله ينفس عن احباطاته بشكل سوي . 2ـ لايجوز العبث بممتلكات الطفل الشخصية او لعبه او ادواته والا نسمح لاخوته بذلك تحت أي مبرر ، كما لايجب ان نحرمه منها في حال الغضب منه ، فالسياسة الثابته مع الاطفال التي تتسم بالحزم والمرونة معا تمنعهم من التمادي او الاتيان بسلوك عدواني . 3ـ يساعد الجو الاسري الذي يسوده الوئام والتسامح والتعاون على خلق جيل من الاطفال يتسمون بالاتزان الانفعالي والاستقرار النفسي فيتعلمون من خلال ذلك الايثار وانكار الذات وتقدير قيم الولاء والانتماء فينموا نموا طبيعيا . ولابد ان نشير في الختام الى ان مشاجرات الاباء والامهات الدائمه وثورتهم العارمة لاتفه الاسباب تنعكس على اطفالهم بالعدوانية المفرطة التي تقودهم الى المشاحنات والمشاجرات .لذا يجب على الوالدين مراجعة انفسهم ما امكن ليقفوا على مواطن الضعف والقصور والاخفاق ليتم تدراكها لان في ذلك وقاية لاطفالهم من داء التشاجر والتناحر فيما بينهم . ********** تحياتي لكم
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-04-01
  3. ياترى البيبسي

    ياترى البيبسي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-03-17
    المشاركات:
    2,832
    الإعجاب :
    0
    والله يا الوفاء ما قدرت اقرى كلامك لانه مزحووووووم

    ياريت تكتبي سطر وتسيبي سطر

    عشان يكون الموضوع منفتح وتستنشق الحرووووف الهواء العلييل
    خهههه...بس اكلمك جد..والله..كذا زحمة...ارحميهم شوية..سلااام
    ياترى البيبسي.......والان ياترى(مؤقت)بسبب فصل في المعرف حقي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-04-02
  5. SoMeOnE

    SoMeOnE قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-01-23
    المشاركات:
    5,162
    الإعجاب :
    1
    موضوع مهم في حياة أطفالنا و تشكري أختي على هذا الموضوع الرئع
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-04-03
  7. سمير محمد

    سمير محمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-26
    المشاركات:
    20,703
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2003
    كل التقدير

    لم يترك في هذا الموضوع مجالا للتعقيب ..

    الوفاء

    شكرا لك ..
     

مشاركة هذه الصفحة