عدن ثغر اليمن الباسم ،،، وشاهد آخر على يمن الحضاره والأصاله

الكاتب : ذي يزن اليماني   المشاهدات : 1,688   الردود : 16    ‏2004-03-31
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-03-31
  1. ذي يزن اليماني

    ذي يزن اليماني عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-09-26
    المشاركات:
    504
    الإعجاب :
    0
    اصل التسميه

    [color=330066]جاء في المعاجم اللغويه معنى كلمه عدن او اصل التسميه لهذا الثغر الباسم ليمن الاصاله والحضاره :عدن بمعنى الإقامة ، وعدن البلد أي يسكنها ، و عدنت الإبل أي لزمت مكانها ، وعدن الأرض أي سمدها وهيأها للزرع ، وعدن المكان أي استخرج منها المعدن .. والعدان رجال مجتمعون كل هذه المعاني تعطي مفاهيم متشابهة هي : ( الاستيطان مع ما يجعل الاستقرار ممكناً للزراعة والتعدين ورعي الدواب ) .

    - وتورد القواميس معنى آخر لعدن : بأنها تعني ساحل البحر

    أما المصادر التاريخية العربية تورد ما يلي : هي نسبة لعدن بن عدنان كما جاء عند أقدم المؤرخين كالطبري ، وعدن نسبة لشخص اسمه عدن كان أول من حبس بها عند المؤرخين كابن المجاور ، وهي عنده أيضاً نسبة إلى عدنان بن تقشان بن إبراهيم ، وهي مشتقة من الفعل ( عدن ) أو من معدن الحديد ،ومهما اختلفت الآراء والتفسيرات حول تسمية مدينة عدن إلا أن جميع المصادر التاريخية الكلاسيكية متفقة حول عراقتها التاريخية كميناء تجاري هام منذ بداية الألف الأول قبل الميلاد حيث ورد اسمها في الكتب المقدسة التوراة والإنجيل وكذلك في النقوش المسندية وفي الأسفار من ضمنها سفرحزقيال

    [color=FF0000]اهميه عدن كموقع استراتيجي[/color]

    اكتسبت عدن شهرتها التاريخية من أهمية موقع مينائها التجاري الذي يعد أحد أهم المنافذ البحرية لليمن منذ أزمنة موغلة في القدم من خلال خليج السويس غرباً إلى رأس الخليج العربي شرقاً ، وكان ذلك المدخل بمثابة حلقة وصل بين قارات العالم القديم مهد حضارة الإنسان ( أسيا شرقاً وأفريقيا غرباً وأوروبا شمالاً ) ، ومن خلال ميناء عدن قام اليمنيون القدماء بدور التاجر والوسيط التجاري بين إقليم البحر الأبيض المتوسط وجنوب شرق آسيا وشرق أفريقيا والعكس ؛ وبذلك صارت عدن بمثابة القلب النابض لتنشيط حركة التجارة العالمية قديماً ، وتردد ذكرها في الكتب المقدسة مثل التوراة والمصادر التاريخية الكلاسيكية عند الرومان واليونان القدماء .
    [/color]

    خلفيه تاريخيه

    [color=330066]تكاد النقوش اليمنية القديمة أن تحجم عن ذكر عدن نظراً لعدم توفر إمكانيات التنقيب الأثري بصورة شاملة ضمن خطة متكاملة للكشف عن رموز وأسرار مدينة عدن التاريخية فيما عدا ما أشار إليه المؤرخ عبد الله محيرز عن وجود أحد النقوش المودعة في متحف اللوفر ( باريس ) الذي ذكر عدن مقرونا بالصهاريج ، أو نقش المعسال الذي عثر عليه ، وذكر ميناء عدن بالصيغة ( ح ي ق ن / ذ ع د ن م ) بمعنى ( ميناء عدن ) ، يعود تاريخ هذا النقش إلى عهد ياسر يهنعم ملك سبأ وذي ريدان (250-274م ) ، ويذكر هذا النقش حادثة تاريخية مشهورة وهي مطاردة هذا الملك للأحباش في ميناء عَدَن حيث كلف أشهر أقياله في حينه ( حظين أو كن بن معاهر وذي خولان ) ، بالاتجاه إلى عَدَن يوم أن خشي أن تطوق الميناء قوات الأحباش وتسيطر عليه، ويقول ذلك القيل كما جاء في النقش : " أنه اتجه إلى الميناء ( عَدَن) هو وشعبه ( قبيلته ) وقاموا بالدفاع عن الميناء وأمضوا مهمتهم بوفاء ، وعندما أثارتهم إحدى مراكب الأحباش وبرزت للقتال التحموا بها ومزقوهم شمالاً ويميناً حيث وجهوا إليهم أفضل المقاتلين ليجالدوهم ويوقعون بهم فكان أن غلبوهم وقتلوهم وأنتصروا عليهم كلهم ومن بقي منهم فقد طوردوا حتى اضطروا إلى دخول البحر البهيم وفيه قتلوا جميعاً وعاد القيل وشعبه بعد هذه المعركة بما حمله من غنائم من ومواشي " .

    وما ذكره النقش عن معركة بحرية ربما الأولى من نوعها التي تصفها النقوش حتى الآن ، ويدل خوف الملك ياسر يهنعم ملك سبأ وذي ريدان على الأهمية الكبيرة التي كان يحتلها ميناء عدن بالنسبة لدولته ؛ لذلك كلف أشهر وأقوى أقياله للذود عن المدينة

    أن هذه الخلفية التاريخية لمدينة عدن العريقة تسطر لنا الوقائع اليومية قرب استعادة هذه المدينة لمكانتها التاريخية كمحور للتجارة الدولية وميناء حديث يربط الشمال والجنوب والشرق والغرب
    [/color]

    [color=FF0000]صهاريج عدن[/color]

    [color=330066]يشير صاحب كتاب الطواف حول البحر الاريتري منذ القرن الاول للميلاد الى وجود اماكن للتزود بالماء العذب في عدن واشار الهمداني الى ان بها بؤورا للماء وهي جمع بئرة الحفرة لحفظ الشيء ، واكد المقدسي الى وجود حياض عدة فيها في القرن العاشر الميلادي ورأى فيها ابن المجاور عدد من الصهاريج لخزن الماء في مطلع القرن الثالث عشر وكذلك ابن بطوطة عندما زارها في الثلث الاول للقرن الرابع عشر وارخ ابن الديبع خراب اغلبها في العقد الاول للقرن السادس عشر ودفن عدد منها وبقي بعضها ظاهر للعيان رآها بعض الرحالة في القرن التاسع عشر واكتشف عدد منها في احياء المدينة في منتصف ذلك القرن . عاصرت الصهاريج المدينة طيلة تاريخها المكتوب بل من الضروري وجودها في مدينة كهذة يشح فيها الماء ويتعرض من عاش فيها للمشقة ان هي حوصرت وانقطع الماء عنها فيعتمد اهلها على بعض ابارها الشحيحة او المالحة او ماخزنتة هذة الصهاريج من مياة الامطار التى تهطل في مواسم متباعدة وقد نسب بناؤها الى الفرس والترك وهو وهم فذكر ابن بطوطة لها ينفي نسبتها الى الاتراك وذكر كتاب الطواف لها في القرن الاول ينفي نسبتها الى الفرس بل يوحي بنسبة بناؤها الى الحميريين . اما ذلك النظام المشهور ب ( صهاريج الطويلة ) والباقي كمعلم تاريخي واثري اشتهرت بة المدينة خلال القرن المنصرم فلة هدف مختلف عن الصهاريج القديمة فتلك خزانات متلاصقة هي في الواقع مصارف جبلية لتلقي مياة الامطار التى تسقط كشلالات على هضبة جبل شمسان وتحويلها الى هذة الصهاريج في داخل المدينة وبعد عقدين من احتلال الانجليز لعدن وعندما فرضت السلطة العبدلية حصارا على المدينة وهددت بقطع الماء عنها لجأت سلطات الاحتلال الى الكشف عن الخزانات المدفونة في الطويلة واعادة ترميمها لاكمصارف لتحويل المياة الى خزانات داخل المدينة ولكن الى صهاريج لخزنها في داخل الطويلة بل اضافت صهريجا ضخما لم يكن موجودا من قبل عرف بصهريج كوجلان وتدخل المهندسون في مأتى المياة في الهضبة وبنوا سدودا هدفها حصر الحجارة والطمي قبل نزول الماء الى الصهاريج وهي مهمة كانت تقوم بها المصارف نفسها قبل تحويلها الى خزانات ولم تمتليء الصهاريج منذ ذلك الحين الا مرتين او ثلاثا عند هطول امطار غزيرة وعطلت هذة السدود المجارى القديمة فأتخذت المياة لنفسها مخارج اخرى في الهضبة نفسها وصارت الصهاريج اليوم معلما تاريخيا تمثل اكثر من مرفق لحفظ الماء وانشئت فيها حديقة صارت متنزها لاهل مدينة عدن[/color]

    عدن في عصر الاسلام

    [color=330066]بعد ظهور الدعوة الإسلامية تحولت عدن من مركز تجاري دوره كدور أسواق العرب الشهيرة قبل الإسلام إلى أحد المصادر الحضارية الإسلامية في مرحلتها المبكرة باعتبارها ميناءاً هاماً ، وازدياد توسع حركة سوقها التجارية ساعد على سرعة انتشار مبادئ وقيم الإسلام ، وينعكس كل ذلك في بناء المساجد وانتشار المرشدين لتدريس علوم الدين الإسلامي[/color]

    عَدَن في العصر الحديث

    [color=330066]استمرت تحت سيطرة الأتراك من عام 1538م ، وقد نازعتهم أطرافاً محلية لفترات قصيرة السيطرة على عَدَن لكن الأتراك استعادوا السيطرة عليها بعد قضائهم على الأمير عبد القادر اليافعي الخنفري حاكم خنفر وأبين عام ( 1036هـ /1627م ) ، ثم سيطر عليها الأئمة عام ( 1055هـ / 1645م ) ثم خضعت لسيطرة السلطنة العبدلية اللحجية ابتداء من ( 1144هـ /1732م ) حتى خضوعها للاحتلال الإنجليزي عام ( 1255هـ /1839م ) ، وقد نمت خلال فترة الاحتلال الإنجليزي بسبب موقعها الاستراتيجي الهام الواقع كنقطة اتصال بين المستعمرات البريطانية ومركز تموين وانطلاق للسفن التي تفد من قارة آسيا خاصة الهند والصين إلى إنجلترا وأوروبا .

    وفي مطلع الخمسينات من القرن العشرين مع بدايات تأسيس شركة مصافي عَدَن كانت ترسو في ميناء عَدَن للتزود بالوقود سنوياً قرابة خمسة آلاف سفينة ، وبعد حوالي عشر سنوات من الاحتلال تم الانتقال من الميناء القديم في صيرة إلى ميناء التواهي في حوالي 1850م ، وفي نفس العام تم إعلان عَدَن كمنطقة حرة، كما تم بناء ميناء آخر حديث في المعلا ( معلا دكة ) في عام 1855م ، حيث يمتلك هذا الميناء مزايا منها ما يتعلق بحجمه الكبير وقدرته الاستيعابية وقدرته على استقبال السفن في مختلف مواسم السنة وتجهيز أرصفته الواسعة بالآلات والمعدات الحديثة مثل الروافع والأحواض العائمة لصيانة السفن ، وبذلك باتت موانئ عَدَن من أهم الموانئ في المنطقة العربية آنذاك .
    [/color]

    -[color=330066]ستظل عدن ثغر اليمن الباسم كما كانت قديما وحديثا وكما ستكون وتظل مستقبلا لما تملكه من بعد تاريخي وموقع استراتيجي مهم يجعلها في نقطه التقاء المشرق مع المغرب ، واشرافها على مضيق باب المندب يجعل منها في منصف العالم وتقسمه الى نصفين ،،، نأمل ان تجد هذه المدينه ما تستحقه من الاهتمام واستغلال كل ما تتميز وكل ما حباها الخالق سبحانه وتعالى من جمال واستراتيجيه موقع ،،،،

    بوركت يا وطني الحبيب كل شبر فيك له مع التاريخ حكايه خلدها ببصمات واضحه المعالم في صدر التاريخ ..

    تحيه عاشق وطن ،،،، اخوكم ذو يزن ؛؛؛؛ اجمل تحايا القلب محمله بعبق البن اليماني فيها من الاصاله كأصاله صنعاء وعدن وكل شبر من أرض الوطن
    [/color]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-03-31
  3. وفاء الهاشمي

    وفاء الهاشمي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-12-24
    المشاركات:
    8,130
    الإعجاب :
    0
    اهميه عدن كموقع استراتيجي

    اكتسبت عدن شهرتها التاريخية من أهمية موقع مينائها التجاري الذي يعد أحد أهم المنافذ البحرية لليمن منذ أزمنة موغلة في القدم من خلال خليج السويس غرباً إلى رأس الخليج العربي شرقاً ، وكان ذلك المدخل بمثابة حلقة وصل بين قارات العالم القديم مهد حضارة الإنسان ( أسيا شرقاً وأفريقيا غرباً وأوروبا شمالاً ) ، ومن خلال ميناء عدن قام اليمنيون القدماء بدور التاجر والوسيط التجاري بين إقليم البحر الأبيض المتوسط وجنوب شرق آسيا وشرق أفريقيا والعكس ؛ وبذلك صارت عدن بمثابة القلب النابض لتنشيط حركة التجارة العالمية قديماً ، وتردد ذكرها في الكتب المقدسة مثل التوراة والمصادر التاريخية الكلاسيكية عند الرومان واليونان القدماء .


    ياعيني عليك ياعدن
    شكرآ لك أخي ذي يزم اليماني
    على هذة المعلومات القيمـــــة
    عن مدينتي الحبيبة عدن.

    كل التحية لك
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-03-31
  5. قَـتَـبـان

    قَـتَـبـان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-01-06
    المشاركات:
    24,805
    الإعجاب :
    15
    أخي العزيز ذي يزن اليماني موضوع رائع جداً وبحث متميز فبارك الله فيك مجهودك العظيم . ياحبيب اليمن .


    أخوك
    الحداد
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-03-31
  7. fas

    fas قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-01-23
    المشاركات:
    3,537
    الإعجاب :
    0
    عدن رائعة وشكرا ذويزن

    لكن شلة الجن خلوها اليوم تعج بالنهب والفساد الخلقى
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-03-31
  9. ذي يزن اليماني

    ذي يزن اليماني عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-09-26
    المشاركات:
    504
    الإعجاب :
    0
    [color=330033]ممتن لمرورك الكريم عبر هذه الصفحه .. كل الود والتقدير .. اجمل تحيه [/color]
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-03-31
  11. عدنيه وبس

    عدنيه وبس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-11-23
    المشاركات:
    6,449
    الإعجاب :
    0
    بوركت يا وطني الحبيب كل شبر فيك له مع التاريخ حكايه خلدها ببصمات واضحه المعالم في صدر التاريخ ..


    اخي الكريم ذي يزن اليماني

    جهد رائع وقيم تستحق عليه كل الشكر والثناء

    اجمل تحية :)
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-03-31
  13. ذي يزن اليماني

    ذي يزن اليماني عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-09-26
    المشاركات:
    504
    الإعجاب :
    0
    [color=330033] شكرا لمرورك الكريم اخي كل التقدير ..... وكل الامتنان [/color]
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-03-31
  15. ذي يزن اليماني

    ذي يزن اليماني عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-09-26
    المشاركات:
    504
    الإعجاب :
    0
    Re: عدن رائعة وشكرا ذويزن


    [color=330033]سيأتي يوم ونعطي تلك الثغره الباسمه حقها ،،، الامل هو سلاحنا .. كل الود وك الامتنان لمرورك الكريم[/color]
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-03-31
  17. ذي يزن اليماني

    ذي يزن اليماني عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-09-26
    المشاركات:
    504
    الإعجاب :
    0
    [color=330033]كل التقدير والامتنان لمرورك الكريم اختي الفاضله .،،، اجمل تحيه [/color]
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-04-01
  19. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902
    اخي الغالي / ذي زن اليماني
    شكراً لك على الجهد الكبير في هذه المعلومات الجميلة

    لك كل الود
    """"""""""
    الصحّاف
     

مشاركة هذه الصفحة