وزير المغتربين:كل ما نفعله هو دفع الايجارات والمرتبات وتسديد فواتير المياه والكهرباء!

الكاتب : النجيب   المشاهدات : 443   الردود : 0    ‏2004-03-25
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-03-25
  1. النجيب

    النجيب عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-11-01
    المشاركات:
    474
    الإعجاب :
    0
    [align=right][color=990000][color=FF0000]تمنى عقد حوار الوزارات قبل حوار الحضارات
    وزير شؤون المغتربين اليمنيين ..
    انشطتنا متوقفة وهناك من يحاول تهميش دور الوزارة
    [/color]
    الوحدوي نت - عادل عبد المغني الخميس/25مارس2004
    اتهم وزير شؤون المغتربين جهات متنفذة بعرقلة اداء الوزارة وتجميد نشاطها وتهميش دورها في مرحلة حرجة من تاريخ المغتربين اليمنيين
    وقال في حوار اجرته معه صحيفة " 26 سبتمبر " نشرته في عددها الصادر اليوم الخميس ان انشطة الوزارة متوقفة و ما نفعله هو دفع الاجارات والرواتب وتسديد فواتير المياه والكهرباء
    واضاف " حقيقة تكاد تكون انشطتنا متوقفة وذلك اما بسبب العراقيل والصعوبات التي يضعها ممثلو المالية بالوزارات , او بسبب احتجاز الاعتمادات والتصرف بها من قبل وزارة المالية " مؤكدا ان هناك نظرة جزئية لبعض الاجهزة والمؤسسات الرسمية يترتب عليها تعطيل هذة الاجهزة واقتصار العمل على الاخرى
    وذكر القباطي ان وزارته تفتقد التواصل مع المغتربين لعدة اشهر بسبب الصعوبات والعراقيل التي تواجهها الوزارة جراء توقف الدعم المالي لها
    وعن وضع الجاليات اليمنية في الخارج قال القباطي انها تواجه مشاكل وصعوبات كثيرة في مختلف دول العالم . مشيرا الى ما تعانية الجاليات اليمنية بافريقيا وخاصةفيما يتعلق بتعليم ابناء الجاليات هناك التي كان يرصد لها دعم حكومي توقف منذ عامين واصبح يمثل هذا الموضوع جانب كبير من المعاناة
    وعبر الوزير في المقابلة عن امله في اجراء حوار للوزارات داخل الحكومة قبل حوار الحضارات
    وقال في نهاية المقابلة " ما نامله ان يجد المسؤلون في الحكومة فرصة للنظر في وضع هذة الوزارة ومراجعة اوظاعها بطريقة تمكنها من القيام بالحد الادنى من مهامها
    ياتي ذلك في الوقت الذي تعاني فية الجاليات اليمنية في اغلب دول العالم من مشاكل عديدة تصل في بعض الاحيان الى القتل والنهب كما يحصل لابناء الجالية اليمنية بالولايات المتحدة الامريكية
    بالاظافة الى ماتتعرض له بعض الجاليات من مشاكل اقتصادية تمارسها عليهم حكومات تلك الدول اخرها ما تعرض له عدد كبير من المغتربين اليمنيين بالمملكة العربية السعودية من الطرد من اعمالهم في محلات بيع الذهب والمجوهرات بماسمي " بالسعودة
    ورغم النداءات المتكررة التي وجهها المغتربون للحكومة اليمنية الا ان تلك النداءات قوبلت بالسكوت المخيب لامال المغتربون الذين عبروا عن شخطهم واستيائهم الشديدين جراء موقف الحكمة المتخاذل تجاه ابناءها في الخارج
    [/color]
     

مشاركة هذه الصفحة