إن البطولة أن تموت مضرجاً / توكل كرمان

الكاتب : توكل كرمان   المشاهدات : 1,313   الردود : 19    ‏2004-03-25
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-03-25
  1. توكل كرمان

    توكل كرمان كاتبة صحفية

    التسجيل :
    ‏2003-07-24
    المشاركات:
    322
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    الفائزة بجائزة نوبل للسلام 2011
    [color=990000]إن البطولة أن تمــوت مضـرجـاً[/color]

    [align=left]توكل عبد السلام كرمان

    صحيفة الثقافية .. الخميس 25-3-2004 العدد 235


    لعل من سخرية القدر أن يتزعم الجهاد ضد الصهاينة شيخ مقعد بينما القواعد من أصحاب العروش والجيوش أسرى كراسيهم وعروشهم .. فبين كرسيه وكرسيهم بون شاسع .. فمن على كرسيه تمضي روحه بأهدافه السامية وقضيته التي نذر نفسه لها فعاش لأجلها ومات لأجلها ليغادره في نهاية المطاف إلى أعلى عليين ، وهم بكراسيهم القاعدة عليهم أو القاعدون عليها - حيث يستوي الأمران - لا أهداف ولا قضية ولا إرادة ومن غادرها منهم فإلى أسفل سافلين .

    إنه الشيخ أحمد يس الذي قعد " في " قلوبنا ليتوج عليها ملكاً خالداً ، وليكن " قطرة " ضوء في تاريخنا المعاصر ، إنه أحد حقائق الحياة الجميلة المستوطنة في نفوس أبناء الأمة كلها.. منه نستقي معاني العزة والكرامة والمقاومة والاستشهاد .. ستظل شيخنا الشهيد لحناً جميلاً ننشده في كل حين .. ستظل روحك الطاهرة تنفخ في الأمة تلكم المعاني التي سطرتها بقولك وفعلك ودمائك الزكية .. ستظل الأب الروحي لكل المقاومين في هذه الأمة بمختلف اتجاهاتهم وأفكارهم ومللهم ونحلهم ..

    وحدك يا سيدي أنت وتلامذتك الحقيقة الحاضرة وأصحاب الوجود الفعلي والأصل والفصل ، في حين يظل المستسلمون والمسالمون والمتخاذلون أقلية في هامش حياتنا يأكلون بأثدائهم ويتاجرون بالأرض والعرض ، لا تراهم الأمة إلا طابوراً خامساً يتقدمون الصفوف الأولى للعدو يمهدون له الطريق ويزيدون في الأمة الخبال !

    شيخ المجاهدين .. قدر تلامذتك النجباء أن يخوضوا الحرب نيابة عن الإنسانية جمعاء .. ودفاعاً عن شعوب العالم كلها .. بعد أن سحق الصهاينة كرامتها ، وضربوا بإرادتها عرض الحائط ، فهم من يحكمون أمريكا قبل إسرائيل ويتخذون من الامكانات العظيمة للشعب الأمريكي وسيلة لخدمة أهدافهم العنصرية وإشباع نفوسهم المريضة الراغبة بالانتقام من الانسانيه ، والتلذذ بتدميرها .
    المشعوذون والعنصريون وبقايا ثقافة العصور الوسطى وشئ من الكنيسة ، هم من يديرون أمريكا لا مصالحها، وهم من يقحمونها في حروب ضد الإنسانية جمعاء .
    هل تعلم ياسيدي أن الولايات المتحدة الأمريكية الحليف الأكبر لإسرائيل ومن يمدها بأسباب الحياة لتمدنا بأسباب الموت تطلب من تلامذتك بعد استشهادك بساعات بـ " ضبط النفس " ! وعدم الرد على العمليه التي نفذتها طائرات صنعت في أمريكا ، واغلب الظن ان الطيارين امريكيين يحملون الجنسية الإسرائيلية ، وهذه الفئة من سكان " إسرائيل " هم الأكثر حضوراً في المجتمع الصهيوني ، وأصحاب اليد الطولى فيه .. نعم أمريكا تأمرنا أو تطلب منا ذلك .. وقد اعتدنا على ان الطلب والأمر يستويان فقط عندما يصدران من الشيطان الأكبر .

    ولئن ظن شذاذ الآفاق ولو للحظة واحده أنهم بقتلك سيقتلون روح المقاومة فينا فتلك أمانيهم وهم بذلك واهمون ، فلقد أحيا موتك مليون حياة ، ومثل بداية النهاية لحياة الذل التي أرهقتنا ، وشيئاًَ فشيئاً ستغادر كلمة العجز ومشتقاتها كل قواميسنا .
    ألا فليعلم الأغبياء أنهم لم يزيدوا بقتلك سوى طابور المقاومة المقدسة ليضيفوا إليه طوابير أخرى طويلةٌ .. طويلة لا تكاد تنتهي ، و ليفتحوا على أنفسهم النار في كل شبر من فلسطين من النهر إلى البحر ، وسيشهدون بأنفسهم سقوط كذبة حزامهم الأخضر ، الذي سيتحول قريباً إلى أحمر قاتم بلون الدم .

    شيخنا الشهيد .. استشهادك يذكرنا باستشهاد عمر المختار وما قاله عنه شوقي من قبل
    نصبوا رفاتك في الفضاء لواء ... يستنهض الوادي صباح مساء
    ياويحهم نصبوا مناراً من دمي ... يوحي إلى جيل الغد البغضاء
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-03-25
  3. الشبامي

    الشبامي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2002-02-11
    المشاركات:
    3,440
    الإعجاب :
    0
    [color=330000]قبل ان تصيب صواريخ شارون كرسي الشيخ ياسين رمز الجهاد
    الفلسطيني على مقتل فقد اصابت من قبل كراسي الرموز العربية
    القضية الفلسطينية برمتها ...!!

    نحن ياعزيزي في بلاد يدير المسدس فيها الحوار ونتجرع الهزيمة تلو الهزيمة
    لأن الذين تعلموا فنون الحرب قد صورها واخرجوها و تعلمواالقتال في وزارة الأعلام ...!!

    فالبون شاسع بين الكراسي التي تعودت ان تراها الأمة العربية في تاريخها الحديث:

    فالنموذج الأول من الكراسي هو كرسي الشيخ المجاهد ( كرسي الشيخ ياسين ) هو كرسي متحرك لرجل مشلول ولكن الجالس عليه رجل مؤمن وبإصرار قدر له أن يدير بعقله الجهاد لقضية يؤمن بها.

    الكرسي الثاني نموذجه : كرسي صدام حسين وهو كرسي حاكم طاغية ودكتاتور
    اراد ان يقول لا للمصالح الامريكية ويطور اسلحة الدمار الشامل فقررت امريكا قصف هذا الكرسي .

    الكرسي الثالث : وهو النوذج الشائع لرموز الحكم العربية المتشبثه به والمرتعبة خوفًا على فقدان هذه الكراسي فعليها الطاعة لأمريكا لتضمن البقاء لها بالجلوس على كراسيها ..!![/color]



    .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-03-25
  5. ابو عصام

    ابو عصام قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-07-21
    المشاركات:
    3,772
    الإعجاب :
    0
    [color=660033]سيدتي لااجد اجمل من كلماتك المعبرة حول هذا الرجل الذي جمع قوب ابناء الامة في وقت استشهاده اكثر منما فعل وهو حي
    تحية لنور حروفك المضيئة
    سلام
    [/color]
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-03-25
  7. فوزي ريمي

    فوزي ريمي عضو

    التسجيل :
    ‏2004-01-09
    المشاركات:
    235
    الإعجاب :
    0
    إنه الشيخ أحمد يس الذي قعد " في " قلوبنا ليتوج عليها ملكاً خالداً ، وليكن " قطرة " ضوء في تاريخنا المعاصر ، إنه أحد حقائق الحياة الجميلة المستوطنة في نفوس أبناء الأمة كلها.. منه نستقي معاني العزة والكرامة والمقاومة والاستشهاد .. ستظل شيخنا الشهيد لحناً جميلاً ننشده في كل حين .. ستظل روحك الطاهرة تنفخ في الأمة تلكم المعاني التي سطرتها بقولك وفعلك ودمائك الزكية .. ستظل الأب الروحي لكل المقاومين في هذه الأمة بمختلف اتجاهاتهم وأفكارهم ومللهم ونحلهم ..

    وحدك يا سيدي أنت وتلامذتك الحقيقة الحاضرة وأصحاب الوجود الفعلي والأصل والفصل ، في حين يظل المستسلمون والمسالمون والمتخاذلون أقلية في هامش حياتنا يأكلون بأثدائهم ويتاجرون بالأرض والعرض ، لا تراهم الأمة إلا طابوراً خامساً يتقدمون الصفوف الأولى للعدو يمهدون له الطريق ويزيدون في الأمة الخبال !

    شيخ المجاهدين .. قدر تلامذتك النجباء أن يخوضوا الحرب نيابة عن الإنسانية جمعاء .. ودفاعاً عن شعوب العالم كلها .. بعد أن سحق الصهاينة كرامتها ، وضربوا بإرادتها عرض الحائط ، فهم من يحكمون أمريكا قبل إسرائيل ويتخذون من الامكانات العظيمة للشعب الأمريكي وسيلة لخدمة أهدافهم العنصرية وإشباع نفوسهم المريضة الراغبة بالانتقام من الانسانيه ، والتلذذ بتدميرها .
    المشعوذون والعنصريون وبقايا ثقافة العصور الوسطى وشئ من الكنيسة ، هم من يديرون أمريكا لا مصالحها، وهم من يقحمونها في حروب ضد الإنسانية جمعاء .
    هل تعلم ياسيدي أن الولايات المتحدة الأمريكية الحليف الأكبر لإسرائيل ومن يمدها بأسباب الحياة لتمدنا بأسباب الموت تطلب من تلامذتك بعد استشهادك بساعات بـ " ضبط النفس " ! وعدم الرد على العمليه التي نفذتها طائرات صنعت في أمريكا ، واغلب الظن ان الطيارين امريكيين يحملون الجنسية الإسرائيلية ، وهذه الفئة من سكان " إسرائيل " هم الأكثر حضوراً في المجتمع الصهيوني ، وأصحاب اليد الطولى فيه .. نعم أمريكا تأمرنا أو تطلب منا ذلك .. وقد اعتدنا على ان الطلب والأمر يستويان فقط عندما يصدران من الشيطان الأكبر .

    لله دركي أخت توكل تحدثتي بألسنتنا
    لكي تحياتي
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-03-26
  9. مؤتمري

    مؤتمري عضو

    التسجيل :
    ‏2006-01-10
    المشاركات:
    238
    الإعجاب :
    0
    أول مره تضع الصحفيه الإشتراكيه توكل كرمان مقالاً مفيداً
    نسأل الله لها الهدايه والسير على هذا الدرب على الدوام وليس يوماً واحداً فقط!
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-03-26
  11. توكل كرمان

    توكل كرمان كاتبة صحفية

    التسجيل :
    ‏2003-07-24
    المشاركات:
    322
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    الفائزة بجائزة نوبل للسلام 2011
    حياكم الله جميعاً .. وجزاكم خير الجزاء .. المصاب جلل والعزاء في الوثبة التي سيحدثها دم الشهيد بإذن الله .. لنستعد جميعاً لها .. ولننفض غبار الذل عن وجوهنا .. !

    =========================

    كلام خارج اطار الموضوع أرجوا ان لا يخرج الاخوة عن الموضوع الأصلي .. خاص بالأخ مؤتمري .

    أخي الكريم مؤتمري .. شكراً جزيلاً .. ولكن أحب ان اصحح لك معلومتك عن انتمائي الحزبي .. فأنا احترم الحزب الإشتراكي .. وارى أننا نعمل في ذات الثغر لتحقيق ذات الهدف خاصه واننا الآن جميعاً تحت إطار أحزاب اللقاء المشترك .. هو حزبنا الواحد الذي به نحارب الفساد ، ونسعى لقول الحق .. نسأل الله أن نكون ذلك

    وإذا احببت معرفة انتمائي الحزبي فماعليك الا قراءة هذا المقال ..

    http://www.ye1.org/vb/showthread.php?s=&threadid=67811

     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-03-26
  13. العاديات

    العاديات عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-12-21
    المشاركات:
    1,179
    الإعجاب :
    0
    [align=justify][color=00CC33]بسم الله الرحمن الرحيم

    أختي في الله توكل كرمان

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    نعم رحل شيخ المجاهدين والشهداء أحمد ياسين ولكن نعرف عنه إنه رجل قعيد عالي الهمة وغيره صحيح همته قعيدة وشتان بين الاثنان ، احمد ياسين أسس صرحاً عالي البنيان وغيره بناء على جرف هارٍ سينهاربه ولنا في ما مضى عبرةً فهل يعتبر أولوا الألباب .

    بارك الله فيك وجعلك دائماً منبراً للحق

    تحياتي اخوك في الله

    العاديات
    [/color]
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-03-26
  15. fas

    fas قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-01-23
    المشاركات:
    3,537
    الإعجاب :
    0
    مبروك الشهادة

    ياشيخ المجاهدين وشكرا توكل
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-03-26
  17. الحُسام اليماني

    الحُسام اليماني مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-06-07
    المشاركات:
    3,541
    الإعجاب :
    0

    بارك الله فيك أختي الكريمة توكل

    و بأستشهاد شيخ الشهداء أحمد ياسين أشعل في قلوب الجميع روح المقاومة و عدم الإستسلام و ليس فقط في فلسطين بل في كل العالم الأسلامي لنتخلص من العملاء و القاعدين على الكراسة الذي سلموا أنفسهم للعدو ...
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-03-27
  19. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    [color=0000CC]لشيخنا احمد ياسين نرفع اسمى آيات التهاني
    بالشهادة في سبيل الله
    ولكل من يسير على دربه من الرجال الميامين
    نرفع أكفنا بالدعاء لهم بالنصر والثبات
    ولقدسنا وعجزنا
    ننشد مع احمد مطر
    عسى أن نستفيق:

    ياقدس معذرة ومثلي ليس يعتذر،
    مالي يد في ما جرى فالأمر ما أمروا ،
    وأنا ضعيف ليس لي أثر ،
    عار علي السمع والبصر ،
    وأنا بسيف الحرف أنتحر ،
    وأنا اللهيب وقادتي المطر ،
    فمتى سأستعر ؟
    لو أن أرباب الحمى حجر ،
    لحملت فأسا فوقها القدر ،
    هوجاء لا تبقي ولا تذر ؛
    لكن أصنامنا بشر ،
    الغدر منهم خائف حذر ،
    والمكر يشكو الضعف إن مكروا ؛
    فالحرب أغنية يجن بلحنها الوتر ،
    والسلم مختصر ،
    ساق على ساق ، وأقداح يعرش فوقها الخدر ،
    وموائد من حولها بقر ،
    ويكون مؤتمر ؛
    هزي إليك بجذع مؤتمر يساقط حولك الهذر ،
    .عاش اللهيب ويسقط المطر


    ولك أختنا الفاضلة توكل كرمان
    خالص التقدير
    والتحيات المعطرة بعبق البُن
    [/color]
     

مشاركة هذه الصفحة