امسحي دمعك فلسطين

الكاتب : القباطي   المشاهدات : 299   الردود : 0    ‏2004-03-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-03-24
  1. القباطي

    القباطي عضو

    التسجيل :
    ‏2004-03-23
    المشاركات:
    4
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمّن الرحيّم
    فلسطين
    كفى بكاءا وكفى دموع
    فان الخطب نصر سنعلن عنه غدا بالزغاريد ونقر الدفوف
    وشهيد القضيّة رمز علا في سماء الجهاد ِ ليبقى
    على مدى الأيام ذكرى للوفود تلو الوفود
    أيها الأبطال ... أيها المجاهِدون
    في كل مكان
    لقد دق ناقوس الخطر في حلقات الصراع الأبدي الدائر
    بين قوى الخير والسلام وبين دعاة الكفر والضلال
    والمعركة الحقيقية المنتظرة قد بدأت
    فلا بد من التضحيات
    ولا بد من الشهداء
    هذه ارادة الله ومشيئته
    وهذا هو ثمن النصر
    قوله عز وجل
    ان يمسسكم قرح فقد مسّ القوم قرح مِّثله وتلك الأيام
    نداولها بين الناس وليعلم الله الذ ين ءامنوا
    ويتخِذ منكم شهداء
    والله لا يحب الظالمين
    سورة آل عمرا ن - الآية0 14
    تحليل الحدث وأخذ العبرة
    أيها الأخوة والأخوات
    أن شيخنا الجليل
    تغمده الله برحمته وأسكنه فسيح جناته
    كان رمز مهما من رموز المقاومة الاسلامية
    والجهاد المقدّس في سبيل الله
    وعصرنا اليوم عصر الرموز والمصطلحات
    الأمر الذي دفع قوى البغي والضلال
    أن تطال شيخنا الجليل
    تغمده الله برحمته وأسكنه فسيح جناته
    والا فما معنى أن يقع الاختيار على رجل قعيد أشلّ
    لكنها الرمزيّة والوجود الفعلي الصحيح
    كان أمام قوى البغي شخصيات سياسية كثيرة
    ولكن وقع الاختيار على الشيخ القعيد
    لأنه الرمز القوي لوجود حقيقي يهدد الكيان الظالم
    ان المنهجيّة التي سلكها الشيخ أحمد ياسين
    في رفع اسم الله والجهاد في سبيله
    لجديرة حقا بالدراسة والبحث
    لأنها المنهجيّة المناسبة والصحيحة
    المنهجيّة التي تعتمد الفعل قبل القول
    والعمل قبل الكلام
    ان هذه المنهجيّة الحركيّة هي التي أقلقت الكيان الظالم
    فاختار أحمد ياسين
    القعيد الأشلّ
    ان شيخنا الجليل من فوق كرسيه الذي لا يغادره الا بمعين
    كان يرعب كيان من أقوى الكيانات العسكرية في العالم
    انه الايمان بالله
    حين يملىء القلوب وتعشقه النفوس فترخص الدنيا وتهون الحياة
    وعندها فقط
    يعيش الانسان القضيّة بصدق
    ويهب لها حياته كلها رخيصة ولا يبالي
    ان منهجية الشيخ الراحل في المقاومة والعمل الاسلامي
    هي المنهجيّة الصحيحة
    ولن نعترف بمنهجيّة اخرى للتعامل مع أعداء الله
    أينما وجدوا
    أينما وجدوا
    أينما وجدوا
    علمتنا أيها الشيخ الجليل من فوق كرسيك دروسا لن ننساها
    لا للمهادنة
    لا للذل
    لاللخضوع
    لا للاستسلام
    لا لمحادثات السلام
    لا للصلح مع الصهاينة
    لا لأعوان الكفرة والمشركين أينما كانوا
    أما أنت يا شارون
    يا أبا جهل القرن الحادي والعشرين
    أتظن أنك قتلت رمز الجهاد فلا جهاد بعد قتله
    أم تظن أنك أسكت صوت الحق فلا أصوات بعد صوته
    هل نسيت يا هذا
    أن رموزنا لا تموت
    لأنها موصولة برب السماوات والأرض
    الحي القيوم
    هل نسيت يا هذا
    أن رموزنا حين تقتل تعلو
    فيراها من كان عنها من الغافلين
    يا هذا
    قتلت نفسا وآحدة
    لكنك أيقظت بقتلها نفوس
    ياهذا
    قتلت نفسا مؤمنة بغير حق
    لكنك
    أيقظت بقتلها أمة
    فاستعد للغد القريب المنتظر
    قوله عز وجل
    واذ يمكر بك الذين كفروا ليثبتوك أو يقتلوك أو يخرجوك
    ويمكرون ويمكر الله
    والله خير الماكرين
    سورة الأنفال - الآية 30
    وداعا أيها الشيخ الجليل
    وانا لله وانا اليه راجعون
    ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
    والسلام عليكم ورحمة الله
    منقول
     

مشاركة هذه الصفحة