اغتيال الشيخ ياسين وعملية السلام

الكاتب : وفاء الهاشمي   المشاهدات : 325   الردود : 0    ‏2004-03-22
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-03-22
  1. وفاء الهاشمي

    وفاء الهاشمي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-12-24
    المشاركات:
    8,130
    الإعجاب :
    0
    [​IMG]
    [color=003300]استشهد المجاهد أحمد ياسين واثنين من مساعديه في
    غارة صهيونية غادرة وهو عائد من صلاة الفجر في طريقه
    إلى منزله . . فأكرم بها من شهادة
    [/color]
    [​IMG]الشيخ المجاهد أحمد ياسين مؤسس حركة حماس
    [color=009933]يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اسْتَعِينُواْ بِالصَّبْرِ وَالصَّلاَةِ إِنَّ اللّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ (*) وَلاَ تَقُولُواْ لِمَنْ يُقْتَلُ فِي سَبيلِ اللّهِ أَمْوَاتٌ بَلْ أَحْيَاء وَلَكِن لاَّ تَشْعُرُونَ (*) وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الأَمَوَالِ وَالأنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ (*) الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ (*) أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ (*) [/color]

    [color=330000]أيها الأخوة أن إسرائيل بإقدامها على اغتيال الشيخ ياسين، إنما تؤكد أنها لا ترغب مطلقا في التهدئة فكيف بالسلام، وكذلك الأمر يؤكد أنها لن تسحب من قطاع غزة لأنها تدرك أن اغتيالها للشيخ يعني أن تحول مجريات الحداث التي كانت في المنطقة .

    إن مقتل الشيخ أحمد ياسين لهو دليل على أن الدم العربي المسلم تحديداً أصبح رخيصا. لا أقول قد ولكن بالتأكيد سوف يضيف رصيداً جديداً لابن لادن وأتباعه وسوف يمنحهم الرصيد الشعبي لما يقومون به

    وقد هدد إسرائيل رجل مسن قعيد ضعيف البصر فتقتله بثلاث صواريخ من طائرة!! جبناء حتى عن المواجهة. عملية الاغتيال هي أقبح وأدنئ عمل إرهابي لهذا العام وسوف تسبب الكثير من والاضطرابات والفوضى وسيتضح إفلاس شارون وعدم قدرته على إيجاد مخرج.

    وهذه عملية نكراء من جانب الإسرائيليين، ولكن إذا كان هناك أن نلقي باللوم سوف ألقيه على العرب أنفسهم لأن هذا يدل على إننا ضعفاء وأرواحنا رخيصة إلى أبعد الحدود، لأننا ليس متحدين طالما أننا ننتظر صاحبة الكعب العالي أن ترضى عنا رغم أننا ليس ينقصنا سوى الأيمان الشديد بالله والرجوع إلى الله والتمسك بالدين الحنيف. وضعنا أيدينا تحت فكوك الأمريكان تحت اسم الحرب على الإرهاب وأننا نعرف جيدا من هم الإرهابيون .فأفيقوا يا عرب قبل فوات الأوان. رحمك الله يا شيخ ياسين وهذا صوت من أصوات الحق قد سكت والبقية تأتي.

    الضربة التي لا تكسر ظهرك تزيده صلابة، وسيزيد استشهاد الشيخ احمد ياسين الرغبة للثأر من إسرائيل وأعوانها أينما كانوا. .وإذا اعتقدت إسرائيل
    أنها قتلت الشيخ ياسين فقد أخطأت؛ لقد ولدت فلسطين عشرات مــن
    أمثال شيخ المجاهدين أحمد ياسين رحمة الله .
    [/color]إنا لله وإنا إليه راجعون

    إنا لله وإنا إليه راجعون

    إنا لله وإنا إليه راجعون
     

مشاركة هذه الصفحة