المرأة اليمنية

الكاتب : وفاء الهاشمي   المشاهدات : 1,024   الردود : 12    ‏2004-03-22
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-03-22
  1. وفاء الهاشمي

    وفاء الهاشمي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-12-24
    المشاركات:
    8,130
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    [color=FF0000]المرأة اليمنية تتقدم سياسيا واجتماعيا واقتصاديا[/color]
    [​IMG]

    [color=3333CC]دعا عبد القادر باجمال رئيس مجلس الوزراء اليمني كافة الأحزاب السياسية إلى إفساح المجال أمام مشاركة المرأة في الانتخابات القادمة، وتخصيص دوائر بعينها، تتنافس فيها النساء فقط من مختلف الأحزاب، لما فيه زيادة عدد مقاعد النساء في مجلس النواب.

    وحث باجمال النساء في كلمة، ألقاها أثناء افتتاح أعمال المؤتمر الوطني الثاني للمرأة، على المشاركة الفاعلة في الانتخابات البرلمانية القادمة، وإسماع صوتهن المدوي لجميع القوى السياسية على الساحة الوطنية، وأن يكون لهن كيانهن السياسي والاجتماعي والاقتصادي الخاص، ليتمكن من الدفاع عن حقوقهن المشروعة.

    وطالب رئيس مجلس الوزراء المؤتمر بالتركيز على الجوانب، التي تساعد المرأة على تعزيز دورها في العملية التنموية الإنتاجية، وفي الحياة الاقتصادية والسياسية والثقافية بكافة جوانبها، من خلال "تخفيض نسبة النمو الحالية للسكان، المقدرة بـ3.7 في المائة، لتتمكن الدولة من الموازنة بين المتطلبات المتنامية في المجالين التنموي والخدمي والإمكانيات المتاحة".

    وأكد باجمال ضرورة التركيز على توفير وسائل العملية الإنتاجية للأسر، لتتمكن من العيش الكريم، وتحويلها من أسر تنتظر الدعم، إلى أسر منتجة وفاعلة في المجتمع، تخدم توجهات التنمية، مشدداً على ضرورة الإسراع بإجراء انتخابات الاتحاد العام لنساء اليمن ككيان نقابي يمثل جميع النساء، في عموم محافظات الجمهورية.

    وأشادت كلمة المانحين، التي ألقتها ماجدة السنوسي بالتقدم الملموس في وضع المرأة في اليمن، خاصة في زيادة التعليم بين النساء، وحصولهن على الخدمات الصحية، وفرص العمل، والوصول إلي مواقع القرار.

    وأكدت السنوسي اهتمام الدول المانحة بدعم إدماج قضايا النوع الاجتماعي في قطاعات التنمية المختلفة مثل الصحة، والتعليم وغيرها من القطاعات.

    وقالت "إن مثل هذا الدعم يتطلب وضع الاستراتيجيات الملائمة، وتوفير الموارد الكافية لتفعيلها للتخفيف من الفقر، وتقليص الفجوة بين الجنسين".

    ويناقش المؤتمر الذي يشارك فيه نحو خمس مائة مشاركة ومشارك من الفعاليات النسائية والمختصين في شؤون المرأة، وممثلين عن المنظمات المانحة، ويستمر ثلاثة أيام، وضع المرأة في اليمن، وموضوع المرأة والعنف، وتأثير مشكلة الفقر والإعاقة على المرأة في اليمن، بالإضافة إلى استراتيجية النوع الاجتماعي، ومقترح الخطة التنفيذية لهذه الاستراتيجية.

    [color=003366]الدور السياسي للمرأة اليمنية[/color]

    وتهدف الخطة الخمسية الثانية (2001 – 2005)، التي أقرتها الحكومة والبرلمان في اليمن، فيما يتعلق بدور المرأة السياسي، التركيز على إيصال المرأة إلى مواقع السلطة واتخاذ القرار، وذلك من خلال تعيين المرأة في مناصب قيادية في كافة المستويات التنفيذية والتشريعية وفي مؤسسات المجتمع المدني، و مراعاة أثر المتغيرات في النظم الانتخابية، ومدى التمثيل السياسي للمرأة في الهيئات المنتخبة، وإعادة النظر في تنقية وتعديل النظم الانتخابية وإصلاحها، وزيادة دعم المرأة، من خلال توفير فرص التعبير عن آرائها في المؤسسات الإعلامية الرسمية والأهلية.

    وحرصا من الدولة والحكومة على تسليط مزيد من الضوء على قضايا المرأة اليمنية المختلفة، يلاحظ المراقبون أن ثمة توجها جادا نحو إفساح المجال أمام المرأة بشكل واضح، وبدا ذلك في التشكيل الحكومي، برغم محدوديته. فمنذ عام 2001 تم تعيين المرأة في تشكيلة الوزارة الجديدة في منصب وزير لحقوق الإنسان، وتولى في العام نفسه امرأتان منصب مستشار في مجلس الشورى، كما تولّت امرأة واحدة منصب نائب وزير الثقافة والإعلام، ثم أصبحت سفيرة في هولندا، وتشغل امرأة واحدة منصب رئيس للمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، وهناك 3 نساء في درجة وكيل وزارة، أو مساعدات، وهناك ست نساء مستشارات للوزارة، كما توجد 47 امرأة يحملن ما بين درجة وزير واختصاصيات ومسؤولات دوائر، إضافة إلى 95 مديرة عامة في كافة الوظائف العليا للحكومة. كما وصل عدد العاملات في مكتب رئاسة الجمهورية إلى 40 امرأة، يحملن ما بين درجة نائب وزير وسبع بدرجات وكيل وزارة.

    [color=CC6600]وضع المرأة في التشريعات القانونية [/color]

    وتحظى مسألة حضور المرأة في الحياة العامة بأهمية خاصة في التشريعات اليمنية، ابتداء من الدستور والقوانين المختلفة، التي تعطيها مكانة خاصة، بسبب فترات تاريخية ظلت فيها المرأة محرومة من معظم حقوقها. فقد جاء قانون الأحوال الشخصية متطابقًا مع الشريعة الإسلامية، وميز النص بين طرفين هما الرجل والمرأة. وأعطت المادة رقم (16) حق المرأة عمليا في اختيار الزوج، ولكن تركت للولي إبرام عقد الزواج الأقرب فالأقرب. ونصت المادة رقم (6) على أن "الزواج هو ارتباط بين زوجين بميثـاق شرعي، تحل به المرأة للرجل شرعًا، وغـاية إنشــاء، قـوامها حسـن العشرة".

    أما قانون الأحوال المدنية والسجل المدني لعام 1991 فقد ارتكز على الدستور اليمني، وعلى قاعدة المساواة التامة بين المواطنين، وعدم التمييز بينهم فيـ ما يتعـلق بحماية الحقوق، والحصول، عليها من خلال اللجوء للقضاء، والمطالبة بأي حق، دون تمييز، بسبب الجنس. وانسجم هذا القانون مع الاتفاقيات الدولية، خاصة الاتفاقية الخاصة "بالقضاء على التمييز ضد النساء".

    وساوى قانون العقوبات بين المرأة والرجل، في ما يتعلق بعقوبة الإعدام، والعقوبات السالبة للحرية، مستنداً على النص القرآني "النفس بالنفس، والعين بالعين، والسن بالسن، والجروح قصاص".

    وراعى قانون الإجراءات الجزائية بنصوصه الوضع الخاص بالمرأة، كونها حاملاً أو مرضعًا أو ترعى طفلاً صغيرا، ونصت المادة (84) منه على وقف عقوبة الإعدام، أو تنفيذ الحد والقصاص عـلى المرأة الحامل، حتى تضع حملها، والمرضع حتى تتم الرضاعة لوليدها، واشترط لتنفيذ العقوبة، بعد ذلك، وجود من يكفل ولد المرأة، وتنفيذ العقوبة فيها. وأجاز القانون تأجيل تنفيذ العقوبة السالبة للحرية إذا كانت المحكوم عليها حاملاً إلى أن تضع حملها، وتمضي مدة شهرين بعد الوضع، ومعاملتها معاملة خاصة تتناسب مع حالتها.

    وميز قانون الجنسية لعام1991 بين المرأة والرجل المتزوجين بأجانب، إذ إن الرجل اليمني المتزوج بأجنبية يتمتع أبناؤه بالمزايا اليمنية، واكتساب الجنسية بالتبعية، بينما في حالة المرأة اليمنية المتزوجة بأجنبي مسلم، فلا يحصل إلا على تأشيرة وإقامة لمدة سنتين قابلة للتجديد بشروط، وأبناؤها لا يصبحون يمنيين وفقا لهذا القانون (المادة الخامسة من اللائحة التنفيذية منه) وأن حقهم في اكتساب الجنسية يتحقق إذا وصلت إقامتهم في اليمن - على الأقل- عشر سنوات متتالية قبل بلوغهم سن الرشد.

    ونص قانون التعليم على المساواة بين الفتى والفتاة، بما يتفق مع ميولها وقدراتها، إلى جانب الاهتمام بتربيتها، لتكون أماً صالحة ومربية أجيال. أما قانون الخدمة المدنية فقد أشار إلى مبدأ تكافؤ الفرص في شغل الوظائف العامة، وضمان الحقوق المتساوية لجميع المواطنين ،دون تمييز أو تفرقة. وقد نصت المادة (152) منه على ضرورة موافقة الزوج على عمل المرأة، وإلا فقدت الزوجة شرط النفقة، التي بني على أساسها أن الزوج يتحمل كل أعباء النفقة، طبقا للشرع.

    كما كرس القانون مبدأ تكافؤ الفرص في مراكز القيادة العليا، وفي الترقي في السلم الوظيفي، حيث تمنح للرجل والمرأة على السواء. ويمتاز هذا القانون بمراعاته لحالة المرأة، في حالة الحمل والرضاعة. كما منح إجازة بدون مرتب للمرأة، تكرس هذه الإجازة لرعاية الأطفال.

    وساوى قانون العمل رقم (5) لعام 1995 بين المرأة والرجل في كافة التطبيقات العملية، وفي الاستخدام والترقي، والأجور، والعلاوات، والمكافآت، والتأهيل والتدريب. ويطبق قانون التأمينات والمعاشات رقم (25) على كافة موظفي الدولة وعمالها، رجالاً ونساء، في كافة الأنشطة والقطاعات.

    ويميز قانون التأمينات الاجتماعية رقم (26) لسنة 1991، في منح الضمانات والحقوق للمؤمن عليهم من النساء والرجال. ويحال الرجال للتقاعد عند بلوغهم 60 سنة، والنساء 55 عاما.

    ويوضح التقرير الصادر عن المركز اليمني للدراسات الاستراتيجية بأن التوسع في الخدمات التعليمية مازال متحيزاً لصالح الذكور، إذ وصل معدل التحاق الذكور في الفئة العمرية من (6 إلى 15 سنة) في عام 1997 إلى 86.2 في المائة ذكورا، و39.8 في المائة إناثًا. ويبين أن معدل الالتحاق أكثر في الفئة العمرية من (16 إلى 18 سنة)، التي تصل إلى 41.2 في المائة للذكور و12.8 في المائة للإناث.

    وتشير الإحصائيات الرسمية إلى أن معدلات مشاركات المرأة في النشاط الاقتصادي بلغت 45.9 في المائة، على مستوى البلاد، في حين يتفاوت المعدل بين الحضر والريف، إذ بلغ 40 في المائة في الحضر، و43.3 في المائة في الريف. وتشير الإحصائيات إلى أن بيانات معدل المشاركة في النشاط الاقتصادي، حسب النوع، توضح الفارق الكبير بين الرجال والنساء، حيث بلغ هذا المعدل للنساء 25.9 في المائة، وللرجال 70.7 في المائة من الريف، أما في الحضر فإن هذا المعدل متدنٍ جداً بين النساء إذ بلغ11.5 في المائة، مقابل 68 في المائة للرجال.
    [/color]
    [color=FF0000]الشباب في اليمن بدون وظائف
    ولا أعمال ولا مصدر رزق ياباجمال
    [/color]


    صنعاء – سعيد ثابت
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-03-24
  3. وفاء الهاشمي

    وفاء الهاشمي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-12-24
    المشاركات:
    8,130
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-03-25
  5. البحار

    البحار قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-12-22
    المشاركات:
    19,341
    الإعجاب :
    17
    شكرا اختي العزيزة بنت هاشم ...


    والايام سوف تشهد صراعا حادا بين الرجل والمراة


    على معدلات البطالة التي لدينا :)




    تحياتي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-03-25
  7. ابن الاصول

    ابن الاصول قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-07-21
    المشاركات:
    2,607
    الإعجاب :
    0
    اختي العزيزة وفاء
    اعتقد ان هذا كلام فارغ
    لان اعز مكان للمرأة هو بيتها
    تربي وتوفر جو مناسب لزوجها
    لانريد امرأة في الاسواق او في ما شابه
    لانه هذا شيء مريب
    ان تنافس المرأة الرجل في كل شيء
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-03-25
  9. الدودحية

    الدودحية عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-02-04
    المشاركات:
    1,990
    الإعجاب :
    0

    اولا الرجاء عدم مصادرة الراي الاخر , حتى وان اختلفنا ودلك بعدم استخدام سياسة بوش ( من لم يكن معنا فهو ضدنا ) .


    مع احترامي للاراء المطروحة , فانا مع اعطاء المراة حرية الاختيار في التعليم والعمل , وااللي عندهم راي ديني ان التعليم حرام او العمل يفتونا , فمثلا عندما تمرض امة او زوجتة الافضل تدهب الى طبيب ام طبيبة ؟ والا بيخليها تموت بالبيت ( واد البنات ) , وهو يروح يتعالج عند اكبر دكتور ؟

    وادا وجدت المراة نفسها ارملة ؟ تروح تشحت ؟

    ومن ناحية ان المراة ممنوع تنزل السوق لانها امراة , اول مرة اسمع بهدا التحريم ,

    واقول لكل رجل ان المراة اللة خلقها مثلة مثلها , فحرام ان تعامل مخلوق من مخلوقات اللة والتي اوصاة اللة بة خيرا بكل هدا الطاغوت



    الحمد للة والشكر للة بان رزقني اللة اب رائع اللة يرحمك ويدخلك الجنة .

    الحمد للة اخوتي الاحباء ان اللة رزقني باخوة مثلكم فانتم نعم الاخوة اللة يحفضكم ويعافيكم
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-03-25
  11. ابن الاصول

    ابن الاصول قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-07-21
    المشاركات:
    2,607
    الإعجاب :
    0
    اختي العزيزة والفاضلة الدودحية ياااامدحدحه انتي
    لماذا اخذتي تصولين وتتجولين بعيد عما قصدت
    هل اعتبر هذا هجوم منكي او بداية حرب تشنيها عليه
    اختي العزيزة
    سأسألكي سؤال فقط ولي عودة للناقش بعد اجابتك؟؟
    هل انتي مرتاحه او راضية بالاختلاط الذي نراه اليوم والذي سببه هو تلك الحقوق المزعومة للمرأة ؟؟؟؟؟
    انا في الانتظار
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-03-25
  13. ابن الاصول

    ابن الاصول قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-07-21
    المشاركات:
    2,607
    الإعجاب :
    0
    ملاحظة لغوية اختي العزيزة
    كلمة الله تكتب هكذاالله وليس هكذا اللة
    حرف الهاء ستجدينه في الصف العلوي للوحة المفاتيح
    وليس الصف السفلي
    ولكي مني كل الحب والدعاء والتحية
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-03-25
  15. البحار

    البحار قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-12-22
    المشاركات:
    19,341
    الإعجاب :
    17
    الموضوع ليس في مكان المراة البيت ام الشارع

    كما قال الاخ ابن الاصول

    وليس اننا لسنا نعتبر المراة من مخلوقات الله

    كما تفضلت الاخت دودحية

    وانما الموضوع هو اتاحة الفرصة للنساء بالنزول الى سوق العمل

    وليس هناك فرصة للرجل الذي تعتمد عليه الاسرة في معاشها


    هذا هو المقصود من وجهة نظري



    تحياتي
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-03-25
  17. شاهين اليمن

    شاهين اليمن عضو

    التسجيل :
    ‏2004-03-24
    المشاركات:
    107
    الإعجاب :
    0
    انا لا اعارض

    انا لا اعارض تعليم المراه ولى عملها واود ان توخذ جميع حقوقها بشرط عدم اختلاطها برجل فهذا غير مقبول لدي سو كان حلال ام حرام سوا كان صح او خطا
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-03-27
  19. الدودحية

    الدودحية عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-02-04
    المشاركات:
    1,990
    الإعجاب :
    0
    ماذا تعني


    ايش تعني بالاختلاط ؟
    اذا كنت تقصد الجامعة , فالبنت تروح مدرج محاضرات فية 100 شخص ( اين الخلوة ) وبعدين تروح بيتهم , اين الغلط؟

    واللي ما ربوة اهلة بايعمل اللي يشتي من غير التعذار بالعمل او الكلية ,
    يعني بالشارع ,

    ومن غير المعقول تحبسهن بالسجن , حتى السجن المؤبد يخرجوا منة بعد فترة زمنية وان طالت .
     

مشاركة هذه الصفحة