نطالب بإلغاء اللغة العربية والدولة الإسلامية الدينية انتهت بوفاة الرسول !(تمصيرمصر)

الكاتب : طربزوني   المشاهدات : 358   الردود : 0    ‏2004-03-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-03-21
  1. طربزوني

    طربزوني عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-02-22
    المشاركات:
    733
    الإعجاب :
    0
    جبرائيل : نطالب بإلغاء اللغة العربية والدولة الإسلامية الدينية انتهت بوفاة الرسول !!!



    القاهرة : عادل سعد ( الوفاق )

    تحولت ندوة " تمصير مصر" إلى معركة من المشادات الكلامية والتراشق ، بعد أن قال متحدث الندوة نجيب جبرائيل المحامي أن الدولة الدينية الإسلامية انتهت بوفاة الرسول صلى الله عليه وسلم ، و أن الوضع التاريخي لمصر منذ الفتح الإسلامي تسبب في عزلتها سياسيا عن هويتها ومصريتها ، وطمس معالم حضارتها القديمة التي كانت سائدة قبل الفتح العربي ، وطالب بإلغاء اللغة العربية والعودة إلى اللغة الفرعونية القديمة !

    أقيمت الندوة بمركز ابن خلدون الذي يترأسه د سعد الدين إبراهيم ، وادعى جبرائيل أن اللغة المصرية الأصلية انقرضت بسبب فرض اللغة العربية على السكان المصرين بالقوة ، مما تسبب في ضياع الشخصية والهوية المصرية ، وزعم جبرائيل أن المصريين دخلوا الدين الإسلامي لأن حاكم مصر في هذا الوقت عمرو بن العاص كان لا يسمح بالعمل في الدواوين إلا لمن يتقن اللغة العربية !

    وقال جبرائيل أن الدولة الدينية انتهت بوفاة الرسول صلى اله عليه وسلم ، وبدأت بعده الدولة السياسية ، وان الفتوحات الإسلامية التي حدثت في هذه الفترة كانت بهدف بسط نفوذ السياسي للخلافة السياسية الإسلامية ، وان نشر الدين الإسلامي جاء في مرحلة متأخرة !

    وأشار جبرائيل إلى بعض الحقب في تاريخ الحكم الإسلامي وطلب أن تنسلخ مصر من الكيان العربي وان تتخلى عن اللغة العربية وتعود لهويتها القديمة 0
    وطالب جبرائيل العاملين في مجال حقوق الإنسان بتبني آرائه للحفاظ على الهوية المصرية والتخلي عن الهوية العربية 0

    وعلى الرغم من أن الندوة منعقدة في مركز ابن خلدون ، الذي يروّج عادة لهذه الأفكار الشاذة على المجتمع المصري ، والتي تغذيها أمريكا بقوة إلى درجة أنها دفعت للدكتور سعد الدين إبراهيم مليون دولار لهذا العام لتدعيم دراسات المركز، فقد تعرض نجيب جبرائيل لهجوم حاد من الحاضرين وبخاصة الصحفيين الذين يغطون وقائع الندوة ولا ينتمون للمكان ، إلا انه أصر في النهاية على أنه سيتبنى الدفاع عن هذه الدعوة في كافة المنتديات !
     

مشاركة هذه الصفحة