hالحلقه الاولى \الاقصى القديم

الكاتب : hassssan   المشاهدات : 378   الردود : 0    ‏2004-03-20
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-03-20
  1. hassssan

    hassssan عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-01-02
    المشاركات:
    454
    الإعجاب :
    0
    آيـة مـن آيـات اللّـه تستوقف الزائـر تشـدّه إلـى الماضـي ، فتنبـعث بـه أشـواقٌ وأشـواق حتّـى يصلـه بالحاضـر وإذ بالـدّمع يخـرج فائـر لا تصنّعـاً ولا تكلّفـاً بـل لمـا يلمحـه رغـم الـدّموع مـن بشـائـر .

    نعـم فـي أسفل جامـع المسجـد الأقصـى الحالي من جهـة القبلـة يقع هـذا الممـر وهـو عبارة عـن رواقين ممتـدّين شمالاً وجنوبـاً بدءاً من البوابـة المزدوجـة المغلقـة حاليّاً والمحصّنة بجـزء من المدرسـة الختنيّـة وتنتهي إلـى سـلّم حجري " درج " يوصـل صعوداً إلـى ساحـة المسجـد الأقصـى أمـام الواجهـة الشماليّـة شرق الباب الأوسط للمسجد.

    أخـي الحبيب : لعلّ الأمـر يختلط عليك فتقول تـارةً أنت تقول : ممـر وتارةً تقول : الأقصـى القديـم ، فتعال معي وقف عنـد البوّابـة المزدوجـة من جهـة الجنوب وانظـر إلى طرف حاجبهـا الباقي كي تحل اللّـغز وتشاهد الجمال وتنفي المزاعـم والأباطيـل وتبـدأ بالسـؤال من البانـي ؟ ومتـى ؟ وكيف ؟ ولمـا ، ويأتيك الجـواب علـى الفور بقدر من اللّـه ، ثـمّ بحقـد وغيظ مـن دوائر الاحتلال التي أجـرت الحفريات على مراحل عديدة منـذ عـام 1968 م وحتّـى الآن .

    لتخـرج تقاريـر الآثاريين مـن الأعـداء قبل الأحبـاب إنّ بانـي هذا " الباب المزدوج " والّـذي يسـمّى زوراً وبهتانـاً بباب خلـدة ، إنّ بانيـه عبـد الملك ومـن ثـمّ الوليـد، وليس ذلك بالبدعـة مـن القـول فآثـار دار الإمـارة الأمويّـة واضحـة بيّنـة وهــي مكوّنة من أربعة قصور ضخمة ما زالت آثارها بادية للعيان خلف المسجد من جهـة الجنـوب .

    نعـم إنّـه أمـوي إسـلامي لا هيرودي ولا سليمانـي ولا بنتـه الجـنّ ولا كل هذه الحكايـات ، فقـد خسـأ الكذابون واندحـر المرجفـون وأذنابهـم ، فإنّ عظمـة البناء وبركتـه من عظمة الأقصـى وبركتـه ولا تنتهـي هذه العظمـة والبركـة بانتهاء البشر ولا بهـدم الحجـر بل هـي كمـا قال أبـو البقـاء الرنـدي : ـ

    قـواعدٌ كـنّ أركان البـلاد فمـا عسـى البقاء إذا لم تبق أركـان .

    ـ إنّ الجمـال والعلـو والدّقـة التي اجتمعت في عمـارة هذا الباب هي نفس السمة التي اجتمعت فـي باب الرحمـة ومبانـي الوليد فـي جامـع دمشـق .

    ـ ولعـلّ البعض يقول : ولمـاذا هذا الارتفاع والضخامـة فأقول ألـم تقـرؤا كتـاب اللّـه ( ذلك ومن يعظّـم شعائـر اللّـه فإنّـها مـن تقـوى القـلوب ) ، فإنّ فـن العمـارة فـي الإسـلام كان لـه أثرٌ واضـح فـي فلسفـة البنـاء ، فإن كان البناء للدنيـا والسكن رأيت التواضـع والقناعـة وعـدم الجودة فـي اختيار المواد الخام ، لفهـم المسلم إنّـه ميّت وأنّ الدنيـا زائلـة فـي عينـه ، فيأخـذ ما يكفيـه قـدر حياتـه وأمّـا إن كان البنـاء دينيّـاً وخاصّـة المسجـد الأقصى فـلا بـدّ أن يورّث الأجيـال وأن يشيّد البنيان وأن يختـار من العناصـر ما تكفـي لطول الزمان ، وقـد وفّقهـم اللّـه لذلك فاستخدمـوا الحجـارة الموجودة وجلبوا حجـارة جديدة وأرسوا قواعـد المسجـد ، والذي سينصبّ علـى سطحه المسـجد الجامـع وجعلـوه يليق بالمكـان والزّمـان .

    هـا نحن ما زلنـا نتأمّـل ونفكّـر فـي هذه الزّخـارف النّباتيّـة الّـتي علت القوسين المعتمـد علـى الأعمـدة الجانبيّـة والوسطـى ، لنلحظ أنّ هذه الزّخـارف نقشت بيـد فنّـان مسـلم مبـدع فجعلهـا آيـةٌ مـن آيـات اللّـه فلـم ينقـش صـوراً ولا تمثالاً ولا ذي روح .

    وإذا حطّـت رحالنا داخل المسجـد وجدنـا ارتباطا عظيمـاً بينـه وبين المدرسـة الختنيّـة التـي أدت إلـى إغـلاق البـاب كليّـاً وبين ساحـة الأقصـى حيث تدخّـل العثمانيّـون فـي فتـرة من الفترات وأصلحـوا الدّرج الذي ننـزل بـه إلـى الأقصـى القديـم ، حيث نشاهـد المحراب ونشاهد الآبـار ونشاهد أعمال الترميـم ، والإعمـار التركـي فـي عام 1923 م حيث تحيط الدعامـات الإسمنتيّـة مشكّلـة إسوارةً جميلـةً على أعمـدة أسطوانيّـة قديمـة ، ونلحظ أعمال الترميـم الحاليّـة مـن لجنة إعمـار المسجد الأقصـى فــي الجهـة الشرقيّـة والتي أدّت إلـى إغـلاق الممر إلـى التسوية الشرقيّـة " المصلّـى المروانـي " .

    ثـمّ تلحظ آثـار الأيـدي المتوضأة الذين لبّـوا نـداء ودمـوع الأقصـى فتوضّـؤوا بهـذه الدّمـوع ، وتطهّـروا وتطيّبـوا ، فوقفـوا ينظّفـون ويزيلون الأتربـة والأوساخ ليصلحـوا ما أفسدتـه الرطوبـة والإغـلاق ، وليفتحـوا نافذةً جديدة ً للأجيـال القادمة قائلين أنّ عمـارة الأقصـى تكون بالإيمـان والعمـل لا بالتمنّـي والقعود فهنيئـاً لهم هـذا الوضـوء بالـدّمع وهنيئـاً لهم هذه العبـادة بالدم وهـذا الإمـام الرائـد لتقـام الصـلاة.

    وختامـاً ألحـظ بكائـك يـا أقصـى وأنت تقـول : ـ

    أين زوّاري ، أين روّادي ، لمـاذا لا أعمـر ، لمـاذا لا يفتـح بـابـي ، اشتقت إلـى الشمس ، اشتقت إلـى نسيم الصخـرة ، اشتقت إلـى نور التـلاوة والتهليل ، واشتقت إليكـم ، بـالله عليكـم تعالـوا بمساحتـي التي تزيـد علـى ألف وخمسمائة م وأعمدتـي ترتفـع مـا بين 3 م إلـى 7 م . نصفـي مسقـوفٌ بعقـود دائريّـة ونصفـي الباقـي بعقـد برميلـي ، أرضـي وسمائـي مشتاقـةٌ لكـم كـي تعانقـوا رداء عمـر وسـيف صـلاح وعلـم الختنـي ، وبعدهـا إلـى أيـن ؟؟؟ إلـى دمـوع البـراق حيث لا ينتهـي الفـراق .

    مع تمنياتي لكم بالتوفيق
    حسان
     

مشاركة هذه الصفحة