ست الحبايب ..ياحبيبه ..حبيبه ...

الكاتب : الصـراري   المشاهدات : 1,701   الردود : 18    ‏2004-03-18
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-03-18
  1. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    [color=3300CC]السلام عليكم ورحمة الله ...
    الأحبة الكرام ...تمضي الأيام سراعاً لتصل الى 21/03/2004 الواحد والعشرين من شهر مارس وهنا تقف وقفة تأمل فيما يعلن على كوكبنا بعيد " الأم " وعيد نبع الحنان ...وست الحبايب ...في ديننا وأعرافنا مستمر من إشراقة صراخ مولدنا الى بياض الأكفان توديعاً تحت اللحود ..كيف لا ومصراع باب الجنة مفتوح على آخرة تحت أقدامها ..طاعةً وبر ..حباً وعرفاناً ..كيف لا وقد أكرمها الكريم بوضعها في المرتبة التالية بعد طاعته ..وتوصية بالإحسان إليها بل إليهما حتى وإن كانا على غير الملة ..

    هنا على شاطئ الذكريات ...وعلى دورب التأمل ..لابد من وقفة ..حتى لايقف الإنسان منا ...بين النهر العذب من الحب والحنان والتقدير لأمهاتنا ..ونزاع هذا اليوم ...وبين صريخ تذكرة مشفقة هنا أو لافتة مسك بالحُجز ان تقع
    في الهاوية هناك إنه عيدهم هم أما عيدنا فطوال حياتها وفي كل لحظة وثانية من دقائق الحياة وثوانيها ..وأن ليس لنا إلاعيدين فقط ومادونهما إبتداع ..وأنه تقليد بليد وضعف ظاهر وسمة نفس منهزمة تقلد المنتصر والأقوى ووتتوه عن الأصل الأصيل ..

    نقف هنا لنقول إن محبتنا لها وتكريمها وهي الأم الرؤوم والقلب النابض حباً وحناناً ليس له بداية أو مرتبط بيوم لكنه لايتجاوز هذه اللفتة في ظل ظروف إنشغالنا وفي ظل ضروب بعدنا وفي ظل صورة من حياة كالوحوش جريها وقساوتها فحق لملكة القلب أن تتوج وأن يستمر التتويج وتلوح نجوم التذكير ..هنا ..نعم عيدان لنا فحسب ..لكنا على أمل اللفتة الكريمة لكل مبعد ..والعودة لكل تائه ..عودة الى روضات الجنات أمهاتنا ...

    فيا أيها الطائر المهاجر ..في يوم الكون أو في سواه حق لها إتصال خاص بها للسؤال عنها وطلب رضاها ...وفي الفرصة بين يديك تكريم لها بأي طرق التكريم عناية بتقديم " مصروف لها " فوق المستحق ...وطلب دعائها ..وإهدائها ..وذرف دموع كالنهر تغسل تقصيرك تجاهها ..ولتكن نقطة تحول وفرصة لتجديد عهد الطاعة لها والبر بها لاتنطفئ شمعتها حتى يحين أحد الأجلين هناك على شجرة العمر ...

    ويا أيها المقيم بقربها ...حق لطنين التكريم الذي تجد صداه في الكون أن يمسح غبار القسوة والنسيان ...وإن كان لديهم يوم فليكن لديك كل يوم .. فعاجل إلى أن تغسل باطن قدميها قبلاً ..وركبتيها ..قبلاً ...ووجنتيها ..قبلاً ..وجبينها قبلاً ...ورأسها قبلا ...حتى ترضى وتحس ببرد دعائها طمأنينة ورضى ..

    فهل ترى أضاءت هذه السطور متاهة الحيرة ، وأخرجتها عن تضاربها بين "عيدهم " ليوم واحد ...وعيدنا المستمر " مدى العمر " ..بين محطة توقفهم ..وبين لفتة " تذكيرنا " ...أرجو ذلك فإيماننا عميق أننا أمة لها تميزها وخصائصها ولن نرضى بأن نكون الجيل الذي حتى لودخلوا جحر ضب لدخلتموه ... وفي ذات الوقت رفع لافتة التذكير أننا أمة تمضي على هدي شرع ..لم يترك مساحات فراغ ..تملؤها فضائيات مسخ في رسالتها ..وتكريمنا أمهاتنا في هذا اليوم الذي تكرم فيه أمهات العالم ليس تقليداً بقدر ماهو توثيق لبرنا السرمدي ..وتأكيد أننا أمة سبقت كل تكريم وهدينا هدي السماء ...وصل بنا إلى البعد عن كلمة " أف " التي لم يجد قاموس البشر أقل منها حركة أو تعبير عن أي رفض مهما صغر ..

    قال الله تعالى : { وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً وَبِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالْجَنْبِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ مَنْ كَانَ مُخْتَالاً فَخُوراً } [ النساء / 36 ] .

    وقال تعالى : { وَقَضَى رَبُّكَ أَلا تَعْبُدُوا إِلا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاهُمَا فَلا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلاً كَرِيماً } [ الإسراء / 23 ] .

    عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله من أحق الناس بحسن صحابتي ؟ قال : أمك ، قال : ثم من ؟ قال : ثم أمك ، قال : ثم من ؟ قال : ثم أمك ، قال : ثم من ؟ قال : ثم أبوك .

    رواه البخاري ( 5626 ) ومسلم ( 2548 ) .

    فعن أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنهما قالت : قدمتْ عليَّ أمِّي وهي مشركة في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فاستفتيتُ رسول الله صلى الله عليه وسلم قلت : قدمتْ عليَّ أمِّي وهي راغبة أفأصل أمي ؟ قال : نعم صِلِي أمَّك .

    رواه البخاري ( 2477 ) .





    ملحوظة هذا إجتهادي ..والحق أحق أن يتبع ...وليبحث كل في قلبه فما وجد من إطمئنان إتبعه .. وليسأل أهل العلم وليبحث عما جهل أو وجد فيه منازعة ..

    تحية وتقدير ..[/color]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-03-18
  3. عدنيه وبس

    عدنيه وبس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-11-23
    المشاركات:
    6,449
    الإعجاب :
    0
    وتكريمنا أمهاتنا في هذا اليوم الذي تكرم فيه أمهات العالم ليس تقليداً بقدر ماهو توثيق لبرنا السرمدي ..وتأكيد أننا أمة سبقت كل تكريم وهدينا هدي السماء ...وصل بنا إلى البعد عن كلمة " أف " التي لم يجد قاموس البشر أقل منها حركة أو تعبير عن أي رفض مهما صغر ..


    اخي الكريم المتألق واستاذي الغالي الصـراري


    اقتبست هذه الاسطر لايماني بصدقها ولانها فعلا تستحق الوقوف امامها ..

    نحن نحتفل بهذا اليوم بأمهتنا مع اننا في كل يوم نقدم لها كل الحب والتقدير والاحترام فهي نبع الحنان والحب وهي سبب وجودنا بهذه الدنيا وهي من وصانا الله عزوجل بطاعتها والدعاء لها بالرحمة .. ومهما قدمنا لها فلن نفيها حقها علينا ..


    موضوع رائع .. وهادف .. كما عودتنا منك دائما اخي الكريم واستاذي القدير الصراري ..


    تقبل تحياتي :)
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-03-18
  5. سمير محمد

    سمير محمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-26
    المشاركات:
    20,703
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2003
    [color=0000CC]

    [color=330066]أيهاالعزيز المذكرنا بما نسينا من مناسباتنا وأعيادنا وأيامنا ..[/color]

    [color=990000]سأذكر بالبدء إضافة لما تفضلت به .. حديث معاوية السلمي أنه أتى النبي صلى الله عليه وسلم يستأذنه في الجهاد، وذكر الحديث إلى أن قال: "أحيةٌ أمك؟". قال: نعم. قال: "الزم رجلها فثم الجنة" رواه أحمد والنسائي وابن ماجه. قال في رد المحتار: لعل المراد - والله أعلم - تقبيل رجلها.

    وكان أبو هريرة إذا أراد أن يخرج من دار أمه وقف على بابها فقال: السلام عليك يا أمتاه ورحمة الله وبركاته، فتقول: وعليك يا بني ورحمة الله وبركاته، فيقول: رحمك الله كما ربيتني صغيراً، فتقول: ورحمك الله كما سررتني كبيراً، ثم إذا أراد أن يدخل صنع مثل ذلك. [/color]




    وفي الشعر العربي :

    لم أجدْ في وصف الأم إلى الرثاء والأسى والحزن , و أعتقد أن لدور الأم في الصبر والسهر والتعب ولتكوينهاالضعيف كأنثى أثر كبير في هذا .
    وأروع ماقال الشعراء قول حافظ إبراهيم المنسوب خطئاً لأحمد شوقي :


    [poem=font="Traditional Arabic,5,blue,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=1 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    الأم مدرسةٌ إذا أعددتها = أعددت شعباً طيبَ الأعراق

    للتدليل على دورها وأهمية ماتقوم به في بناء المجتمع وليس الأسرة فحسب ..

    [color=CC6600]وقد قال أمير الشعراء في رثاء أمه :[/color]

    [poem=font="Traditional Arabic,5,chocolate,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=1 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    إلى الله أشكو من عوادي النّوى سهما = أصاب سويداء الفؤاد وما أصمى

    من الهاتكات القلب أول وهـــلة = ولا داخلت لحماً ولا لامست عظما

    وقال أبو فراس الحمداني راثيا أمه التي ماتت وهو في أسره :

    وغاب حبيب قلبــك عن مكانٍ = ملائكة السماء به حضـورُ

    بأيّ دعـاء داعيةً أوقـّى = بأي ضياء وجه أستـــنير

    بمن يُستدفـع القــدر الموفى = بمن يُستفتح الأمر العسير

    نُسلّى عنك إنا عن قليل = إلى ما صـرت في الأخرى نصير

    [color=990000]وقال موجها خطابه لسيف الدولة حين جاءت ترجوه أن يتدخل لفك أسره فردها خائبة :[/color]

    [poem=font="Traditional Arabic,5,firebrick,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=1 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    بأي عـــذرٍ رددت والهةً = عليك دون الورى مُعوّلهـــا

    جاءتك تمتاح ودّ واحدها = ينتظر الناس كيف تُقفِلهـــا

    [color=003333]ولسميح القاسم مصورا أم الشهداء والتي أعتبرها أم الأمهات جميعا بكفاحها وصبرها وتجملها كل عناء ومشقة قال :[/color]

    [color=003333]طعام الشهيد يكفي شهيدين

    يا أمنا الريح .. ياهاجر المتعبه

    أعدي الطعام القليل لأبنائك العائدين على عربات المنافي

    خذي كفني شرشفاً للأواني العتيقة

    قومي افرشي للضيوف الأحبة كوفيتي..

    إنهم متعبون جياع

    أعدي لهم وجبة من بقول الخراب

    أعدي كؤوس العذاب

    وإبريق أحزانك المرعبه

    سيجمعنا الخبز والملح عما قريب

    وتجمع أشلاءنا لقمة العودة الطيبه[/color]

    [color=663300]
    ووجدت هذه الأبيات التي تصور الأم بكل معانيه الحزينة :[/color]

    [poem=font="Traditional Arabic,5,sienna,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=1 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    أغرى أمرؤ يوماً غلاماً جاهلاً = بنقوده كي ما يحيق بـه الضـرر

    قال ائتني بفـؤاد أمك يا فتـى = ولك الجواهـر والدراهـم والدرر

    فأتى فأغرز خنجراً في قلبهـا = والقلب أخرجـه وعاد على الأثر

    ولكنه من فـرط سرعة هوى = فتدحرج القـلب المعفـر بالأثـر

    نـاداه قلب الأم وهـو معفـر = ولدي حبيبي هل أصابك من ضرر


    أبيات حزينة .. لكن هذا ماوجدته من شعرنا عن الأم .. وفي الأدب أيضا لم يتجاوز معنى الأم وماتقوم به ما جاء في الشعر فهناك رواية " الأم " للأديب الروسي مكسيم جوركي .. وفيها صور دور الأم الريفيف في الثورة الشيوعية هنالك .. وأعظم الكتب البشرية هو كتاب " الأم " للإمام الشافعي وضع فيه أصول مذهبه الفقهي المعروف بالمذهب الشافعي ..

    وعموما .. الأم هي أصل الشئ ..ومكة هي أم القرى .. وأم الطريق .. معظمه


    [color=990000]وفي الأخير ..

    لا بأس من تقدير الأم بنظري بتحديد يوم معين للإجتماع الأسري وإحاطتها بالحب وتعويضه بعضا مما صرفته من وقت وجهد وروح منها .. لكني أختلف مع من يسمي هذا اليوم عيدا .. فلا عيد لنا إلا الفطر والأضحى بل هو يوم ..[/color]

    ولك أخي الصراري كل المحبة والتقدير وصافي من الود لا ينضب وثناء أخوي ماله حد






    [/color]
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-03-18
  7. الصوت * الجريح

    الصوت * الجريح عضو

    التسجيل :
    ‏2004-03-08
    المشاركات:
    128
    الإعجاب :
    0
    كفيتوا و وفيتوا

     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-03-18
  9. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    \

    [color=009900]...
    ..
    .

    أختي الكريمة ...الأستاذة القديرة ...عدنية وبس ..

    أضاءت حروفك هذه الصفحة ..في عطر التذكير ..ببر أمهاتنا ..ليستزيد المجتهد ويتدارك المقصر ..ونعم دربنا جميعاً أحباب الحبيب المصطفى - صلى الله عليه وسلم - محبة وإحترام وتقدير لأمهاتنا مدى العمر ..ومهما بذلنا ماتجاوزنا ربع عطائها وتضحياتها ..

    خالص التقدير والتحية ..
    ...
    ..
    . [/color]
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-03-18
  11. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    [color=339900]...
    ..
    .
    أديبنا المتميز ..أخي الرائع سمير ..

    جواهر ما أثريت وقناديل ما أبدعت أعطت الصفحة روح الجمال وكست الحروف مهابة وألق المناسبة السرمدية إجلالاً وإكباراً لأمهاتنا ..حفظهن الله ورعاهن ..ورزقنا برهن ..

    وكانت ومازالت وستظل الأم مصدر إلهام لكل أنامل تخاصر القلم ..ولكل فكر يحلق في نجوم النقاء ويعانق شعاع شمس مدرسة الرجال وصانعة الأبطال ..فلله در كل رب حرف وقلم عايش تعابير الوفاء والتقدير .." للأم " ..

    وخطى درب الصحابة الأبرار في بر أمهاتهم معالم شاهدة على مر التاريخ لمدرسة محمد صلى الله عليه وسلم ..فلقد كانوا نماذج في البر والطاعة والحب والتقدير لأمهاتهم ...حتى أنهم ليخافون أن تسبق أياديهم نظرة أمهاتهم الى لقمة أعجبتها ..
    لرائع روحك الغالية كل تقدير وتحية ..

    ...
    ..
    . [/color]
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-03-18
  13. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    [color=009900]...
    ..
    .

    أخي الكريم ..الصوت * الجريح

    لفيض مرورك العطر كل تحية وتقدير ..

    ...
    ..
    .[/color]
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-03-18
  15. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-03-18
  17. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    ;)
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-03-18
  19. عدي

    عدي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-01-06
    المشاركات:
    835
    الإعجاب :
    0
     

مشاركة هذه الصفحة