الافضليه للملكيه عن الجمهوريه الحلقه الثانيه

الكاتب : الرجل الاصيل   المشاهدات : 387   الردود : 0    ‏2001-09-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-09-04
  1. الرجل الاصيل

    الرجل الاصيل عضو

    التسجيل :
    ‏2001-08-30
    المشاركات:
    245
    الإعجاب :
    0
    الافضليه للملكيه
    نواصل مقارنة النظامين من ناحيه الاقتصاد كان النظام الملكي عمله البلد لها قيمتها بشكل ممتاز بين الدول وكانت العمله الفرانصي والقرش وبعد البحث تاكد الي ان كان الريال الفرانصي يصل قيمته على الوقت الحالي مايقارب 8000 ريال يمني وكان الفرد بامكانه ان يتصرف به لمده شهر متوسط وكان الفرد اين ذاك ميسور الحال واعلى طبقه كانت طبقه المزارعين كانت الزراعه هي المصدر الوحيد للفرد وكان هناك اكتفاء ذاتي ولم يكن هناك استيراد الا لاشياء بسيطه مع ان النظام لم يكن لديه موارد الا الموارد
    الطبيعيه وهي الزكاه موارد الشريعه الاسلاميه مع العلم ان هو كان يصدر من النتجات الزراعيه الى الخارج أي ان الاقتصاد في النظام
    الملكي كان اقتصاد قوي مقارنت بالموارد بينما اليوم كثرت الموارد وضعف الاقتصاد والزراعه دمرت بسبب الاستيراد الخارجي الذي
    جعل من الزراعه احباط لان انتاج المزارع لايغطي اكتفائه ولا يوفر له قيمه ماليه بينما في النظام الملكي كانت تعد الحبوب سلعه قويه
    اقول لمن يقولو ان عدد السكان كان قليل اقول ماهي ايراداتهم وماهي صادراتهم فسبب ليس الكثره لان الفرق كبير بين الايرادات في النظامين اختصر الكلام واقول ان الاقتصاد الملكي يشكل اقتصاد رهيب وقوي مع شحت الموارد للنظام . مع وجود القناعه بين افراد المجتمع وحاله الاطمانان النفسي والاستقرار المعيشي .
     

مشاركة هذه الصفحة