فأر هارب

الكاتب : jameel   المشاهدات : 318   الردود : 0    ‏2004-03-16
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-03-16
  1. jameel

    jameel عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-10-29
    المشاركات:
    2,261
    الإعجاب :
    0
    السلام و عليكم
    فأر هارب
    الكوبي في مقابلة مع التلفزيون التشيلي قوله ( إن حكومة خوسيه ماريا أزنار كانت تدرك إن منظمة إسلامية هي التي تقف وراء التفجيرات لكنها آثرت تحميل منظمة ـ ايتا ـ الباسكية الانفصالية المسؤولية قبل الانتخابات العامة. وأضاف انهم يخدعون الشعب الإسباني. انه أهم عامل في الانتخابات لأن غالبية الشعب الإسباني عارضت غزو العراق) .

    وبعد عام فقط على شهر عسل أزنار مع بوش وقبل أن يستلم استحقاقات استخذائه لبوش وبلير تحول أزنار بين ليلة وضحاها بعد عمليات التفجير إلى موضوع للهزء والسخرية في جميع أنحاء العالم وها هو الرئيس الكوبي عدوه التاريخي اللدود يشمت به ويتهمه بتضليل الشعب الإسباني والخنوع للأمريكان وقد تقبل أزنار الإهانة صاغرا كالعبد الذليل.

    وتحول أزنار إلى فأر هارب تطارده الصحافة ونزل الشعب الأسباني بالملايين إلى الشوارع ليلقم أزنار حجرا ومن وراءه بوش وبلير وبرليسكوني.

    وليقول للمجرمين ومصاصي الدماء افضل ما في صفاتهم الكذب والتضليل وخداع الرأي العام من أمثال عصابة " محور الشر " المجرمة بوش وبلير وبرليسكوني وأزنار وغيرهم من الدمى الصغيرة والمأجورة المؤتمرة بأمرهم.

    كذبا وتضليلا واستهتارا

    فالمسلمين لم يذهبوا بأساطيلهم وقاذفات صواريخهم إلى أمريكا وبريطانيا .

    بل ان هؤلاء هم الذين أتوا ومعهم كل ما في حوزتهم من وسائل القتل والدمار فهدموا بيوت العزل الآمنين على رؤوسهم وأحرقوا منشأتهم الصناعية والمدنية والعسكرية وقتلوا ذويهم وقطعوا أرزاقهم وصاغوا لهم قوانين ودساتير على مزاجهم ووضعوا فيتو على أفواههم وخربوا تراثهم وهو ليس ملكا لهم بالأساس بل ملك للإنسانية جمعاء ولكن من أين للقتلة " جنود رامسفيلد" أن يفهموا معنى التراث الإنساني ويقدروا شوامخ الحضارة معالم حضارة عريقة عمرها أكثر من سبعة آلاف عام وعقولهم ممتلئة بكل ما هو عنصري ونازي وعدواني صهيوني .

    تحالف شج اتخذ من شعارات حقوق الإنسان ومحاربة الإرهاب والقضاء على أسلحة دمار شامل مزعومة يافطة مزيفة في أكبر عملية تضليل دولي عرفها التاريخ الحديث والقديم راح ضحيتها اكثر من مليوني إنسان بين قتيل وجريح ومشوه ومعاق جسديا ونفسيا إضافة إلى خطر الإشعاعات وأثارها على البيئة التي ستستمر إلى آلاف قادمة من السنين ناهيك عن تدمير , كل ذلك تم بدوافع أنانية لساسة مجرمين وقتلة محترفين تحركهم نوازع عنصرية مستقاة من قواميس الحروب الصليبية والأفكار النازية والصهيونية
     

مشاركة هذه الصفحة