اعدروني لا تلومونني فاض همي

الكاتب : eklil   المشاهدات : 565   الردود : 2    ‏2004-03-16
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-03-16
  1. eklil

    eklil عضو

    التسجيل :
    ‏2003-04-19
    المشاركات:
    65
    الإعجاب :
    0
    أعدروني فاض همي وشتكا جلبي وناح
    أعذروني لا تلوموني بياض الشيب لاح
    عقب خلاني الشدايد عطرهم بلمسك فاح
    عقب ما زانت ليالي ولتوينا بلجراح
    ياطيور الوقت نوحي لا تغني برتياح
    ضاقت الدنيا ومالي في مغانيها مراح
    غير ساحات المعارك مالقا جلبي انشراح
    اعدوني يا رفاقه يوم فاضت بي هموم
    اعدروني لا تلومُ ظاق صدري بلغموم
    من يلوم الي غريق ٍ في بحوره مايعوم
    من يلوم الي كثير ٍ غيرت حاله سقوم
    آه يادنيا العجايب كم تساقينا سهوم
    طير طائر ويش علامه في السماء دايم تحوم
    اعدروني يا رفاق عجب شديت الرحال
    اعذروا لا تلومو سال دمع العين سال
    سالت العبرات مني في كنين الهم جال
    ما على الدنيا حسوفه عقب ميدان القتال
    سعد من نال الشهاده من نعيم الخلد نال
    في جنان الخلد داره يكرمه رب الجلال
    لو تمنا ما تمنا من نعيم الخير طال
    سعد من نال الشهاده سعد من وففا ونال
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-03-16
  3. eklil

    eklil عضو

    التسجيل :
    ‏2003-04-19
    المشاركات:
    65
    الإعجاب :
    0
    هل بعد او لا بعد لنا

    أرى شمسي يراودها الكسوفُ
    ويلفح وجه أزهاري الخريفُ
    وفي عيني تزدحم الماسي وفي قلبي من الشكوى وجيفُ
    أهيمُ مشردن بين الدياجي وفي دربي المصائبُ والحتوفُ
    وقد شلت يدايا وبح صوتي وما في امتي خلا ٌ عطوفُ
    ا ُجرجرُ آهتي دلا ًوبؤسن تبعترني الحوادثُ والصروفُ
    وحيدٌ في المدى فردٌ غريبٌ وعون احبتي عني صدوفُ
    طريدٌ والرياح الهوج حولي يطيبُ لها على سمعي العزيفُ
    وينهش خيمتي المٌ مريرٌ لهُ فيها السقاية ُ والرغيفُ
    توسد همي الملتاع صدري وهدا الدمع في خدي وكيفُ
    أبيتُ وادمعي تروي إعتذاري وحبر يراعتي دام ٍ رعوفُ
    الا اين الطريقُ فاين خيلي إلى الجناتِ منتفضٌ شغوفُ
    الآ أين السلامُ الا يرانا أما لسلامكم قلبٌ رؤوفُ
    أما لسلامكم أمرٌ ونهيٌ يقادُ لهُ القويُ كما الضعيفُ
    فيا لسلامكم أضحا حيا ً على عينيه قد ستلا النصيفُ
    آلا من أمهٍ تجترُ ذلان فشيمتها المعازفُ والدفوفُ
    فلا راعن لهُ راياتُ حزمن ترصُ لهُ الفيالق والصفوفُ
    فاين ابو عبيده لو يرانا لما رقدت باغمادي السيوفُ
    واين مطاى زيدٍ والمثنا واين صلاحنا البطل الحصيفُ
    فلو كانو لطاطا كل وغدٍ يمط لسانهُ ولهُ حفيفُ
    ولو كانو لما غابت لكائن ولا عاد الكسوف ولا الخسوفُ
    ولا ارتفعت مادننا إباءن تعانقها السحائبُ والطيوفُ
    ولوكانو لعاد الفجر طلقا ً على ربواتنا ابدا ً عكوفُ
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-03-16
  5. عدي

    عدي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-01-06
    المشاركات:
    835
    الإعجاب :
    0
    رائع يا اكليل

    ابيات جميله جدا
    واصل المشوار
    فانت مبدع

    لك مني خالص الشكر والتقدير
     

مشاركة هذه الصفحة