أقسم بالله لهي مصيبة تداهم الجزيرة أكبر من غزو العراق وأفغانستان

الكاتب : الفلاح المعتصم   المشاهدات : 1,613   الردود : 17    ‏2004-03-16
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-03-16
  1. الفلاح المعتصم

    الفلاح المعتصم عضو

    التسجيل :
    ‏2003-05-17
    المشاركات:
    6
    الإعجاب :
    0
    بـسـم الله الـرحـمـن الـرحـيـم

    الـحـمـد لله جـلَّ تـعـظـيـمـاً وتـقـديـرا والـصـلاة والـسـلام عـلـى مـن بـعـثـه الله هـاديـاً ونـصـيـرا

    أمـا بـعـد

    الـسـلام عـلـيـكـم ورحـمـة الله وبـركـاتـه

    #.* مـقـدمـة *.#

    أُطـلِـقُ الـيـوم كـلـمـاتـي مـن الأسـرِ لـتـمـلأ أفـاق الـوجـود تـحـذيـراً ونـذيـرا ، وأدفـع بـأحـرفـي إلـى سـاحـات الإعـدام بـائـسـة لـتُـعـلِـمَ بـمـوتـهـا خـطـبـاً مـهـولا ، لـيُـذكّـر عـالـمـنـا ، ويُـعـلَّم جـاهِـلـنـا ، ويـنـبـه غـافـلـنـا ولـيـعـط الأمـر قـدره ، والـحـال حـقـه ومـا نـسـجـتـه إلا مَـعْـذِرَةً إِلَـى رَبِّي وَلَـعَـلَّ قَـوْمِـي يَـتَّقُـونَ ، مـصـيـبـة تُـنـسـى عـنـدهـا كـل مـصـيـبـة ، وكـارثـة تـأكـل كـل كـارثـة 0

    #.* بـيـان الـكـارثـة *.#

    الـتـنـازل عـن الـثـوابـت الـعـقـديـة هـي جـحـيـم الـتـخـلـيـد ، ومـحـل الـوعـيـد ، وسـنـة تـهـويـد ، ولـقـد سـمـعـنـا عـن الهـجـمـة الـسـفـرة بـالـحـقـد الـمـديـد عـلـى مـنـاهـجـنـا تـعـلـيـمـيـة الـديـنـيـة مـن دولـة الـرجـس " أمـريـكـا " أخـزاهـا الله تـعـالـى فـتـكـلـم بـويـل الـعـقـبـة مـن عـافـاه الله ، وخـاض فـي غـضـب الله مـن خـاض مـن بـيـن مـؤيـد ومـسـدِد ، والـكـثـيـر لا يـعـلـم مـا حـقـيـقـة هـذه الـدعـوة ومـا وراءهـا مـن زوال نـعـم ، وإحـلال الـقـوارع والـنـقـم ، هـذه الـدعـوة هـي دعـوة واضـحـة لـحـل الإسـلام كـلـيـة ، واعـتـنـاق الـنـصـرانـيـة وإلـيـكـم الـبـيـان مـوثـقـاً مـن أقـوالهـم هـم 0

    #.* بـسـم الله أبـدأ *.#

    #.* رؤسـاء أمـريـكـا يـعـتـقـدون *.#

    يـعـتـقـد رؤسـاء أمـريـكـا أن الله كـلـفـهـم بـمـهـمـة تـبـلـيـغ الـنـصـرانـيـة لـكـل بـلـدان الـعـالـم وعـلـى رأسـهـم قـلـب الإسـلام الـنـابـض بـالـتـوحـيـد الـجـزيـرة الـعـربـيـة فـداهـا عـمـري وإلـيـك الـبـيـان

    يـقـول جـورج واشـنـطـن أول رئـيـس لأمـريـكـا سـنـة 1789م: "الـشـعـب الأمـريـكـي مـوكّـل بـمـهـمـةٍ عـهـد الله بـهـا إلـيـه".

    ويـقـول تـومـاس جـيـفـرسـون رئـيـس أمـريـكـي 1801م: "الأمـريـكـيـون شـعـب الله الـمـخـتـار". ويـظـهـر مـن هـذه الـمـقـالـة تـأثـر الأمـريـكـان بـالـعـقـيـدة الـيـهـوديـة، ولا عـجـب، حـيـث إن الـتـحـالـف الأمـريـكـي الـيـهـودي تـحـالـف عـقـدي؛ لأن الأمـريـكـان نـصـارى ولـكـنـهـم بـروتـسـتـانـت، وهـي قـراءة تـوراتـيـة للإنـجـيـل، وتـؤمـن بـالـمـسـيـح الـمـخـلّـص الـذي عـاصـمـتـه (الـقـدس). فـالـديـانـة الـعـامـة فـي أمـريـكـا ديـانـة عـقـديـة؛ ولـذلـك فـإن الـتـحـالـف بـيـن أمـريـكـا والـيـهـود لـيـس تـحـالـفـاً مـرحـلـيـاً، بـل هـو تـحـالـف إيـديـولـوجـي عـقـدي.

    ويـقـول دوايـت إيـزنـهـاور الـرئـيـس الأمـريـكـي 1953م: "حـمَّل الـقـدر بـلـدنـا مـسـئـولـيـة قـيـادة الـعـالـم الـحـر".
    والـحـر هـو تـعـبـيـر يـسـتـخـدم لـنـشـر الـتـنـصـيـر وهـو مـصـطـلـح مـعـروف لـذلـك يـتـغـنـى بـهـا بـوش كـثـيـراً 0

    ويـقـول نـكـسـون الـرئـيـس الأمـريـكـي: "إنـنـا لا نـخـشـى الـضـربـة الـنـوويـة ولـكـنـنـا نـخـشـى الإسـلام والـحـرب الـعـقـائـديـة".

    ويـقـول أيـضـاً: "إن الـعـالـم الإسـلامـي يـشـكـل واحـداً مـن أكـبـر الـتـحـديـات لـسـيـاسـة الـولايـات الـمـتـحـدة الأمـريـكـيـة الـخـارجـيـة فـي الـقـرن الـحـادي والـعـشـريـن".

    ويـقـول وورد ولـسـن قـائـلاً : إن عـلـى ابـن راعـي الـكـنـيـسـة (يـقـصـد نـفـسـه) وقـد أُعْـطِـيَ الـفـرصـة الـتـاريـخـيـة لـخـدمـة رغـبـة الـرب بـتـحـقـيـق الـبـرنـامـج الـصـهـيـونـي الـمـسـاعـدة عـلـى إعـادة الأرض الـمـقـدسـة إلـى شـعـبـهـا الـيـهـودي 0 [ عـلـمـاً أن الـشـعـب الـيـهـودي يـشـمـل الـمـديـنـة الـنـبـويـة فـداهـا عـمـري ] أنـظـر الـبـعـد الـديـنـي فـي الـسـيـاسـة الأمـريـكـيـة ، ص40

    ويـقـول أيـوجـيـن روسـتـو مـسـتـشـار الـرئـيـس الأمـريـكـي نـكـسـون 1967م: "أمـريـكـا مـكـمّـل للـعـالـم الـغـربـي، فـلـسـفـتـه عـقـيـدتـه ونـظـامـه، لا تـسـتـطـيـع إلا أن تـعـادي الإسـلام، وإلا تـنـكّـرت للـغـتـهـا وفـلـسـفـتـهـا وثـقـافـتـهـا ومـؤسـسـاتـهـا".

    ويـقـول بـيـل كـلـنـتـون: "إن تـجـاهـنـا الـتـزامـاً مـقـدّسـاً لـتـحـويـل الـعـالـم إلـى صـورتـنـا" .أ. مـحـمـد سـيـد حـاج

    ويـقـول بـوش الإبـن " وعـلـى الـرغـم مـن أن الـحـرب فـي افـغـانـسـتـان تـوشـك عـلـى نـهـايـتـهـا فـإن أمـامـنـا طـريـقـاً طـويـلاً يـنـبـغـي أن نـسـيـره فـي الـعـديـد مـن الـدول الـعـربـيـة والإسـلامـيـة ولـن نـتـوقـف إلـى أن يـصـبـح كـل عـربـي ومـسـلـم مـجـرداً مـن الـسـلاح وحـلـيـق الـوجـه وغـيـر مـتـديـن ومـسـالـمـاً ومـحـبـاً لأمـريـكـا ، ولا يـغـطـي وجـه امـرأه " ذلـك فـي خـطـاب ألـقـاه امـام الـكـونـجـرس فـي 29/1/2002

    وحـيـنـمـا كـان بـوش حـاكـمـا لـولايـة تـكـسـاس قـال لأحـد اصـدقـائـه: «إن الله يـريـده ان يـتـرشـح للـرئـاسـة، وأنـه ـ تـعـالـى عـمـا يـصـفـون ـ أوعـز للـولايـات الـمـتـحـدة بـأن تـقـود حـمـلـة صـلـيـبـيـة تـحـريـريـة فـي الـشـرق الاوسـط تـنـبـه أخـي هـنـا لـمـعـنـى كـلـمـة [ تـحـريـريـة ] (نـيـويـورك تـايـمـز ـ 11 مـارس 2003)

    #.* الـقـسـاوسـة يـعـتـقـدون *.#

    يـعـتـقـد قـسـاوسـة الـنـصـارى أن الـتـنـصـيـر يـجـب أن يـجـتـاح كـل الـعـالـم وعـلـى رأسـهـم الـجـزيـرة الـعـربـيـة وإلـيـك الـبـيـنـة

    يـقـول روبـرت مـاكـس أحـد الـمـنـصـريـن مـن أمـريـكـا الـشـمـالـيـة: لـن تـتـوقـف جـهـودنـا وسـعـيـنـا فـي تـنـصـيـر الـمـسـلـمـيـن حـتـى يـرتـفـع الـصـلـيـب فـي سـمـاء مـكـة ويـقـام قـداس الأحـد فـي الـمـديـنـة 0 أنـظـر الـزحـف إلـى مـكـة ص13 عـبـد الـودود شـلـبـي

    فـفـي مـؤتـمـرات الـتـبـشـيـر يـصـرح الـقـس زويـمـر والـقـس جـيـمـس كـانـتـيـن عـنـدمـا تـأسـسـت الإرسـالـيـة الـعـربـيـة الأمـريـكـيـة عـام 1889 بـقـولهـمـا ( إن للـمـسـيـح الـحـق فـي اسـتـرجـاع الـجـزيـرة الـعـربـيـة (؟) وادعـيـا أن الـدلائـل الـتـي تـجـمـعـت لـديـهـمـا تـؤكـد أن الـمـسـيـحـيـة كـانـت مـنـتـشـرة فـي هـذه الـبـلاد فـي بـدايـة عـهـدهـا ، لهـذا – كـمـا يـقـولان – فـإن مـن واجـبـنـا أن نـعـيـد هـذه الـمـنـطـقـة إلـى أحـضـان الـمـسـيـحـيـة 0

    كـمـا أن مـجـلـة نـيـوزويـك (10 مـارس 2003) أكـدت أن أنـصـار بـوش الإنـجـيـلـيـيـن يـأمـلـون أن تـكـون الـحـرب عـلـى الـعـراق فـاتـحـة لـنـشـر الـمـسـيـحـيـة فـي بـغـداد.

    #.* الـخـطـوة الأولـى لـتـنـصـيـر الـجـزيـرة الـعـربـيـة *.#

    وتـكـمـن هـذه الـخـطـوة فـي تـعـديـل الـمـنـاهـج وهـذه الـدعـوة لـيـسـت ولـيـدة 11 سـبـتـمـبـر كـمـا يـظـن الـحـمـقـى مـن أبـنـاء أمـتـنـا ، أو كـمـا يـزعـم بـنـي عـلـمـان بـل هـي دعـوة قـديـمـة وإلـيـك الـبـرهـان


    يـقـول زويـمـر : إن الـقـضـاء عـلـى الإسـلام فـي مـدارس الـمـسـلـمـيـن هـو أكـبـر واسـطـة للـتـنـصـيـر وقـد جـنـيَ مـنـه أعـظـم الـثـمـرات 0 أنـظـر الـتـنـصـيـر ومـحـاولاتـه فـي الـخـلـيـج الـعـربـي ص 22

    ويـقـول : " لـقـد سـيـطـرنـا مـن ثـلـث الـقـرن الـتـاسـع عـشـر عـلـى جـمـيـع بـرامـج الـتـعـلـيـم فـي الـمـمـالـك الإسـلامـيـة ، ونـشـرنـا فـيـهـا مـكـامـن الـتـبـشـيـر . الـكـنـائـس والـجـمـعـيـات والـمـدارس الـمـسـيـحـيـة الـكـثـيـرة الـتـي تـهـيـمـن عـلـيـهـا الـدول الأوربـيـة والأمـريـكـيـة ولـقـد أعـددتـم فـي ديـار الإسـلام شـبـابـا لا يـعـرف الـصـلـة بـالله ولا يـريـد أن يـعـرفـهـا وأخـرجـتـم الـمـسـلـم مـن الإسـلام ، ولـم تـدخـلـوه فـي الـمـسـيـحـيـة وبـالـتـالـي جـاء الـنـشء طـبـقـا لـمـا أراده الاسـتـعـمـار . لا يـتـهـم للـعـظـائـم ويـجـب الـراحـة والـكـسـل . ولا يـصـرف هـمـة فـي دنـيـاه إلا الـشـهـوات 0

    ويـقـول : إن الـسـيـاسـة الإسـتـعـمـاريـة لـمـا قـضـت مـنـذ سـنـة 1882م عـلـى بـرامـج الـتـعـلـيـم فـي الـمـدارس الابـتـدائـيـة أخـرجـت مـنـهـا الـقـرآن , ثـم تـاريـخ الإسـلام , وبـذلـك أخـرجـت نـاشـئـة لا هـي مـسـلـمـة ولا هـي مـسـيـحـيـة ولا هـي يـهـوديـة نـاشـئـة مـضـطـربـة , مـاديـة الأغـراض , لا تـؤمـن بـعـقـيـدة ولا تـعـرف حـقـا , فـلا للـديـن كـرامـة ولا للـوطـن حـرمـة ."

    ويـقـول: "ان أقـصـر طـريـق إلـى ذلـك هـو اجـتـذاب الـفـتـاة الـمـسـلـمـة إلـى مـدراسـنـا بـكـل الـوسـائـل الـمـمـكـنـة، لأنـهـا هـي الـتـي تـتـولـى عـنـهـم مـهـمـة تـحـويـل الـمـجـتـمـع الإسـلامـي وسـلـخـه مـن مـقـومـات ديـنـه " .

    و قـال الـقـس سـيـمـون : إن الـتـبـشـيـر مـهـم فـي كـسـر شـوكـة الـوحـدة الإسـلامـيـة ، ويـجـب أن تـحـول بـالـتـبـشـيـر مـجـاري الـتـفـكـيـر فـي هـذه الـوحـدة الإسـلامـيـة ، حـتـى تـسـتـطـيـع الـنـصـرانـيـة أن تـتـغـلـغـل فـي الـمـسـلـمـيـن 0 نـفـس الـمـرجـع

    ويـقـول " سـيـدج لانـوش فـي كـتـابـه " تـغـريـب الـعـالـم " إن تـغـريـب الـعـالـم كـان لـمـدة طـويـلـة جـداً ولـم يـكـن إلا عـبـارة عـن عـمـلـيـة تـنـصـيـر 0الـتـنـصـيـر مـفـهـومـه ، وأهـدافـه د. عـلـى الـنـمـلـة ص 34

    عـقـدت عـام 1978 مـؤتـمـرهـا الـشـهـيـر تـحـت عـنـوان «تـنـصـيـر الـعـالـم الاسـلامـي»، ومـن الـتـوصـيـات الـتـي انـتـهـى إلـيـهـا الـمـؤتـمـرون وقـتـذاك الـضـغـط عـلـى الـدول الإسـلامـيـة لـتـغـيـيـر مـنـاهـجـهـا الـديـنـيـة والـحـد مـن الـتـحـاق الـطـلاب بـالـمـدارس الـديـنـيـة " الـرأي الـعـام الـكـويـتـيـة

    قـال ولـيـم جـيـفـورد " مـتـى تـوارى الـقـرآن ومـديـنـة مـكـة مـن بـلاد الـعـرب، يـمـكـنـنـا أن نـرى الـعـربـى يـتـدرج سـبـيـل الـحـضـارة الـتـى لـم يـبـعـده عـنـهـا إلا مـحـمـد وكـتـابـه "انـظـر نـور الإسـلام - الـعـدد الـثـانـي - شـعـبـان 1418 هـ - ديـسـمـبـر 1997 لـ د. عـبـد الـودود شـلـبـي

    وتـوصـل (لـويـس الـتـاسـع) إلـى أن الـحـمـلات الـصـلـيـبـيـة عـلـى الـعـالـم الإسـلامـي ، لـن تـنـجـح إلا إذا واكـبـهـا غـزوة فـكـريـة تـسـتـهـدف إفـسـاد الـعـقـائـد والأخـلاق ، مـن خـلال إفـسـاد بـرامـج الـتـعـلـيـم لإفـسـاد الـديـن واللـغـة ، والـعـبـث بـالـتـاريـخ ، وإفـسـاد الـمـرأة لـتـحـطـيـم بـنـاء الـمـجـتـمـع ! الـبـيـان ربـيـع الآخـر 1419 هـ

    يـقـول الـقـس " إكـسـنـفـلـد " فـي مـنـاقـشـة له بـمـؤتـمـر أدنـبـرج الـتـبـشـيـري بـعـد أن صـرح بـأن ( الـخـطـر الإسـلامـي صـار أمـره مـعـروفـا للـجـمـيـع ) يـقـول : ( إن الـحـكـومـة لا بـد لهـا مـن الـقـيـام بـتـربـيـة الـوطـنـيـيـن فـي الـمـدارس الـعـلـمـانـيـة مـادام هـؤلاء الـمـسـلـمـون يـنـفـرون مـن الـمـدارس الـمـسـيـحـيـة ) الـغـارة ص 83

    ولا يـتـوقـف الأمـر هـنـا فـتـقـول الـمـذكـرة الـمـرفـوعـة للـكـنـجـرس الأمـريـكـي " إن مـنـاسـك الـحـج إلـى الـكـعـبـة هـي أخـطـر الـمـنـاسـك الـتـي يـجـتـمـع فـيـهـا مـلايـيـن الـمـسـلـمـيـن مـن كـل أنـحـاء الـعـالـم لـتـدبـيـر الـمـؤامـرات والـعـمـلـيـات الإرهـابـيـة ضـد الإفـراد والـمـصـالـح الـحـيـويـة لـدول الـعـالـم " أنـظـر جـريـدة الأسـبـوع –25 مـارس 2002 عـن الـتـقـريـر الـذي تـبـنـتـه مـجـمـوعـات مـن اللـوبـي الـصـهـيـونـي بـرئـاسـة لـوري مـا داهـان والـذي تـم إرسـاله إلـى أعـضـاء الـكـونـجـرس بـعـنـوان " لـم لا "
    بـقـلـم : د . يـحـيـى هـاشـم حـسـن فـرغـل* * الـعـمـيـد الـسـابـق بـكـلـيـة أصـول الـديـن بـالأزهـر

    وتـقـول : الـبـروفـسـورة " لارا دريـك "مـديـرة الـمـركـز الإسـتـراتـيـجـي للـشـرق الأوسـط، ومـديـر تـحـريـر مـجـلـة " شـؤون الـشـرق الأوسـط " بـأنَّ الـمـخـطـط الأمـريـكـي يـقـوم عـلـى ضـرب الـعـراق، وبـعـد الانـتـهـاء مـن ذلـك يـتـجـه إلـى إيـران، ثـمَّ يـقـف بـجـنـوده عـلـى حـدود الـسـعـوديـة، ويـجـعـلهـا أمـام خـيـاريـن إمَّا تـتـخـلـى عـن دورهـا الـديـنـي أو تـجـتـاحـهـا تـلـك الـجـيـوش" قـنـاة الـجـزيـرة فـي بـرنـامـج " بـلا حـدود " الـذي أذيـع يـوم الأربـعـاء بـتـاريـخ 4/9/2002م


    #.* عـلاقـة الـسـاسـة بـالـقـسـاوسـة *.#

    قـد يـقـول قـائـل ولـكـن مـا شـأن الـدولـة الـعـلـمـانـيـة بـالـقـسـاوسـة ؟! أقـول : إن الـعـلـمـانـيـة إنـمـا مـنـاطـهـا هـنـاك يـكـمـن فـي الـعـري والـتـفـسـخ وو إلا أن الـتـنـصـيـر له نـفـوذه وله سـلـطـتـه وهـو قـريـن بـل أسـاس بـخـلاف أمـرنـا بـل كـل رؤسـاء أمـريـكـا أصـحـاب عـقـيـدة وإلـيـك الـدلـيـل

    جـاء فـي تـقـريـر اللـجـنـة الـثـالـثـة مـن لـجـان مـؤتـمـرأدنـبـرج الـتـبـشـيـري الـذي عـقـد عـام 1910 م مـمـا يـؤكـد الـتـلاحـم بـيـن الـتـبـشـيـر والاسـتـعـمـار إذ يـقـول اللـورد بـلـفـور فـي خـتـام أعـمـال اللـجـنـة الـمـذكـورة ( إن الـمـبـشـريـن هـم سـاعـد لـكـل الـحـكـومـات فـي أمـور هـامـة ، ولـولاهـم لـتـعـذر عـلـيـهـا أن تـقـاوم الـعـقـبـات ، وعـلـى هـذا فـنـحـن فـي حـاجـة إلـى لـجـنـة دائـمـة يـنـاط بـهـا الـتـوسـط والـعـمـل لـمـا فـيـه مـصـلـحـة الـمـبـشـريـن ) ولـقـد أجـيـب اللـورد إلـى اقـتـراحـه أثـنـاء انـعـقـاد الـمـؤتـمـر الـمـذكـور : انـظـر " الـغـارة عـلـى الـعـالـم الإسـلامـي " تـألـيـف : أ د شـاتـلـيـيـه ، تـرجـمـة مـسـاعـد الـيـافـي ، ومـحـب الـخـطـيـب ، الـمـطـبـعـة الـسـلـفـيـة عـام 1330 هـ ص 72

    #.* ثـمـرات لـدعـوة الـتـنـصـيـر والـتـغـريـب *.#

    حـسـرة والله تـحـرق الـمـهـج أن يـقـال أن هـؤلاء الـركـس حـقـقـوا فـي جـزيـرة الـعـرب بـعـضـاً مـن مـرادهـم ولله الأمـر مـن قـبـل ومـن بـعـد ولا حـول ولا قـوة إلا بـالله وإلـيـك الـبـيـان

    أولاً ... بـنـي فـي جـزيـرة الـعـرب أكـثـر مـن 130 مـدرسـة تـنـصـيـريـة بـعـدمـا صـرح لهـا عـام 1419 هـ تـحـت مـسـمـى الـمـدارس الأجـنـبـيـة ولـقـد قـامـت بـنـشـر رسـائـل الـتـبـشـيـر مـن شـهـرهـا الأول ولـقـد ألـف الـشـيـخ الـفـاضـل بـكـر بـن عـبـد الله أبـو زيـد رسـالـة فـيـهـا وبـيـن مـصـيـبـتـهـا عـلـى الأمـة فـجـزاه الله عـن الأمـة خـيـرا 0

    ثـانـيـاً ... ألـغـت جـامـعـة الإمـارات قـسـم الـدراسـات الإسـلامـيـة فـي كـلـيـة الـعـلـوم الإنـسـانـيـة والاجـتـمـاعـيـة ابـتـداء مـن الـعـام الـقـادم. وألـغـت أيـضًـا تـدريـس اللـغـة الـعـربـيـة، واعـتـمـدت الإنـجـلـيـزيـة فـقـط عـدا مـادتـيـن فـي كـلـيـة الـشـريـعـة والـقـانـون. الأهـرام ص8 9/4/2003

    ثـالـثـاً ... ألـغـت الـيـمـن الـمـعـاهـد الـديـنـيـة ودمـجـتـهـا بـالـمـدارس وصـرح وزيـرهـا بـكـل صـراحـة قـائـلاً : «ان مـن الـمـهـم تـنـفـيـذ تـغـيـيـر شـامـل لـمـنـاهـج الـتـعـلـيـم قـبـل ان تـأتـيـنـا مـتـرجـمـة مـن أمـيـركـا». «نـحـن شـعـب مـسـلـم ومـافـيـش ضـرر إذا خـفـفـنـا الـجـرعـة الـديـنـيـة». جـريـدة الـبـيـان لـخـمـيـس 5 ربـيـع الأخـر 1424 هـ الـمـوافـق 5 يـونـيـو 2003

    رابـعـاً ... ألـغـت الـسـعـوديـة مـن مـنـاهـجـهـا الـولاء والـبـراء وأحـكـام الـتـشـبـه بـالـكـفـار والـقـرآن الـكـريـم مـن الـتـدريـب الـمـهـنـي وأخـيـراً سـورة الـكـافـرون والله الـمـسـتـعـان ولا حـول ولا قـوة إلا بـالله فـلله الأمـر مـن قـبـل ومـن بـعـد 0

    #.* الـثـمـرات خـارج الـجـزيـرة *.#

    أمـا مـا كـان فـي خـارج الـجـزيـرة الـعـربـيـة فـهـو أمـر جـد مـزري ، وفـاضـح ومـحـزن حـتـى يـجـعـل الـغـيـور يـعـيـش مـسـتـغـرقـاً فـي أوحـال الـرزايـا ويـكـاد لا يـنـقـضـي ويـكـفـي أن أنـقـل هـذا الـكـلام فـقـط حـتـى لا يـطـول الـحـال

    يـقـو زويـمـر وهـو أكـبـر قـسـيـس ومـخـطـط ومـتـخـصـص لـغـزو الـعـالـم الإسـلامـي فـي الـتـنـصـيـر وعـلـى وجـه الـخـصـوص الـشـرق الأوسـط : لـقـد فـقـد الإسـلام قـوتـه فـي كـل مـكـان .. و بـيـنـمـا كـانـت غـيـرة الـحـكـام الـمـسـلـمـيـن فـي الـسـابـق تـمـنـع جـهـود الـتـبـشـيـر بـيـن الـمـسـلـمـيـن أو تـعـرقـلهـا ، فـإن سـيـف الإسـلام الآن قـد انـكـسـر و ذلـت قـلـوب الـمـسـلـمـيـن و خـضـعـت فـي كـل الأرجـاء .... و لا ريـب أن وقـوع الـبـلـدان الإسـلامـيـة تـحـت الـحـكـم الأوروبـي بـمـا يـعـنـيـه مـن اسـتـقـرار الإدارة والـتـعـلـيـم يـعـنـي حـتـمـيـة انـهـيـار الـمـعـارضـة الإسـلامـيـة.

    فـقـد جـاء عـلـى لـسـان أحـد أقـطـاب الـمـؤتـمـر الـتـنـصـيـري الـذي عـقـد عـام 1927 بـجـبـل الـزيـتـون مـن أعـمـال فـلـسـطـيـن ، حـضـرتـه أربـعـون دوله مـن دول الـصـلـيـب قـوله : ولـكـن الـغـايـة الـتـي نـرمـي إلـيـهـا هـي إخـراج الـمـسـلـم مـن الإسـلام فـقـط لـيـكـون مـضـطـربـا فـي ديـنـه وعـنـدمـا لا تـكـون له عـقـيـدة يـديـن بـهـا ويـسـتـرشـد بـهـا وعـنـدهـا يـكـون الـمـسـلـم لـيـس له مـن الإسـلام إلا اسـم أحـمـد أو مـصـطـفـى .

    يـقـول (كـرومَـر) رائـدَ الـتـغـريـب فـي مـصـر بـهـذه الـحـقـيـقـة ، فـقـال : (إن الـحـقـيـقـة أن الـشـبـاب الـمـصـري الـذي قـد دخـل فـي طـاحـونـة الـتـعـلـيـم الـغـربـي ، ومـر بـعـمـلـيـة الـطـحـن يـفـقـد إسـلامـيـتـه ، وعـلـى الأقـل أقـوى عـنـاصـرهـا وأفـضـل أجـزائـهـا ، إنـه يـتـجـرد عـن عـقـيـدة ديـنـه الأسـاسـيـة) . الـبـيـان جـمـاد الأولـى 1414 هـ

    #.* اسـتـنـتـاجـات اسـتـقـرائـيـة *.#

    يـتـبـيـن لـنـا مـمـا مـضـى أن الـمـخـطـط قـديـم ، وأن الـمـؤامـرة ذات أمـد بـعـيـد لـم يـحـمـلهـا يـومـاً رحـم حـدث [11 سـبـتـمـبـر ] كـمـا هـو ظـاهـر حـتـى عـنـد الـكـفـار ، ولـكـن الـعـمـلاء لـم يـظـهـر لهـم هـذا ، ولـن يـظـهـر مـادامـوا عـلـى نـهـجـهـم ، وهـذا يـذكـرنـي بـقـصـةٍ لـمـلـك وثـنـي كـان له مـديـنـة مـسـورة بـسـور له بـاب فـيـه صـنـم لا يـدخـل أحـد إلـى مـديـنـتـه إلا سـاجـداً لـذلـك الـصـنـم ومـن يـأبـى يـأمـر بـإعـدامـه بـعـد تـنـفـيـذ ثـلاثـة مـن مـطـالـبـه فـجـاءه يـومـاً مـوحـداً فـأبـى أن يـسـجـد فـقـال له الـمـلـك : أطـلـب مـطـالـبـك قـال الـمـوحـد : أو تـنـفـذهـا ؟ قـال الـمـلـك : نـعـم وهـو عـهـد قـال الـمـوحـد : أريـد أن أضـربـك بـهـذه الـعـصـا عـلـى ظـهـرك ضـربـة واحـدة وهـذا هـو مـطـلـبـي الأول فـقـبـل الـمـلـك وكـانـت عـصـاة مـتـيـنـة ثـقـيـلـة فـضـربـه بـكـل قـوة حـتـى كـاد أن يـفـارق الـحـيـاة 0
    فـلـمـا أفـاق قـال : ومـا مـطـلـبـك الـثـانـي ؟
    قـال الـمـوحـد : أضـربـك عـلـى رقـبـتـك ضـربـة واحـدة فـقـبـل ذلـك الـمـلـك الأحـمـق فـضـربـه فـأغـمـي عـلـيـه وأوشـك عـلـى الهـلاك الـمـتـحـقـق فـلـمـا أفـاق قـال : ومـا مـطـلـبـك الـثـالـث ؟
    قـال الـمـوحـد : أضـربـك عـلـى رأسـك فـلـمـا رأى الـمـلـك أن الـمـوت مـتـحـقـقـاً لا مـحـالـة قـال لـمـن حـوله : " هـذا الـرجـل سـجـد للـصـنـم ولـكـنـكـم أنـتـم الـذيـن افـتـريـتـم عـلـيـه دعـوه يـذهـب لـسـبـيـل حـاله 0 أهـ
    فـالـقـوم يـتـصـنـعـوا الأعـذار ويـطـلـقـونـهـا جـزافـاً مـن دافـع الهـواء والـخـذلان ولا حـول ولا قـوة إلا بـالله 0

    وكـذلـك الـمـؤامـرة جـاريـة ، والـمـخـطـط فـي سـبـيـله ، والـعـدو هـدفـه اسـتـعـمـاري تـنـصـيـري واضـح ، ومـن كـلامـه وخـطـاه يـتـبـن ذلـك لـكـل طـالـب " ولـعـلـي أفـرد مـوضـوعـاً إن شـاء الله أبـيـن فـيـه مـن كـلامـهـم أن الـوقـت قـد حـان لـمـداهـمـة قـلـب لإسـلام فـداهـا عـمـري وأهـلـي 0

    جـورج دبـلـيـو بـوش قـائـد الـتـنـصـيـر الـيـوم وهـو تـلـمـيـذ غـراهـام وابـنـه فـاكـلـيـن وهـمـا لهـمـا مـؤلـفـات فـي الـكـلام عـلـى شـخـص الـنـي الـكـريـم صـلـى الله عـلـيـه وسـلـم وغـراهـام هـذا هـو أكـبـر قـسـيـس فـي الـولايـات الـمـتـحـدة وهـو الـذي أخـذ بـوش إلـى الـكـنـيـسـة وهـو الـذي نـصـبـه للـحـكـم بـصـوت الـكـنـيـسـة 0

    *.# خـاتـمـة #.*

    كـم مـن أبـنـاء جـلـدتـنـا كـانـوا سـبـبـاً فـي تـنـفـيـذ مـخـطـطـات الأعـداء ومـا جـعـل هـذه الـحـقـائـق تـغـيـب عـن أمـتـنـا إلا بـسـبـب تـغـيـب مـعـنـى الـقـرآن عـن الأمـة وهـو جـزء مـن الـمـخـطـط وإلا كـان يـكـفـيـنـا قـوله تـعـالـى )) وَلَـنْ تَـرْضَـى عَـنْـكَ الْـيَـهُـودُ وَلا الـنَّصَـارَى حَـتَّى تَـتَّبِـعَ مِـلَّتَـهُـمْ )(الـبـقـرة: مـن الآيـة120) ) وقـوله سـبـحـانـه : (( وَلا يَـزَالُـونَ يُـقَـاتِـلُـونَـكُـمْ حَـتَّى يَـرُدُّوكُـمْ عَـنْ دِيـنِـكُـمْ إِنِ اسْـتَـطَـاعُـوا)(الـبـقـرة: مـن الآيـة217) فـأفـيـقـوا يـا عـبـاد الله فـالأمـر جـد خـطـيـر ووالله لـقـد أصـابـنـا الـعـدو فـي مـقـتـل فـغـزو الـبـلاد عـسـكـريـاً مـع بـقـاء الـثـوابـت أهـون مـن زوال الـثـوابـت عـلـى بـعـده عـنـا والأيـام حـبـلـى قـد نـفـاجـىء مـمـن تـنـصـر مـن بـنـي جـلـدتـنـا أو تـعـلـمـن يـكـفـي الـغـرب مـؤنـة أمـرنـا وتـوجـه حـرابـهـم نـحـو نـحـورنـا وربـمـا يـكـون ذاك مـن أبـنـاءنـا ولـنـا فـي جـزر الـمـلـوك الـمـتـنـصـرة عـبـرة ولـنـا فـي عـلـمـانـيـة الـجـزيـرة الـيـوم عـظـة 0

    ابـن الـقـريـة الـفـلاح الـمـعـتـصـم 24 / 12 / 1424 هـ

    *.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-03-16
  3. ذي يزن اليماني

    ذي يزن اليماني عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-09-26
    المشاركات:
    504
    الإعجاب :
    0
    جوزيت خيرا اخي موضوع قيم في غايه الروعه


    فعلا نحن في عالم يدار كل مافيه من خلف الكواليس فلا نعلم اين موقعنا من الاعراب فيه وسط تعتيم وتدليس وخداع وعماله ... نسأل الله العافيه
    ولكن هيهات وانى لهم مرادهم ( يريدون ليطفئو نور الله بافواههم والله متم نوره ولو كره الكافرون ) صدق عز من قائل سبحانه

    اجمل تحيه قلبيه........ جزاك الله خير
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-03-16
  5. الفلاح المعتصم

    الفلاح المعتصم عضو

    التسجيل :
    ‏2003-05-17
    المشاركات:
    6
    الإعجاب :
    0
    [glow=000000]أشكر لك مرورك الكريم أخي الكريم / ذي يزن اليماني ودمت موفقاً [/glow]
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-03-16
  7. صقر البوادي

    صقر البوادي عضو

    التسجيل :
    ‏2004-03-02
    المشاركات:
    209
    الإعجاب :
    0
    نعم اخي الفلاح
    جزيت خيرا

    كلام عين العقل

    لك مني خالص الشكر
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-03-16
  9. ابوخلدون العربي

    ابوخلدون العربي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-10-03
    المشاركات:
    504
    الإعجاب :
    0
    صح النوم الان نهضتم من نومكم؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!11

    عندما كان اهل الخليج ومنهم خدام مكة المكرمة يدفعون الاف المليارات لذبح العراق...كان وقت ئذ تحاربون الشيطان وهوصدام اما الان الشيطان هو جانبكم المبجل الذي دفع كل شيء لامريكا لذبح الاشقاء..

    ناموا ولا تستيقظوا ما فاز الا النوم..

    يهود خيبر يحكمونكم يا قوم..؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!1111
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-03-17
  11. الفلاح المعتصم

    الفلاح المعتصم عضو

    التسجيل :
    ‏2003-05-17
    المشاركات:
    6
    الإعجاب :
    0
    أخي الكريم / صقر البوادي شكر الله لك مرورك الكريم 0

    أخي الكريم / ابوخلدون العربي أشكر لك رفعك للموضوع 0
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-03-17
  13. ابو عصام

    ابو عصام قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-07-21
    المشاركات:
    3,772
    الإعجاب :
    0
    اخي الوقت لم يعد وقت كلام وتوقعات وتنظير
    المعركة مفتوحه والعدوا قد اتى في دباباته فمن يهمه الامر فليسلك الطريق الى العراق وهناك يكون الحساب وتصفية الدين
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-07-13
  15. الفلاح المعتصم

    الفلاح المعتصم عضو

    التسجيل :
    ‏2003-05-17
    المشاركات:
    6
    الإعجاب :
    0
    شكرا لك أخي أبو عاصم مرورك والأمر كما ذكرت 0
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-07-14
  17. فارس الاسلام

    فارس الاسلام عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-04-26
    المشاركات:
    2,226
    الإعجاب :
    0
    [​IMG]
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2009-05-03
  19. war

    war عضو

    التسجيل :
    ‏2008-11-15
    المشاركات:
    135
    الإعجاب :
    0
    أرفعه من جديد ليستفيد الأعضاء
     

مشاركة هذه الصفحة