خبر عاجل وخطير أمريكا تنقل شحنة من اسلحة الدمار الشامل الى داخل العراق!!!

الكاتب : جني سليمان   المشاهدات : 824   الردود : 10    ‏2004-03-16
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-03-16
  1. جني سليمان

    جني سليمان عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-02-22
    المشاركات:
    2,273
    الإعجاب :
    3
    [frame="6 80"]أمريكا تنقل شحنة من اسلحة الدمار الشامل الى داخل العراق!!!





    اقدمت القوات الامريكية خلال الايام الماضية على تفريغ شحنة كبيرة من القطع المتعلقة بالصواريخ البعيدة المدى واسلحة الدمار الشامل في الساحل

    الجنوبي للعراق أثناء التطورات الاخيرة المرتبطة بتفجيرات كربلاء والضجة الاعلامية حول التوقيع على الدستور المؤقت.

    وقال مصدر موثق في مجلس الحكم الانتقالي العراقي في تصريح لمراسل وكالة مهر للانباء الايرانية لدى اماطته اللثام عن هذه القضية : ان القوات الامريكية

    بالتنسيق مع القوات البريطانية المتواجدة في جنوب العراق بذلت جهودا مكثفة للتستر على هذه العملية وعدم الكشف عنها والتي تزامنت مع اجواء

    عاشوراء والتوقيع على الدستور المؤقت وحدوثها ليلا تحت جنح الظلام.

    واضاف هذا المصدر : ان هذه السفن هي من نوع سفن الشحن المتوسطة التي لا تثير الشكوك وشملت حمولتها اسلحة من عقد الثمانينيات والتسعينيات بعضها من منشأ امريكي وهي عينة من اسلحة الدمار الشامل التي ابتاعها نظام صدام من الولايات المتحدة ومن ثم اعلن المفتشون الدوليون ان النظام العراقي

    السابق قام بتدميرها.

    وتابع قائلا : ان بقية الاسلحة التي تم نقلها الى العراق يبدو ان قسما منها نقل بواسطة الشاحنات الى مكان مجهول في ضواحي مدينة البصرة تحت

    جنح الظلام هي من صنع دول اوروبا الشرقية وقطعا متعلقة بالاتحاد السوفيتي السابق والتي حصلت عليها امريكا عبر طرق مختلفة من بينها احتجاز السفن

    والمعاملات التسليحية في السوق السوداء.

    تجدر الاشارة الى ان هذه العملية جاءت بعد التصريحات التي اطلقها عدد من المسؤولين الامريكيين والغربيين في الشهر الماضي بشان عدم العثور على

    اسلحة دمار شامل في العراق وكذلك عشية طرح موضوع اجراء محاكمة علنية لصدام , مع العلم ان هانز بليكس الرئيس السابق لفريق مفتشي الاسلحة

    التابع للامم المتحدة اكد مؤخرا زيف تقارير مصادر المخابرات الامريكية والبريطانية التي شن على اساسها الحرب على العراق , كما ان قضية وفاة

    ديفيد كيلي المريبة ما زالت تثير الشكوك في بريطانيا.

    علاوة على ذلك فان مسؤولي محافظة البصرة امتنعوا عن الاجابة على اي سؤال بهذا الشان خلال الاتصالات المتكررة التي اجراها مراسل وكالة مهر , معتبرين ان ابداء وجهة النظر حول هذه القضية هي من اختصاص قوات الائتلاف المحتلة.
    [/frame]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-03-16
  3. صقر البوادي

    صقر البوادي عضو

    التسجيل :
    ‏2004-03-02
    المشاركات:
    209
    الإعجاب :
    0
    ههههههههههههههههههههههه
    اخي القدير هذا ليس خطير

    على العموم انا شاكر لك تفاعلك

    حتى لو لم تنقل امريكا اي سلاح او تقول بملئ فيها نحن غزونا العراق بدون حجه او سبب ...؟ ماذا سنفعل ........؟قلي ماذا سنفل
    يا اخي خليها على ربك فقط
    اما الاخبار والمصادر كلها بيد امريكا باستطاعتها اسكات كل الصحف وباستطاعتها تقول للصحف قولوا عثرنا بالفعل وسوف يقولون ..

    على العموم
    مشكووووووور
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-03-16
  5. جني سليمان

    جني سليمان عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-02-22
    المشاركات:
    2,273
    الإعجاب :
    3
    العفو اخي صح رغم التكتيم لكن هذه مصادر لا تستطيع امركا انكارها
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-03-16
  7. أبو لقمان

    أبو لقمان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-11
    المشاركات:
    5,204
    الإعجاب :
    3
    [color=FF00FF]أولا :
    يقال والعهدة على العلماء .. أن أسلحة الدمار الشامل أي كانت موادها ، عمرها الإفتراضي 5 سنوات ، إلا إذا تم تجديدها ، وتطويرها ، وهو مالم يتوفر للقيادة العراقية السابقة نتيجة للحصار ..
    ثانيا :
    مرَّ أكثر من عام على إحتلال القوات الإمريكية ، والبريطانية للعراق ، ولم يجدوا شيئا ، مع أنهم قالوا للمفتشين الدوليين أنهم يكفيهم 3 شهور للخروج بنتيجة ..
    ثالثا :
    إستحالة إخفائها من طرف شخص واحد دون غيره .. ويقدر الخبراء ، أنه لو كانت هناك أسلحة دمار شامل ، فلا بد وأن العالم بوجودها (مخبئها) لا يقل عن 2000 إلى 3000 شخص .. ولدى قوات الإحتلال ، الرئيس صدام حسين إضافة إلى أكثر من 30 قيادي حزبي ، وأكثر من 400 ضابط برتب كبيرة ، ونعلم أن وزير الدفاع العراقي نفسه ، قد استجوب من لدن قوات الإحتلال ، ولم يحصلوا منهم على شيئ .. فستكون قمة في السخافة ، والبلادة ، أن يزيفوا تلك الحقائق ، ويظهرون أسلحة من العدم .. كما أن هناك قول واضح للعالم الإنجليزي المقتول .. أن الأسلحة العراقية ، وإن وجدت فليست فعالة لتقادم العمر الإفتراضي لها .. وقد دفع ثمن معارضته للحرب ..

    الف تحية للجميع[/color]
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-03-16
  9. طربزوني

    طربزوني عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-02-22
    المشاركات:
    733
    الإعجاب :
    0
    [color=FF0000]لا ينفع الشاة سلخها بعد ذبحها [/color]
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-03-16
  11. أبو لقمان

    أبو لقمان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-11
    المشاركات:
    5,204
    الإعجاب :
    3
    ..

    .
    [color=0000FF]تقصد يا سيدي ..
    لا يضر الشاة سلخها ، بعد ذبحها ..
    هذا قولٌ يطلق على العراق المحتل .. فقط[/color]

    [color=FF00FF]أما بالنسبة للمحتلين ، فالقضية مختلفة تماما ..
    فـفـشـلهم في الحصول علىتلك الأسلحة ، يعني كذبهم على شعوبهم ، وارتكاب جرائم قتل في حق أبرياء ، إضافة إلى ضحايا من أنفسهم .. وعدم وجود تفويض دولي لتلك الحرب (الإحتلال)
    وأول ضحايا تلك الكذبة .. الحكومة الإسبانية السابقة ، فمن الأسباب القوية لهزيمتها بالإنتخابات ، هو تحالفها مع أمريكا ليبب وهمي .. وسيلحق بنفس الركب حكومة " بلير " .. وأخيرا بوش

    للجميع ألف تحية[/color]
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-03-17
  13. جني سليمان

    جني سليمان عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-02-22
    المشاركات:
    2,273
    الإعجاب :
    3
    مشكورين اخواني والجديد قادم بإذن الله
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-03-17
  15. tahrer

    tahrer عضو

    التسجيل :
    ‏2004-03-10
    المشاركات:
    44
    الإعجاب :
    0
    فشل الولايات المتحدة في محاولة غرس أسلحة دمار شامل في العراق

    عن صحيفة Daily Times Monitor الباكستانية

    شبكة البصرة

    ترجمة أ. د. محمد العبيدي

    طبقاً لتقرير نشرته نيلدا روجرز، العسكرية الأمريكية المتقاعدة من قوات البحرية ومن الذين عملوا في الجيش الأمريكي لمدة 28 سنة جاء فيه أن إصرار إدارة بوش عن إيجاد أسلحة دمار شامل في العراق كان على أساس ما تخطط له وكالة المخابرات المركزية لغرس أسلحة دمار شامل داخل العراق. وقالت نيلدا روجرز، مرشدة معلومات في البنتاغون، أن الخطة قد فشلت عندما تعرضت المهمة إلى "نيران صديقة" عن طريق الخطأ وحسبما نشره تقرير لعلماء البيئة ضد الحرب.
    وقد أصبحت نيلدا روجرز قلقة جداً على سلامتها بحيث أنها قررت الإعلان عن قصة الفشل العسكري للمخابرات المركزية الأمريكية الأخير هذا في العراق. وطبقاً لموقع Al Martin Raw.com فإن نيلدا روجرز هي الثانية في سلسلة المراجع في مكتب المخابرات الخاصة في البنتاغون، حيث أن هذا المكتب يتكون من عشرة أشخاص ضمن وحدة إرشاد المعلومات في البنتاغون.

    إن المعلومات التي تسربت حصلت عليها نيلدا روجرز بينما كانت تعمل في ألمانيا على رأس مجموعة مشتركة في عمل المخابرات عن العراق خاصة بالبنتاغون والمخابرات الأمريكية. وطبقاً لما قالته روجرز فقد كانت هناك عمليتان عسكريتان سريتان حدثت كلاهما قبل و أثناء الحرب على العراق.وهاتان العمليتان هما زرع أسلحة دمار شامل في العراق والإستيلاء على أصول عراقية وحملها إلى خارج العراق.

    ملاحظة : قمت بترجمة جزء منه والذي أعتقد أنه جزء مهم يمثل محاولات الإدارة الأمريكية الخبيثة حول ما تدعيه من وجود أسلحة دمار شامل في العراق.

    http://www.dailytimes.com.pk/?page=story_12-8-2003_pg1_9


    نقل شحنة دمار شامل قديمة الى العراق !!

    شبكة البصرة
    اقدمت القوات الامريكية خلال الايام الماضية على تفريغ شحنة كبيرة من القطع المتعلقة بالصواريخ البعيدة المدى واسلحة الدمار الشامل في الساحل الجنوبي للعراق في ظل التطورات الاخيرة المرتبطة بتفجيرات كربلاء والضجة الاعلامية حول التوقيع على الدستور المؤقت.
    وقال مصدر موثق في مجلس الحكم الانتقالي العراقي في تصريح لمراسل وكالة
    مهر للانباء لدى اماطته اللثام عن هذه القضية يوم 12/3/2004: ان القوات الامريكية بالتنسيق مع القوات البريطانية المتواجدة في جنوب العراق بذلت جهودا
    مكثفة للتستر على هذه العملية وعدم الكشف عنها والتي تزامنت مع اجواء
    عاشوراء والتوقيع على الدستور المؤقت وحدوثها ليلا تحت جنح الظلام.
    واضاف هذا المصدر : ان هذه السفن هي من نوع سفن الشحن المتوسطة التي لا
    تثير الشكوك وشملت حمولتها اسلحة من عقد الثمانينيات والتسعينيات بعضها
    من منشأ امريكي وهي عينة من اسلحة الدمار الشامل التي ابتاعها نظام صدام
    من الولايات المتحدة ومن ثم اعلن المفتشون الدوليون ان النظام العراقي
    السابق قام بتدميرها.
    وتابع قائلا : ان بقية الاسلحة التي تم نقلها الى العراق يبدو ان قسما
    منها نقل بواسطة الشاحنات الى مكان مجهول في ضواحي مدينة البصرة تحت
    جنح الظلام هي من صنع دول اوروبا الشرقية وقطعا متعلقة بالاتحاد السوفيتي
    السابق والتي حصلت عليها امريكا عبر طرق مختلفة من بينها احتجاز السفن
    والمعاملات التسليحية في السوق السوداء.
    تجدر الاشارة الى ان هذه العملية جاءت بعد التصريحات التي اطلقها عدد من
    المسؤولين الامريكيين والغربيين في الشهر الماضي بشان عدم العثور على
    اسلحة دمار شامل في العراق وكذلك عشية طرح موضوع اجراء محاكمة علنية
    لصدام , مع العلم ان هانز بليكس الرئيس السابق لفريق مفتشي الاسلحة
    التابع للامم المتحدة اكد مؤخرا زيف تقارير مصادر المخابرات الامريكية
    والبريطانية التي شن على اساسها الحرب على العراق , كما ان قضية وفاة
    ديفيد كيلي المريبة ما زالت تثير الشكوك في بريطانيا.
    علاوة على ذلك فان مسؤولي محافظة البصرة امتنعوا عن الاجابة على اي سؤال
    بهذا الشان خلال الاتصالات المتكررة التي اجراها مراسل وكالة مهر , معتبرين
    ان ابداء وجهة النظر حول هذه القضية هي من اختصاص قوات الائتلاف
    المحتلة.
    هذا وقد اعرب المسؤول الامني في قوات الائتلاف بالعراق شين ولف Shane Wolfe عن عدم علمه بشان نقل اسلحة الدمار الشامل الى داخل العراق.
    واكد ولف في تصريح لمراسل وكالة مهر للانباء اليوم (13/3/2004) عدم علمه بالانباء التي ترددت حول نقل شحنة من اسلحة الدمار الشامل الى داخل المدن الجنوبية العراقية وقال : انه لم تصل اية اخبار بهذا الشان الى القسم الامني بقوات الائتلاف.
    واشار الى انه لم يتم العثور لحد الآن على اسلحة الدمار الشامل للنظام العراقي السابق لكن قوات الائتلاف تأمل في العثور عليها يوما ما.

    وكالة مهر للانباء ايرانية
    12/3/2004 و 13/3/2004

    http://www.rense.com/general50/unlad.htm
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-03-18
  17. maximilianes

    maximilianes عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-12-09
    المشاركات:
    432
    الإعجاب :
    0
    القضية ليست قضية نقل اسلحة وانما نوع جديد من الاسلحة

    الاميركيين استقدموا الى العراق سلاح جديد وهي قنابا ضخمة تصدر اصواتا هائلة فوق الممستوى الذي يتحمله الانسان فتسبب للانسان حالة هلوسة دائمة وصرع دائما فاما يموت او يصبح مجنونا
    ومثل عادة الاميركيين يرديون ان يجربوا هذا السلاح بالاطفال والنساء والشيوخ
    الان هم في العراق وقد جربوا سابقا انواع عديدة من السلاح كالنووي في البيابان وغيره في الحر الكورية وغيره في فييتنام ومنه في لبنان كطائرة الاباتشي والقنابل العنقودية


    القصة مش قصة تهريب سلاح الى العراق وانما سلاح جديد لتجربته باطفالنا ونسائنا
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-03-19
  19. عين العقل

    عين العقل قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-06-09
    المشاركات:
    3,141
    الإعجاب :
    0
    أمريكا تنقل شحنة من اسلحة الدمار الشامل الى داخل العراق!!!

    أمريكا تنقل شحنة من اسلحة الدمار الشامل الى داخل العراق!!!





    اقدمت القوات الامريكية خلال الايام الماضية على تفريغ شحنة كبيرة من القطع المتعلقة بالصواريخ البعيدة المدى واسلحة الدمار الشامل في الساحل

    الجنوبي للعراق أثناء التطورات الاخيرة المرتبطة بتفجيرات كربلاء والضجة الاعلامية حول التوقيع على الدستور المؤقت.

    وقال مصدر موثق في مجلس الحكم الانتقالي العراقي في تصريح لمراسل وكالة مهر للانباء الايرانية لدى اماطته اللثام عن هذه القضية : ان القوات الامريكية

    بالتنسيق مع القوات البريطانية المتواجدة في جنوب العراق بذلت جهودا مكثفة للتستر على هذه العملية وعدم الكشف عنها والتي تزامنت مع اجواء

    عاشوراء والتوقيع على الدستور المؤقت وحدوثها ليلا تحت جنح الظلام.

    واضاف هذا المصدر : ان هذه السفن هي من نوع سفن الشحن المتوسطة التي لا تثير الشكوك وشملت حمولتها اسلحة من عقد الثمانينيات والتسعينيات بعضها من منشأ امريكي وهي عينة من اسلحة الدمار الشامل التي ابتاعها نظام صدام من الولايات المتحدة ومن ثم اعلن المفتشون الدوليون ان النظام العراقي

    السابق قام بتدميرها.

    وتابع قائلا : ان بقية الاسلحة التي تم نقلها الى العراق يبدو ان قسما منها نقل بواسطة الشاحنات الى مكان مجهول في ضواحي مدينة البصرة تحت

    جنح الظلام هي من صنع دول اوروبا الشرقية وقطعا متعلقة بالاتحاد السوفيتي السابق والتي حصلت عليها امريكا عبر طرق مختلفة من بينها احتجاز السفن

    والمعاملات التسليحية في السوق السوداء.

    تجدر الاشارة الى ان هذه العملية جاءت بعد التصريحات التي اطلقها عدد من المسؤولين الامريكيين والغربيين في الشهر الماضي بشان عدم العثور على

    اسلحة دمار شامل في العراق وكذلك عشية طرح موضوع اجراء محاكمة علنية لصدام , مع العلم ان هانز بليكس الرئيس السابق لفريق مفتشي الاسلحة

    التابع للامم المتحدة اكد مؤخرا زيف تقارير مصادر المخابرات الامريكية والبريطانية التي شن على اساسها الحرب على العراق , كما ان قضية وفاة

    ديفيد كيلي المريبة ما زالت تثير الشكوك في بريطانيا.

    علاوة على ذلك فان مسؤولي محافظة البصرة امتنعوا عن الاجابة على اي سؤال بهذا الشان خلال الاتصالات المتكررة التي اجراها مراسل وكالة مهر , معتبرين ان ابداء وجهة النظر حول هذه القضية هي من اختصاص قوات الائتلاف المحتلة.

    http://www.alarabnews.com/alshaab/2004/12-03-2004/c1.htm
     

مشاركة هذه الصفحة