صحفيون يطالبون بوقف الإرهاب وتياره الأصولي من الزحف نحو الصحافة

الكاتب : المثقف   المشاهدات : 305   الردود : 0    ‏2004-03-15
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-03-15
  1. المثقف

    المثقف عضو

    التسجيل :
    ‏2004-01-03
    المشاركات:
    157
    الإعجاب :
    0
    تداعيات تكفير سبيع من قبل صحيفة



    "الإثنين, 15-مارس-2004"

    المؤتمرنت - - طالب عدد من الصحفيين اليمنيين اليوم نقابتهم بتفعيل ميثاق الشرف الصحافي، ووقف زحف تيار الإرهاب نحو الصحافة.
    جاء ذلك في بيان استنكاري على خلفية ما نشرته صحيفة "البلاغ" الثلاثاء الماضي من لغة اعتبرت تكفيرية ضد الصحفي نبيل سبيع رداًً على مقالة رأي نشرها في صحيفة "الثقافية".
    وقال البيان: المؤسف أن المقال التحريضي ضد الزميل سبيع جاء كموقف للجريدة ما يعد خطراً على الصحافة التي يراد لها أن تدخل نفق التكفير المظلم على حساب المهنية، وحرية التعبير، والرأي.
    وأضاف البيان: إن ما نشرته صحيفة "البلاغ" قد حمل لغة تكفيرية واضحة، ودعوة صريحة للقتل، مستنداً على قراءة مغلوطة، ووعي سلفي متطرف يدعي امتلاك الحقيقة، ولا يؤمن بحرية الرأي والاختلاف.
    وعبر الصحفيون عن إدراكهم لخطورة أن تتحول الصحف إلى منابر للتطرف، والإرهاب. مطالبين العمل على إيقاف زحف الإرهاب، وتياره الأصولي نحو الصحف والصحافيين.
    مشيرين إلى إن علي السعواني قاتل جار الله عمر، ارتكب جريمته بسبب قراءة مغلوطة، وتحريضية نشرتها ذات الجريدة.
    وحملوا صحيفة "البلاغ" مسئولية أي اعتداء، أو فعل إرهابي قد يتعرض له الزميل سبيع.
    وكان عدد من خطباء المساجد (الإصلاحيين) شنوا على الزميل سبيع حملة شعواء استناداً على التهم التي كالتها له صحيفة "البلاغ" بينهم نائبان في البرلمان.
    وعلم "المؤتمرنت" أن اتحاد الأدباء بصدد إصدار بيان يدين الحادث ويدعو النقابة إلى ضرورة تفعيل ميثاق الشرف.
     

مشاركة هذه الصفحة