ماذا جرى لسلطان حضرموت ؟؟

الكاتب : مهموم   المشاهدات : 429   الردود : 1    ‏2004-03-15
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-03-15
  1. مهموم

    مهموم عضو

    التسجيل :
    ‏2004-03-14
    المشاركات:
    2
    الإعجاب :
    0
    في الزيارة الأخيره لرئيس الجمهوريه المشير علي عبدالله صالح لحضرموت في شهر فبراير الماضي لوحظ للعيان عدم اصطحابه لسلطان حضرموت في كثير من تحركاته وزياراته لبعض المواقع والمرافق العامة ولقائه ببعض الشخصيات الاجتماعيه .
    العارفين ببواطن الأمور يجزمون ان هناك مشكلة حصلت بين السلطان عبدالقادر وامين عام المجلس المحلي سالمين المعاري
    وتتلخص القضيه التي ظهرت للملاءاثناء لقاء الأخ الرئيس باعضاء المجلس المحلي وبعض اعضاء مجلس النواب بوادي حضرموت وبعض المسؤلين
    وقد تحدث الأخ الرئيس عن المجالس المحليه وسلطاتها وصلاحياتها والدور الذي ينبغي ان تقوم به
    ثم استمع بعد ذلك الى ملاحظات من بعض الحاضرين ومنهم سالمين المعاري امين عام المجلس المحلي الذي اشاد بكلام الأخ الرئيس قال للرئيس بالحرف الواحد ان ماتقوله غير موجود على ارض الواقع والسبب ان السلطان عبد القادر هو المتصرف الوحيد في شئون المحافظه ولايسمح لأحد بان يكون له هامش بسيط من المسؤليه والصلا حيات بل ان كل الأمور مربوطة في راسه ان غادر المحافظه توقفت كل الأمور ان سافر للحج او العمره اوذهب ليارة عبدالله بقشان اومحمد حسين العمودي توقفت امور المحافظه هناك كثير من المشاريع مررها بالكلفته عبر المجلس المحلي وغير ذلك من الأمور
    حقيقة كان الأخ الرئيس متفهما لهذا الطرح وطلب من هلال الرد بطريقة شديده حاول هلال التملص المراوغه فوبخه الرئيس قائلا انت تريد ان تصبح دكتاتورا صغيرا في المحافظه
    فماكان من هلال الا ان اختفى لبضعة ايام
    واصبح يكتل اعضاء المجلس المحلي لاقالة سالمين المعاري جزاء لتجرؤه على قول جزء من الحقيقة التي نغصت عليه هيلمانه وخاصة انه اصبح محبوب حضرموت وعاشقها كما يصفه الصحفي فاروق بن زيمه
    هل سنرى في الأيام القادمه ابعادا لسالمين وتثبيتا لهيمنة السلطان عبدالقادر ام اننا سنرى توجه ديمقراطي حقيقي ومحاسبة صادقه ومبداء الثواب والعقاب
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-03-15
  3. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    ياسيدي يامهموم : فرج الله هم الجميع ونفس كربهم ..... هي الديموقرا طية .. رأ ي و رأي مخالف ،، لايجب أن يكن هناك حاكم فردي مطلق حتى رئيس الجمهورية .. الكل يحتكم للقانون ،، ونحن يجب أ ن نقف مع دولة المؤسسات ومنها المجالس المحلية وهي مجالس منتخبة شأنها شأن رئاسة الجمهورية .. يجب الإعتياد على الإختلاف و الإجتهادات .. فهي ظاهرة صحية بالمتجتمعات الديموقراطية ، ونحن اليمنيين ديموقراطيين ... بل ربما سبقناكل البشرية بذلك المجا ل .
     

مشاركة هذه الصفحة