قصة طفل عجيب في الصف الثاني الابتدائي

الكاتب : alragawi   المشاهدات : 579   الردود : 2    ‏2004-03-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-03-14
  1. alragawi

    alragawi عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-01-20
    المشاركات:
    1,314
    الإعجاب :
    0
    طفل يدرس في الصف الثاني الابتدائي وبتوفيق الله اولا ثم بتوجيه وتربية والدته كان لا يترك صلاه

    الفجر مع جماعه المسلمين وللاسف كان يذهب لاداء الصلاه وابوه نائما خلفه والعياذ بالله .

    وفي احد الايام واثناء احدى الحصص قرر المعلم عقاب كل من بالفصل لسبب ما وقام يضربهم واحدا تلو الاخر حتى وصل الى هذا الطفل .

    المدرس : افتح يدك ! - يريد ان يضربه

    الطفل : لا لن تضربني .

    المدرس غاضبا : الا تسمع افتح يدك

    الطفل : تريد ان تضربني ؟

    المدرس : نعم

    الطفل : والله انك لن تستطيع ضربي

    المدرس: ماذا

    الطالب : والله انك لا تستطيع جرب اذا اردت .

    المدرس وقد وقف مذهولا من تصرف الطالب : ولماذا لا استطيع ؟

    الطالب: اما سمعت حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من صلى الفجر في جماعه فهو في حفظ الله ) ؟ ، وانا صليت الفجر في جماعه لذا انا في حفظ الله ولم اتي بذنب لكي تعاقبني !

    وقف المدرس وقد تملكه الخشوع لله تعالى وانبهر بعقيله ذلك الطفل فما كان منه الا اخبر الاداره لتم استدعاء والده وشكره على حسن تربيته له وما ان حظر والده حتى تفاجا الجميع بأنه شخص غير مبالي وليس هناك اي علامه من علامات الصلاح على وجهه.

    استغرب الجميع سالوه هل انت والد هذا الطفل

    قال نعم ؟

    اهذا والدك يا فلان : قال نعم لكن لايصلي معنا !!!

    عندها وقف احد المدرسين مخاطبا الوالد واخبره القصه التي كانت سببا في هداية الوالد .


    فيا سبحان الله
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-03-14
  3. السفياني

    السفياني عضو

    التسجيل :
    ‏2004-03-09
    المشاركات:
    117
    الإعجاب :
    0
    [color=FF0000]الله أكبر وما شاء الله عليه [/color]
    [color=336600]ومشكور أخي alragawi على هذه القصه التي تشحذ هممنا لحضور صلاة الفجر.
    واليك هذه القصه مبادلة معك:[/color]
    [color=0000FF]كان الطفل الصغير يذهب الى المسجد للصلاة ووالده كان لا يصلي اطلاقا لا جمعه ولا جماعه.
    وكان هذا الطفل عندما يقرأ الامام الفاتحه ويصل الى قوله تعالى " ولا الضالين "
    يرفع هذا الطفل صوته عاليا آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآميييييييييييييييييييييين
    بصوت مرتفع يلحظه كل من في المسجد . وكان الامام يحاول أن يعرف من هذا الطفل الذي يزعجهم في الصلاه فعندما سلم الامام ويريد أن يمسك الطفل فإذا بالطفل هذا يسلم ويخرج مباشرة من المسجد .
    وذات يوم صلى الامام مأموما بعد أن قدم أحدهم ليصلي بالناس وبعد الصلاه أمسك الطفل وأجلسه وقال له أنت الذي ترفع صوتك بالتأمين فأجابه الطفل : نعم .
    فقال له الامام : ولماذا تعمل هذا .
    أتدري ماذا أجاب الطفل ذو الستة أعوام أجابه : لكي يسمع أبي صوتي فيأتي للمسجد
    ويصلي معنا .
    فعجب الامام من هذا الطفل وجمع أناسا من المداومين على الصلاة في المسجد وذهبوا الى والد هذا الطفل وأخبروه بخبر ولده فما كان منه الا ان بكى ورجع الى الله
    وأصبح من الماومين على الصلاة جماعة في المسجد .

    فيا سبحان الله طفل يكون سببا في هداية والده وربما يكون ذلك بتربية الأم الصالحه
    ولذلك يقول الرسول " أظفر بذات الدين تربت يداك " فاذا كان الأب لا يبالي بأبناءه فهناك أمهات يقمن بدور الأم والأب .
    اللهم احفظ نساء المسلمين وبناتهم وشبابهم وشيبهم وأطفالهم .[/color]
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-03-14
  5. alragawi

    alragawi عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-01-20
    المشاركات:
    1,314
    الإعجاب :
    0
    الف شكر وتحيه لك اخي الكريم على المبادله وجعلها الله في ميزان حسناتك اخي الكريم
    الرجوي
     

مشاركة هذه الصفحة