قتال شوارع يومي في مديرية رداع

الكاتب : سيف بن ذيزن   المشاهدات : 686   الردود : 7    ‏2004-03-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-03-13
  1. سيف بن ذيزن

    سيف بن ذيزن عضو

    التسجيل :
    ‏2003-05-31
    المشاركات:
    70
    الإعجاب :
    0
    المواطنون يحملون الدولة المسؤولية
    قبائل "قيفة" تخرق صلح الرئيس اليمني
    وقتال شوارع يومي في مديرية رداع
    الأحد 07 مارس 2004 13:46
    "إيلاف" من صنعاء: علمت "إيلاف" من مصادر خاصة أن قبائل ابو صريمه والحطيمة (من قبائل قيفة) المعروفة في اليمن خرقت الاتفاقات والهدنة التي فرضتها اللجنة الخاصة التي شكلها الرئيس اليمني علي عبد الله صالح لحين معالجة الوضع نهائيا وإنهاء الخلاف الدائر من مدة تزيد عن ثلاث سنوات حينما قتل مرشح اللقاء المشترك لانتخابات المجالس المحلية وجرح آخرون أثناء فرز الصناديق الانتخابية .

    وتعود تفاصيل الحادث إلى فبراير 2001 في انتخابات المجالس المحلية حينما حدثت مشادة كلامية بين أفراد من قبيلتي ابو صريمة والحطيمة سرعان ما تحولت إلي قتال طاحن في مقر فرز الصناديق بالدائرة الانتخابية، الأمر الذي تسبب في [color=CC0000]مقتل مرشح اللقاء المشترك (أحزاب المعارضة) ومجموعة أفراد من القبيلتين.[/color]
    بعدها بدأت حرب الثأرات اليومية تتوالى بين الطرفين راح ضحيتها[color=CC0000] اكثر من ثلاثين شخصا دون النساء[/color] ( النساء لايعتد بهن في عدد القتلى في الحروب القبلية ) كما دمرت مجموعة كبيرة من المنازل والقرى من كلا الفريقين المتطاحنين وبعد عدة وساطات اجتماعية من المشائخ ووجهاء القبائل والتي باءت كلها بالفشل شكل الرئيس علي صالح لجنة من كبار الشخصيات العسكرية المعروفة (العميد علي محسن الأحمرالأخ غير الشقيق للرئيس وقائد المنطقة الغربية والعميد علي بن علي الجائفي قائد معسكر العمالقة والعميد يحي الشامي محافظ محافظة البيضاء التي تتبعها القبيلتان إداريا) للنظر في أسباب النزاع وحله دون ضرر او ضرار على ان تتحمل الدولة أي اغرام ناتجة عن هذا الصلح.

    وفعلا تدخلت اللجنة قبل خمسة اشهر تقريبا وعملت على تهدئة النفوس وإيقاف الحرب اليومية الدائرة في قرى القبيلتين وفي شوارع واسواق مدينة رداع (170 كيلو جنوب شرق العاصمة اليمنية صنعاء) والتزم الطرفان بالاتفاق إلى يوم الاثنين الماضي حينما التقى عشرة مسلحين من إحدى القبيلتين بعدد مماثل من القبيلة الأخرى في أحد أسواق مديرية رداع المكتظ بالمتسوقين وبعد مشادة كلامية امتشق كل طرف سلاحه وبدأت المعركة التي استمرت نحو نصف ساعة راح ضحيتها [color=CC0000]خمسة قتلى ومجموعة كبيرة من الجرحي[/color] الأمر الذي دفع السلطات الأمنية في المحافظة إلى إرسال حملة عسكرية إلى كلا الطرفين قوامها اكثر من 20 طاقما عسكريا ومجموعة من المدرعات وطائرة عسكرية بغرض القبض على الجناة ولم تشر معلومات المصادر التي حصلت عليها "إيلاف" إلى ما أسفرت عليه هذه الحملة.

    من جانب آخر وعلى نفس السياق لاتزال الحرب الضروس دائرة بين قبائل جوف قيفة ووصل [color=CC0000]عدد القتلى إلى اكثر من 26 رجلا و12 امرأة [/color]ولاتزال الحرب دائرة والعدد في ازدياد مستمر.

    وعلمت "إيلاف" ان قبيلتين من الجوف شنتا صباح أمس حرب شوارع في مديرية رداع نتج عنها [color=CC0000]ثلاثة قتلى وسبعة جرحى[/color] من المواطنين الذين كانوا في أسواق المدينة وليس لهم دخل في النزاع ولاينتمون الى احدى القبائل المتحاربة.

    وكشفت مصادر "إيلاف" ان الجهات الأمنية قامت صباح اليوم ونزولا عند رغبة المواطنين (أهالي الضحايا) الذين خرجوا في مظاهرة حاشدة صباح اليوم السبت في مدينة رداع احتجاجا على الانفلات الأمني في المدينة ومطالبين بدم ضحاياهم، بحملة تمشيط واسعة لشوارع المدينة وأسواقها بحثا عن السلاح الذي قل ما يرى رجل يسير في مدينة رداع دون ان يكون على كتفه.

    وشاهد مراسل"إيلاف" صباح اليوم في مدخل رداع عند تمام الساعة العاشرة صباحا مجموعات كبيرة من المسلحين وهم يطلقون الرصاص الحي في الهواء تعبيرا عن اعتذارهم لجماعة أخرى كان أحد المسلحين قد اخطأ وأطلق النار عليهم .. ولفت نظر المراسل تواجد مجموعة من رجال الأمن في موقع الحادث لكنها لم تتدخل في حين ان الأجهزة الامنية تمشط الجهة الأخرى من المدينة بحثا عن السلاح.

    كما أشارت المصادر ذاتها إلى ان الثأر القبلي الدائر بين قبيلتي ال عباس والسادة لا يزال قائما وراح ضحيته حتى اليوم مالا يقل عن [color=CC0000]سبعين شخصا [/color]من كلا الطرفين.

    مواطنون في المديرية التقت بهم "إيلاف" [color=CC0000]حمّلوا الدولة مسؤولية حوادث القتل اليومية التي تشهدها المدينة [/color]مشيرين الى انهم اصبحوا في رعب دائم ولايستطيعون الخروج الى شوارع واسواق مدينة رداع الا متمنطقين بأسلحتهم مما يسبب لهم خوفا هائلا.

    وقال محمد البعداني من ابناء المديرية ان [color=CC0000]الدولة هي التي تسببت في هذه الحروب مشيرا إلى أنها دعمت قبل الوحدة اليمنية عام 90 قبائل معينة ضد قبائل أخرى[/color] كانت تدعم الجبهة المدعومة من النظام الحاكم في جنوب الوطن حينها (الحزب الاشتراكي اليمني) مما تسبب في حروب كثيرة بين القبائل الموالية لكلا الطرفين راح ضحيتها مجموعة من القتلى والجرحى.

    وبعد الوحدة تحولت الخلافات التي كانت سياسية الى ثأرات قبلية ووقفت الدولة منها موقف الحياد ولم تحرك ساكنا، الأمر الذي فتح الباب امام استمرار الحروب بين القبائل إلى ما لانهاية.

    وطالب البعداني من الدولة ان تقوم بواجبها في حماية وحقن دماء الأبرياء من حيث تشكيل لجنة خاصة بإرشاد وتعليم وإفهام القبائل أسباب النزاع والتأكيد على أن اليمن يمر بمرحلة مرحلة غير السابقة، والعمل على حل النزاع بين القبائل بما يضمن حقن الدماء وصفاء النفوس.

    محمد الخامري



    /*/*/*/*/*/*/*/*/\*\*\*\*\*\*\*\

    [color=CC0000]تموت الأسد في الغابات جوعا *** ولحم الضأن يرمى للكلاب
    وذو جهل ينام على حرير *** وذو علم ينام على التراب [/color]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-03-13
  3. خطاب اليمني

    خطاب اليمني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2001-06-06
    المشاركات:
    6,827
    الإعجاب :
    0
    الاخوان يتدربوا علشان تحرير فلسطين 0
    تحياتي0
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-03-13
  5. ابو عبودي

    ابو عبودي عضو

    التسجيل :
    ‏2004-01-04
    المشاركات:
    15
    الإعجاب :
    0
    رد مفحم خطاب اليمني
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-03-14
  7. مهموم

    مهموم عضو

    التسجيل :
    ‏2004-03-14
    المشاركات:
    2
    الإعجاب :
    0
    مقتبس من رسالة سيف بن ذي يزن

    وقال محمد البعداني من ابناء المديرية ان الدولة هي التي تسببت في هذه الحروب مشيرا إلى أنها دعمت قبل الوحدة اليمنية عام 90 قبائل معينة ضد قبائل أخرى
    _________
    اخي هذا الأمر قائم الى الآن ومستمر دعم بعض القبائل ضد الأخرى بل وبين افراد القبيله الواحده
    ولو لم يكن الأمر هكذا لتحركت الأطقم العسكريه والطائرات لانهاء هذه الفتن وحقن الدماء ام ان الدوله هيمنتها وسطوتها على ابناء المناطق الجنوبيه فقط
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-03-14
  9. خطاب اليمني

    خطاب اليمني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2001-06-06
    المشاركات:
    6,827
    الإعجاب :
    0
    هذه حقيقه لايستطيع احد ان ينكرها سياسة الرمز تختلف في تعاملها مع القبائل الجنوبيه عندما تحدث مشكله بين القبائل الجنوبيه يتم دكهم دك عن بكرة ابيهم حتى يكونوا عبره للقبائل الاخرى حسب زعمهم وهذا مايحدث في ابين حاليا وسيبكم من الكلام الفاضي بانهم يحاربوا ارهابين ومش بعيد ان تكون محافظة ابين ارهابيه وتسلم للاداره الامريكيه بتهمة الارهاب0
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-03-14
  11. الذيباني

    الذيباني عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-02-21
    المشاركات:
    1,085
    الإعجاب :
    0
    :D:D

    من أين يأتي الأمن إذا كان هذا هو حال رجال الأمن في بلادنا
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-03-14
  13. الجعــــــل

    الجعــــــل عضو

    التسجيل :
    ‏2003-06-01
    المشاركات:
    82
    الإعجاب :
    0
    كل هذا بسبب راس الشر علي محسن الاحمر والمرتشي يحيى الشامي....على فكره ((ماخفي كان اعظم))لان ماذكرت اخوي الا مجرد قطره من بحر..
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-03-15
  15. حافظ يزيد

    حافظ يزيد عضو

    التسجيل :
    ‏2004-03-06
    المشاركات:
    5
    الإعجاب :
    0
    لا امن ولاامان

    كل منا يعرف مقدر الامن الذي يتمتع به كل يمني وهو ان يسلب كل ماييملك دون رقيب او محاسب فلااعتقد انه يوجد امن اطلاقاء في كل ارجاء اليمن سواء قصور الفخامه والسمو هي المنازل التي يمكن ان يعيش بها الانسان امن اما عدا ذلك فهي بلاد يسيطر عليها القلق والرعب وسفك الدماء والسلب .. اما مايمكن قوله حول رجال يعتقدوا بانهم رجال الامن فانا اعتقد خلاف ذلك اقول واجزم بانهم من يسعون على ( صب الزيت على النار) وهم - اي رجال الدولة - من يلقون القبض على الجثة على حد تعبير احد= الزملاء فاي امن نتوقع اذا كان قواده هم من لايقدرون على حماية انفسهم
     

مشاركة هذه الصفحة