كل عضو يعطينا رائيه في هذه المقاله ..؟

الكاتب : صقر البوادي   المشاهدات : 448   الردود : 2    ‏2004-03-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-03-13
  1. صقر البوادي

    صقر البوادي عضو

    التسجيل :
    ‏2004-03-02
    المشاركات:
    209
    الإعجاب :
    0
    [color=000099]
    كل عضو يعطينا رأئيه وفكرته عن هذه المقوله ...بس بعد قرائتها بتمعن ؟!!

    سياسة معاوية



    يمكننا تشبيه سياسة معاوية بما يعرف اليوم بديكتاتورية الحزب الحاكم المتمثلة باضطهاد الفكر ، اضطهاد الحريات ، اضطهاد المعارضة الحزبية ، سياسة الاعتقالات والاعدامات ، سياسة التعتيم الاعلامي ، سياسة محاربة المعارضين بارزاقهم ، سياسة بناء الاجهزة الاستخباراتية والجاسوسية ومن ثم سياسة فرض نظام الاكراه والاجبار على الانتماء للحزب الحاكم.

    فبعد ان استتب الامر لمعاوية في الصلح وتنازل الحسن بن علي ع له عن الخلافة 41 هجرية ، كان امام معاوية شوطا طويلا لتنفيذ طموحاته وطموحات الامويين ببسط سيطرته على كل رقعة الدولة الاسلامية باعتماده مستشارين سيلسيين اجانب لسياسة الوضع من خلال طرق الامم المجاورة كالروم :

    (( فاستدعى يزيد – مستشاره النصراني سرجون الداهية حسب الطبري 4/165 الذي استمد منه معاوية مظاهر المكر والدهاء )) مبعوث الحسين 130 ، و اعتماده مستشارين محليين كانت لهم مواقف مشهودة في سجل الدهاء والتخطيط الدقيق من امثال عمرو بن العاص .

    ثم عمد معاوية الى:

    أ - تتبع المعارضين واخضاعهم الى سلطته فابتدا بابز واهم تلك الشخصيات متخذا طريقين في التقاطهم :

    الطريق الفردي ويقتضي بقتل او اعتقال او شراء ذمة فرد معارض واحد فسجل لنا النص التاريخي جملة اسماء ممن قتلهم معاوية وهم :

    1- عمر بن الحمق الخزاعي: صحابي ناف عمره على الثمانين من اصحاب علي فر من الكوفة بعد تولي زياد بن ابيه عليها الى المدائن ومعه رفاعة بن شداد البجلي ثم هرب الى الموصل و وشي بهما الى عامل الموصل بلتعة بن ابي عبد الله ( ورد في كتاب حياة الامام الحسين ع للشيخ باقر شريف القرشي ص 170 ان حاكم الموصل انذاك كان اسمه عبد الرحمن الثقفي) فسار اليهما مع فريق من اصحابه .



    اما رفاعة فقد هجم عليهم فافرجوا له فنجا منهم و اخذ عمرو اسيرا ثم تعرفوا اليه فطعنوه تسع طعنات في مقابل تسع طعنات ادعوها لعثمان بن عفان فمات في الاولى او الثانية ثم احتز راسه و بعث به الى معاوية فامر ان يطاف به في الشام و غيره وكان اول راس طيف به في الاسلام – كذا جاء في الطبري .

    2- رشيد الهجري : تابعي من اصحاب علي ابن ابي طالب ع ، صلبه زياد على نخلة و قطع يديه و رجليه.

    3- جويرية بن مسهر العبدي : تابعي من صحابة علي ع صلبه زياد علة جذع قصير ( كما في شرح النهج الحميدي ) بعد ان قطع يديه و رجليه .

    4- اوفى بن حصين : تابعي (( من المنددين بالسياسة الاموية ومن الناقدين لسلطتهم وكان يذيع مساوئهم بين اوساط الكوفيين فبلغ ذلك زيادا فبعث في طلبه ، واستعرض زياد الناس فاجتاز عليه اوفى فشك في امره فقال لمن معه من هذا؟ فقيل له اوفى بن حصين ......... ثم امر بقتله )) الكامل 3/183

    5- عبد الله بن يحيى الحضرمي : تابعي من شرطة اخميس اعتزل المعترك السياسي بعد مصرع علي ع و ترهب في صومعة مع اصحابه للعبادة فبعث زياد في طلبه فقتلوا جميعا.

    6- ميثم التمار : تابعي صلبه ابن زياد على نخلة بعد ان قطع يديه و رجليه و لسانه ثم طعنه بحربة في اليوم الثالث فمات.



    اما الطريق الاخر فهو القتل المجموعاتي واهم شخوصه: حجر بن عدي الكندي : صحابي ( ما احدث الا توضأ وما توضأ الا صلى ) كان من المنكرين للسياسة الاموية و الناقمين عليها منذ عهد المغيرة ومن تلاه الى عهد زياد الذي امر شرطته ان يؤتى به فلما وصلوا اليه تناوش معهم اصحاب حجر والتف حوله جمع من مؤمني الكوفة و تمنع اصحابه من تسليمه الى زياد وكان قيس بن فهدان الكندي يلهب نار الحماس والثورة في نفوس الكوفيين فكان يقوم خطيبا في المحافل والاندية فيمجد حجرا و اصحابه ويدعو المسلمين الى نصرته وحمايته وكان يرتجز:

    ياقوم حجر دافعوا و صاولوا

    وعن اخيكم ســــــاعة فقاتلوا

    لا يلقين منــكم لحجـــر خاذل

    اليس فيــــــــكم رامح و نابل

    وفارس مســـــــــتلئم وراجل

    وضارب بالســــيف لا يزايل

    و تحصن حجر واصحابه فلم يتمكن عليهم زياد فخاف جمعهم فقال لهم :

    (( يا اهل الكوفة ا تشجون بيد وتاسون باخرى ؟ ابدانكم معي و اهواؤكم مع حجر الهجهاجة الاحمق المذبوب .... وقام هؤلاء الاجلاف بافساد امر حجر و خذلان الناس عنه وامر زياد مدير شرطته العام شداد بن الهيثم الهلالي بالقبض على حجر واصحابه )) تهذيب التهذيب 9/64

    و شهد عليه – على حجر – جماعة من الكوفة بلغوا سبعين رجلا انه فارق الجماعة و خلع الطاعة و تولى عليا ولعن الخليفة وجمع اليه الجموع يدعوهم الى نكث البيعة و كفر بالله كفرة صلعاء!!/ ثم حمل موثوقا بالحديد ليلا مع نفر من اصحابه و فيهم ولده وقتلوا صبرا في ( مرج عذراء ).

    ب – التضليل الاعلامي:

    عن طريق نشر مبلغين يروجون لفضائل عثمان ومعاوية وبني امية و اغدق عليهم العطاء ، اضافة الى استقطابه لبعض الشخصيات الصحابية المهزوزة التي تفتعل الحدث على لسان الرسول ص يمكن من خلالها نشر فضائل مزعومة لبني امية وفي الوقت نفسه تفتري احاديث اخرى للحط من قيمة علي ابن ابي طالب وبني هاشم وذلك من خلال مذكرة كتبها معاوية الى جميع ولاته و عماله جاء فيها :

    (( انظروا من قبلكم من شيعة عثمان الذين يروون فضله ويتحدثون بمناقبه فاكرموهم و شرفوهم واكتبوا الي بما يروي كل واحد منهم فيه باسمه واسم ابسه وممن هو )) حياة الحسن للقرشي 2/164

    و يقول ابن عرفة المعروف بنفطويه (( ان اكثر الاحاديث الموضوعة في فضائل الصحابة افتعلت في ايام بني امية تقرلا اليهم بما يظنون انهم يرغمون به انوف بني هاشم )) النصائح الكافية74

    قال ابو هريرة الدوسي الذي استعمله عمر بن الخطاب على البحرين عام 21 هجرية ثم عزله عام 23 متهما اياه بسرقة بيت المال ، قال : (( ان لكل نبي خليلا ، و خليلي عثمان )) العقد الفريد 1/25 و قال على لسان النبي ص (( ان الله ائتمن على وحيه ثلاثل انا و جبرئيل ومعاوية )) فولاه معاوية في عام الصلح امارة المدينة!!

    و خطب معاوية في الناس بعد رجوعه من الصلح الى دمشق فقال :

    (( ايها الناس ان رسول الله ص قال لي انك ستلي الخلافة من بعدي فاختر الارض المقدسة فان فيها الابدال و قد اخترتكم فالعنوا ابا تراب فاخذ الناس في لعنه ( انتقاصه ))شرح النهج 3،361

    (( ثم اتخذ سبه ( سب علي ع ) سنة جارية في خطب الجمع و الاعياد فكان يخطب على الناس و يقول في اخر خطبته : اللهم ان ابا تراب الحد في دينك و صد عن سبيلك فالعنه لعنا وبيلا و عذبه عذابا اليما ، فكانت هذه الكلمات يشاد بها على المنابر )) النصائح الكافيه 74

    (( ثم كتب الى جميع عماله وولاته بلعن اخي رسول الله و سيد هذه الامة فانبرت الخطباء في كل كورة و على كل منبر يلعنونه و يبرئون منه )) شرح النهج 3/15

    وننقل هنا نصا لتوضيح هذه السياسة المضللة التي هدف من خلالا الى التعتيم على فضائل علي واهل بيت النبي ص:

    حج معاوية بعد عام الصلح واجتاز على جماعة من قريش كان ابن عباس فيهم يفسر القران فقاموا الي سوى ابن عباس أي لم يقم اليه فدار بينهما حديث ننقل منه:



    ((معاوية : فانا كتبنا الى الافاق ننهى عن ذكر مناقب علي واهل بيته فكف لسانك يا ابن عباس

    ابن عباس : فتنهانا عن قراءة القران؟

    - لا

    - فتنهانا عن تاويله؟

    - نعم

    - فنقراه ولا نسال عما عنى الله به؟

    - نعم

    - فايهما اوجب علينا قرائته ام العمل به؟

    - العمل به

    - فكيف نعمل به حتى نعلم ما عنى الله بما انزل علينا؟

    - سل عن ذلك من يتاوله على غير ما تتاوله انت و اهل بيتك

    - انما انزل القران على اهل بيتي ، فاسال عنه ال ابي سفيان وال ابي معيط؟

    - فاقراوا القران ولا ترووا شيئا مما انزل الله فيكم ومما قال رسول الله ، وارووا ما سوى ذلك )) شرح النهج 3/15





    ج – التضييق الاقتصادي :

    (( و رفع معاوية مذكرة الى جميع عماله وولاته جاء فيها : انظروا من قامت عليه البينة انه يحب عليا واهل بيته فامحوه من الديوان واسقطوا عطاءه و رزقه . ثم شفع ذلك لنسخة اخرى جاء فيها : ومن اتهمتموه بموالاة هؤلاء القوم فنكلوا به واهدموا داره )) شرح النهج 3/15

    د – سياسة الاغتيالات للشخصيات الشهيرة والتي يعجز عن التصريح بقتلها خشية، ومنهم

    مالك الاشتر و عبد الرحمن ابن ابي يكر و قيل سعد ابن ابي وقاص.

    ه0 سياسة عرض الشخصيات البرزة عليه من خلال استقدامهم الى دمشق بين فترة واخرى امعانا في اذلالهم رغم ان بعضهم كان يواجه معاوية في مجلسه باقسى انواع الاجوبة ومنهم:

    الاحنف بن قيس – كثير بن كثير الشاعر المعروف بكثير عزة – انيس الانصاري – عبد الله بن هاشم المرقال وقد صرحت بعض المصادر انه لم يعف عنه بل اودعه ظلمات السجون كما في حياة الحسن 2/392 – عدي بن حاتم الطائي الذي نفاه المغيرة بامر من معاوية الى الجزيرة او البحرين فمات فيها غريبا – صعصعة بن صوحان العبدي – جارية بن قدامة السعدي الذي اعتقل مدة – و محمد بن ابي حذيفة ( فردوه للسجن فمكث فيه مدة من الزمن حتى مات فيه ) رجال الكشي 47



    ومع تقادم الزمن في تنفيذ هذه السياسة المعاوياتية والتي انكرها الكثير ومنهم ام المؤمنين عائشة رغم خروجها على امام زمانها علي ابن ابي طالب ع الا انها انكرت على معاوية بعض ممارساته ، غير ان هذه الممارسات اصبحت بتقادم الزمن وكانها ممارسات طبيعية حين اغمض اعين الناس على واقع وفاسد وحول هذا (( الواقع الذي يعيش مع الناس الى اله .. الى مثل اعلى لا يمكن تجوزه )) وهكذا (( تتجمد الامة في حاضرها و لاتطمح الى التفتيش عن مستقبل لها )) محاضرة السنن التاريخيه للشهيد الصدر.
    [/color]

    http://fadhaat.tripod.com/k05.htm
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-03-13
  3. سمير محمد

    سمير محمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-26
    المشاركات:
    20,703
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2003
    الخوارج والشيعة و بعض آل البيت والزبيريين وبعض الطامعين في الحكم .. كل هؤلاء كان لهم دور بقصد أو من غير قصد في تشويه سيرة هذا الصحابي الجليل كاتب وحي النبي عليه أفضل الصلاة والسلام ومعه الصحابي الجليل عمرو بن العاص وما ماحاولة قتلهما في الوقت الذي نجحت فيه عملية قتل أمير المؤمنين علي بن أبي طالب لخير دليل على صلاحهما وخيرهما ... رضي الله عن كل الصحابة أجمعين ..
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-03-13
  5. fas

    fas قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-01-23
    المشاركات:
    3,537
    الإعجاب :
    0
    كل كلامك كذب

    لقد كان معاوية رضى اللI عنه وعن ابيه واخيه قمة العدالة وكان كاتب الوحى وليت لنا حذاءه يحكمنا ولا هؤلاء الخبثاء
     

مشاركة هذه الصفحة