غدا القنبلة النووية ستنفجر في اليمن وتقضى على نصف الشعب

الكاتب : fas   المشاهدات : 816   الردود : 8    ‏2004-03-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-03-12
  1. fas

    fas قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-01-23
    المشاركات:
    3,537
    الإعجاب :
    0
    غدا القنبلة النووية ستنفجر فىاليمن وتقضى على نصف الشعب

    الجرعة القادمة والتى ستناقش غدافى اجتماع مشترك لمجلسى النواب والشورى والتىليست جرعة عاديةبلجرعة قاتلة بكل المقاييس والتى انزلها وقررها مجموعة من الوحوش الضارية والتى تسمى وزراء الحكومة والتى يريدون فيها قتل اليمنيين جميعا بل استثناء حتى يخلو لهم الجو ليقتسموا اليمن ويعيثوا فيها فسادا بمباركة من رمز اليمن
    فياموت زر ان الحياة ذميمة ويانفس جدى ان خطبك هازل
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-03-12
  3. عدي

    عدي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-01-06
    المشاركات:
    835
    الإعجاب :
    0
    حسبنا الله ونعم الوكيل
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-03-12
  5. عين العقل

    عين العقل قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-06-09
    المشاركات:
    3,141
    الإعجاب :
    0
    يستاهل هذاالشعب الغبى لان الحكومة سوف تأـكلهمن روث الحصان المتخم بثروات الشعب
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-03-12
  7. fas

    fas قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-01-23
    المشاركات:
    3,537
    الإعجاب :
    0
    الله يرحمنا

    امين
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-03-12
  9. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    إنا لله وإنا إليه راجعون ..
    عظم الله أجر الجميع .

    المأساة أن هناك من يغرد خارج السرب ليخبرنا عن منجزات هذه الجرعة العملاقة , وواعجبي !!!

    والسلام عليكم .
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-03-12
  11. فهدالعسالي

    فهدالعسالي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-10-05
    المشاركات:
    279
    الإعجاب :
    0
    اردنا ان ندخل مجلس التعاون فكثفو الشروط من اجل ان ينقلب الشعب على صاحبه

    والشعب لا يحب الفساد
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-03-12
  13. ابوعبدالله 50

    ابوعبدالله 50 عضو

    التسجيل :
    ‏2003-08-24
    المشاركات:
    41
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم
    والله ان الموضوع مهم جدا
    ولكني ارى لا احد يهتم فية من الذي سيناقش الموضوع في مجلس النواب او مجلس الشورى اومجلس الاستشاري اخواني انتم تشاهدواالمجلس يوميا على شاشة التلفاز اي موضوع ناقشوة في المجلس ونجح وستروا يوم غدا التصويت على القرار بالاجماع الا مجموعه بسيطه لم تحضر بسبب عدم الموافقه واعلموا جميعا ان هذا الابتلاء بسبب المعاصي واني اذكركم بالله لاتنسوا اخوانكم من الدعاء الدعاء الدعاء
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-03-13
  15. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    [color=0000FF]وقد جاءت الأخبار اخي فاس بأنه تم تأجيل تفجير القنبلة إلى أجل غير مسمى
    نسأل الله السلامة
    ولك التحيات المعطرة بعبق البُن
    [/color]
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-03-13
  17. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    تعليق الجرعة (حتى تهدأ الأوضاع السياسية) وتتم التهيئة الإعلامية

    [frame="7 90"][color=000033][color=FF0000]تعليق الجرعة (حتى تهدأ الأوضاع السياسية)
    وتتم التهيئة الإعلامية ..
    [/color]
    خاص : الصحوة نت
    كشفت مصادر عليا للصحوة نت أن مشاورات مكثفة على أعلى المستويات في قيادة الدولة، خلال اليومين الماضيين توصلت إلى "ضرورة" تأجيل تنفيذ الجرعة التي تضمنتها الموازنة العامة للدولة للعام الحالي، حيث تضمنت الموازنة رفع الخمسة المليارات التي تقدمها الحكومة كدعم للمشتقات النفطية سنويا، غير أن تنفيذها بحاجة لموافقة خاصة من مجلس النواب بحسب شرط الأغلبية على الحكومة قبل إقرار الموازنة مطلع العام.
    وقالت المصادر للصحوة نت "ظهر اليوم السبت"، أن "هناك مخاوف من إقرار الجرعة في مثل الظروف التي تعيشها الساحة السياسية في اليمن".
    وكشفت عن صدور توجيهات عليا "بترتيبات مكثفة، تتعاون فيها وسائل الإعلام الحكومية، وقوات الأمن، وكافة أجهزة الدولة للتهيئة "الإيجابية" للجرعة، باعتبارها ضمن مسار الإصلاح الاقتصادي وشروط البنك الدولي".
    وكان قرار الشيخ عبدالله بن حسين الأحمر رئيس مجلس النواب، رئيس الهيئة العليا للتجمع اليمني للإصلاح، برفع الجلسات الثلاثاء قبل الماضي، قد أثار غضب الحكومة وقيادات حزب المؤتمر الشعبي العام، لتفويته فرصة مناقشة واقرار الجرعة في آخر أيام انعقاده الأربعاء، وهو مايفسر الحملة التي كانت قيادة الكتلة البرلمانية للمؤتمر بدأت بشنها ضد الشيخ، بالتزامن مع بدء ترتيب جلسة مشتركة للنواب والشورى لتمرير الجرعة.
    وكشفت مصادر حزبية للصحوة نت "أن قيادات في الدولة بذلت خلال الأيام الماضية جهودا كبيرة لاقناع الأحزاب السياسية بالتعاطي الإيجابي مع الجرعة والاقتصار على الكتل البرلمانية للتعبير عن المواقف"، وأضافت "غير أن الحملة الإعلامية الأخيرة ضد السلطة لاختفاء السياسي اليمني أحمد سالم عبيد في القاهرة، واختطافها الصحفيين سعيد ثابت ونجيب يابلي، بالاضافة الى الإشاعات التي تناقلت خبرا كاذبا عن محاولة اغتيال قائد القوات الخاصة، وأخيرا نقل الشيخ عبدالله بن حسين الأحمر إلى أحد المستشفيات الباريسية"، كل تلك "أدت إلى مراجعة الموقف من إقرار الجرعة".
    خاصة –بحسب ذات المصادر- "وأن إقرارها لن يمر إلا عبر البرلمان"، لكنها لم تستبعد "مراجعة هذا القرار والاكتفاء بإقناع أغلبية المؤتمر الشعبي العام بأن حساسية الظروف وضغوط البنك الدولي تقتضي تمرير الجرعة دون الحاجة لنقاشها في البرلمان".
    وكشفت مصادر إعلامية أن "توجيهات عليا صدرت لوزارة الإعلام بالترتيب الإعلامي للتهيئة للجرعة كقضية وطنية!" على حد تعبير المصادر، وأن من المتوقع أن تعقد وزارة الإعلام "لقاءات طارئة مع كافة قيادات المؤسسات الإعلامية الحكومية".
    ولفت الانتباه اليوم السبت –الذي كان أعلنه رئيس الكتلة البرلمانية للمؤتمر الشيخ سلطان البركاني موعدا لانعقاد الجلسة المشتركة للشورى والنواب- لفت الانتباه إلى الحضور الذي وصفه رئيس كتلة التنظيم الوحدوي الناصري –سلطان العتواني- بالضعيف، وقال لمراسل الصحوة نت في البرلمان "انزال الحكومة للجرعة يحتاج الى طبخة خاصة"
    وطالب النائبان عيدروس ناصر –رئيس للكتلة البرلمانية للاشتراكي- وصالح السنباني –القيادي في كتلة الاصلاح- رئيس جلسة اليوم إطلاعهم حول حقيقة ما يتردد حول الجرعة الا ان الدكتور عبدالوهاب محمود لم يرد على تساؤلهما.
    وقال الدكتور صالح السنباني معلقا على جدول أعمال المجلس الذي اقر صباح اليوم من قبل المجلس: تضمن جدول الأعمال كلمة "ما يستجد من أعمال " وهذه كلمة مطاطة، ولابد ان نتفق على قضايا واضحة للنقاش حتى لا نفاجأ بإدخال مواضيع لم تكن في الحسبان .
    وقال الدكتور على المخلافي –كتلة المؤتمر الشعبي العام– "لن يتم تمرير أي جرعة من قبل مجلس النواب" مؤكدا على التزام المحكومة للمجلس بأنها "لن تتخذ أي قررات تتعلق برفع الأسعار جديدة قبل الرجوع للمجلس".
    وكان رئيس كتلة المؤتمر قد قال في تصريح لصحيفة الميثاق الاثنين الماضي ان مجلسي النواب والشورى سيعقدان جلسة مشتركة اليوم وهذا لم يتم لاسباب مجهولة.
    واقر مجلس النواب في جلسته اليوم تكليف نائب رئيس المجلس يحيى الراعي الموجود حاليا في المانيا لزيارة الشيخ عبدالله بن حسين الاحمر في مستشفيات فرنسا للاطمئنان على صحته باسم المجلس.
    وطالب النائب صخر الوجيه بإدراج تقرير اللجنة المالية حول الحساب الختامي لموازنة 2002م في جدول الاعمال مشيرا الى انه يفترض مناقشته خلال ثلاثة اشهر فقط من تاريخ تقديمه والى الان له ستة اشهر، كما طالب بمناقشة موضوع المعتقلين في سجون الأمن السياسي.
    وكانت تحركات شعبية وسياسية بدات التهيئة لمواجهة اقرار الجرعة الحكومية.
    ودانت الجماهير اليمنية امس الجمعة إجراءات الحكومة الإقتصادية التي تعتزم تنفيذها خلال الأيام القادمة, وعبر مئات الالاف من المواطنين الذين سارعوا إلى توقيع أسمائهم ضمن بيانات شعبية وجماهيرية في عموم الدوائر الإنتخابية بمحافظات الجمهورية – حصل مراسلوا الصحوة نت على نسخ منها- عن رفضهم اجراءات الحكومة في رفع أسعار المشتقات النفطية ضمن سلسلة جرعات إقتصادية أدت حسب البيانات إلى المزيد من المعاناة ورفعت معدلات الفقر إلى أعلى نسبه لها منذ قيام الوحدة اليمنية في 22 مايو 1990م.
    وناشدت المواطنون في رسائلهم رئيس الجمهورية ورئيسي مجلسي النواب والشورى وأعضائهما ورئيس وأعضاء الحكومة بتوقيف الإجراءات السعرية وعدم رفع أسعار المشتقات النفطية التي من شأنها ان تؤدي إلى عواقب وخيمة في الحياة الإقتصادية والمعيشية للشعب اليمني وما يترتب على تنفيذها من زيادة معدلات الفقر والبطالة.
    ووصفت بيانات اليمنيين التي وقعت عليها معظم احزاب المعارضة إضافة إلى الكثير من المنظمات النقابية والفعاليات الجماهيرية الجرعة السعرية القادمة بأنها كارثة تضيف معاناة جديدة إلى معانات اليمنيين الإجتماعية والإقتصادية.
    وحمل المواطنين البرلمان والحكومة وسلطات الدولة العليا مسئولية هذه الجرهة وما ستخلفه من إرتفاع في أسعار المواد الضرورية .
    ونقل مراسلو (الصحوة نت) في محافظا ت الجمهورية عن تجمعات جماهيرية في مختلف الدوائر المحلية عصر اليوم الجمعة أمام منازل العديد من أعضاء مجلس النواب يطالبونهم برفض إقرار الجرعة السعرية في إجتماعات البرلمان هذا الأسبوع.
    وكانت الحكومة قد وافقت عليها في جلسة استثنائية يتم بموجبها رفع اسعار المشتقات النفطية بنسبة تجاوزت الـ 100% لمادة الديزل ليصبح سعر اللتر 40 ريالا بدلا من 17 ريالا وزيادة سعر اللتر من البترول بنسبة 25% ليصبح سعر اللتر 50 ريالاً بدلاً على 35 ريالاً.
    وكانت الصحوة نت قد كشفت عن رسالة عاجلة بعثها باجمال إلى مجلسي النواب والشورى يطلب فيها عقد جلسة مشتركة للموافقة على الزيادات السعرية (الجرعة) التي سماها رئيس الوزراء استكمال الإصلاحات الاقتصادية.
    ويأتي طلب الحكومة موافقة مجلس النواب على الجرعة القادمة تطبيقا لتوصية التزم بها نائب رئيس الوزراء وزير المالية علوي السلامي اثناء اقرار مجلس النواب لموازنة 2004م ومفادها العودة الى مجلس النواب في حال قررت الحكومة أي زيادات سعرية
    [/color][/frame]


    [color=0000FF]ياترى ماهي الطريقة التي سيتم بها تهدئة الاوضاع السياسية
    وكيف سيتم التهيئة الإعلامية؟!
    ربنا يستر
    وللجميع خالص التحيات المعطرة بعبق البُن
    [/color]
     

مشاركة هذه الصفحة