85 % من المسلمين الأمريكيين يعارضون سياسة بوش تجاه العالم الإسلامي

الكاتب : مااااااااجد   المشاهدات : 602   الردود : 0    ‏2001-09-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-09-02
  1. مااااااااجد

    مااااااااجد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-07-14
    المشاركات:
    2,023
    الإعجاب :
    1
    أعلن مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية (كير) نتائج إستطلاع لأراء المسلمين الأمريكيين أجراه خلال شهر أغسطس الحالي، وقد تضمن الإستطلاع أسئلة عن مواقف مسلمي أمريكا تجاه أهم السياسات الحالية للإدارة الأمريكية، وقد أظهرت الدراسة أن 85% من المسلمين الأمريكيين يعارضون سياسة بوش تجاه العالم الإسلامي حيث أعطوها أربعة درجات أو أقل من عشرة، بينما أعترض 81 % من المشاركين في الدراسة على سياسة الإدارة الأمريكية الحالية تجاه قضايا المسلمين الأمريكيين داخل الولايات المتحدة حيث أعطوها خمسة درجات أو أقل من عشرة، كما طالب 90 % من المشاركين في الدراسة الحكومة الأمريكية بحضور مؤتمر الأمم المتحدة لمناهضة العنصرية المزمع عقده في جنوب إفريقيا.

    وقد بلغ حجم عينة الدراسة 1008 شخصا ينتمون إلى 44 ولاية أمريكية بالإضافة إلى العاصمة الأمريكية واشنطن، وقد أتت معظم الإجابات من 10 ولايات أساسية وهي (مرتبة ترتيبا تنازليا) كاليفورنيا، وتكساس، وفيرجينيا، وألينوي، وميرلاند، ونيويورك، ونيوجرسي، ومشيجان، وفلوريدا.

    بالنسبة للخصائص السياسية للعينة فيقول الباحثون في كير أن 81 % من أفراد العينة يحق لهم التصويت، و77 % منهم مسجلين بالقوائم الإنتخابية، و64 % منهم صوتوا في إنتخابات العام الماضي. وبالنسبة للذين صوتوا في إنتخابات العام الماضي فقد صوت 65 % من لجورج بوش، و21 % منهم لرالف نادر، و13 % منهم لآل جور. وقد أعرب 67 % من أفراد العينة عن إعتقادهم في أن الحزبين الأمريكيين الكبيرين ( الجمهوري والديمقراطي) لا يعبران عن مصالح المسلمين. بينما أعرب 42 % منهم عن إعتقادهم في تحسن تغطية الإعلام الغربي للإسلام في الولايات المتحدة.

    وبالنسبة لموقف المسلمين الأمريكيين من مبادرة البيت الأبيض لدعم الجمعيات الخيرية الدينية فقد أعرب 36 % من أفراد العينة عن إعتقادهم أن المبادرة سوف تفيد المسلمين، بينما أعرب 38 % منهم عن إعتقادهم بأن المبادرة سوف تميز ضد المسلمين.

    وقد أعرب 81 % من المبحوثين عن معارضتهم لعمليات الإستنساخ البشري.

    وعن نتائج الإستطلاع صرح السيد عمر أحمد رئيس مجلس إدارة كير قائلا "نتائج الإستطلاع تشير إلى زيادة وعي المسلمين الأمريكيين بحقوقهم ورغبتهم في إستخدام تلك الحقوق لحماية مصالحهم وصورة دينهم، كما تؤكد أن ولاء المسلمين الأمريكيين الأساسي هو لقضاياهم وليس لحزب أو مرشح سياسي معين".
     

مشاركة هذه الصفحة