فكيف برجل يحبك وهو يموت وأنت لا تحبه ؟؟؟

الكاتب : اصيل من يافع   المشاهدات : 334   الردود : 0    ‏2004-03-10
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-03-10
  1. اصيل من يافع

    اصيل من يافع عضو

    التسجيل :
    ‏2004-01-14
    المشاركات:
    56
    الإعجاب :
    0
    عندما أخطأ سيدنا آدم وأنزله الله من الجنة ليتوب عليه، فقال سيدنا آدم لله عز وجل:

    لولا أنك تبت علي لتوسلت لك بمنزلة محمد عندك..

    فقال الله لآدم : وما أدراك بمحمد ؟



    فقال آدم : سبحانك فأنت تعلم مافي الصدور..

    ولكني عندما عرضتني على الملائكة أمام عرشك وجدت مكتوب على جنبي العرش كلمة

    ( لا إله إلا الله محمد رسول الله ).. وعلمت أنك سبحانك لا تقرن أحداً باسمك إلا كان غالياً وذو مكانة عندك..

    فأطلعه الله أنه أخر أبنائه من الأنبياء..



    وفي أثناء وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم ، شعر بسكرات الموت ، وقال: (اااه إن للموت لسكرات)..

    وطلب من ملك الموت أن يرفق به، فنزل عليه ملك من السماء..

    وقال: يا محمد إن السلام يقرأك السلام، ويقول لك إنه خفف عنك بضع وعشرين سكرة وكل سكرة كتقطيع السيوف..



    فقال الرسول صلى الله عليه وسلم وهو يصارع الموت:

    اللهم شدد علي سكرات الموت وخفف عن أمتي..

    وأعادها ثلاثاً..



    فكيف برجل يحبك وهو يموت وأنت لا تحبه ؟؟؟

    اللهم اجعلنا ممن ترضا عليهم بمرافقتهم إلى حبيبك المصطفى..

    وامنن علينا أن نتشرف بشربة من بين يديه الطاهرتان من حوضك الكريم..

    اللهم آمين



    وصل اللهم وسلم وبارك على نبينا وحبيبنا سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين



    منقووووول



    ياحى يا قيوم ... برحمتك استغيث اصلح لى شأنى كله ولا تكلنى الى نفسى طرفة عين

    لا اله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين *

    اللهم انى اعوذ بك من الهم والحزن ..واعوذ بك من العجز والكسل .. واعوذ من الجبن والبخل ... واعوذ بك من غلبة الدين وقهر الرجال
     

مشاركة هذه الصفحة