** العنف العائلي في السعودية

الكاتب : حمود الناصر   المشاهدات : 326   الردود : 1    ‏2004-03-10
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-03-10
  1. حمود الناصر

    حمود الناصر عضو

    التسجيل :
    ‏2004-03-04
    المشاركات:
    73
    الإعجاب :
    0
    هدى: رمى بي في الشارع لان الطعام لم يعجبه
    امل: صفعني في ليلة الزفاف لتاخري في اعطائه كاس ماء
    فاطمة احتقار للذات بسبب انوثتها



    مما لا شك فيه ان المجتمع السعودي والخليجي بشكل عام يواجه اشكالية العنف ضد المراة اذ انها قضية عربية وعالمية لا يمكن ان يستثنى منها أي مجتمع انساني في زمن اعتصر بالثورة التقنية والانفتاح على الحضارات المختلفة بيد انه يمكن بالوعي الحد من اثاراي مشكلة او ظاهرة تسقط اثارها على الفرد والمجتمع
    المنظمة العالمية ضد ممارسة التعذيب في تقريرها الذي اوردناه انفا والذي قدمته امام اللجنة الفرعية لحقوق الانسان في جنيف عام2000 عن اشكال العنف الممارس ضد النساء اشارت الى ان التقرير لا يعتبر كاملا لانه لم يشمل مناطق باكملها مثل منطقة الخليج وهذا في راينا مؤشر للقصور المعلوماتي والاحصائي لدينا تجاه القضايا الهامة كونها حساسة
    في الرياض يوجد المركز الخيري للارشاد الاسري والذي يعتبر الاول من نوعه على مستوى الشرق الاوسط وقد اصدر كتيبات عن العنف العائلي لكنه للاسف لم يقم بدراسات احصائية حول هذا الموضوع بالاضافة الى اقفال بعض منسوباته الباب تجاه الصحافة ورفضهن الادلاء باية معلومات عن حالات العنف ضد المراة لكن يوجد بالتاكيد حالات تسجلها المستشفيات والمراكز الصحية كما توجد قضايا يتقدم بها النساء الى المحاكم طلبا للطلاق بسبب الاعتداءات الزوجية



    **هدى تعمل موظفة في احد المؤسسات الاهلية بالرياض متزوجة منذ خمسة عشر عاما ولديها عدد من الاطفال تقول
    ارتبطت بزوجي عن رغبة واقتناع فهو من اقربائي ولكنني اعيش غاضبة في منزل والدي اكثر من بقائي في منزلي وذلك لان زوجي عصبي ولا يقبل باي حال من الاحوال المناقشة الامر الي يجعلني باستمرار اواجه الضرب والاهانة هو يستعمل كل ماهو قريب من يده للضرب كالعقال او الحذاء وبالتاكيد فان يداه تشاركان في المهمة
    وحين سالناها عن الاسباب قالت لا شيئ يبرر الاهانة انه يضربني بلا سبب واذكر انه ذات مرة امسك بي من شعري ليرمي بي الى الشارع في منتصف الليل بملابس النوم لمجرد ان الطعام لم يرق لمزاجه وبقيت في البرد وحدي حتى انقذني الجيران لقد زرت المستشفيات كثيرا بسبب الكدمات والجروح التي لا يتردد في تقديمها لي في فترات متقاربة
    سالناها هل يتعاطى المخدرات قالت لا ولكنه عصبي المزاج وقد اعتدت هذه الحياة فلا بديل عندي ولدي عدد من الطفال احافظ عليهم. قلنا لها ولكنهم يرونك وانت تضربين من والدهم وفي هذا قسوة عليهم ونتائج سلبية على تكوين شخصيتهم ولكن هدى التزمت الصمت



    *اما امل التي تعمل في المجال التجاري الخاص فهي انموذج للمراة المدركة لحقوقها الشرعية
    تبدا امل في الحديث قائلة ::تزوجته وانا ادرس في المراحل الاولى من الجامعة يكبرني بسنوات عدة وهو من معارف العائلة بدات الماساة منذ ليلة الزفاف فقد تلقيت اول درس من دروس الاهانة حيث صفعني لمجرد انني تاخرت في جلب كاس ماء له واستمر الضرب الذي كنت بسببه ارقد في المستشفى بسبب كدمات خطيرة او نزيف حاد كنت في المستشفى اصر على تسجيل واقعة الضرب دون ان يكون عندي توجه لاجراء معين ولكنه الله الذي لا يترك المظلوم دون ان يشمله برحمته
    سالناها وكيف ذلك قالت لقد استمر في اهاناته لي وضربه واقفال باب المنزل ليلا حين اكون قد ذهبت الى زيارة اهلي فقد كان يمنعني من الذهاب الى أي مكان وبعد ان فاض بي الكيل وصبرت اكثر من ست سنوات وبعد ان توظفت وكان يستولي على كل رواتبي قررت ان اشتكيه الى الجهات المختصة وهنا كانت التقارير الطبية التي تسجل الضرب دليلا امام القاضي او الشيخ الذي قال لي ان امرك بيدك أعطتني المحكمة حق الخلع منه بناء على المحاضر التي تعهد فيها مسبقا بعدم الضرب واستنادا الى التقارير الطبية القوية
    سالناها الم يخيفك شبح الطلاق الم يقيدك اطفالك؟
    اجابت : لقد فكرت كثيرا قبل اتخاذ القرار خاصة وانني اعرف انه سيحرمني من بناتي ولكنني رفعت قضية اخرى لاحتضانهن والحمد لله عادت الي بناتي
    ان الحقوق لا تعطى بل تؤخذ وفي نهاية حديثها اشارت امل الى اننا يجب ان نتحدث عن مثل هذه القضايا لاجل صحة المجتمع فمن الذي سيبني الأجيال اذا أهينت المراة!


    وطبعاً شباب كلنا نعرف ان مافي بيت مافيه مشاكل بس وش الحل شباب بنات
    العنف في المملكه صار شئ عادي لانه الشباب مايحمدو النعمة اللي هم فيها

    شباب ابغي الرد على الموضوع وش الحل الى متى ؟؟؟؟

    اخوكم / حمود ناصر
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-03-10
  3. أديب السروري

    أديب السروري عضو

    التسجيل :
    ‏2003-12-06
    المشاركات:
    84
    الإعجاب :
    0
    الحل عندكم

    الحل عند الحكومة السعودية والمنظمات الأهلية المهتمه بحقوق المرآة ..... والحل الاول والأخير بيد المرآة نفسها
     

مشاركة هذه الصفحة