العالم والداعيه....هل هما شخص واحد

الكاتب : hassssan   المشاهدات : 296   الردود : 0    ‏2004-03-08
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-03-08
  1. hassssan

    hassssan عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-01-02
    المشاركات:
    454
    الإعجاب :
    0
    ماذا سأكون: داعية.. واعظا.. باحثا.. أم كلهم جميعا؟ سؤال يحير خريجي طلاب العلوم الشرعية. من الناحية العملية لا يبدو أن هناك خيارات عديدة، فغالبا ما يمارس هؤلاء كل الأدوار دون قدرة على التمييز بينها، ومعرفة أين يبدأ الدور وأين ينتهي، ودون السؤال: هل بالإمكان ممارسة كل هذه الأدوار جميعا؟ على عاتق هذا الوعي الهامشي بهذه الأدوار يقع الكثير من عبء الانقسامات والصراعات المذهبية، وانحسار التسامح، والتصاعد المستمر للتطرف الديني.

    في هذا المقال نحاول إقامة تمييز بين أهم دورين: العالم والداعية، من أجل المساهمة في فض الخلط القائم بينهما، وبيان أين يتصل هذان الدوران وأين ينفصلان، وما هي السلوكيات المتوقعة من كل منهما، بما يساعد على الوفاء بمستلزماتها وإدراك خطورتها.

    يشير مفهوم "الدور" إلى عمل أو وظيفة أو "موقع" يقوم به بعض أفراد المجتمع، يفرض أنماطا سلوكية محددة يتوقعها المجتمع عادة من القائمين به، ويتحدد على أساسها موقعهم الاجتماعي. وبغض النظر عن تنوع هذه الأدوار ومراوحتها بين ما هو اضطراري (مثل دور الأب وأدوار القرابة الأخرى)، وبين ما هو اختياري (التلميذ، الرئيس...)، فإن ثمة "أدوارا" تتعلق بالشأن العام تتسم بحساسية بالغة لخطورتها وأهميتها في حياة المجتمعات الإسلامية، وهي مثار التباس بسبب تداخلها وضعف الوعي بتمييز الحدود الفاصلة فيما بينها، ومنها "العالم"، و"الداعية"، اللذان نحاول في هذا المقال تناولهما، واستجلاء التمايزات القائمة بينهما بسبب الخطورة التي يتمتع بها هذان الدوران، واللذان غالبا ما يتم التعامل معهما على أنهما مترادفان يمثلان دورا واحدا.

    نشير ابتداء إلى أن هذه الأدوار الاجتماعية لم تحظ داخل الفكر العربي والإسلامي بعناية من الدرس والبحث تستحق الذكر، وقد يعود ذلك إلى التأخر النسبي لتبلور مفاهيم علم الاجتماع الحديث ابتداء، والتأخر في ابتكار هذا المفهوم الذي لم يظهر حتى عام 1934م عند عالم الاجتماع "جورج هيربرت ميد"، بالرغم من الخطورة التي تترتب على فقدان الحدود الواضحة بين الأدوار، خصوصا عندما تتعلق بالشأن العام وتمس كل المجتمع. ذلك أن مفهوم "الدور" يقوم بتوجيه الأفراد في كيفية تصرفهم وإنجاز مسئولياتهم على نحو ما سيتبين بعد قليل.
     

مشاركة هذه الصفحة