هل هذا صحيح ؟؟؟ ( أرجو المشاركة )

الكاتب : فايزالعربي   المشاهدات : 668   الردود : 6    ‏2001-09-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-09-02
  1. فايزالعربي

    فايزالعربي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-03-09
    المشاركات:
    347
    الإعجاب :
    0
    كتب الكاتب العراقي مشعان الجبوري هذا المقال ، وأود معرفة رأيكم به .

    (( الساسية المصرية والتنكيل بالعراق ))


    في عام 1990 كان للقيادة المصرية الدور الاكبر في توريط العراق في دخول الكويت كما سنلاحظ لاحقا. فقد أسرّ لي صهر الرئيس العراقي صدام حسين المرحوم حسين كامل حين كان لاجئا في الاردن حول حقيقة الدور المصري في قصة احتلال الكويت. اذ ان من المعروف ان الرئيس مبارك تدخل في الازمة السياسية الاعلامية التي سبقت غزو العراق للكويت. وقد استقبل صدام الرئيس حسني مبارك وابلغه التالي:
    اننا لاننوي احتلال الكويت ولن نهاجم الكويت، وقد تحدث الرئيس مبارك كثيرا عن هذا الجانب من حديث صدام معتبرا ان الاخير لم يلتزم بتعهداته او انه كان يضمر عكس مايقول.
    لكن الرئيس مبارك لم يشر حتى الان الى الجزء الثاني من حديث صدام. فقد طلب الاخير من مبارك عدم ابلاغ الكويتيين بهذا الموقف وذلك لاقناع الكويت بتأجير جزيرتي (وربة وبوبيان) للعراق من اجل ان يحصل على منفذ بحري واسع على الخليج العربي وكذلك كي يوافقوا على اطفاء الديون الكويتية على العراق، التي ترتبت خلال الحرب ضد ايران التي كانت دفاعا عن الخليج والكويت.
    واضاف صدام قائلا لمبارك: واننا نهدف ان تلتزم الكويت بموضوع انتاج وتسعير النفط.
    ومن الواضح ان القيادة المصرية ادركت ان موافقة الكويت على طلبات القيادة العراقية ستؤدي الى زيادة حادة في النفوذ العراقي في منطقة الخليج، وهو ماترى فيه مصر تهديدا لنفوذها ودورها المحتمل في الخليج.
    مما دفع الرئيس المصري لأن يكشف للكويت حقيقة موقف العراق، بنقله من حديث صدام حسين، الجزء الذي يدفع الكويتيين للتصلب والتشدد بعد ان ادركوا -خطأ- ان العراق يقوم بحشوده العسكرية للضغط فقط من اجل تحقيق مكاسب اقتصادية ولوجستية لأن الرئيس مبارك كان يدرك ان تأجير جزيرتي (وربة وبوبيان) سيجعل العراق الدولة الاهم في المنطقة. وقد تحقق ما ارادته مصر من جعل الكويت ترفض المطالب العراقية. ففي اجتماعات جدة قبل قيام القوات العراقية بدخول الكويت، تفاجأ الوفد العراقي برد الفعل الكويتي حيث تصرف وفد الكويت بطريقة تراجعية وقبلية دون حساب للنتائج، وهو ماكانت تسعى اليه مصر.
    ماذا يفيد ذلك، وماهي دلالاته؟
    من الواضح ان القيادة العراقية صنعت ازمة مع الكويت، لكن حدوث هذه الازمة كان معروفا لدى صدام ومبارك، ولاتوجد نيات مسبقة لاحتلال الكويت او تهيئة طويلة الامد لمثل هذا الامر الخطير. وكل من يعرف صدام عن كثب يستطيع ان يقرر قدرته على اتخاذ قرارات خطيرة ومفاجئة من هذا النوع. من باب ردود الافعال في ادارة الازمات. واصدر صدام اوامره بدخول الكويت مثلما تمنت مصر وسعت.
    وبعد دخول القوات العراقية الكويت ساهمت مصر بقوة واصرار في قمة القاهرة على عدم حل المشكلة عربيا وفي البيت العربي. وكانت توجه النداءات الاستفزازية للقيادة العراقية بدلا من تبريد الرؤوس الساخنة في بغداد بمساع دبلوماسية مكثفة هادئة وعقلانية. وقد فتح الموقف المصري، هذا الباب امام انشقاق الدول العربية وعدم توحيد موقفها حول ضرورة الحل العربي للازمة. الامر الذي فتح المجال واسعا امام قيام التحالف الدولي لتدمير العراق، انتقاما للمرة الثانية من العراق ودوره الاقليمي.
    مع الاخذ بعين الاعتبار ان هذه المواقف المصرية ليست بمعزل عن اضواء خضراء من الولايات المتحدة التي اثارت ضجة سياسية واعلامية كبرى حول القوة العسكرية العراقية بعد وقف الحرب مع ايران، وسعت بكل الوسائل واساليب الضغط لتوريط القيادة العراقية في مستنقع او مشكلة، توفر المبرر لضرب العراق وتدميره.
    وقد قامت مصر بدورها في هذا الاطار خير قيام. وقبضت مصر الثمن مليارات الدولارات، على انقاض القوة العسكرية العراقية والبنية التحتية في البلاد ومصير ومستقبل البلاد وحياة شعبه. ورغم كل ماحل بالعراق، استمرت مصر في منع عقد قمة عربية عادية يحضرها العراق تبحث في انهاء معاناته ووقف العدوان عليه.
    وحين ارغمت مصر على الموافقة بعقد القمة تحت الضغط العربي، الذي قادته سورية ودولة الامارات العربية المتحدة (احدى اهم الدول العربية المانحة لمصر) وكذلك بفعل ضغوط داخلية من الذين حصلوا من العراق على صفقات تجارية بمليار دولار لسلع لم تكن تساوي عشرة بالمئة من السعر الذي بيعت به للعراق -ويقال بأن اطرافا نافذة في مصر حصلت على فروق الاسعار- وافقت على عقد القمة، لكن مصر اسبقتها بحملة سياسية لارغام العراق على القبول بالعقوبات الذكية التي طلب الامريكان من القيادة المصرية تسويقها وأسرت المصريين لأنها تبقي العراق محتاجا للدور المصري ويغدق الاموال على المصريين في تجارة السوق السوداء.. (وهنا كرر التاريخ نفسه حيث بدأت تفعل مصر ماكانت تفعله مع ليبيا، عندما فوضتها القيادة الليبية في حل مشكلة لوكربي فكانت تعلن مطالبتها برفع الحصار عن ليبيا، وفي الخفاء تحرص على استمرار الحصار لكي تبقى هي الدولة التي يتبضع منها الليبيون وتدفع لهم الرشوة، ولم تحل المشكلة الليبية إلا بعد ان سحبت ليبيا الملف من ايدي المصريين وسلمته للسعودية وجنوب افريقيا).
    وعندما عقدت القمة كان الدور المصري تخريبيا، وهو مامكن الوفد الكويتي من تحقيق نجاح دبلوماسي ضد العراق.. والدور المصري المخفي كان وراء تشكيل لجنة عربية برئاسة الملك عبد الله لبحث الحالة بين العراق والكويت وهو مايعني ابقاء الحصار الى اجل غير مسمى، تحقيقا للمصالح المصرية بما يمكّن مصر من استحلاب العراق، وايضا قبض الثمن من الكويت عدا ونقدا، وليس عبر صفقات تجارية كما هو الحال مع العراق. وما ان انتهى المؤتمر حتى توجه الرئيس المصري الى امريكا ليقدم تقريره عن القمة وليحصل على تمديد معونة المليار دولار التي تقدمها امريكا لمصر سنويا.
    وتعمل بعض الجهات الامريكية على الغائها، باعتباره استمر في تنفيذ السياسة الامريكية في ايذاء العراق.. وفي الطريق قال الرئيس المصري للصحفيين: "ان العراق هو الذي افشل القمة وليس الكويت!!" وكأن المطلوب من العراق ان يشرعن الحصار عليه!!
    ان الدور المصري خلال العشرين سنة الماضية ادى الى استنزاف العراق، الذي ابتلي بقيادة تتفنن في اعطاء الفرص للآخرين لايذاء العراق وتقع في مكائد الاعداء بكل يسر وسهولة.
    اما الايحاء او التشجيع الذي تقوم به الحكومة المصرية للمنظمات المصرية والفنانين ورجال الاعمال والطائرات، التي اعترف اكثر من طرف انها كانت بموافقة امريكية، فكانت تهدف الى ان يقوم العراق بمدح الموقف المصري وهو مايعني اعطاء البراءة للقيادة المصرية من الدماء العراقية وضحايا العراق وتدميره، الذي تم بفعل مؤامرة مصرية.
    والمحزن ان السياسة العراقية حيال مصر جعلت الضحية تدفع الدية للقاتل.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-09-02
  3. TANGER

    TANGER قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2001-07-03
    المشاركات:
    10,050
    الإعجاب :
    35
    ليس صحيح

    ليس صحيح وهذه عادة الحكومات العربيه والزعماء العرب والمطبلين لهم في ان يتهربوا من مسولياتهم باي وسيله ...... حبيبي هذه سياسه مافيها ورطني وورطته ... فيها تخاذل وعدم اهتمام وبيع شعوب وقضايا وبعدين نقول والله ورطتنا اسرائيل او امريكا او مصر او ......

    زي العاده ...الهزيمه نكسه ... والذل استقلال ... والجوع كرامه ......
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-09-02
  5. TANGER

    TANGER قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2001-07-03
    المشاركات:
    10,050
    الإعجاب :
    35
    ليس صحيح

    ليس صحيح وهذه عادة الحكومات العربيه والزعماء العرب والمطبلين لهم في ان يتهربوا من مسولياتهم باي وسيله ......

    حبيبي هذه سياسه مافيها ورطني وورطته ... فيها تخاذل وعدم اهتمام وبيع شعوب وقضايا وبعدين نقول والله ورطتنا اسرائيل او امريكا او مصر او ......

    زي العاده ...الهزيمه نكسه ... والذل استقلال ... والجوع كرامه ......
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-09-02
  7. المهاجر2001

    المهاجر2001 عضو

    التسجيل :
    ‏2001-08-07
    المشاركات:
    48
    الإعجاب :
    0
    الله ما شفناة بالغقل عرفناة
    اعتقد ان الكلام صحيح مية بالمية .....
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2001-09-02
  9. ahmad

    ahmad عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-06-08
    المشاركات:
    783
    الإعجاب :
    1
    كل ماقيل جزء من الحقيقه

    اعزائي الافاضل
    كل ماقيل صحيح والحقيقه لن تقال كامله وعليكم ان تعلمو ان المؤامره اكبر بكثير
    من زعمائنا الافاضل وكل زعمائنا مسؤلون عما جرى ويجري وسيجري مستقبل
    من تفكك وشرذمة الوطن العربي الكبير الذي يسعوا اعدائنا الى تجزئة كل بلد الى
    دويلات واتمنى ان يكون كل ما اقول غير صحيح ولكن هذه الحقيقه





    ولكم تحياتي الرائد
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2001-09-02
  11. سامي

    سامي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-07-10
    المشاركات:
    2,853
    الإعجاب :
    0
    للا سف

    الاخ العزيز فايز
    للاسف استطيع ان اقول ان الكلام الذي ذكرته في اجماله صحيح والموضوع مرتب من قبل امريكا واذيالها في المنطقه كما تورط عبد الناصر في 67 ولكن السؤال
    هل هذا يعفي عبد الناصر او صدام
    للاسف لا
    والقياده المصريه بقيادة الداهيه محمد حسني مبارك لها صولات وجولات في عمليات تفتيت الدول العربيه الكبرى لكي تعود على انقاضها من العزله التي فرضت في قمة بغداد فكان خراب العراق وفوقيه شوية مليارات حلاوه من امريكا والدول الاوربيه
    احسن من كده مافي وما كان يحلم حسني مبارك
    وبعدين ما قام به من دور في فرض العماله المصريه بقوه في المملكه على حساب العماله اليمنيه حتى بعد فرض نظام الكفاله قامت الحكومه بمنع اشتغال اليمنين في عدة مهن يشغلها المصريين
    وبعدين جا الدور في حرب اليمن حيث اراد الرئيس حسني ان يمارس نفس الدور الذي مارسه
    اثناء احتلال الكويت وحاول تصوير الوضع (( في الخفاء طبعا )) ان العمليه هي حرب بين دولتين مستقلتين وان القويه ستحتل الضعيفه
    ولن انسى شخصياً عندما قال قبل انتهاء الحرب ان الوحده ليست بالقوه ونسى ان الوحده قائمه وان الخونه يريدون الانفصال بالقوه
    وعندما نتهت الجرب قام احد الصحفيين باحراج الرئيس وهذه سمعتها بنفسي وقال له انت قلت ان الوحده لن تتم بالقوه ولكنها تمت فما رأيك
    اجاب الرئيس المصري انها تمت بخسائر في الارواح وانتقل الى سؤال اخر
    اما في موضوع ليبيا لقد اشرفت مصر على الملف لسنوات عديده ولكن عندما اشرفت عليه مصر حل الموضوع في اشهر
    والان الموضوع الفلسطيني اتطيع ان اقول ان المشكله هي الرئيس المصري فهو الذي يقنع عرفات بحكم خبرة المصريين باسرائيل ان يتنازل عن ماكان يطالب به بالامس وعندما تسخن المسأله ويحس ان المسأله بدأت تطلع من ايده يسخن هو كمان علشان ما يأتي احد ويحاول اخذ الرياده منه
    ولما تهدأ تبدأ الطاحونه من جديد واخرها في واشنطن لما صرح وزير الخارجيه المصري ان لا فائده من المراقبين الدوليين في الاراضي المحتله وبذلك اعطى اسرائيل هديه لم يطلبوها منه ولماذا لان المريكان شدوا عليه وهددوه بانه يخاطر بموقع مصر في الرياده المشتركه مع اسرائيل والاردن
    واخيرا جهود الرئيس بشار لحل الخلافات بين الكويت والعراق لا شك ان الرئيس بشار كان ذكيا جدا عندما اختارالتهاء مصر بالنشكله الفلسطينيه وقام بعمليه جريئه لم يجروء اي رئيس عربي على القيام بها وانا شخصيا اعتقد ان الفرج ان شاء الله على يده دام حسني مبارك بره اللعبه
    وهناك حوادث مماثله كثيره يا اخ فايز ربما اذكرها لا حقا ان اردت
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2001-09-03
  13. فايزالعربي

    فايزالعربي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-03-09
    المشاركات:
    347
    الإعجاب :
    0
    الشكر الجزيل للاخوة تانجر والمهاجر وأحمد وسامي على ردودهم

    ورأيي أن مصر غير متورطة في مخطط غزو الكويت فحسني مبارك سياسي ماهر ورئيس

    ذكي وهو أذكى كثيرا من أن يشترك في الخطة الغبية للاستيلاء على نفط الخليج لأنه يعرف

    أن العالم الصناعي بأسره من اليابان الى أمريكا سوف لن يسكت عن تهديد مصالحه على يد

    شوية حكام عرب متخلفين .

    صحيح أن مصر استفادت كثيرا من وقوفها الى جانب الكويت ولكن هذا لا يعني أنها طرف

    في المؤامرة ، فسوريا استفادت أيضا ولبنان استفاد وكذلك المغرب فهل كل هؤلاء متآمرين ؟؟!
     

مشاركة هذه الصفحة