" المـونـقـة "

الكاتب : المستكشف   المشاهدات : 1,042   الردود : 3    ‏2000-12-03
      مشاركة رقم : 1    ‏2000-12-03
  1. المستكشف

    المستكشف عضو

    التسجيل :
    ‏2000-11-17
    المشاركات:
    79
    الإعجاب :
    0
    أخي الكريم أختي الكريمة لا تبخل بإعطائها قليلا من الوقت ..


    <center><font color=”blue”>هذه الرواية عن الإمام الرضا علي بن موسى بن جعفر بن محمد بن علي زين العابدين بن الإمام الحسين
    سيد شباب أهل الجنة بن أمير المؤمنين الإمام علي بن ابي طالب رضي الله عنهم وأرضاهم ، ورويت أيضا في نهج البلاغة للشريف الرضي و شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد وغيره ..
    اجتمع جمع من الصحابة عند أمير المؤمنين علي بن أبي طالب كرم الله وجهه وتذاكروا فيما بينهم بأن حرف الألف اكثر دخولا في كلام العرب وقالوا له كرم الله وجهه هل تستطيع أن تلقي خطبة بليغة دون أن تستخدم فيها حرف الألف .. فقام إمامنا وسيدنا علي سلام الله عليه ، وارتجل هذه الخطبة المعروفة بـ"المونقة " التي تعتبر من معاجز كلامه في مجال الفصاحة والبلاغة وطعمها بكلمات بليغة فصيحة دون أن يستخدم حرف الألف لم يسبقه أحد ولم يلحقه أحد ، وهذه إحدى مناقبه هذه من علاه إحدى المعالي ..</font>

    <font color="brown"size"5<font size="6">">حمدتُ من عظمت منته ، وسبغت نعمته ، و سبقت غضبه رحمته ، و تمت كلمته ونفذت مشيئته
    وبلغت قضيته ، حمدته حمد مقرٍ بربوبيته ، متخضعٍ لعبوديته ، متنصلٍ من خطيئته ، متفردٍ بتوحيده مؤملٍ منه مغفرةٌ تنجيه يوم يشغل عن فصيلته وبنيه ، ونستعينه ونسترشده ونستهديه ، ونؤمن به و نتوكل عليه ، و شهدتُ له شهود مخلصٍ موقن ، وفردته تفريد مؤمنٍ متيقن ، و وحدته توحيد عبدٍ مذعن ، ليس له شريكٌ في ملكه ، ولم يكن له وليٌ في صنعه ، جلَّ عن مشيرٍ و وزير ، وعن عونٍ ومعين ونصيرٍ و نظير ،عَلِمَ فستر ، وبطن فخبر ، وملك فقهر ، وعُصي فغفر ، وحكم فعدل ،
    ليس كمثله شئ ، وهو قبل وبعد كل شئ ، ربٌ معتزٌ بعزته ، متمكنٌ بقوته ، متقدسٌ بعلوه ، متكبرٌ بسموه ، ليس يدركه بصر ، ولم يُحط به نظر ، قويٌ منيعٌ بصيرٌ سميعٌ رؤوف رحيم ، عجز عن وصفهِ من يصفه ، وضلَّ عن نعتهِ من يعرفه ، قرب فبعد وبعد فقرب يجيب دعوة من يدعوه ، ويرزقه ويحبوه ، ذو لطفٍ خفيٍ وبطشٍ قوي ، ورحمته موسعه وعقوبته موجعه ، رحمته جنةٌ عريضةٌ مونقة ، وعقوبته جحيمٌ ممدودةٌ موبقة ، وشهدتُ ببعث محمدٍ رسوله وعبده وصفيه ، ونبيه ونجيه وحبيبه وخليله ، بعثه في خير عصر ، وحين فترةٍ وكفر ، رحمةً لعبيدهِ ومنةً لمزيده ، ختم به نبوته ، وشيّد به حجته ، فوعظ ونصح ، وبلّغ وكدح ، رؤوفٌ بكل مؤمن ، رحيمٌ رضيٌ وليٌ زكي عليه رحمةٌ وتسليمٌ وبركةٌ وتكريم ، من ربٍ غفورٍ رحيمٍ قريبٍ مجيب ، وصيتكم معشر من حضرني بوصية ربكم وذكرتكم بسنة نبيكم ، فعليكم برهبةٍ تُسكنُ قلوبكم ، وخَشيةٍ تُذري دموعكم ، و تقيةٍ تنجيكم قبل يومٍ يبليكم ويذهلكم ، يوم يفوز فيه من ثقل وزن حسنته ، وخف وزن سيئته ، ولتكن مسألتكم وتملقكم مسألة ذلٍ وخضوع ، وشكرٍ وخشوع ، بتوبةٍ ونزوعٍ وندمٍ ورجوع ، وليغتنم كل مغتنمٍ منكم صحته قبل سقمه ، وشبيبته قبل هرمه ، وسعته قبل فقره ، وفرغته قبل شغله ، وحَضَره قبل سفره ، قبل تكبرٍ وتهرمٍ وتسقم ، يمله طبيبه ويعرض عنه حبيبه ، ويقطع عمره ويتغير عقله ، ثم قيل هو موعوكٌ وجسمه منهوك ، ثم جدَّ في نزعٍ شديد ، وحضرةِ كل قريبٍ وبعيد ، فشَخَصَ بصره ، وطمع نظره ، ورشح جبينه ،وعطف عرينه ، وسكن حنينه ، وحزنته نفسه ، وبكته عرسه ، وحفر رمسه ، ويتم منه ولده ، وتفرق منه عدده ، وقُسِّمَ جمعه ، وذهب بصره وسمعه ، ومُدِّدَ وجُرِّدَ وعُرِّي وغُسِّلَ ، ونُشِّف وسُجِّي ، وبُسِّط له وهُيّئ ، ونُشر عليه كفنه ، وشُدّ منه ذقنه ، وقُمِّصَ وعُمِّم ، و وُدِّعَ وسُلِّم ، وحُمِّلَ فوق سرير ، وصُلِّيَ عليه بتكبير ، ونُقل من دورٍ مزخرفة ، وقصورٍ مشيدة ، وحجرٍ منجدة ، وجُعل في ضريحٍ ملحود ، وضيقٍ موصود ، بملبنٍ ممدود ، مُسَقَّفٍ بجلمود ، وهيل عليه حُفَرُه ، وحُثيَ عليه قدره ، وتقق حضره ، ونُسي خيره و رُجع عنه صفيه و وليه ونديمه ونسيبه ، وتبدل به قرينه وحبيبه ، فهو حشو قبرٍ ورهينُ قفر ، يسعى بجسمه دود قبره ، ويسيل صديده من منخره ، يسحق برمته لحمه ، وينشف دمه ويروم عظمه ، حتى يُوحى حشره ، فنُشر من قبره حين ينفخُ صور ، ويُدعى بحشرٍ ونشور ، فثم بعثرت قبورٌ وحُصلت سريرة صدور ، وجيئ بكل نبيٍ وصدّيقٍ وشهيد ، وتوحد للفصل قديرٌ بعبده خبيرٌ بصير ، فكم من زفرةٍ تظنيه ، وحسرةٍ تلظيه ، في موقفٍ مهولٍ ومشهدٍ جليل ، بين يدي ملكٍ عظيمٍ وبكل صغيرٍ وكبيرٍ عليم ، فحينئذٍ يلجمه عرقه ، ويحصره قلقه ، عبرته غير مرحومه ، وصرخته غير مسموعة ، وحجته غير مقبولة ، زَولَ جريدته ، ونشر صحيفته ، نظر في سوء عمله ، وشهدت عليه عينه بنظره ، ويده ببطشه ، ورجله بخطوه ، وفرجه بلمسه ، وجلده بمسه ، فسُلسل جيدهُ وغُلت يده ، وسيق فسُحب وحده ، فورد جهنم بكربٍ وشدةٍ فظل يعذب في جحيم ، ويُسقى شربةً من حميم ، تشوي وجههُ وتسلخُ جلده ، ويُضربُ بمقمعٍ من حديد ، ويعود جلده بعد نضجه كجلدٍ جديد ، يستغيث فتعرض عنه خزنة جهنم ، ويستصرخ فيلبث حِقبةً يندم ، نعوذ بربٍ قدير ، من شر كل مصير ، ونسأله عفو من رضي عنه ، ومغفرة من قَبِلَه ، فهو ولي مسألتي ، ومنجح طَلِبتي ، فمن زحزح عن تعذيب ربه جُعل في جنتهِ بعزته ، وخُلِّدَ في قصورٍ مشيدة ، وملك بحور عينٍ وحفدة ، وطِيف عليه بكؤوسٍ وسكن حظيرة قدس ، وتقلب في نعيمٍ وسُقيَ من تسنيم ، وشرب من عينٍ سلسبيل ، ومُزج له بزنجبيل ، مُختَمٍ بمسكٍ وعبير ، مستديمٌ للملك مستشعرٌ للسرور ، يشربُ من خمورٍ في روضٍ مغدق ، ليس يصدع من شربه ،وليس ينزف .. هذه منزلة من خشي ربه ، وحذر نفسه معصيته ، وتلك عقوبة من جحد مشيئته ، وسولت له نفسه معصيته ، فهو قولٌ فصلٌ وحكمٌ عدل ، وخير قصصِ قص ، و وعظٍ نُص ، تنزيلٌ من حكيمٍ حميد ، نزل به روح قدسٍ مبين ، على قلب نبيٍ مهتدٍ رشيد ، صلت عليه رُسلٌ سفره ، مكرمون برره ، عُذت بربٍ عليمٍ رحيمٍ كريم ، من شرٍ كل عدوٍ لعينٍ رجيم ، فليتضرع متضرعكم ، وليبتهل مبتهلكم ، ويستغفر كل مربوبٍ منكم لي ولكم ، وحسبي ربي وحده .</font>

    ثم قرأ بعدها قوله تعالى " <font color=”blue">تلك الدار الآخرة نجعلها للذين لا يريدون علواً في الأرض ولا فساداً والعاقبة للمتقين</font> " صدق الله العلي العظيم .</center>
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2000-12-03
  3. ابوعاهد

    ابوعاهد عبدالله حسين السوادي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-11-28
    المشاركات:
    10,212
    الإعجاب :
    15
    احسنت00

    الاخ العزيز المستكشف /احسنت والله يااخي كل ما تاتي به درر00
    ووللعلم ان الله سبحانه وتعالى وفقني في هذا العام لزيارة سيدنا علي الرضا عليه السلام ورايت خلال الزيارة من الناس الزوار عجباً وذلك دليل للحب العميق في قلوب اولئك لهؤلاء الائمه
    ولك تحياتي
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2000-12-03
  5. المتمرد

    المتمرد جمال عيدروس عشال (رحمه الله) مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-10-13
    المشاركات:
    6,577
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    توفى يوم الأربعاء 5 يناير 2005
    شكرا لك اخي المستكشف فعلا انهم فطاحله اللغه وكأني سمعت ذات يوم ان رجلا من العرب كان متلعثم اللسان(اللوس) لايجيد نطق حرف الراء وذات يوم خطب الناس خطبه جمعه كامله وحتى لايظهر عيب لسانه كانت الخطبه كلها من دون حرف الراء حتى الايات والاحاديث التي استشهد بها لم يكن فيها حرف الراء فيا ريت اخي الكريم لو عندك هذه القصه ان تمتعنا بها.
    شكرا لك مره اخرى
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2000-12-04
  7. المستكشف

    المستكشف عضو

    التسجيل :
    ‏2000-11-17
    المشاركات:
    79
    الإعجاب :
    0
    شكرا أخي العزيز المشتاق ، وأرجو من الله أن يوفقني مثلك لزيارة

    الإمام الرضا عليه السلام وليس غريب يا أخي العزيز أن تجد من

    يكن لهم كل هذا الحب ، ولكن الغريب من يظهر نصبه الأعمى لهم

    وخاب والله من هو هكذا .

    =============================================
    " قل لا أسألكم عليه أجرا إلاّ المودة في القربى "
    =============================================

    عذراً أخي العزيز المتمرد ..

    لم اسمع بها من قبل ، ولا شك أنها ستكون من النوادر في الأدب وسأسعى

    في الحصول عليها ان شاء الله وانت من جهتك وانا كذلك وحال حصولي

    عليها سأضعها لنستمتع بقراءتها جميعا .

    و تحياتي لكم .
     

مشاركة هذه الصفحة