أنا نادرا ما أسمع شعر و استمتع به ، يعني في العاده أكره الشعر ، مين عنده شعر يجذب الواحد من اول بيت

الكاتب : ابو صالح الأصلي   المشاهدات : 462   الردود : 3    ‏2004-03-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-03-07
  1. ابو صالح الأصلي

    ابو صالح الأصلي عضو

    التسجيل :
    ‏2004-03-04
    المشاركات:
    29
    الإعجاب :
    0
    أنا نادرا ما أسمع شعر و استمتع به ، يعني في العاده أكره الشعر ، مين عنده شعر يجذب الواحد من اول بيت ...

    يعني يجذبك من أول شطر بحيث انك تتولع به و تكمل لين النهاية

    بس ما يكون غزلي
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-03-08
  3. هدية

    هدية قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-12-13
    المشاركات:
    5,715
    الإعجاب :
    0
    [color=006600]والله يابو صالح التجارة تبي أهلها :)
    وانا لست من أهلها ولكن هناك ابيات كثيرة كنت اقراها وتشدني وفعلا اكمل قراءة الأبيات ولو كانت معلقة من مئة بيت
    عموما صراحة اول ماقرأت كلامك جاء على بالي يركض قول ابراهيم ناجي:
    يافؤادي رحم الله الهوى***كان صرحاً من خيال فهوى
    أكيد تعرف بقية الأبيات
    ام انك تريد ابيات من اصحاب المجلس الأدباء فلننتظر الرد
    شاكرين لك يااباصالح الأصلي(ممكن اعرف من هو المزيف):D
    [/color]
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-03-08
  5. YaHar

    YaHar عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-12-20
    المشاركات:
    353
    الإعجاب :
    0
    [color=000000]..



    عِيدٌ بأية حالٍ عدتَ ياعيدُ ... بأدمع القهر أم للمـوت تهديدُ
    أم يحملُ الليلُ فى أثوابهِ كفناً ... أم يطبقُ التربَ فوقَ الهامِ تلبيدُ
    أم يحشرُ الناسَ بؤسٌ فى جنازتنا ... ويملأ الكونَ بالآهاتِ تعديدُ
    تدمى الجراحُ فما تنفكُ راعفةً ... فى كلِ حينٍ لها بالقرْحِ تجديدُ
    كيفَ السبيلُ إلى الأفراحِ فى وطنٍ ... يزدادُ بؤساً إذا ماأقبلَ العيـدُ
    وكيفَ نعشقُ بعدَ اليومِ أغنيةً ... وكيفَ تحلو لنا بعـدُ الأناشيـدُ
    ترى الخلائقَ يومَ العيدِ باسمةً ... ونحنُ نبكى وكفُ الشرِ ممـدودُ
    ترى الدموعَ لها فى العينِ رقرقةً .. وفى الخدودِ وقد شُقّتْ لأخاديدُ
    ترى الدمـاءَ وقدْ سالتْ مسطرةً .. (إنَّ اليهودَ لأنجاسٌ مناكيـدُ)
    نستقبلُ العيدَ فى خوفٍ وفى حَزَنٍ ..وفي الفيافي لنا بؤسٌ وتشـريدُ
    نأوي إلى طَللِ الأحجارِ نرقبهُ ...وقدْ تهاوتْ على الربعِ الجلاميـدُ
    ويشربُ الناسُ فى أعيادهم عسلاً ..وعندنا الصابُ فى الأعيادِ محمودُ
    وكمْ جرعنـا مرارَ البؤسِ آونةً ..وكمْ سقانا مرارَ الظلمِ عربيـدُ
    ويلبسُ الناسُ في أفراحهم حِللاً ... ويرقصونَ كما تعلو الأغاريـدُ
    ونحنُ نلـبسُ في أعيادنـا كفناً ... وللقنابلِ فوق الهـامِ تغريـدُ
    وللأرامـلِ في الأحياءِ ولولةٌ ... وللثكالى غـداةَ الثكـلِ تنديـدُ
    ولليتـامى علـى الأرجاءِ غمغمةٌ ... وللصبايا بدع العينِ تنهيـدُ
    كـأنَّ شعبي معَ الأحزانِ موعدهُ ... في كلِِ عيدٍ وما تبلى المواعيـدُ
    تـرى الليـاليَ سوداً فى حوادثها وللمصائبِ عندَ النومِ تسهيـدُ
    وكيـفَ تهنأُ نفسٌ فى تذللها ... إن كانَ فى القلبِ إيمـانٌ وتوحيـدُ
    وكيـفَ يهنـا ليثٌ فى عريسته ... إذا تربعَ فى الآجـام رعديـدُ
    وكيفَ يهنـأُ شعبٌ فى تشردهِ ... وقدْ تعالى على الإسلامِ تلمـودُ
    وكيفَ نرنـو الى دنيا بلا أملٍ ... وجبهةُ الغدرِ فيها الشرُ معقـودُ
    كـأنَّ قلبي إذا هبتْ لواعجـهُ ... بثورةِ الشوقِ يومَ العيدِ مـوؤدُ
    تراهُ يبكـي ودمعُ العين ِ منسكبٌ ... وغصةُ الحزنِ في أحداقهِ عودُ
    يبكي حبيبـاً وقد أقوت منازله ... وللنوى فى قرى الأحبابِ تبديدُ
    يا صخرةَ القدسِ هذا الشوقُ يقتلني ... حتى أركِ وبابُ الوصل موصودُ
    أنا المعذبُ في أشواقهِ حقباً ... أنا السجينُ وعنْ لقيـاكِ محـدودُ
    ماذا جنيتُ لكي أحيا بلا وطنٍ ... وكلُّ نهْجٍ الى الأحبابِ مرصودُ
    عيدٌ يمـرُّ وأعيـادٌ تظللنا ... لكـنْ بأيةِ حـالٍ عدتَ يا عيـدُ



    لا أعرف كاتبها


    .[/color]
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-03-09
  7. ابو صالح الأصلي

    ابو صالح الأصلي عضو

    التسجيل :
    ‏2004-03-04
    المشاركات:
    29
    الإعجاب :
    0
    أولا مشكورين على ردودكم ،،،

    ثانيا : إلى أخي العزيز هدية ، المزيف هو يا خوي اسمي السابق (abo_saleh) فقد سرق مني ، و لك جزيل الشكر،،

    أما الأخ ياهار فأنا أشكرك على هذه القصيدة التي من الظلم أن نصفها بكلمة جميله فقط ههذه روعة من روائع القصيد و لك جزيل الشكر
     

مشاركة هذه الصفحة