انظرو الى هذا الولد العاق

الكاتب : حمود الناصر   المشاهدات : 307   الردود : 3    ‏2004-03-07
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-03-07
  1. حمود الناصر

    حمود الناصر عضو

    التسجيل :
    ‏2004-03-04
    المشاركات:
    73
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيــــــــــــــــم

    ..السلام عليكم ورحمة الله يااخوة ويااخوات ...هذه قصه واقعيه وليست من نسج الخيال ...حدثت ..ولعلها تحدث في كل يوم ولعلكم سمعتم بمثلها من قبل
    ......نبدأ من هنا أذن ........>> كان وحيد والديه ..وسليط اللسان بذيء الكلام ..كان لايتورع عن سب وشتم والديه في كل مره ..دون رادع او وازع ديني او اخلاقي ...وتمضي السنين ويموت الاب ...فتزداد قسوته وشدته علي الام....ومع انها كانت تنصحه ان يبتعد عن رفاق السوء ..الذين كانوا السبب في فساد اخلاقه وابتعاده عن دينه ..وسببا اخر في تخلفه الدراسي وانحرافه .....الا ان هذا الشقي لم يكن ليسمع كلامها ..بل يرد عليها بأرذل الالفاظ واقبحها ..!!

    وذات يوم.. وبعد نفاذ صبرها ..هددته بأن تخبر احد أخواله لكي يرتدع ويرجع الي جادة الصواب ..لكن هذا الولد العاق ..استمر علي ماهو عليه ..بل انه سب خاله واهانه ..!! ..وتحداه بأن يفعل له شيء ..فلقد تخطي الرابعه والعشرين من عمره ..وفي نظره ..ان لا احد ليستطيع ان يفعل له شيء .ويقدر ان يدافع عن نفسه ..ولم يكتفي بهذا بل زاد غضبه وثورته علي امه ..بسبب اخبارها لخاله ..فما كان منه الا ان التقط الحذاء وقذف به امه ..فأصابها في ظهرها ..!!!!! وخرج غير نادم علي فعلته الخسيسه ....

    وأخذت الام المسكينه تبكي وتندب حظها ..ومن شدة حزنها وحرقة قلبها .. دعت عليه وهي تبكي وتنتحب ..عندما جاء الليل ..رجع هذا الشقي من الخارج بعد امضي معظم وقته مع اصدقاء السوء ...والقي بجسده علي الفراش وغط في النوم ..وفي الصباح ..استيقظ وكانت المفاجأة ..انه لايستطيع ان يحرك يده اليمني .!!! .نفس اليد التي قذف بها الحذاء تجاه امه ..لا تتحرك ..لقد شات يده ..واخذ يبكي من هول مااصابه وماارتكبه في حق والدته ..

    ومع هذا كله ..رق قلب الام المسكينه لما اصاب فلذة كبدها ..ولكن لاتستطيع فعل شيء ..فأخذت تدعو الله عز وجل بأن يشفيه وهي تبكي وتنتحب

    ولن اتركم يااخوه ويااخوات قبل أقرأ عليكم هذه الابيات الشعريه المؤثره ..لتعرفوا قلب الام الكبير ..وتمعنوا بهذه الابيات المعبره ..لعلها تردع كل من يتطاول علي امه بالسوء ...



    أغري امرؤيوما غلاما جاهــــــــلا بنقوده حتي ينال به الوطـــــــر
    قال أئتني بفؤاد امك يافتـــــــي ولك الجواهر والدراهم والـــــدرر
    فمضي وأغرز خنجرا في صدرها والقلب اخرجه وعاد علي الاثــــر
    لكنه من فرط سرعته هـــــــوي فتدحرج القلب المعفـــــر اذ عثــر
    ناداه قلب الام وهو معفــــــــــر ولدي حبيبي هل أصابك من ضرر
    فكأن هذا الصوت رغم حــــنوه غضب السماء علي الوليد انهمـر
    فدري فضيع خيانة لم يأتهــــــا ولد ســـــواه من تاريخ البشـــــــر
    وأرتد نحو القلب يغسله بمــــا فاضت به عيناه من سيل العبـــر
    ويقول ياقلب انتقم منـــــــــي تغفر فأن جريمتي لاتغتفــــــــــــر
    وأستل خنجره ليطعن صـــدره حنقا ويبقي عبرة لمن اعتبـــــــر
    فناداه قلب الام..قف ولدي ولا تطعن فؤادي مرتين علي الأثـــــر
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-03-08
  3. وديع الصلوي

    وديع الصلوي عضو

    التسجيل :
    ‏2003-06-03
    المشاركات:
    189
    الإعجاب :
    0
    مشكـــور أخي حمود على هذه القصة .

    وتقبل خالص تحياتي .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-03-09
  5. دوت كوم

    دوت كوم عضو

    التسجيل :
    ‏2003-02-12
    المشاركات:
    150
    الإعجاب :
    0
    ياحمود ادمعت القلب .....


    [color=00CC33] من فقد امه وهو لم يوفيها حقها .... فلا طعم لحياته [/color]
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-03-09
  7. لابيرنث

    لابيرنث مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-05-11
    المشاركات:
    7,267
    الإعجاب :
    0
    اخي العزيز

    لقد ادميت قلوبنا
    ابكتني القصيدة واحرقتني

    لله ما ارق قلب الام وما احنه واروعه
    لن نوفيها حقها من الشكر مهما فعلنا
    والعقوق حريق في الدنيا وحريق في الاخرة

    لك التحية اخي الحبيب
     

مشاركة هذه الصفحة