نـشـيـد الجـبــار

الكاتب : ghareeb   المشاهدات : 356   الردود : 0    ‏2001-09-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-09-02
  1. ghareeb

    ghareeb عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-07-13
    المشاركات:
    989
    الإعجاب :
    0
    سأعيش رغم الداء والأعداء .... كالنـسـر فوق القمة الشماء
    أرنو إلى الشمس المضيئة ., هازئاً .... بالسحب , والأمطار , والأنواء ..
    لا أرمق الظل الكئيب .. ولاأرى .... مافي قرارة الهوة الســـوداء ..



    وأسير في دنيا المشاعر , حالماً,.... غردِاً - وتلك سعادة الشعراء-
    وأقول للقدر الذي لا ينثني .... عن حرب آمالي بكل بلاء :-
    "لا يطفيء اللهب المؤجج في دمي .... موجُ الأسى , وعواطف الأزراء "
    "فاهدم فؤادي مااستطعت , فإنه .... سيكون مثل الصخرة الصماء "
    "لايعرف الشكوى الذليلة والبكاء .... وضراعة الأطفال والضعفاء "
    "ويعيش جباراً , يحدق دائماً .... بالفجر .., بالفجر الجميل , النائي"
    "واملاء طريقي بالمخاوف , والدجى .... وزوابع الأشواك , والحصـبـاء "
    وانشر عليه الرعب , وانثر فوقه .... رُجم الردى , وصواعق البأساء "



    سأظل أمشي رغم ذلك , عازفاً .... قيثارتي , مترنماً بغنائي
    "أمشي بروح حالم , متوهج .... في ظلمة الآلام والأدواء .."
    "النور. في قلبي وبين جوانحي .... فعلام أخشى السير في الظلماء!"




    أني أنا النايُ الذي لا تنتهي .... أنغامه , مادام في الأحياء
    "وأنا الخضمُ الرحب , ليس تزيده .... إلا حياةً سطـوة الأنــواء .."
    أما إذا خمدت حياتي , وانقضى .... عُمري , وأخرست المنية نائي
    وخبا لهيب الكون في قلبي الذي .... قد عاش مثل الشعلة الحمراء
    "فأنا السعيد بأنني مُتحول .... عن عالم الآثام , والبغـضـاء"
    "لأذوب في فجر الجمال السرمدي .... وأرتوي من منهل الأضــواء"

    أبو القاسم الشابي
     

مشاركة هذه الصفحة