اعتقال مسؤولين بالقاعدة في مطاردة جنوبي اليمن

الكاتب : yemenweb   المشاهدات : 368   الردود : 0    ‏2004-03-05
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-03-05
  1. yemenweb

    yemenweb عضو

    التسجيل :
    ‏2003-09-08
    المشاركات:
    54
    الإعجاب :
    0
    [align=justify]
    القوات اليمنية تداهم مخابئ للإسلاميين في جبال جنوبي البلاد

    قال مسؤولون يمنيون إن قوات الأمن اعتقلت عضوين بارزين في تنظيم القاعدة أثناء عمليات مطاردة تشنها ضد مسلحين مطلوبين في الجبال الجنوبية.

    وأعلن المسؤولون اعتقال المصري سيد إمام شريف الذي يوصف بأنه أحد القادة المنظرين لفكر جماعة الجهاد المصرية وأحد مؤسسيها وصاحب كتاب "العمدة في إعداد العدة" الذي يعد دستورا للحركات الجهادية في أكثر من بلد.

    وكان قد انتقل إلى اليمن في العام 1996 ليتولى إدارة الحركة التي يرأسها أيمن الظواهري الرجل الثاني في تنظيم القاعدة، وهو ملاحق من قبل السلطات المصرية.

    وفي وقت سابق من اليوم أعلنت السلطات اليمنية اعتقال عبد الرؤوف نصيب أحد أكبر قادة تنظيم القاعدة في العملية نفسها. واعتقل المطلوبان مع مسلحين آخرين مساء أمس في منطقة لودر بمحافظة أبين على بعد 470 كلم جنوب العاصمة صنعاء.

    [​IMG]

    واعتقلت القوات اليمنية ما يزيد عن 12 من المطلوبين المسلحين في عملية مطاردة واسعة، وأفادت تقارير بأن القوات الأمنية منحت 48 ساعة للبقية لتسليم أنفسهم.

    وقال مراسل الجزيرة في اليمن إن نصيب هو الناجي الوحيد من عملية اغتيال ثنيان الحارثي قائد تنظيم القاعدة باليمن في هجوم صاروخي شنته الاستخبارات الأميركية في محافظة مأرب شرقي اليمن في الثالث من نوفمبر/ تشرين الثاني 2002.


    [​IMG]

    المروحيات شاركت في عمليات الملاحقة (أرشيف)
    ويتهم المسؤولون اليمنيون نصيب بالتخطيط لتحرير 10 مسلحين إسلاميين في هجوم على سجن بعدن في أبريل/ نيسان من العام الماضي. وأفادت تقارير بأن نصيب أصيب بجروح أثناء عملية المطاردة.

    وتشن قوات حكومية من الأمن المركزي ووحدة خاصة بمكافحة الإرهاب في الجيش اليمني مدعومة بالآليات المدرعة والمروحيات هجوما على مخابئ جبلية في أبين يعتقد بأن إسلاميين ينتمون إلى جماعات مسلحة في تنظيم الجهاد لجؤوا إليها, معظمهم من بقايا الأفغان اليمنيين والعرب.

    وأفادت معلومات استخبارية بأن إسلاميين ينتمون إلى جماعات مسلحة في تنظيم الجهاد لجؤوا إلى تلك المناطق لتنظيم صفوفهم لمواجهة القوات الحكومية.

    وتبحث القوات الحكومية عن يمنيين ومقاتلين عرب في الدرجة الأولى من مصر والسعودية لجؤوا إلى اليمن بعد قتالهم في أفغانستان.

    وقال مسؤول يمني إن هذه الإجراءات الصارمة جاءت في أعقاب تلقي الأجهزة الأمنية تقارير عن هجمات يخطط أفراد هذه الجماعات المسلحة لشنتها في اليمن.
     

مشاركة هذه الصفحة