مصيبة ستار اكاديمي

الكاتب : سالم با سويدن   المشاهدات : 365   الردود : 1    ‏2004-03-05
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-03-05
  1. سالم با سويدن

    سالم با سويدن عضو

    التسجيل :
    ‏2004-03-05
    المشاركات:
    25
    الإعجاب :
    0
    استنساخ المهازل !تطل علينا المهازل من كل حدب وصوب، فبعد أن أطلت القنوات الفضائية ببرنامج "سوبر ستار" وتكرره في الجزء الثاني، ظهر اليوم برنامج مماثل على محطة أخرى بنفس المعنى ومستنسخ عنه، ولكن باسم مختلف حمل اسم "ستار أكاديمي" وهو يجمع المطربين من جيل الشباب في حمى تنافس شديد لمن يتقلد الصدارة في هذا الموسم!
    لقد تزايدت حمى التنافس، وتعالى صوت المؤيدين لمثل تلك البرامج والأفكار، فظهرت تقارير إعلامية تقول إن إطلاق برنامج "ستار أكاديمي" تهدف إلى منافسة برنامج "سوبر ستار" الذي حقق نجاحاً باهراً في لبنان والدول العربية، وظهرت أرقام عن حجم الشباب العربي المشارك، ومنها مشاركة ما يقارب خمسة آلاف شاب وفتاة من الأردن فقط، أما شروط المشاركة في الأردن على سبيل المثال، وهي ـ الشروط - لا تختلف في باقي البلاد العربية ـ بحسب إعلانات نشرتها شركة اتصالات للهواتف النقالة ترعى التصفيات المقامة في الأردن ـ فإن شروط الاشتراك: لبسة على الموضة، وحفظ ثلاث أغان، وشكل مقبول لمن يريد الاشتراك.. عندها يتحول المكان الذي يضم هؤلاء الشباب والفتيات إلى صالة أزياء أقل ما توصف به أنها مخزية.
    إن ثقافة السوبر ستار وأكاديمي ستار تفتح مجددا ملفات التغريب والقيم الهابطة التي باتت جهات رسمية في بعض البلاد العربية والإسلامية تدعم انتشارها بين الجيل الجديد، فقامت جامعات بإجراء حفلات تكريم لشبان وفتيات فازوا بجائزة الأغنية الأردنية، بعد أن كانت هذه الجامعات لا تعقد مثل هذه الحفلات إلا للمتميزين علميا وأخلاقيا.
    كل هذا الجهد الذاهب هباءً يختزل في رسالة إعلامية موجهة بعناية إلى أهداف، أهمها: تنمية الاندماج بين الجنسين، وإشعار النشء أن لا إشكال في بناء العلاقات والصداقات بين الجنسين، وأن قضية تحسس الفتيات من الفتيان وطقوس الفصل بين الجنسين والحدود في علاقاتهم هي أمور لا صحة لها.
    إن عدد الذين صوتوا لبرنامج "سوبر ستار" ـ مثالاً ـ على حسب المكالمات ‏التليفونية المُستقبلة‏ من تلك البلدان ـ استنادا إلى موقع سعودي تيليكوم، وإيجيبت ‏تيلي كوم، وليبا ‏كول، وشركة الوطنية للاتصالات بالكويت، وغيرها ـ: (11) ‏مليوناً وثلاثمئة ألف اتصال من السعودية، و(23) ‏مليوناً ومئة وخمسا ‏وسبعين ألف اتصال من مصر، و(18) ‏مليوناً وخمسمئة وستة وثلاثين ألف اتصال من ‏لبنان، و(300) ‏ألف اتصال من الكويت، ومن ‏الإمارات مليون ومئتان وعشرون ألف ‏اتصال، ومن ‏اليمن سبعة آلاف اتصال، و(16) ‏مليوناً وتسعمئة ألف وثلاثة وثلاثين اتصالاً من ‏سوريا، و ‏ملايين وثمانية وسبعين ألف اتصال من الأردن.
    ولو جمعت الأرقام أعلاه لبلغت حوالي (79) ‏مليونا و‏خمسمئة وخمسين ألف اتصال، في حين أن عدد المصوتين من ‏جميع البلدان العربية في مجلس ‏الأمن والأمم المتحدة ووثيقة الاعتراض على الحرب ‏على أفغانستان لم يتجاوز ‏أربعة ملايين صوت!
    ‏لا حول ولا قوة إلا ‏بالله العلي العظيم

    منقوووووووووووووول
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-03-05
  3. سمير محمد

    سمير محمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-26
    المشاركات:
    20,703
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2003
    نقل جميل ..

    أخي باسويدان ( ربما الألف ناقصة )

    كل التقدير والود على نقلك
     

مشاركة هذه الصفحة