الحكمــة الخرقاء والفساد الإداري ..

الكاتب : الهاشمي اليماني   المشاهدات : 1,053   الردود : 17    ‏2004-03-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-03-04
  1. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    الحكمة الخرقاء ومقارعة غول الفساد الإداري ... من أي نبداء وبماذا ننتهي ..؟ إن كانت هناك نهاية ، تضخمت المشكلة وتشعبت ويكاد الكل يعرفها وفي نفس الوقت يتجاهلها وقد يتطرق لها لفظا ويديرظهره لأمرمعالجتها ..
    كان هناك حكيما أخرق أو من يدعي ا لحكمة ، تقول الحكاية الشعبية أن جمدان (إسم الحكيم) أتي إليه بغلام حبست يده بجرة فخارية .. وطلب منه المشورة بمعالجة هذه المعظلة ،، فقام على التو آمرا القوم بأن يقطعوا يد الغلام ويكسروا الجرة ..... ثم ماذا ؟؟ وبعد أ ن تمعن وتصفح وجوه الحاضرين أخذ يبكي وينتحب ، ولما سئل عن السبب ... أجاب : يالتعاستكم .. أخاف أن أموت قريبا فتفتقدون حكمتي ومشورتي ...
    سادتي الأكارم : الفساد غول مفزع حطم أحلامنا وأحبط آ مالنا وسيقضي على ما تبقى من طموحات ، لكن الغريب العجيب ا لكل يدلي برأيه منددا ومزمجرا ...... وربما مزمرا كما فعلها فهد القرني (ا لفنان) ... لكن ما هي الخطوات العملية ،، حتى الرئيس يندد بالفساد والمفسدين ، وكذا الحكومة ..
    لماذا لاتتكون جمعية لمكافحة الفساد ذات صلاحية واسعة ويكون عملها تطوعي ، وتظم بصفوفها الأكاديمي والطيار والطبيب والخباز والصائغ والصحفي الكاتب ، وأن يوضع لها نظاما أومنهجا واضحا...وينظم إليها أي شخص من المتحمسين .. شريطة أن تعان وتساند فعليا حتى تكشف المخبى .. وتعطى أرقاما هاتفية خاصة بها يعلن عنها . .. وأن تتنحى الأحزاب بعيدا عنها . ... يعني أن تكون جمعية حيادية هدفها إجتثاث ا لفساد الإداري ..
    يمكن لمن يريد النظال لإعلاء إسم اليمن أن ينظم لمثل هذه الجمعية . ...... ومن السلبية والمقت أن نظل نردد هناك كذا وكذا دون أن نبدي حراكا .. وكأننا راضين مستسلمين ..
    بالإمكان أن تتحرك هذه الجمعية من منطقة أو محافظة أومديرية ،، وسيكون ذلك أ فضل فتحدث المنافسة ،، وهذه المنافسة ستكون حميدة وخيرة .... بل تدخل ضمن الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر ،، وفي ذلك فاليتنافس المتنافسون ،، وأي منكر أكبر من الفساد الإداري وضياع الحقوق .. وأهل الحقوق ..
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-03-04
  3. مسرور

    مسرور عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-06-10
    المشاركات:
    295
    الإعجاب :
    0
    الفساد في اليمن أصبح مقنن ومن يرتكبه يعتبر نفسه على حق لان هذا عرق جبينه والبعض يسأل نفسه ولماذا انا اسير نزيه وغيري لا ، وكل واحد ينتظر الثاني يبدأ بالنزاهة وياتي دور الكبار وغضهم للطرف عم يشاهدونه من تلك الخروقات ويستمر العمل بها ، المشكلة بأن الفاسدين يعتقدون بأن هذا شطارة وليس سرقة وحتى من يفترض بانهم نزيهين عن تلك الافعال وهم سلك القضاء فقد سبقوا الناس لمثل تلك الاعمال ، ثم لاننسى بان مد اليد وحق القات لازمتنا منذ عهد الإمام والذي كان يحل المشاكل بين الناس عن طريق إيفاد مجموعة من العسكري للمبيت عند المختلفين واكل وشرب ونوم لما تخلص المشكلة لصالح من يدقع اكثر طبعا ، اليمن لايصلح حاله مع هذا الجيل لانه جيل لايستطيع ان يكف يده عن المال الحرام أو الحلال
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-03-04
  5. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    قلم رائع وفكر طيب اخي الهاشمي اليماني سلمت يداك

    ولي عودة بإذن الله
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-03-05
  7. المتمرد

    المتمرد جمال عيدروس عشال (رحمه الله) مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-10-13
    المشاركات:
    6,577
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    توفى يوم الأربعاء 5 يناير 2005
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أيها الهاشمي ...

    أنها والله الثورة البيضاء الحقة ..

    وأنها لفكرة رائعة لو تبنتها الأحزاب . ولكن ولكن ..

    أشكرك بقوة وعنفوان الثورة البيضاء :)
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-03-05
  9. ابو عصام

    ابو عصام قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-07-21
    المشاركات:
    3,772
    الإعجاب :
    0
    مضاهرات سلمية يقودها رجال لايعطوا الامن السياسي ذرائع في القتل والتنكيل واذا لم تجدي يكون الدعوة الى عصيان شعبي ومدني عام في جميع انحاء البلاد مدن رئيسية ومديريات حتى يعلم الحاكم ان في الشعب عروق مازال فيها دم يجري
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-03-05
  11. ابوقيس العلفي

    ابوقيس العلفي شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2001-04-25
    المشاركات:
    5,511
    الإعجاب :
    1
    [color=0000FF]
    ومثل شكرك مني موصولا .
    سلام.[/color]
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-03-05
  13. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    [color=0000FF]يُقال أن مالك بن دينار وعظ أصحابه يوما موعظة وجلوا منها وارتفع بكاؤهم، وبينا هم كذلك إذ فقد مصحفه الذي بين يديه ولم يكن هناك أحد غيرهم، فالتفت إليهم وقال: "ويحكم تبكون جميعاً، فمن الذي سرق المصحف؟!".
    وبالتأكيد فأن اصحاب مالك بن دينار لم يتواطأوا على سرقة المصحف وأن الذي سرقه واحد منهم ولكن تلك الفعلة لصقت بهم جميعا لأن السارق افلح في أن يفعل فعلته تلك دون أن يلمحه أحد منهم!

    ولكن هل ينطبق ذلك علينا في اليمن فيما يتعلق بالفساد بحيث لاندري المفسد من المصلح، حيث أن الجميع يشتكي من الفساد بدءا من الرئيس ووصولا إلى ابسط مواطن لاحول له ولاطول؟!
    لا أعتقد.
    فالشكوى او البكاء يكونا مقبولين من المرء كلما قلت حيلته في الفعل والتغيير! أما حين يكون قادرا ثم هو يبكي ويشتكي فإنما هي دموع التماسيح وعواء الذئاب!

    ولك أخي الهاشمي اليماني
    خالص التحيات المعطرة بعبق البُن
    [/color]
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-03-05
  15. ابوقيس العلفي

    ابوقيس العلفي شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2001-04-25
    المشاركات:
    5,511
    الإعجاب :
    1
    [color=0000FF]
    القادر على أطلاق يد المؤسسات لإحداث التغيير المرجو ولم يفعل ثم ما يفتئ أن يسمعنا عويله عند كل مناسبة فهو في واقع الحال اشبه بمن يذر الرماد ... ويحق القول بأنه متباكٍ لا باكٍ .

    فخامة الرئيس علي عبدالله صالح هو المسئول الأول والأخير عن كل أوجاعنا ... لا أحمله هذه المسئولية أنطلاقاً من فهم خاطئ قد يفهمه اي قارئ هنا إذا ما أولها كمسئولية حاكم أضناه البحث عن حل ينهي أو حتى على الأقل يخفف من معاناة رعيته فعجز ... أبداً لا ورب البيت ليس هذا هو السبب .. فهو واهن وتعذري أكثر منه أقرار بحقيقة مرة تفسيرها الذي لا يقبل التأويل هو قبول فخامة الرئيس بل وتمسكه بأولئك اللذين عاثوا في اليمن فسادا وسواء كان قبوله هذا ناجم عن خشيته أن يكون مصيره بمخالفتهم مصير رئيس حاول أن يسبق التاريخ فقضى وأصبح أثر بعد عين ، أو خشية من أن يتخلوا عنه ويتركوه في العراء بحكم أنهم في غالبهم المؤثرين عليه وعلى صنع قراراته ، أو لأسباب أخرى يعلمها هو نفسه ونرى أنه لم يعد من المعقول ولا المفبول أستمرار مداراة الحقيقة أي كان اسبابها حتى وإن كانت المداراة دوافعها الحفاظ على تماسك ووحدة صف أقلية يُضمر لها سوءً .
    سلام. [/color]
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-03-05
  17. الذيباني

    الذيباني عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-02-21
    المشاركات:
    1,085
    الإعجاب :
    0
    وأضيف على ماتفضل به أستاذنا الكريم أبو قيس ... أن أحزاب المعارضة ليست معذورة .. لأنها خارج الحكم ,,بل إنها داخلة في هذه المسؤولية ومعنية بإنكار المنكر ..خصوصا إن لها ثقل غير عادي في الأوساط الشعبية في الحالات العادية .. مابالك عندما تتبنى هموم الشارع وتتلمس أوجاعه .. أليس بإمكانها أن تدعو لمسيرة مليونية كالتي دعت اليها لنصرة الشعب العراقي والفلسطيني .. ألا ترى بإن الشعب اليمني المسحوق أيضا يستحق أن تنتصر له.وتنظم المسيرات في المدن الرئيسية لتندد بالغلاء والفساد والقهر .. وهل سيتقاعس الشعب في تلبية هذه الدعوة ..إن فعلها أقسم بأنني لن أذرف عليه أي دمعة بعدها ..

    لكنني اجزم بأنه سيستجيب وسيكون لذلك أبلغ الأثر ..

    أما نحن معشر المغتربون ..فإن الصراخ اقصى مايمكن أن نقدمه .. وعسى أن يبلغ حتى بعضه ..

    تحية لكل قلم حر
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-03-05
  19. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    من صور الفــــساد القاتمة . ..

    إشتاق مغتبرنا لوطنه وتوقدت نيران الحنين وأنصهرت أحشائه .. وطني وطني ،، حبيبي مصدرعزتي وفخري ... عبر الحدود فيشم عبير الوطن فيشتعل سعير الشوق .. بركان من العواطف ،، وعاصفة من المشاعر .. وبوصوله لأول معبر يأتيه مفاوضا على هيئة حمال يضمن له مرور أمتعته دون تفتيش , للوهلة الأولى يهدئ قلبه من نبضاته وتتبادر لذهنه أكثر من علا مة إستفهام .. يترك ذلك جانبا ويعتبر العملية هدية وحسب ربما أجبر لدفعها ،، ومن المنفذ الحدودي بحرض م/حجة يتجه صوب جبال را زح م/صعدة .. عادت الأفكار من جديد وأخذ قرارا بحسم الغربة وقرر الإستقرار ،، لديه مشاريع طموحة ، يحتار بين مزرعة للدواجن أو معمل لإنتاج بلاط المزايكو ... ورشة نجارة ،، شراء أسهم شركة ... وطلب منه سائق السيارة الصعود للرحيل للقرية ، وبعد فراسخ محدودة من حرض يفأجاء صاحبنا بنقطة تفتيش .. وقد وجه النور الكاشف لوجهه ثم لأولاده الذين كانوا يفاخرون بوطنهم أمام زملائهم بأرض الغربة .. ويتحملون كل نظرا ت التحقير والتمييز أملا بالعودة المظفرة ... نور الكاشف أبهر عيونهم وأعمى بصائرهم وطموحاتهم ... وبعد تسليط النور قيل للمغترب ... أنت مغترب .. أجاب نعم .. . وهذا عفشك أنزله للتفتيش ،، يجيب لكنني مررت بالمنفذالرسمي وهذه وثائقي .... لكن العسكري يأمره أمرا وأمام الأطفال والأم .. لكن آخرا يأتي للسائق ليوعز إليه أن بإستطاعتهم المغادرة بعد دفع كذا وكذا .... ويتريث المغترب المتشوق لقريته ، ومايلبث أن يلبي الطلب مرغما .. أو تفتيش يأخذ منه ليلة بأكملها .... وبعد مغادرة النقطة يخبره السائق أن الطريق الذي لايتجاوز الثمانين كيلومتر به عشر نقاط تفتيش ... لها نفس الروتين .... و تتبخر من عقل صاحبنا كل الأفكار والأحلام الوردية .. .. ورآئ شفاه أطفاله تجف ويجفلون كلما مروا بنقطة تفتيش ... وما أن يصل للقرية حتى يبداء بحزم أمتعته مفضلا الغربة رغم كل سلبياتها التي لا تقارن بما لقيه من حيف بأرضه ..

    ملاحظة : مع شكري وتقديري للإخوة الأكارم الذبين بادروا بأثراء موضوعنا بالعديد من المداخلات القيمة ،، سأقوم بالتعليق عليها لاحقا .. وأشكر الجميع سلفا .
     

مشاركة هذه الصفحة