ماهو رايك في معمر القذافي

الكاتب : ehlaam   المشاهدات : 591   الردود : 5    ‏2004-03-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-03-04
  1. ehlaam

    ehlaam عضو

    التسجيل :
    ‏2003-06-08
    المشاركات:
    79
    الإعجاب :
    0
    كلنا يعلم الموقف القائم به القائد"معمر القذافي" وماقام به لصالح العرب مسبقا وضدهم لاحقا ومازلنا لانعلم ماسيقوم بعمله فيما بعد!!!
    هل تعتقد انه من الصائب العمل الي قام به القذافي مع العلم ان كل الحكام العرب يلجئون الي امريكا بالسر او بالجهر !
    كلنا نعلم انه ماقام به القذافي يساعد علي فتح ازمه بلاده وبدايه ازدهارها وجلب الاستثمارات الاجنبيه الي ليبيا فهل تعتقد ان الفائده سوف تصل الي ليبيا او انها ستصبح مجرد لعبه في يد الامريكان ومن خلفهم الاسرائيليين يحركوها كما يريدون؟
    وهل حكامنا الاعزاء والغالين علي قلوبنا والي نتمني من الله ان "يقصر فتره حكمهم"مستفيدون من امريكا؟
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-03-04
  3. ابو صابر

    ابو صابر عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-12-31
    المشاركات:
    835
    الإعجاب :
    0
    القذافي حكيم اخر زمانه
    فمن الحكمة اتخاذ القرارات الاخيرة اليس معاداته لامريكا من العرب وفلسطين
    فماذا فعلو له فترة الحصار عليه
    او كما قال نحن نعادي امريكا واغرب من اجل فلسطين وريس وزرا فاسطين بيسكر مع شارون
    اعتقد انه سيكون افضل زعيم لان العملا دارة الدايره عليهم
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-03-04
  5. ehlaam

    ehlaam عضو

    التسجيل :
    ‏2003-06-08
    المشاركات:
    79
    الإعجاب :
    0
    هل تعتقد ان امريكيا تتماشي مع هذه السياسه الي يمشي بها القذافي؟؟؟؟
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-03-04
  7. الوادي2005

    الوادي2005 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-02-01
    المشاركات:
    498
    الإعجاب :
    0
    لا يصح ان نسميه قايد واي قياده قادها

    متقلب المزاج بانت بعض خفاياه مؤخرا






    تحياتي
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-03-04
  9. ابو خطاب

    ابو خطاب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-10-31
    المشاركات:
    13,910
    الإعجاب :
    1
    اليهود و القذافي علاقات غامضة

    يتهم جاك تايلور مؤلف كتاب أوراق الموساد القذافي بأن جذوره يهودية من حيث الأم اليهودية ودلل على ذلك بأدلة منها حرص القذافي على لقاء تاجر السلام اليهودي يعقوب نمرودي وقد دلل مؤلف الكتاب على ذلك بأدلة ومنها تحقيقا نشر عام 1970 في صحيفة أوجي الايطالية حول نسب القذافي وأن أمه يهودية كانت تعيش في منطقة سرت الليبية.
    ودلل على ذلك بالرسالة التي وردت للخارجية الليبية عام 1972 للرئيس القذافي باللغة الايطالية وترجمها للعربية السفير خليفة عبدالمجيد المنتصر وقد أرسلت من قبل كاردينال مدينة ميلانو يذكره فيها بالدماء اليهودية والمسيحية التي تجري في عروقه ويناشده بموجب ذلك أن يلعب دوراً في التقريب بين أبناء الديانات الثلاث.
    و اختار القذافي كل عام 7 من ابريل موعداً سنويا لاعدام الأحرار من أبناء ليبيا لأنه يوافق عيد الفطر التلمودي.
    يذكر أنه في الفترة ما بين 1948م - 1951م هاجر 30 الف يهودي من ليبيا .
    و بعد حرب 1967م هاجر معظم اليهود الليبيين اما في الوقت الحالي فيوجد في ليبيا 6 يهود فقط وحسب تصريحات المدعو رفائيلو فلاح رئيس الرابطة العالمية ليهود ليبيا ان عدد اليهود الليبيين في العالم يبلع 90 الف يهودي ينتشرون في كندا وامريكا وايطاليا وثلثهم في فلسطين المحتلة .
    و قد لعب اليهود دورا لصالح الإستعمار الإيطالي أثناء إحتلاله لليبيا أورد الأستاذ المؤرخ المرحوم مصطفى بعيو في كتابه القـيّـم المشروع الصهيوني لتوطين اليهود في ليبيا ما نصه:
    يذكر الكاتب الإنجليزي فرانسيس مكولاغ [في كتابه Aly’s War for a Desert الصادر في لندن عام 1912م عن دار Herbert & Daniel] الكثير من الأمثلة لأعمال الجاسوسية التي كان يقوم بها بعض اليهود لحساب السلطات الإيطالية وقواتها المعتدية، مما أدى أحياناً إلى قتل الليبيين وإلحاق الأذى بهم، كما حدث في حالة الأربعة عشر شهيداً الذين راحوا ضحية لتجسس اليهود.
    والكاتب في إشارته إلى هؤلاء الضحايا يشير إلى الشهداء الذين تمسّى بإسمهم فيما بعد ميدان الشهداء. وقد تـمّت عملية شنقهم في الشارع الصغير حالياً بإسم شارع سيدي حموده وأمام مدخل المبنى التابع لإدارة الأوقاف.
    و قد نص مشروع القذافي عن دولة إسراطين و هي دولة اقترحا العقيد كحل للمشكلة الفلسطينية على حد تعبيره ليست هناك أي عداوة بين العرب واليهود ، بل هم أبناء عمومة للعرب العدنانية ، نسل إبراهيم عليه السلام . وعندما تمّ اضطهاد اليهود استضافهم إخوانهم العرب ، وأسكنوهم معهم في المدينة ومنحوهم وادي القرى الذي سمِّي بهذا الاسم نسبة للقرى اليهودية أما بعد ظهور الإسلام المحمدي فقد كره اليهود ألا يكون النبي منهم فأضمروا له العداء ووقعت بعض الغزوات ضدهم ، شأنهم شأن الكفار من قريش ، ومن العرب المرتدّين ، اليهود طُرِدوا مع العرب من الأندلس في نهاية القرن الخامس عشر و تمّ إيواؤهم في البلاد العربية ولذلك تجد ما يسمَّى بحارة اليهود في كل بلد عربي . وكانوا يعيشون في سلام وودّ مع إخوتهم العرب .
    و في أعقاب تخلي القذافي عن أسلحته بدأت إسرائيل، وفق صحيفة هآرتس اتصالات ترمي إلى إجراء حوار مع ليبيا. وأعلن الرئيس الإسرائيلي موشية كتساف ترحيبه بإعلان العقيد معمر القذافي عن السماح لليبيين بزيارة إسرائيل وأبدى أمله في ان يتمكن المهاجرون اليهود من ليبيا من زيارة بلدهم. ورأى معلقون إسرائيليون ان القذافي يكمل دائرة التقارب مع الغرب بإجراء اتصالات مع إسرائيل، بعدما كانت ليبيا حتى وقت قريب خطرا استراتيجيا وراء الأفق حسب التعبير الأمني الإسرائيلي.
    وبحسب هآرتس فإن إسرائيل شرعت بالتحاور مع ليبيا في أعقاب الاعلان الليبي عن نزع أسلحة الدمار الشامل. وقالت ان رئيس الطاقم السياسي لوزير الخارجية، رون بروش أور اجتمع قبل حوالى أسبوعين مع جهة عربية في باريس من أجل فتح قناة حوار مع طرابلس الغرب. وأن هذه الرحلة جرى التنسيق فيها بين كل من شالوم ورئيس الحكومة الإسرائيلية أرييل شارون ورئيس جهاز الموساد مئير دغان. ورفضت مصادر إسرائيلية مسوؤلة التعليق على هذا الخبر.
    وكانت صحيفة عربية قد ذكرت ان ممثلين إسرائيليين وليبيين التقوا في فيينا بحضور دبلوماسي أميركي. وقالت انه نجم عن هذا الاجتماع اتفاق يقضي بوصول وفد إسرائيلي الى العاصمة الليبية في نهاية الشهر الحالي، يضم ممثلين عن الموساد ووزارتي الخارجية والدفاع سيبحث في إنهاء العداء بين الشعبين، وإقامة علاقات طبيعية بينهما.
    واعتبر معلق الشؤون العربية في التلفزيون الإسرائيلي، الذي كان قد أعلن قبل أسبوعين عن وجود اتصالات كهذه، ان الزعيم الليبي يحاول اغلاق دائرة التقارب مع الغرب بإجراء اتصالات مع إسرائيل.
    وقد نقلت وكالة الأنباء المصرية عن الرئيس الليبي في حديث أجراه مع أعضاء اللجنة الشعبية العامة للأمن والعدل الليبي عزمه على تعويض اليهود الذين هاجروا من ليبيا وصودرت ممتلكاتهم. وأعلن انه سمح لليبيين بالسفر الى كل مكان وحتى الى إسرائيل.
    ووجد إعلان القذافي عن وجوب تعويض اليهود الليبيين الذين كانوا يعيشون في ليبيا وصودرت أموالهم من دون وجه حق أصداء في إسرائيل. إذ تصادف هذا الاعلان مع احتفال الكنيست الإسرائيلي بيوم ليبيا. ويجري الاحتفال هذا العام لمناسبة مرور مئة عام على الحركة الصهيونية في ليبيا وخسين سنة على الهجرة الكبرى ليهود ليبيا.
    وفي هذه المناسبة أعلن الرئيس الإسرائيلي، موشيه كتساف في تعليقه على احتمال تدفئة العلاقات الليبية الإسرائيلية انه ينبغي ترك الأمور تتطور لنرى الى أين ستصل. ولكن من ناحية العلاقات الإسرائيلية الليبية، فحسب رأيي، لا يجدر بنا استعجال الأمور ولا ينبغي القفز بخطوات أكبر من اللازم.
    وأعرب الرئيس الإسرائيلي عن أمله بأن يتمكن يهود ليبيا قريبا من زيارة مسقط رأسهم.
    ولكن رجل الأعمال اليهودي الايطالي، رفائيل فلاح الذي يقيم علاقات واسعة مع جهات في السلطة الليبية، وساهم قبل أعوام في ترتيب زيارة الحجاج الليبيين الى القدس قال لصحيفة معاريف إنه لا ينبغي للإسرائيليين ان يتفاجأوا إذا حدثت تطورات إيجابية قريبا في موقف القذافي من اليهود.
    وقال إن القذافي مؤهل لفعل كل ما هو غير متوقع. ولكنني اطالب الجهات الإسرائيلية بعدم التسرع وعدم الضغط على القذافي. وإن أبدينا الصبر، فإنني على ثقة ان التطورات الايجابية على موقف القذافي من اليهود وإسرائيل هي أمر أكثر احتمالا مما يظنون.
    وحمل فلاح من إسرائيل معه هذه المرة رسائل من عضوي كنيست من الليكود، موجهة للزعيم الليبي. وإحدى هذه الرسائل من عضو الكنيست غيلا جملئيل التي طلبت في رسالتها من القذافي السماح لليهود الليبيين الذين يعيشون في الدولة اليهودية بزيارة بلادهم. وطلبت منه كذلك ان يتصرف مع اليهود على طريقة الملك المغربي الذي سمح لليهود بزيارة المغرب بجوازات سفر إسرائيلية.
    وأرسل عضو الكنيست الدرزي من الليكود، أيوب قرا رسالة مع فلاح الى الزعيم الليبي تطلب
    بالسماح لوفد من أعضاء الكنيست بزيارة ليبيا. وقال قرا: لدي انطباع بأن الظروف ناضجة اليوم أكثر من أي وقت مضى لإحداث اختراق في العلاقات بين ليبيا وإسرائيل.
    تجدر الإشارة إلى أن إسرائيل كانت تعتبر ليبيا خطرا استراتيجيا وراء الأفق ولذلك عملت على جمع المعلومات الاستخبارية عنها. وهذا ما دفع الكثيرين الى اعتبار ان الاستخبارات الإسرائيلية فشلت عندما لم تعلم ما يدور بين ليبيا وكل من أميركا وليبيا في قضية نزع أسلحة الدمار الشامل. ومعروف ان إسرائيل أسقطت طائرة مدنية ليبية فوق سيناء، بعد ان ضلت طريقها، واختطفت طائرة سورية كانت قادمة من ليبيا.
    ورأت إسرائيل في الاعلان الليبي عن نزع أسلحة الدمار الشامل تقليصا للمخاطر التي تتعرض لها. وأشار رئيس مركز جافي للدراسات الاستراتيجية في جامعة تل أبيب الى ان التطورات التي جرت في كل من العراق وإيران وليبيا هائلة. فقد تم إلغاء جيش كامل كان في عديد القوات التي تهدد إسرائيل، وهو الجيش العراقي، وبذلك انهار ما سمي في إسرائيل بالجبهة الشرقية. كما ان القرار الليبي يسهم في أمرين: اضعاف جبهة الدول الراديكالية، وإبقاء سوريا كدولة وحيدة قادرة على ضرب إسرائيل بأسلحة كيميائية
    و قال التلفزيون الاسرائيلي يوم الثلاثاء إن مسؤولا اسرائيليا التقى بممثل لليبيا في باريس منذ أسبوعين لاستكشاف امكان اقامة حوار دبلوماسي في اعقاب تعهد ليبيا بالتخلي عن الاسلحة غير التقليدية.
    وذكر تلفزيون القناة الاولى الاسرائيلي أنه عقد بين المسؤول الكبير بوزارة الخارجية الاسرائيلية رون بروشور وممثل لليبيا لم يفصح التلفزيون عن اسمه. إلا ان مصدرا سياسيا كبيرا قال ان رئيس الوزراء ارييل شارون تلقى تقريرا عن الاجتماع بعد عقده. ولم يكن لدى المصدر معلومات عن مدى نجاح المحادثات.
    وفي اعقاب تقرير التلفزيون قال عضو بالكنيست إنه التقى وسيف الاسلام القذافي نجل الزعيم الليبي معمر القذافي في اغسطس على هامش مؤتمر اوروبي حضره الاسرائيليون والفلسطينيون.
    وقال ايلان شالجي عضو الكنيست عن حزب شينوي المشارك في الائتلاف الحاكم لاسرائيل ان سيف الاسلام دعاه وثلاثة اسرائيليين اخرين ومجموعة من الفلسطينيين الى جناحه حيث ناقشوا احتمالات السلام في الشرق الاوسط على مدى نحو ساعتين.
    وقال شالجي للقناة الاولى في التلفزيون الاسرائيلي 'انه قال انه سعد بعقد هذا اللقاء وتحدث عن تفهم ليبيا لضرورة ان تنفتح على العالم.' ولم يحدد شالجي هوية المؤتمر او البلد الاوروبي الذي عقد فيه بعد استقلال ليبيا منح اليهود الليبين الجنسية الليبية واعتبروا مواطنيين ليبيين
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-03-06
  11. ehlaam

    ehlaam عضو

    التسجيل :
    ‏2003-06-08
    المشاركات:
    79
    الإعجاب :
    0
    والله معلومات حلوه ومهمه اتمني ان يعرفها كل الي يبحثون عن الحقائق ففعلا كان لاستسلام القذافي امرا مريبا !!!!
    علي العموم اشكرك اخوي ابو خطاب واتمني المزيد من المعلومات والف شكر
     

مشاركة هذه الصفحة