احلام التحرر وقمة تونس

الكاتب : صمود العرب   المشاهدات : 394   الردود : 0    ‏2004-03-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-03-04
  1. صمود العرب

    صمود العرب عضو

    التسجيل :
    ‏2003-12-01
    المشاركات:
    79
    الإعجاب :
    0
    عندما كنت صغيره كانت ترودني احلام من بينها حلم كنت مصصمه على تحقيقه وهو القيام بصناعة رجل حديدي كلذي اره في افلام الكرتون واقتل به كل الارسرائلين ابيهم كنت يبيدو اخوننا في فلسطين المحتله وكن عندما كبرت ادركت مع الاسف الشديد اني لا استطيع ان احقق ولو جزء بسيط مما حلمت به .
    وانا هنا تعمدت ان احكي قصتي هذي لاني اراها مقاربه للواقع العربي الذي يقف مكتوفي الايداي حيال ما يحدث في الاراضي الفلسطينه من قتل وتنكيل وتشريد...الخ فهم يعيشوه في احلام كلتي كنت انا فيها بمفردي ومن حعلنا نحلم دائماً هم الزعماء العرب الذين لا يكتفون سوى بالصراخ وحفض العديج من المفرادات الوطنيه ليقولوها امام شاشات التلفزيون والإذاعات وونسائل الاعلام المقروءه والتي تحفضها الشعوب لتكررها هث بينما هم لا يقدرون الأم الذي يعاني منه عشرات الاخوه في فلسطين والعراق فكم هو مؤلم ان نعيش في دومه التنديدات والإستنكارات ونمسع الاسطوانه المشروخه كلما احتاج الامرالى ذالك ،نعم اننا اليوم نعيش في اصعب موقف تجاه القضيتين الفلسطينه والعراقييه فنحن اليوم وبدون فخر نعود الة الوراء الى الماضي التليد الى زمن الاحتلال.. هذا الاحتلال الذي قاومه ابائنا واجددنا ودفعو ثمنه غالياًفلمليون شهيد والعديد العديد من الشهداء خير دليل على ذالك فكيف نسمح لهم بلعوده تحت اي مسمى وقتل مجد ابائنا االذين لو وجدو الان لبصقو على وجوهنا وشر البليه ما يضحك ، انها حقاً لمأساه صنعنا بها المستعربين من يدعون العروبه والاخلاص لاوطانهم وهم في الحقيقه يسعون الى بيع اوطانهم من اجل ابقائهم على كراسيهم .
    وليبيا خير دليل بتفكيكها سلاحها النووي وكل ذالك ابتغاء لمرضاة امريكا وما هذا لا بدايه لمسلسل الذل والخظوع والانقياد لأوامر الغرب الذي يفرضه الزعماء الضعفاء على شعوبهم من يرفضون كل مظاهر الاستعمار والذي يسعى اليه الغرب ، ولكن ما يثير إستغرابي هنا لماذا يستعد كل الزعماء الى عقد قمة مع العلم ان مثل هذا القمم التي تنعقد والتي تجعلهم دائماً يخرجون باراء فاشله لا صداء لها ضعيفه.
    لا يخرجون سوى بأبتسامات تخفي خلفها توترات فأي قمه هذه التي يتستعدون لها وكأنكم بها ستحلون ربع قضية تعاني منها الامه العرابيه والاسلاميه انا حقاً ما يضحكني هو تعب زعمائنا وممثليهم بلجلوس على الكراسي لساعات طويله يستمع بها كل واحد منهم إلى كلام المكررالذي ملت منه الشعوب وادمن عليها الزعماء ولكن هنا ادعو الزعمار العربالخاضعين لامريكا وحليفتها ان يتحررو هم اولاً ثم يدعون إلى تحرر الامه .
    ففلسطين لا تحتاج الى اقولكن والى افعالكم التي تكاد تكون منعدمه والعراق ايضاًلا تحتاج لدفاعكم عنها وكل وطن مسلوب لا يحتاج إلى كلامكم ولكن ما يحتاجون اليه افعال تطبق على ارض الواقع تحمي حقوق الشعوب العربيه ونحتاج ان تتخذو من حزب الله على الاقل مثالاً لكم وهذا اضعف الايمان .
     

مشاركة هذه الصفحة