جدار الذل

الكاتب : وفاء الهاشمي   المشاهدات : 477   الردود : 3    ‏2004-03-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-03-04
  1. وفاء الهاشمي

    وفاء الهاشمي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-12-24
    المشاركات:
    8,130
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    [color=FF3300]وبدأت انتفاضة الجدار[/color]

    [​IMG]

    [color=CC3300]فكرة قديمة [/color]

    بدأت قصة الجدار الفاصل الذي شرع الإسرائيليون في بنائه في
    السادس عشر من شهر يونيو/حزيران من العام2002 بعد فشلهم
    في عملية السور الواقي التي كانت قد شنتها إسرائيل على الأراضي

    الفلسطينية بحجة ضرب البنية التحتية للمقاومة الفلسطينية إلا أن
    المقاومة الفلسطينية وجهت عدة ضربات فدائية في العمق الإسرائيلي
    بعد انتهاء العملية.

    وبرغم أن الحكومة الإسرائيلية لم تعلن عن قرارها إقامة جدار أمني فاصل
    على طول الخط الأخضر إلا في منتصف عام 2002 إلا أن الحقائق على
    الأرض تبين أن التحضير لإقامة هذا الجدار بدأت منذ العام الأول لتسلم
    أرئيل شارون رئاسة الحكومة أو حتى منذ وجوده في وزارة الإسكان فقد
    صادق شارون على عدة قرارات بمصادرة مئات الدونمات من أراضي
    المواطنين الفلسطينيين خاصة القريبة من المستوطنات و المحاذية
    للخط الأخضر منها.

    وحسب مخطط الحكومة الإسرائيلية فإن المرحلة الأولى من الجدار تضم
    "110" كيلومتر تمتد من قرية سالم قرب مدينة جنين في الشمال وحتى
    قرية كفر قاسم في المثلث الجنوبي وتشمل هذه المرحلة أيضاً إقامة
    سياج حول مدينة القدس و المرحلة الثانية بطول "260" كيلومتر ويبلغ
    تكلفة إقامة الكيلومتر الواحد من هذا الجدار تبلغ مليون شيكل ويرى

    الفلسطينيون في إقامة هذا الجدار بداية لتطبيق مشروع "شارون"
    الاستيطاني التاريخي في الأراضي الفلسطينية.


    لم تكن هذه المرة الأولى التي تطرح فيها فكرة الفصل فقد طرحت هذه
    الفكرة عدة مرات في الماضي أولاها تلك التي تحدث عنها «بنحاس
    سبير» بُعيد حرب حزيران فقد اقترح آنذاك حدودا قابلة للدفاع عنها من

    طرف واحد والخروج من بقية المناطق أما «بن غوريون» الذي كان آنذاك
    زعيما متقاعدا فقد اقترح إعادة كل المناطق باستثناء القدس ثم جاء
    «موشيه شاحل» الذي وضع خطة للفصل أثناء أشغاله منصب وزير الشرطة
    في مطلع سنة 1994 واليوم مع 208 آلاف مستوطن و145 مستوطنة
    منثورة كالرماد في الضفة الغربية فإن إسرائيل عالقة في الوحل ولكن
    شارون هو أول من وضع هذه الخطة قيد التنفيذ.

    [​IMG]

    وهناك من يرى أن الفدائيين في حال تعذر عليهم أن ينفذوا عمليات في
    داخل الخط الأخضر، فانه بامكانهم أن ينفذوا عمليات فدائية ضد المستوطنات اليهودية والمواقع العسكرية الإسرائيلية في داخل الضفة الغربية وقطاع غزة
    وهذا سبب أخر يدفع المستوطنين للحنق على ارئيل شارون. وقال عضو الكنيست إيلي كوهن، ممثل مجلس مستوطنات الضفة والقطاع في حزب الليكود: "إن النتيجة الفورية لبناء ذلك الجدار هي وقوع عمليات ضد المستوطنين.

    إن الإرهاب لن يختفي مع بناء الجدار، بل سيجد عنواناً جديداً وهو المستوطنون،
    ووتيرة العمليات ستزداد وتتضاعف، إنهم يخدعون

    الجمهور، إنني أسمي هذا الجدار بجدار الوهم..". أما في الجانب
    الإسرائيلي الآخر، في حزب العمل وما يسمى بأحزاب اليسار، فقد
    انطلقت الاحتجاجات من النظر إلى واقع هذا الجدار باعتباره تطبيقاً
    عملياً للفصل العنصري ضد الشعب الفلسطيني، وتهرباً من أي مشروع للتسوية السياسية مع السلطة الوطنية الفلسطينية وتكريس واقع
    الاحتلال والسيطرة على الفلسطينيين، الأمر الذي سيؤدي إلى مزيد
    من المخاطر الأمنية المستقبلية.

    كما يطرح معارضو فكرة الجدار جملة من الإشكالات الأمنية لبنائه
    مما يجعل فكرته غير ذات جدوى في الحيلولة دون عمليات المقاومة
    ومن تلك الإشكالات:

    [color=CC3300]أولاً: أن المستوطنات التي ستبقى خارج الجدار ستكون هدفاً جيداً
    للمقاومة وبالطبع يرد أنصار الجدار على ذلك بالقول إن الجيش سيتحرر
    من مهام البحث عن الفدائيين في الخضيرة والعفولة والقدس، وسيتفرغ لحماية تلك المستوطنات وسكانها في حين يرد الآخرون بأن ذلك سيعني
    تكرار تجربة لبنان حين ترسل الأمهات أبناءهن للدفاع عن المستوطنات
    ثم يعودون في الأكفان، فيبدأ مسلسل جديد يضطر معه الجيش إلى
    إزالة تلك المستوطنات والانسحاب من المناطق.

    ثانياً: ليس هناك جدار يقدم حلاً لمشكلة القدس والمناطق المكتظة
    بالسكان خصوصاً أن إمكانية تجنيد شبان فدائيين هناك ستبقى واردة.

    ثالثاً: تدل معطيات الأمن أن 95% من منفذي العمليات قد اجتازوا الخط الأخضر عبر المعابر وليس عبر الحقول المفتوحة.

    رابعاً: ليس هناك جدار يمنع إطلاق نيران المدفعية، والأهم من ذلك هو حجم القوات المطلوبة لحراسة الجدار، وإذا لم يكن هناك حسم في ضرب من يقترب منه فلن يبقى طويلاً في مكانه.

    خامساً: أن رجال المقاومة لن يواصلوا استخدام نفس الطرق العادية للدخول
    بل قد يعمدون إلى أساليب جديدة مثل استخدام الشبان الفلسطينيين من عرب 48 أو حفر الأنفاق أو استخدام الهويات المزيفـــة أو وسائل الطيــــران
    الخفيفة وهذه بعض الأدوات التي تحدث عنها مناهضو فكرة الجدار
    [/color]
    لك الله ياشعب فلسطين الصامد


    منقول
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-03-04
  3. عبدالرشيدالفقيه

    عبدالرشيدالفقيه مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-12-01
    المشاركات:
    3,577
    الإعجاب :
    0
    [color=0000FF]الأخت الكريمة / وفاء
    لجهودك في التوعية بمختلف القضايا العربية والإسلامية كل الشكر والتقدير ..

    وأقترح ان تنظم دورة متكاملة تحت إشرافك للتوعية بالقضية الفلسطينية , وتغطية أبعادها وجذورها ..تكون مركزة ومنظمة ..
    لك خالص التقدير [/color]
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-03-04
  5. هدية

    هدية قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-12-13
    المشاركات:
    5,715
    الإعجاب :
    0
    [color=003300]حيّاكِ الله أختي الكريمة وفاء وبيّاكِ وجعل الجنة مثوانا ومثواكِ
    أنا مع اقتراح أخانا الكريم عبد الرشيد وجزاكِ الرحمن خيراً على جهودكِ الواضحة
    وتعقيباً على موضوعكِ الكريم أقول :
    قال الله تعالى( لايقاتلونكم جميعا الا في قرى محصنة او من وراء جدر باسهم بينهم شديد تحسبهم جميعا وقلوبهم شتى ذلك بانهم قوم لايعقلون )
    اليهود يغرسون مبادئ الكره والحقد في أطفالهم للمسلمين لالايغرسون بل ترضع أمهاتهم الأطفال حليب الصهيونية ومع ذلك لانراهم الا وهم في عمل دؤؤب العدو الذي لايكل ولا يمل ومع هذا كله ايضا فهم جبناء ولكننا لانعي هذه الحقيقة
    يبنون الجدر ويزرعون شجر الغرقد بكثرة لأنهم يثقون أن وعد الله محقق وأن الشجر والحجر سيسارع بفضيحتهم الا شجر الغرقد لأنه من شجرهم هاهم يزرعونه ليحميهم
    هم علموا وماعملوا تكبرا وجحودا ونكرانا فجازاهم الله من جنس أعمالهم فجعلهم شرذمة قليلون مهانون في كل مكان
    هذه الأنباء المنقولة عنهم تبين لنا مدى خوفهم وسرعة هزيمتهم
    ان شاء الله نرى النصر قريبا من جحافل الأيمان
    ونرى الهزيمة والخذلان لبني صهيون يهود ملعونين أينما ثقفوا
    اقول قولي هذا واستغفر الله لي ولكم فاستغفروه انه هو الغفور الرحيم
    [/color]
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-03-04
  7. البريدي

    البريدي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-01-21
    المشاركات:
    310
    الإعجاب :
    0
    موضوع ضخم ولكن هل يخفى القمر
     

مشاركة هذه الصفحة