عـــــنـــدمــــا نــــحــــب أنــــفــــســنــــــا .. موضوع هــــــــام نرجور المشاركه

الكاتب : aldubai   المشاهدات : 465   الردود : 4    ‏2004-03-03
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-03-03
  1. aldubai

    aldubai عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-02-01
    المشاركات:
    645
    الإعجاب :
    0
    شاب يغتصب اخته ليلة رأس السنة !!!! قصة حقيقية

    يقول راوي القصه !!!!

    عادت الام من عملها وبدأت تتزين استعدادا للسهر مع زوجها ليلة راس النسة خارج المنزل . وعندما عاد زوجها من عمله وجدها مستعدة تماما ومتزيينة كما لو كانت ليلة زفافها
    ووضع يده في يدها وذهبا ليسهرا معا ليلا طويلا في احدى الفنادق حيث الغناء والطرب والفجور والمجون . ذهبا معا وتركا ابنهما البالغ من العمر عشرون عاما مع ابنتهم الوحيدة البالغة من العمر الرابعة عشر.
    بعد قليل وجدت الفتاة ان النوم هو خير ما تودع به عامها الحاضر وخير ما تستقبل به عامها الجديد . ذهبت البنت الى غرفتها لتنام وتخلد في سبات عميق .
    اما الشاب فقد وجد شاشة التلفزيون هي خير ما يقضي عليه وقته واخذ الريموت كنترول يستعرض الفضائيات الواحدة تلو الاخرى . ولقد كانت فرحته عظيمة عندما وقع
    على فضائية خلاعية تتكلم العربية وهي تعرض لقطات وافلام اباحية اللقطة تلو الاخرى .
    المنزل فارغ واخته نائمة وابواه ذهبا ليسهرا ليلا طويلا ... الجو مناسب للمزيد من السهر على هكذا محطات خلاعية لا سيما وانه في سن المراهقة ..
    بعد قليل لم يتمالك الشاب المراهق نفسه فتجرد من ملابسه كلها .. واستمرت تلك الفضائية الخلاعية الاباحية في عرض المزيد من مشاهد الاثارة الجنسية فلم يتمالك المراهق نفسه وفكر ماذا يفعل؟
    وفي لحظة غاب فيها الرادع الديني
    وفي لحظة غابت فيها رعاية الاسرة
    وفي لحظة غاب فيها العقل تذكر اخته النائمة ... فهرع اليها مسرعا وكشف غطاءها وجردها من ملابسها وانقض عليها كما ينفض الذئب على فريسته..
    استيقظت الفتاة وعندما شاهدت اخاها عاريا متجردا من ملابسه في حالة من الجنون يريد اغتصابها فقد وعيها واغمي عليها ..
    لم يكترث الشاب المراهق لما اصاب اخته وتابع فعلته الشنيعة واغتصابها بجنون لا مثيل له .. وهنا افاقت الفتاة من جديد على الم شديد جدا ووجع شدييد لتجد نفسها تنزف دما بين رجليها
    نظرت في اخيها وقد فقدت صوابها وصاحت بصوت سمعه معظم سكان العمارة صوت أه لقد كانت اه طويلة جدا جدا جدا جدا وبصوت حقيقة يشبه زمور الخطر
    انا اسكن في نفس العمارة في الدور الارضي وهم يسكنون في الدور الثالث اسستيقظت مفزوعا من صراخها وهرعت الى مصدر الصوت انا وجميع الجيران في العمارات كلها .
    كانت تطرق الباب تريد الخروج من المنزل واخوها يمنعها وهي تقول اه بصوت رهيب ..
    ادرك الجميع وجود خطر عظيم وقررنا كسر الباب .. كسرنا لباب ووجدنا الشاب العاري يطارد اخته التي فقدت صوابها واصبحت مجنونة بمعنى اكلمة .. النساء معنا يتحدثون الى الفتاة ما بك؟
    لكنها لا تجيب الى بشئ واحد تقول آآآآه وتشير الى اخيها باصبعها ... لقد اصبحت خرساء ايضا .
    خرساء ومجنونة ..
    ان منظر اخوها العاري صدمها صدمة كبيرة فقدت معها عقلها
    وجريمة اخيها البشعة افقدتها القدرة على الكلام والتعبير عن بشاعتها فاصببحت خرساء .
    اتصلنا بالشرطة التي هرعت الى مكان الجريمة ودخلنا الصالون لنجد شاشة التلفاز تعرض لإفلاًم اباحية على احدى الفضائيات
    والشاب مكتوفا بين ايادينا وهو عاري ..
    علم الجميع بالخبر ...
    سيارة اسعاف اخذت الفتاة الى المستشفى لعلاج النزيف ...
    سيارة الشرطة اخذت الشاب الى المخفر ..
    دورية من الشرطة رابطت على باب المنزل منتظرين رجوع الام والاب من سهرتهما ...وقبل اذان الفجر بساعة عاد الابوين
    الام والاب مثمولين ليجدا خبرا ... حقيقا .. يستقبلا فيه عامهما الجديد ...

    ماساة حقيقية ليست وحيا من الخيال ... لم اقراها في صحيفة او مجلة بل كنت شاهد عيان على احداثها ..
    وفي الختام وبعد الاثر العميق الذي تركته هذه الجريمة في نفسي احب ان ازف اليكم هذه التهاني :


    مبروك للمسلمين هذه الجريمة التي حدثت في عائلة مسلمة !!!
    مبروك للمسلمين مشاركتهم النصارى اعيادهم !!
    مبروك للمسلمين الفضائيات الاوروبية الديجتال !!!
    مبروك للمسلمين الاعلام العربي الاسلامي الهادف !!
    مبروك للمسلمين التربية الاسلامية الرائعة التي نشا عليها شبابنا !!
    مبروك لوزراء الاعلام العربي اعلامهم وتسليطهم الضوء على النجوم !!!!
    مبروك للقادة والحكام العرب طاعتهم العمياء لولي امرهم الشيخ جورج بوش وانصياعهم التام لتغيير مناهج التربية الاسلامية!!
    وعاما جديدا ..........

    ان اغتصاب المحارم اصبحت منتشره بشكل كبير وللاسف وخاصه مع انتشار الخمور والمخدرات وانتشار قنوات الرذائل وهذا ليس بغريب ان تحدث هذا الحادثه .. فاذا هذه الحادثه نشرت فهناك الالاف الحوداث لم تنشر .



    لاحول ولاقوة الا بالله


    تحياااتي
    .
    الدبعى
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-03-03
  3. aldubai

    aldubai عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-02-01
    المشاركات:
    645
    الإعجاب :
    0
    رأيت هذه القصة الواقعية .. وودت ان اعرضها لكم لكى نتناقش بها .. ونتحاور حول واقعها ..

    تدور حول زوجة متزوجة من رجل اختاره قلبها ليكون شريك حياتها .. ولديها طفل لا يتجاوز الاربع سنوات ..

    فى يوم من الايام انقلب الحال بهذه الاسرة السعيدة .. واشتدت اعباء الحياة على هذين الزوجين .. وعصفت الحياة بقلوبهم .. واوجدت الخلاف بينهم .. ويوم بعد يوم تزداد الفجوة بينهما .. ليصل الحال الى الانفصال

    وذات يوم تعرفت هذه الزوجة بالصدفة على زميل لها بالعمل .. ومع الايام رق القلب له دون ان تدرى واعلن القلب عن دقاته تجاه هذا الرجل .. خاصة بعد ان رات منه شعوراً متبادل نحوها .. وكلا منهما رأى الاخر فى ذاته .. ومع الوقت توطد هذا الحب وازداد ووجدا غايتهما معاً .. وخوفاً على هذا الحب وخسران هذا الحبيب اخفت عليه حقيقة حياتها وكونها كانت متزوجة ولديها طفل .. حتى لا يتركها الحبيب وتتعذب بعده ..

    ولكن لا يمكن للحقيقة ان تعتم مهما طالت الايام .. وجاءت لحظة الحقيقة ليعرف فيها هذا الحبيب حقيقة حبيبته .. وفى ذات الوقت جاء زوجها السابق .. يطلب منها الغفران وفتح صفحة جديدة فى حياتهما .. من اجل هذا الطفل الذى مع الايام تزداد حاجته لحضن ابيه ولكى ينشأ فى بيئة مستقرة يشعر فيها بالحنان الابوى والامان والاستقرار ..

    ولكن عاد الزوج فى وقت اصبحت دمائها تجرى فى نهر الحب الذى غرقت فيه واصبحت لا تستطيع ان تنجد منه او ترجع الى شاطئها من جديد ..

    ولكنها قاومت وحاولت ان تتغلب على هذا الحب .. وعادت لهذا الزوج من اجل طفلها .. وفضلت ان تعطيه فرصة ثانية ليداوى كلا منهما اخطاءهما الماضية لتعود حياتهما كما كانت ..

    ولكن كان ما فى حسبانها .. وهو هذا الحب الذى جاء بدون اوان .. فهى لم تعد تستطع ان تعود لحياتها ثانية .. ولا تستطع نسيان هذا الحبيب الذى لم يكن فى الحسبان ..

    وان شعرت بزوجها ساعة تنساها ساعات عندما تذكر هذا الحبيب .. ويقتلها الالم وتشعر بالعذاب كونها بهذا تخون زوجها وبيتها ولو بعقلها فقط حينما يفكر فى هذا الحب ..

    هذا هو اختصار القصة التى قراتها .. ما وجهة نظركم بها .. وما هى ارائكم لهذه الزوجة ؟

    مع تحيات الدبعى
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-03-03
  5. aldubai

    aldubai عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-02-01
    المشاركات:
    645
    الإعجاب :
    0
    مغتصب زوجة أخيه !!!!!!! مارايكم فيـــــــــــه

    مغتصب زوجة أخيه !!!!!!!


    قاتل زوجة أخيه:
    اعدموني.. بلا محاكمة!
    الشيطان خدعني ولم أتصور أنها ستقاومني وأنا أغتصبها!




    كانت نبيلة تجلس في منزلها تكفي خيرها شرها كما يقولون.. لم تتخيل ثمة لحظة أن الشيطان قادم إليها في صورة شقيق زوجها.. طرق الباب.. فتحت له.. دخل وعيناه تلمعان ببريق غريب.. رمقها بنظرات طويلة ثم طلب منها ان تنشغل بعمل البيت حتي يستريح.. قدمت له نبيلة كوب شاي ثم دخلت حجرتها.. أسرع خلفها.. جذبها إلي أحضانه وصاح فيها يؤكد لها أنه غارق في هواها لشوشته.. صدته نبيلة.. قاومته.. لكن الشيطان كان مصرا علي إكمال جريمته حتي النهاية!
    لحظات.. وانتهي كل شيء.. تمت الجريمة وبعدها جريمة أخري لا تقل بشاعة.. وظن الشيطان أن أحدا لم يكشفه بعد أن تصور أن الحادث سيقيد انتحار!
    'أخبار الحوادث' تقدم القصة الكاملة لغدر الأخ الأصغر من خلال اعترافاته وأمنياته بأن يتم إعدامه فورا.. لكن لنتعرف أولا علي وقائع الحادث المؤسف الذي دار في مدينة الصف.. بقرية الشرفاء!

    كعادتها استيقظت نبيلة في الصباح الباكر لتعد طعام الافطار لزوجها ولتذهب إلي والدتها فهي علي موعد معها في هذا اليوم لزيارتها.. ابتسمت في وجه زوجها ثم جلست تتناول معه الافطار.. تحدثا سويا في أمور المنزل ورغبته في أن يخرج من هذه القرية للمعيشة في مكان آخر بعيدا عن أخيه مصدر المشاكل له ولأسرته كلها.
    نظرت نبيلة إلي زوجها أحمد وكأن نظراتها تتحدث بألا يسير في هذا الأمر.. فهي تعيش بجوار والدتها تقوم بخدمتها بعد زواج أخواتها جميعا ومعيشتها بمفردها.. فهي الوحيدة التي تودها وتقضي معها معظم الوقت الذي يكون فيه زوجها في عمله.
    انتهي الحوار بين الزوجين.. غادر 'أحمد' إلي عمله بمنطقة البساتين.. بينما كانت ثمة قلق تسيطر عليه! فهو تعوٌّد في كل يوم يودع فيه زوجته وهو في طريقه إلي عمله بأن يكون بينهما عناق.. وفي هذا اليوم شعر باحساس سيطر عليه جعله قلقا.. انصرف إلي عمله.. وبدأت زوجته تجهز نفسها حتي تذهب إلي والدتها فهي في نفس الوقت علي موعد مع شقيقتها للمقابلة هناك.. وبدأت في توضيب المنزل لا تشعر بما سوف يحدث لها.. حتي دق جرس الباب!

    المفاجأة!

    فتحت نبيلة باب الشقة.. بينما كان شقيق زوجها هو الذي يقف خلف الباب.. توجست خيفة من هذا الشخص.. فهو بالرغم من أنه شقيق زوجها ويسكن في الشقة المجاورة لها في نفس المنزل إلا أنها تخشاه تماما.. فهو مشهور عنه الاجرام والإدمان في المنطقة كلها.. حتي شقيقه يخشي مجرد الحديث معه لكونه يجلب لهم العار داخل القرية بأفعاله وتصرفاته الشاذة!
    وقف 'محمد' شقيق زوج نبيلة أمام الباب.. ارتعدت سواعدها.. سألته في دهشة:
    _ خير يا محمد في حاجة؟!





    لا مفيش أصل مراتي عند والدتها ومعاييش مفتاح الشقة.. ممكن استريح عندك شوية!
    نظرت نبيلة إلي الأرض بينما كانت تشعر بالخوف منه.. لكنها في نفس الوقت لم تستطع أن تصده.. فهو في النهاية شقيق زوجها.. أذنت له بالدخول.. وجلس 'محمد' داخل الشقة واتجهت هي إلي اكمال عملها داخل المنزل.. فهي تريد النزول إلي والدتها في أسرع وقت حتي تجلس معها قبل عودة زوجها من العمل!
    جاءت إليه جلست أمامه تقول له في كلمات يعلوها الخوف بأنها اليوم علي موعد مع والدتها ويجب أن تنزل بعد وقت قليل إليها.. وفي نبرة يعلوها الغدر أجاب 'محمد' عليها بأنها تنصرف فقط إلي عملها وتعلل بأن زوجته علي وشك القدوم إلي المنزل.. فهو يجلس عندها بدلا من الجلوس في الشارع.. نظرت نبيلة إلي شقيق زوجها بعد أن طلب منها أن تتوجه إلي العمل في المنزل أفضل.. زاد الشك في قلبها من هذا الشخص.. بدأت تعمل في المنزل حتي توجهت إلي التليفون تحاول أن تتصل بزوجها حتي ينقذها من شقيقه.. لكنها عندما بدأت في طلب الرقم وجدته خلفها يحاول منعها من طلب الرقم.. عنفته.. لكنه كان لها بالمرصاد تقدم إليها ونظراته زائغة اقترب أكثر منا.. لكنها خرجت من الغرفة.. تعقبها حتي توصل إليها.. نهرته بل حاولت ضربه لكنها في النهاية فشلت أمامه.. توسلت إليه أن يتركها لحالها.. فهي زوجة شقيقه.. لكن كلماته لها كانت أقوي بأنها له وحده أحبها منذ أن تزوجها شقيقه.. ثم تمني أن تكون له وحده.. هددته بأنها ستبلغ زوجها وزوجته هو الآخر لكنه كان قد عزم النية علي فعلته الشنعاء!
    اغتصبها حتي راحت في نوبة إغماء عميق!

    جريمة أخري!

    جلس 'محمد' أمامها يفكر.. ماذا يفعل بعد أن يعرف الجميع جريمته التي ارتكبها مع زوجة شقيقه.. دقائق قليلة مرت عليه حتي أوحي الشيطان له فكرة لا تقل بشاعة عن جريمته الأولي.. فكر في أن يقتل نبيلة ويوهم الجميع أنها قتلت أو انتحرت.. لف الإيشارب حول رقبتها حتي لفظت نبيلة أنفاسها الأخيرة تأكد 'محمد' انها ماتت.. بل لم يكتف بذلك توجه إلي 'المطبخ' حمل أنبوبة البوتاجاز الخاصة بالمنزل بعد أن فك الخرطوم منها ووضعه في فمها بعد أن فتح الغاز.. وفر هاربا بعد أن ارتكب جريمة معتقدا أنها قد انتهت تماما.. شخص مجهول قتل نبيلة وفر هاربا بعد أن قام بسرقة محتويات الشقة ليوهم رجال المباحث أن القاتل كان هدفه السرقة!
    هكذا فكر القاتل ثم هرب إلي منزل شقيقه الآخر في منطقة البساتين وكأن شيئا لم يحدث شيء.

    كشف القاتل

    ساعات قليلة مرت.. الأم تنتظر ابنتها.. فهي علي موعد معها.. بدأ الشك يطرق قلبها.. حتي توجهت إلي عمدة القرية تطلب منه الاستفسار عن ابنتها.. توجه العمدة إلي سكن الابنة.. وجد أن الباب مغلق من أسفل.. حاول أن يفتحه.. حتي صعد إلي الشقة ليجد المفاجأة أمامه.. نبيلة جثة هامدة وخرطوم البوتاجاز في فمها.. العناية الإلهية أنقذتها حيث أن الغاز قد انتهي من الاسطوانة.
    علي الفور أبلغ عمدة قرية الشرف بالصف المقدم عاطف الاسلامبولي رئيس المباحث بالجريمة.. وعلي الفور انتقل معاوناه الرائدان عمرو عبدالعزيز ومحمد كمال إلي مكان الحادث حيث وضحت المعاينة المبدئية للجريمة أن القاتل كان هدفه السرقة خاصة بعد استدعاء أهل القتيلة واختفاء بعض المتعلقات الخاصة بالمجني عليها.
    أبلغ المقدم عاطف الاسلامبولي اللواء عبدالجواد أحمد مدير الادارة العامة لمباحث الجيزة بالجريمة.. وأمر مدير الادارة بسرعة تشكيل فريق بحث تحت اشراف اللواء جاد جميل مدير المباحث الجنائية.. وبدأ فريق البحث عمله حتي توصل عمدة القرية إلي هاتف شقيق زوج المجني عليها.. حيث أبدت التحريات المبدئية أن هذا الشخص وراء ارتكاب هذه الجريمة، فأحد جيران المنطقة شاهده وهو يسير ويبدو عليه الاضطراب في وقت متقارب لوقوع الجريمة!
    بدأ عمدة القرية يستدرج 'محمد' فهو مشهور عنه الخلافات والمشاكل التي يثيرها داخل القرية.. حتي جاء إلي القرية ودخل إلي مكان الجريمة.. ظهر عليه الاضطراب والقلق.. وراح في نوبة هستيرية علي وفاة زوجة شقيقه بهذه الطريقة.. وبتضييق الخناق عليه أنكر في البداية صلته بهذه الجريمة.. حيث اعترف بأنه لا يعرف شيئا عن زوجة شقيقه.. كذلك هو كان متواجدا خارج المنزل في وقت وقوع الجريمة.. لكن بعد مواجهته بالتحريات التي جمعت ضده اعترف بجريمته وبأنه قتلها بعد أن وسوس الشيطان له باغتصابها.. وانه فكر في قتلها حتي لا يفتضح أمره بعد ذلك.. تم إحالة المتهم إلي النيابة التي أمرت بحبسه أربعة أيام علي ذمة التحقيق.

    اعدموني!

    'أخبار الحوادث' كانت داخل مكتب المقدم عاطف الاسلامبولي رئيس مباحث الصف.. تحاول أن تعرف الدوافع التي جعلت شقيق زوج المجني عليها يفعل ذلك.
    وقف أمامنا 'محمد' وشهرته 'محمد حلو' يحاول أن يخفي وجهه عن كاميرات التصوير لكنه في نفس الوقت وقف صامتا.. سألناه:





    ما دوافعك لارتكاب هذه الجريمة البشعة؟
    _ أجاب.. لم أكن أتوقع أن ارتكب هذه الجريمة فهي كانت نزوة شيطانية انتابتني.. ولم استطع السيطرة علي نفسي.. صدقني!





    هل كنت تجهز لارتكاب هذه الجريمة؟
    _ الصراحة أيوه.. كنت أعرف مواعيد خروج أخي من المنزل.. انتظرته حتي تأكدت أنه غادره وكنت قد أبعدت زوجتي في هذا اليوم إلي منزل والدتها.. حتي لا يشعر بي أحد بعد ارتكاب الجريمة.





    كنت تنوي الاغتصاب.. لماذا قتلت؟
    _ خشيت من أخي.. فهو الأكبر لي.. وزوجته حتما كانت ستفضح أمري.. ففكرت في أن أنهي هذه الفعلة بأن أقوم بوضع خرطوم البوتاجاز في فمها وأفتح عليها الغاز.. بعد أن أقوم بسرقة محتويات الشقة المهمة والثمينة.. حتي أقنع رجال المباحث بأن الهدف كان السرقة.. وأقنع الكل أنني بعيد عن هذه الجريمة تماما.. لكن للأسف عمدة القرية استدرجني إلي القرية.. لم أكن أعرف أنه ورجال المباحث شكوا فيٌّ.. حتي وقعت في أيديهم.





    ماذا تريد أن تقول وأنت في وضعك هذا؟
    _ شيء واحد فقط.. أعدموني بلا محاكمة فأنا أخشي أن أواجه أخي.. أواجه عائلتي بأكملها.. صدقني أنا الآن لا أستطيع أن أري وجه أي شخص من عائلتي بعد جريمتي الشنعاء هذه.

    موعد لم يتم!

    بينما كانت 'أخبار الحوادث' علي لقاء آخر مع زوج المجني عليها 'أحمد' حيث انهار باكيا وبدت عليه علامات التأثر ووالدة المجني عليها.. حيث تحدث بكلمات يعلوها الأسي والحزن.





    لا أستطيع أن أصدق إلي الآن أن شقيقي هو الذي قتل زوجتي.. بعد أن ارتكب جريمته البشعة!! 'حسبي الله.. ونعم الوكيل'.





    بينما كانت الأم تجهش بالبكاء المستمر.. لا تستطيع أن تتفوه بأي كلمه.. قالت:
    'كنت انتظر ابنتي.. كانت علي موعد معي لمقابلة شقيقتها.. ولكنها لم تأت في الموعد.. دب القلق في قلبي.. توجهت إلي عمدة القرية حتي يذهب لابنتي يستفسر عنها.. وكانت المفاجأة أمامه.. لا أستطيع أن أصدق أنا الأخري ما حدث لابنتي!





    أتمني أن يعدم قاتل ابنتي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-03-03
  7. سمير محمد

    سمير محمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-26
    المشاركات:
    20,703
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2003
    [color=660033]اخي الدبعي :

    اشكر لك نقلك المتتالي ..

    وقد قمت بدمج مواضيعك المنقولة حتى تأخذ حقها من القراءة والتعقيب , فالأعضاء لايقرأون للعضو مواضيع كثيرة خصوصا إن كانت منقولة ولايعقبون عليها كلها .. كنت قد ارسلت لك رسالة خاصة قبل فترة لم تجب عليها ..

    موضوع منقول في اليوم الواحد يكفي .. أشكر لك تفهمك مسبقا ..

    كل التقدير
    [/color]
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-03-03
  9. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    Re: شاب يغتصب اخته ليلة رأس السنة !!!! قصة حقيقية

    [color=660000]أخي /الدبعي...............حياك الله
    الحقيقة قصة مؤلمة ،،،،،لكن
    معالجتك الموضوعية لها تكاد تكون منعدمة إن لم تكن رديئة !!
    وكانت كل تعقيباتك سلبية لم تعقبها ولوبسطرتقول فيه نصيحة وتقترح وسائل للتربية الوقائية .
    أقول هذا ليمكنك تدارك الأمرهنا وعند كل مشاركة قادمة "من هذا النوع".
    خالص مودتي[/color]
     

مشاركة هذه الصفحة