السعودية تطالب الدول العربية بتبني مبادرة جنيف للسلام

الكاتب : حفيد الصحابة   المشاهدات : 392   الردود : 0    ‏2004-03-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-03-02
  1. حفيد الصحابة

    حفيد الصحابة عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-08-20
    المشاركات:
    373
    الإعجاب :
    0
    السعودية(السلولية) تطالب الدول العربية بتبني مبادرة جنيف للسلام

    السعودية تطالب الدول العربية بتبني مبادرة جنيف للسلام
    ssسورية ومصر تؤيدان ولبنان يتحفظsss
    ppالقاهرة ـ رويترز: قالت مصادر دبلوماسية ان السعودية اقترحب امس ان تقر الحكومات العربية مبادرات السلام غير الرسمية التي يطرحها النشطاء الاسرائيليون والفلسطينيون علي الرغم من معارضة لبنان الذي يخشي ان يضطر الي استيعاب مئات الاف من اللاجئين الفلسطينيين.
    وفي اجتماع لوزراء الخارجية العرب في القاهرة وزع السعوديون وثيقة لاحياء مبادرة السلام السعودية التي اقرتها قمة بيروت في عام 2002، اما المبادرة الرئيسية غير الرسمية وهي وثيقة جنيف فقد اتفق عليها في سويسرا في العام الماضي كل من يوسي بيلين ابرز الحمائم الاسرائيليين مع الوزير الفلسطيني السابق ياسر عبد ربه.ppp
    وتتجاوز الوثيقة المبادرات العربية السابقة في انها تعطي لاسرائيل الحق في تقرير عدد اللاجئين الفلسطينيين الذين يمكن ان تقبل عودتهم. وقال المسؤولون اللبنانيون ان هذه الصيغة لايمكن قبولها لانها لا تتضمن حلا لنحو 300 الف فلسطيني يعيشون في لبنان كلاجئين. ويقول لبنان ان منحهم الجنسية اللبنانية ليس خيارا مطروحا بسبب تأثير ذلك علي التوازن السكاني الهش في البلاد.
    وكانت مصادر فلسطينية ذكرت قيل اسابيع ان السعودية ستطرح علي القمة العربية في تونس خطة جنيف لتبنيها عربيا، الا ان السعودية سرعان ما نفت الخبر في حينه.
    وقال الدبلوماسيون العرب ان مصر وسورية من المرجح ان يفضلا الاقتراح السعودي باقرار وثيقة جينف بينما سيتحفظ عليها لبنان والفلسطينيون. اما الاقتراح باحياء الاقتراح السعودي فهو اقل اثارة للجدل لان القادة العرب قبلوا المبادرة بالفعل. وتعرض المبادرة علي اسرائيل السلام والاعتراف الكامل بها من قبل الدول العربية اذا ما انسحبت الي حدود 1967 قبل ان تحتل اسرائيل غزة والضفة الغربية ومرتفعات الجولان. وقال الدبلوماسيون العرب انهم لايتوقعون من وزراء الخارجية العرب او القمة العربية التي ستعقد في تونس خلال الشهر الجاري ان يطرحوا اي تعديلات هامة علي الخطة السعودية لانهم لايعتقدون ان هناك فرصة كبيرة لقبولها من قبل الحكومة الاسرائيلية. وقالوا انه في غياب اي وساطة مكثفة من الولايات المتحدة بين الاسرائيليين والفلسطينيين تشعر الحكومات العربية بان عليها التزام بان تذكر العالم بعروضها.
     

مشاركة هذه الصفحة