الشيخ مكتوم يشتري نادي فيورنتينا الإيطالي

الكاتب : راعي السمراء   المشاهدات : 630   الردود : 1    ‏2001-09-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-09-01
  1. راعي السمراء

    راعي السمراء مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-02-24
    المشاركات:
    1,700
    الإعجاب :
    0
    ذكرت صحيفة "غازيتا ديللو سبورت" الإيطالية يوم الخميس أن الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم حاكم دبي يرغب في شراء نادي فيورنتينا أحد أندية الدرجة الأولى في الدوري الإيطالي لكرة القدم.
    و ينوي الشيخ مكتوم توسيع نشاطاته الرياضية لتشمل أيضا نادي فيورنتينا المهدد بالإفلاس، ليضيفها إلى اهتماماته المتعددة خصوصا في مجال سباقات الفروسية في مختلف دول العالم.

    و قال شريك الشيخ متكوم، شهران توتنجي "أعطاني الشيخ مكتوم أمرا لشراء فيورنتينا".

    و تابع توتنجي "تم تجهيز المستندات الضرورية وهي في أيدي أحد المحامين وسيقدم العرض الرسمي لشراء النادي قبل 15 أيلول/سبتمبر المقبل وهو موعد إعلان المحكمة إفلاس نادي فيورنتينا".

    و أوضح أنه لتأمين حملة ناجحة لشراء النادي سيتم اعتماد رئيس للنادي من مدينة فلورانسا، ومن الممكن أيضا أن يبقى المدرب روبرتو مانشيني في منصبه "لدينا فكرة واضحة عن سياستنا فنملك المبادرة الإدارية ويجب أن نكملها بالقدرة التسويقية ونحن نعمل على هذا المشروع منذ نحو شهرين ونريد أن يبصر النور".

    و يعاني فيورنتينا منذ العام الماضي أزمة مالية حادة أجبرته على بيع أكثر من لاعب بارز منهم البرتغالي مانويل روي كوستا إلى ميلان والحارس فرانشيسكو تولدو إلى إنتر ميلان.

    يذكر أن الشيخ محمد بن راشد شقيق الشيخ مكتوم يملك مجموعة إسطبلات غودولفين الشهيرة التي تعتبر خيولها مرشحة دائما للفوز بالسباقات العالمية في أوروبا وأميركيا وأستراليا واليابان، علما أن دبي تنظم كأس دبي العالمية للخيول منذ سنوات وبلغت مجموع جوائز سباقات هذا العام قبل بضعة أشهر نحو 15 مليون دولار
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-09-02
  3. الفيصل

    الفيصل عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-04-21
    المشاركات:
    1,574
    الإعجاب :
    0
    والأهلي اليمني ماله

    يعني لو تبنى الشيخ الأندية اليمنية يمكن مكسبه يكون أكبر :)

    حقيقة وهذا ما يؤسف له بأن نقوم بأنتشال مؤسسات الغرب من الفشل والخسارة على حساب أشياء عديدة أهم وأجدى وليكن ذلك في تبني مؤسسات وأندية رياضية تخدم توجهنا العربي الإسلامي وفي الغرب ذاته .. أليس ذلك أجدى .. عجبي
     

مشاركة هذه الصفحة