العم جبران وذكرياته بالعين والبريمي

الكاتب : سرحان   المشاهدات : 1,795   الردود : 26    ‏2004-02-29
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-02-29
  1. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    هذه القصة رواها لي احد الأخوة واحببت أن يشاهدها رواد المجلس اليمني

    يقول صاحبنا:

    العم جبران 0000 رجل مسن أحضره أحد جماعته للعلاج بالإمارات وقد كانت لي فرصة الجلوس مع هذا الشيخ الوقور الذي شد انتباهي لقوة ذاكرته (ماشاء الله كان) فهو يصورلك الماضي وكأنك أمام فيلم من أفلام شركة فوكس00 يتذكر حتى تفاصيل الأحداث التي مرت عليه في غابر زمانه وخصوصا ما يمت منها للعسكرية التي كان أحد رجالها في وقت من الأوقات00000

    العم جبران دخل إمارة أبوظبي في بداية الخمسينات من القرن الماضي وهو يحمل رتبة عسكرية يحسب لها حساب أيام العسكرة الحقيقية 000 فقد كان يحمل رتبة مساعد (وكيل) السرية التي أتت من قطعات جيش اتحاد الجنوب العربي لكي تحمي إمارة أبو ظبي من تحركات والي بن سعود في واحة البريمي والمسمى (بن عطيشان ) لقد كان معظم أفراد تلك السرية من مناطق يافع ومودية وكان على رأسهم حيدره السعيدي رحمه الله من مودية وهو برتبة ضابط 0000 المهم 000

    العم جبران كما يقول بانه كان يمثل وكيل السرية (ستاف ميجر) على حسب تعبيراته الإنجليزية والممزوجة باللهجة اليافعية وكان يتفاخر بأنه يستطيع أن يعطي الأوامر حتى للضباط حتى رتبة نقيب ويدخلهم على القائد الإنجليزي للمحاكمة مستمدا قوته من قوة القائد 000

    سألته عن احوال المنطقة في تلك الفترة 000000000 وياريتني لم أسأله 000 لقد سرد قصص يشيب لها رأس الطفل الرضيع عن احوال الناس في تلك المنطقة في تلك الفترة من الزمان000 حيث قال بأننا كنا نتبرع براشن ( اكل يوم بالأسبوع ) من طحين ورز وصلصه وأدام فنقوم بطبخه وتوزيعه على الأهالي هناك 00 ولم يصدق ماتراه عيناه عندما تجول بهذه المدينة الحديقة 0000 وأخذ يردد " سبحان من يحي الأرض بعد موتها " وكأنها آية مصورة له او كأنه سيدنا العزير عندما اماته الله 100 عام ثم أعادة ليرى مدينة القدس وقد عادت لها الحياة 000

    العم جبران بعد ان دخل هذه البلاد في شبابه فاتحا وخاطر بحياته مع جماعته في حمايتها من الأطماع المحدقة بها كافأته مكافأة لا تليق به أبدا فقد استمر طلب تأشيرته للعلاج مدة 8 أشهر في ادراج المسئولين هناك ولم يتم الإفراج عنها إلى بعد توسلات كادت أن تفجر الماء من حجر قوم موسى وبعد مجيئه خسر عليه جماعته الشيء الفلاني لان العلاج للوافد محرم وممنوع وان حصل على بطاقة علاجية فان العلاج لن يحصل عليه إلا من الصيدليات الخاصة وقد كان يشكو من مرض خبيث بالمعدة والعياذ بالله حيث كانت تظهر ورمه في منتصف بطنه وكأنه كرة تنس ثم تختفي بفعل الإشعاعات التي كانت تصب على جسمه النحيل 0000

    للحديث بقية بإذن الله

    تحياتي
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-02-29
  3. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    الفيزة لم تتعدى فترة الشهر وقد كان الأمل يحدو الجميع بأنه عند دخوله سوف يتم تمديدها لشهرين آخرين كما يحدث في مثل تلك الحالات ولجميع الجنسيات في هذا البلد 000 يادوب جلس جلستين لدى الطبيب المعالج وإذا بالشهر يعلن نهايته 000 الفيزة خلصت 000 واتجهت الجهود لتجديدها وتم إرفاق ربطة من التقارير الطبية وربطة من التوسلات 000 وكأن الجماعة يصرخون في وادي سحيق لايرتد إليها صدى صوتهم 000 لم يحصلوا على أي جواب واستمر الحال لمدة اسبوعين وعمنا جبران مخالف للقوانين ولا يعلم جماعته السبب في استثناء تلك الجنسية المغضوب عليها من بد خلق الله 0000 المهم كلموا عمي جبران عن معرفته ببعض من كانوا زملاء له في تلك القوة والذين حصلوا على جنسية الإمارات بمكرمة من الشيخ زايد بن سلطان حفطه الله وهو رجل شهم ولايخيب من يصل عنده ولكن هيهات فبلوغ الشيخ زايد أمر من سابع المستحيلات وخصوصا بعد ان بلغ من العمر عتيا وكبر الأبناء وبدأت مقاليد الأمور التي كان ممسكا بها تتسرب هنا وهناك بأيادي ابنائه 000 والمشكلة بأنه لايملك اي دليل على عسكرته في تلك الأيام فقد ضاعت عليه الاوراق ولسوء حظه فقد استمر بالخدمة لما بعد استقلال الجنوب 000 يعني لوكان تقاعد ايام بريطانيا لحصل على راتب تقاعدي (بنشن على قوله ) ولربما حصل على جواز صاحبة الجلالة اليزابيث بنت ابوها ادوارد ولكن 0000 هذه الحياة تعطي لمن تريد 00000
    استعرضنا عليه الأسماء (فلان وفلان وفلان ) وكلهم مدخلين بالأعمار فتذكرهم بشكل ممتاز --- وأنفرجت أسارير الجماعة لعل وعسى الله يجعل لهم مخرجا 0000000 واحد من الجماعة كان ذو خبرة بمن تم تذكر أسمائهم وقد كان عابسا ومجهم الوجه لم ينطق بكلمة واحدة 0000 سأله احدهم 000 ايش رأيك يا فلان فلم يرد 0000 ايش رأيك يا فلان نروح عند هؤلاء والا لا 0000 فقال 000 لا أريد أن أثبط معنوياتكم ولكن لعل وعسى توكلوا على الله يمكن الأمور تختلق مع عمي جبران 00000

    راحوا الجماعة لأول واحد من أصحاب العم جبران وكان ميسور الحال وجسمه ممتلئ من النعمة ولديه سيارة آخر طراز واقفة أمام منزله الذي منحته له الدولة 000 فدقوا جرس الباب وإذا بالخادمة الفلبينية تنادي ( مين إند باب؟ 0000 مين إند باب ؟) 0000 فقال أحدهم نحن نريد فلان 0000 موجود ؟

    قالت 0000 سابر سوي سوف أول بعدين خبر ( يعني بتتأكد ثم تخبرهم )0000 راحت الخادمة وبعد دقيقة رجعت لتقول 000 انتو مين ؟ (الرجال كان بالداخل وخلاها تسألهم من هم على شان يشوف با يخرج والا لا )0000 فقالوا لها نحن ناس من جماعة فلان 0000 راحت برهة ثم عادت 0000 بابا مافي 000 بابا روه برا (يعني الرجال عرف منهم ولا يريد يقابلهم) 0

    رغم أنهم لم يقتنعوا بكلام الخادمة إلى أنهم عملوا بالمثل القائل (الغائب حجته معه) قدروا الموقف وذهبوا للشخص الثاني 000 فقال لهم الرجل الذي وصفناه بالمتجهم 000 اسمعوا 000 لا تدقون الباب عليه مثل الاول 000 الحين الوقت بعد العصر وخلونا ننتظر على مسافة بعيدة بالسيارة حتى يظهر ونفاجأه 000 رتبوا الخطة وكانت ناجحة وبعيد العصر وإذا بالرجل خارج من بيته ناسف غترته والعقال ولابس النظارات قاصد سيارته الكروزر 000 آخر طراز 00 وبينما هو هام بدخولها وإذا بالجماعة 0000000 سلام عليكم 0000

    الرجل عندما رءاهم ارتبك 0000 وكأنهم اتوا للقبض عليه 000 ياسبحان الله 000 نزل من السيارة وسلم عليهم وكان يبادرهم بضحكة صفراء اللون تكدر الناظرين 000 ثم عرفوه بعمي جبران والذي كان جالسا بالسيارة من شدة التعب والمرض 000 نظر إليه وتحقق منه 000 ثم فكر وفكر وقتل كيف فكر ثم نطق فبسر وعبس وتكدر وقال كلمة 0000 خرجت من بين ثنايا تحتاج إلى دق بحجر 000 والله انا رجال كبير بالسن ونسيت ايش أكلت البارح وكيف اذكر رجال من 50 سنة 0000000000

    لاقال لهم تفضلو ولا حتى كلف نفسه بقولها على سبيل المجاملة 0000 وكل الذي قدر على قوله اتركوا لي فرصة اتذكر وانا الحين رايح عندي شغل مهم واسمحوا لي !!!!!!!!!!!

    فقال له أحدهم يا اخي الرجال عنده ظروف ونريد منك مساعدة في تجديد اشارة زيارته لانهم رفضوا يجددونها

    فقال لهم 0000 اليمنيين ممنوع عليهم ماتدرون؟ 0000زين الي اعطوه تأشيرة لمدة شهر 000 ثم ركب سيارته وحرك وكأن من يكلمهم ليسوا من جماعته وإنما أتوا من بلد آخر 000

    بصراحة كان موقف حزين ومفجع ومؤلم ويعجز اللسان عن وصفه 00000

    للحديث بقية بإذن الله
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-02-29
  5. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    أكمل أخي سرحان ..
    حديث ذو شجون .. :(:(

    تحية لك وتقدير ..
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-02-29
  7. مُجَاهِد

    مُجَاهِد قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-05-11
    المشاركات:
    14,043
    الإعجاب :
    0
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-02-29
  9. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    الأخوة

    الصراري
    المدمر

    سوف أكمل القصة فيما بعد بإذن الله

    تحياتي
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-02-29
  11. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    لا نعلم لماذا تصرف هؤلاء بتلك التصرفات رغم أن الرجل لم يجبرهم على مساعدته ولا نعلم هل هي طبيعة متاطرة أم انه خوف العدوى من الاقتراب من المحتاجين والمعوزين أم أنه الخوف من تذكر الماضي الفقير والبائس لهؤلاء ولايريدون تذكره ؟

    الجميع تأثروا وضربوا كفا بكف على تصرفات الجماعة إياهم إلا عمي جبران كان غير آبه ولم يكترث بما حدث ولم يتكلم بحق هؤلاء الذين ضربوا مثلا مغايرا لما يمكن ان يكون عليه ابن اليمن ذلك الشهم الذي لا يتردد عن مساعدة احد مهما كان فما بالك ببنو جلدته 0000 خلونا من هؤلاء القوم 0000 فهم لايستحقون الذكر فعلا ولكنها عبرة لمن اراد ان يعتبر 0000

    عند المراجعة في الأسبوع الثالث وجدوا الجماعة بأن المعاملة تم رفضها وتم طلب الكفيل واخذوا عليه تعهد آخر بإخراج الرجل خارج البلاد ودفع غرامة التاخير والا 0000

    الكفيل لم يجد بد من تنفيذ أوامر الدولة 00000 وقال له العم جبران 000 بأنه يريد أن يموت في بلده وبين أهله ويشكره كثيرا على خدماته وأن تلك هي إرادة الله 0000 ولعل فيها خير 0000 المهم الجماعة جمعوا مبلغ غرامة التأخير وأعطوها للكفيل وذهب ودفع الكفالة وتم انذار عمي جبران بمغادرة البلاد خلال 48 ساعة ونظرا لأن الطائرة اليمنية تاتي بعد 4 أيام تم مراجعة المسئول ووافق على أن يقدم الكفيل ما يثبت بمغادرة عمي جبران وفي أيام انتظار الطائرة طلب العم جبران من الجماعة توصيله إلى واحة البريمي ليلقي نظرته الأخيرة على مكان عاش فيه لحظة لاتنسى من فترة شبابه لعله يسترجع الذكريات وقد ذهب به أحدهم إلى واحة البريمي في منطقة تسمى ( حماسة ) وهناك قام بتفحص المكان الذي لم يتبدل عليه كثيرا مثل العين ، مزارع النخيل وبعض المباني الطينية لاتزال آثارها باقية 000 الحضارة لم تغير وجه المكان كماحدث للعين 0
    ثم اخذ عمي جبران باستعراض شرح مطول لمرافقه 0000000عن الأماكن التي كانوا يقطنون بها وبينما هو يشرح لصاحبنا الذي ربما لم يكن متجاوبا معه بقدر ما كان يجامله وبينما هما يسيران حتى وصلا إلى مكان به مبني طيني شبه مهدم فسارع الخطى عمي جبران وقام يدور حول البيت وصاحبنا يسير خلفه 0000 لقد دار حول البيت الطيني الصغير ودنى من جدرانه المتداعية يتلمسها بكل رفق وكأنه يخشى عليها من خشونة ملمسه ثم نظر إلى مرافقة وفاضت عيناه من الدمع ولم يستطيع مرافقه من النظر إلى عينيه ثم التف حولهما الصمت الرهيب الذي لم تكدر سكونه سوى قطرات دمع العم جبران 0000 لقد تذكر شيئا ما 000 لم يبوح به ولم يسأله مرافقه 000 ربما لفهمه بانه تذكر امور لايريد البوح بها على الرغم من أنه كان يتمنى بأن يقول له بالذكريات التي الهبت حنينه إلى ذلك الماضي البعيد 0000

    وبعد برهة أراد مرافقه ان يكسر حاجز تلك اللحظة التي حبست صوت العم جبران فقال له 000 عم جبران 0000 ايش رايك نروح نشرب كوب شاهي في مطعم قريب على شان نرتاح لان المغرب وصل وعلى شان نكون قريبين من المسجد فسار العم جبران بإتجاه السيارة في حركة تدل على موافقته لهذا الرأي دون أن يتحدث بكلمة واحدة لاختفاء الكلام في تلك اللحظة التي جلبت الحنين من أعماق وسكون الماضي 0000

    بعد أن صلوا المغرب في مسجد قديم بالقرب من المكان الذي زاراه 0000 التفت العم جبران إلى شيخ كبير بالسن تقوس ظهره من أثر السنين 000 وممسكا بعصا يتوكأ عليها 000 لقد ثبت العم جبران ناظريه على هذا الشيخ الكبير وأخذ يتفحصه بشكل دفع المصلين إلى الإنتباه 0000 مرافقه همس في إذنه متسائلا هل تعرفه ياعم جبران ؟
    فقال والله أني أكاد أعرفه 000 أن ملامحه ليست غريبه على عيني 000 اقترب منه لا شعوريا وقال له كيف حالك يافلان 0000000 التفت إليه الشيبه مندهشا 000 بخير الله يعافيك 000 هل تعرفني ؟

    فقال العم جبران 0000 نعم أعرفك وأنت ألم تعرفني ؟0000 تمعن به الشيخ وحاول أن ينظر إليه من خلال نظارته الطبية فلم يفند ملامحه 0000 ثم خلع النظارات ومسحهما بطرف غترته وأعادهما فتمعن به 000 ثم تمعن 000 فقال والله أني ربما أعرفك ولكنني ناسي 00000 أرجو بأن تفصح عن نفسك 0000

    قال له العم جبران نسيت الرجال الذي علمك مسك البندق والبريت 0000؟ (البريت يعني المشاة العسكرية)
    (العم جبران توسط لهذا الرجل بالعمل في جيش الجنوب أيام كانت الأعمال متعززة في البريمي وضيق ذات اليد)
    شهق الشيخ وقال سبحان الله 0000 الحمد لله 000 جبران اليافعي 0000 سبحان الله 0000 بعد كل هذا الزمان نتلاقى 0000 الله من هالدنيا 000 لوبغت شي 0000 ما يغلبها شي000 ثم احتظنه وطال العناق بينهما وكأنهما أخوان افترقا خلال تلك السنبن 0000
    الشيخ ينتمي إلى قبيلة معروفة في واحة البريمي 000 وقد تمسك بجبران ورفض رفضا قاطعا أن يتركه يذهب قبل ان يعزمه على العشاء وحاول العم جبرانأن يعتذر له 000 ولكن الشيخ 0000 رفض رفضا قاطعا بان يذهب جبران دون أن يتعشى معه بالبيت 0000

    المهم ذهبوا الجماعة إلى بيت الشيخ وكان رجل حاله شبه ميسورة ولديه أبناء يعملون وقد لقي العم جبران ترحيب وتسهيل وكان الشيخ يتفاخر به أمام أبنائه وأحفاده 0000 ويقول هذيلي الرياييل الي لو حطيتهم على الجرج يبرا 0000 هذيلي رجال قبل نعم ماخلوا للتاليين شيء0

    المهم الشيخ عرف بقصة العم جبران 0000 وقضية الفيزة 000 فقال له بسيط 000 بسيط هذا موضوع مقدور عليه 000 ولايهمك 000 والله لو أبيع البيت ولا تروح من غير ما تتعالج 000 فقال له اصبر أنا اوصفك على رجال بالعين انته تعرفه تمام المعرفة 0000 ولديه معرفة كبيرة بالجوازات هناك0000 انته الليلة بات عندي وبكرة بإذن الله من الصبح بنسير له أنا وأنت ونكلمه وما يصير خاطرك إلا طيب 0000 أفا كل شيء ولا جبران 0

    العم جبران شكر هذ الرجل وحمد الله وشكره وقال في نفسه مابين لحظة طرف واستمالتها يغير الله من حال إلى حال 0000 ولربما رفض تجديد التأشيرة كانت سبب في مقابلتي لهذا الرجل الذي لم ينسى المعروف في يوم من الأيام 00000 ياسبحان الله فله في خلقه شؤون 000

    للحديث بقية بإذن الله
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-03-01
  13. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    سوف أعمل ستب للأوفس الجديد وأنشاء سنواصل رحلة عمي جبران

    تحياتي
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-03-01
  15. سمير محمد

    سمير محمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-26
    المشاركات:
    20,703
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2003
    بإنتظار موضوعك الجميل فقد شوقتنا ايها الكريم ..

    تحياتي
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-03-01
  17. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    ركبنا الأوفيس الجديد وماشاء الله مثل الغزال ههههههههه

    أنا داري بان البعض ماعجبه بعض ماورد في القصة رغم محاولتي اختزال الكثير منها إلى الحد الأدنى حتى لاتتشوه وتكون فيها حلقات مفقودة 00000000

    المهم نعود لقصة عمي جبران00

    لم يمسي هذه الليلة عند صاحبه بالبريمي لان العين والبريمي وحسب التقسيم البريطاني المعروف في وضع تداخلات عجيبة بحدود الدول التي استعمرها 000 تقسيم إلى درجة بأن الشيطان ربما لم يهتدي لمثل ما فعلته بريطانيا 000000 كيف لا والمشاكل بين كل جارين بالعالم وخاصة تلك التي استعمرتها هذه البلد التي أرسلت للبشر كخليفة لأبليس عليه اللعنة 000

    في اليوم الثاني وعلى الوعد وفي احد اسواق العين تلاقى الصديقان القديمان وبعد السلام (مشاترة) توجها إلى بيت الرجل المقصود 000 وصلا إلى منطقة ليست ببعيدة عن مركز المدينة 000 فإذا بصاحب البريمي يشير لمرافق عمي جبران بالإتجاه إلى ناحية بيت الرجل 0000 كلمة بيت قليلة أن تقال في هذه القلعة 000 بل اشبه بقصر وندسور نفسه 0000000 سيارات من أحدث وأفخم الطرازات تقف متراصة أمام بوابة أسوار القصر وكانت البوابة كبيرة ومفتوحة تسمح للناظر من خلالها بالولوج إلى حدائق تحيط بمجموعة القصر 0000 تضم اشجار عديدة وتتسيدها اشجار النخيل الباسقة والزهور المنسقة بالحدائق وكأنها سجادة عجيبة من صنع اصفهان 000 المهم وصلوا الجماعة 0000000 فوجدوا حارسا على البوابة 000 من الجنسية الآسيوية سألوه عن مالك القصر فقال لهم 0000 تفزل أرباب 000 (تفضلوا) ادخل مجلس 000 لقد كانت لديه الصلاحيات اللازمة لاستقبال اي ضيف مهما كان ويدعوه للدخول للمجلس 000 وأي مجلس 000 ليس واحد ولا اثنان بل ثلاثة مجالس 000 الأول على جهة اليمين (عربي ) والثاني على اليسار (اوروبي ) والثالث بالأمام بين العربي والأفرنجي حيث كان مفروشا بتكيات من النوع الشرقي 0000

    المهم دخل الضيوف على يمينهم 000 شيبان ويحبون الجلسة والبساط الأحمدي 0000 ويتوسط المجلس مجموعة دلال الفهوة والشاي موضوعة على كانون نحاسي فخم يعمل بالكهرباء 00 يعني مافي فحم 000 ثم توج صدر المجلس بفرشة من المخمل تغطي اشياء كان واضحا بأنها ماكولات يتم تناولها قبل شرب القهوة (فوالة على قولة أهل العين ) 000 جلسوا الجماعة 000 وعلى طول قام الحارس بإزاحة الفرشة ليظهر تحتها كنز من الحلويات والهريس وباقة منوعة من الخضار والفواكه من كل بقاع الأرض ولربما البعض منها لم أراه من قبل 00000 هذه الوليمة ربما تكفي لمائة شخص وليس لثلاثة اشخاص 0000 وهي عادة معروفة هناك بان يكون المجلس جاهز لأي ضيف في اي وقت 0000

    بعد فترة لاتزيد على 5 دقائق حضر صاحبهم المقصود رجل كبير بالسن لكنه ذو بنية قوية وصحة جيدة أحسن من عمي جبران وصاحب البريمي 0000 وبعد السلامات وخلافه واخذ الأخبار والعلوم حدق به عمي جبران نظرا لسماعة من صاحب البريمي بأنه شخص يعرفه 00 00000 تمعن عمي جبران جيدا 000 ونظرا لقوة ذاكرته كما أسلفنا لم تسعفه هذه المرة وصاحب البريمي أراد له ان يبادر الرجل ويناديه بأسمه كما بادره بالمسجد 000 المهم عزم عليهم صاحب القصرمرة اخرى (غير عزيمة الحارس ) بتناول الفوالة من جديد واخذ بتقشير بعض الفواكه وتقطيع البعض منها وصاحب البريمي يحلف عليه بأن لا يسرف في ذلك لانهم تفولوا وشربوا قهوتهم 000 قبل مجيئه وهذا يحاول التقطيع وهذا يمنعه 000 وعمي جبران وقفت اللقمة في حلقه 000 بين مصدق ومكذب 0000 معقول ما أراه 00000 خايف يقول الي بقلبه يزعل ويعند وياي 000 على قول عبدالوهاب 0000
    صاحب البريمي أخذ زمام المبادرة 000 وقال لصاحب القصر0000 ما عرفت الرجال ؟
    صاحب القصر: والله ياخوي عيني منه كثير ومثل الحلم 0000 ثم وجه كلامه لعمي جبران 000 كيف حالك يا ؟ 000 من اسمك ؟
    عمي جبران قال الله يسلمك ويعافيك 000 لم يقل اسمه من شدة الحيرة 000

    صاحب القصر واضح من كلامك بانك من إخواننا اليمنيين 000 حياك الله ومرحبا ثم أدار راسه جهة مرافق عمي جبران وقال له 000 ويش حالك 0000 ؟ فرد عليه بخير والحمد لله 000

    غدا سنكمل بإذن الله
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-03-01
  19. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    رعاك الله ياسرحان ..
    أسلوب تشويقي يتربع على القمة :) ويملك أدوات الوصول إليها بكل جدارة ...
    بإنتظار البقية :)
    كذا يصلح فيلم بطلة عمنا جبران :) ..

    تحية وتقدير ..
     

مشاركة هذه الصفحة