276 حالة اغتصاب العام الماضي وظاهرة اختفاء الفتيات تعود من جديد

الكاتب : السامعي   المشاهدات : 722   الردود : 9    ‏2004-02-29
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-02-29
  1. السامعي

    السامعي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-05-03
    المشاركات:
    384
    الإعجاب :
    0
    اليمن: 276 حالة اغتصاب العام الماضي وظاهرة اختفاء الفتيات تعود من جديد
    2004/02/28

    الفقر أبرز الدوافع لوقوع الفتيات في شراك الجُناة والتقاليد الاجتماعية تفرض التخلي عن الفتاة
    صنعاء ـ القدس العربي ـ من خالد الحمادي:
    كشفت إحصائية رسمية يمنية النقاب عن حدوث 122 حالة اغتصاب في العام المنصرم 2003 في عموم المحافظات اليمنية، وهي التي تم اكتشافها أو الإبلاغ عنها، فيما يتوقع مراقبون أن يكون الرقم أكبر من ذلك بكثير، نظرا لعدم التبليغ عن حالات كثيرة بسبب الأعراف القبلية التي تري ذلك نوعا من العار .
    وذكرت الإحصائية أن مدينة الحديدة الساحلية (22كم جنوب غرب صنعاء) احتلت المرتبة الأولي بين المدن اليمنية التي شهدت عمليات الاغتصاب، حيث كان نصيبها 31 جريمة من بين إجمالي عدد الحالات، وجاءت أمانة العاصمة صنعاء في المرتبة الثانية باشتمالها علي 19 جريمة، فيما احتلت محافظة حضرموت الساحلية في جنوب شرق اليمن المرتبة الثالثة بحصول 17 جريمة اغتصاب فيها، وتراجع العدد إلي أقل من ذلك في بقية المدن، أما في القري فإنها تحل عادة بالطرق التقليدية، إما بالثأر أو بالجمع القسري بين الرجل الغاصب والفتاة المغتصبة عبر الزواج في محاولة لدفن القضية.
    وأوضحت الإحصائيات الرسمية التي نشرتها أكثر من وسيلة إعلامية أمس الأول عدم حدوث جرائم من هذا النوع في المحافظات القبلية التي ينتشر فيها السلاح، وفي مقدمتها محافظات مأرب، صعدة، المحويت، والجوف؛ وأشارت إلي حدوث جريمة واحدة فقط في محافظة المهرة بأقصي شرق البلاد، فيما لم تبين الإحصائية أنواع جرائم الاغتصاب تلك وما إذا كانت محصورة في اغتصاب الفتيات والنساء أم أنها تجاوزت ذلك إلي ما سواها.
    وكشفت أسبوعية الحارس التي تصدرها وزارة الداخلية اليمنية أن الأجانب في اليمن ارتكبوا خلال العام الماضي 276 جريمة متعددة، جاء الصوماليون في المقدمة بارتكابهم 177 جريمة. وجاء السعوديون في المرتبة الثانية لنسبة ارتكاب الجرائم من الأجانب في اليمن بارتكابهم 34 جريمة، بينما ارتكب الإثيوبيون 24 جريمة.
    وعملت القدس العربي من مصدر عليم بشؤون الجريمة في اليمن أن عمليات الاغتصاب تتم في ظروف متعددة، فأحيانا تحدث في خلوة تحت تهديد السلاح، وأحيانا أخري تحدث بعد تواطؤ الفتاة إلي درجة معينة، يضعف أمامها الرجل ما يوقعه في شراك الجريمة.
    وأوضح أن احدي حالات الاغتصاب وقعت عندما تعلق أحد الشباب بفتاة شابة وسيطرت علي مشاعره، وكانت تقابله سرا في أكثر من مناسبة، وتعمقت العلاقة العاطفية بينهما، في محاولة منها لإقناعه بالزواج منها، إلا أن ظروفه كانت قاسية ولا تسنح له بذلك، ما لجأ في أحد اللقاءات الطوعية معها إلي اغتصابها لإطفاء غريزته الجامحة، والتي اكتشفت إثر صراخها المسموع في منطقة وقوع الجريمة.
    وأضاف مثالا آخر علي مثل هذه الحالات، بوقوع فتاة شابة فقيرة، توصف بأنها مرحة وعلي قدر من الجمال، في براثن رجل ميسور، أوجد لها وظيفة ثانوية في مكتبه الخاص، وغازلها كثيرا وأغدق عليها بالمال حتي وصل به الحال إلي مواعدتها بالزواج، وفي أحد الأيام اصطحبها معه إلي أحد بيوته الخالية وهناك فعل فعلته، باغتصابها وطردها من الوظيفة، والتي سرعان ما أبلغت الشرطة بالحالة.
    ويلعب الفقر والعوز دورا كبيرا في ارتفاع حالات الاغتصاب أو في اختطاف الفتيات في اليمن، والتي لا يكتشف منها أو يبلغ عنها إلي النزر القليل، نظرا للعادات والتقاليد الاجتماعية القاسية التي تري في الإبلاغ عن أي جريمة من هذا النوع عارا شنيعا، تضطر أسرة الفتاة المغتصبة أو المخطوفة في ظله إلي إعلان وفاتها وربما القيام بتشييعها وهميا لإخفاء أثر الحالة التي أوقعتها في ذلك، حتي ولو كانت مظلومة، ويسود مثل شائع في مثل هذه الحالات النار ولا العار ، أي الصبر علي الألم وكظم الغيظ والحزن علي فتاتهم أفضل من العار الذي قد يلحق بالأسرة في حال ظهر الأمر علي حقيقته.
    وأكد مصدر رسمي لـ القدس العرب أنه في حال وصول الفتاة إلي السجن بشبهة الاختلاء مع الرجل أو اكتشاف مشاركته له في عملية من هذا النوع، فإن أسرتها سرعان ما تتخلي عنها وتعلن براءتها منها، ولا تقبل بوجودها في وسط الأسرة في حال خروجها من السجن، حتي وإن كانت الفتاة بريئة واغتصبت قسرا من قبل الرجل.
    عمليات اختفاء الفتيات في اليمن عادت مؤخرا إلي واجهة الاهتمام الإعلامي، بعد أن كانت هدأت نسبيا إثر اكتشاف سلسة فضائح سفاح صنعاء محمد آدم عمر، قبل نحو 3 سنوات الذي اختطف واغتصب 16 فتاة من طالبات كلية الطب بجامعة صنعاء، وأعدم بعد محاكمة مثيرة استمرت شهورا.
    ونسبت صحيفة الشوري غير الرسمية في عددها الأخير إلي مصدر أمني قوله إن ما يزيد عن 100 فتاة اختفين العام الماضي 2003.
    وأرجعت تنامي هذه الظاهرة إلي بروز تجارة الرقيق الأبيض التي نشطت مؤخرا في البلاد، وكذا انتشار سياحة الدعارة المنظمة.
    وتنشر الصحافة المحلية بين الفينة والأخري العديد من حالات العثور علي جثث مجهولة لفتيات لم تعرف أسباب مصرعهن، وغالبا ما يتم التخلص منهن بعد اغتصابهن.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-02-29
  3. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    هي نتيجة طبيعية للفصل القسري بين الجنسين .. إذا يصاب البعض بالهوس إزاء الجنس الآخر ... كانت اليمن بألف خير قبل إستيراد الثقافة المتشددة .. ثقافة وأد البنات .. وتسمية المرأة بالجارية ... هذه نتيجة غمر نصفنا الآخر بالسواد الحالك جعلت النصف الذكوري يهيم في شوق وفضول .. وضعفاء النفس منهم يقدمون على أعمال مشينة ....
    عودوا لمثلكم وشيمكم وثقافتكم اليمنية الأصيلة ... نحن وصفنا بالحكمة وا لإيمان .. فلم يأتي البعض ليصحح لنا مفاهيمنا .. وبدلا من تكحيلها يعميها ..
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-02-29
  5. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    [color=0000FF]ومع ماقد يكون في ثقافتنا وتقاليدنا وموروثنا والوافد علينا، مخالفا لأصلي ديننا المتمثلين بكتاب ربنا وسنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، من السلبيات والأخطاء التي سببت ذلك حتى نجم عنها وتولد منها، إلا أني عزيزي الهاشمي لا أجد فيما ذهبت اليه وجها من الصواب وإلا لكانت جريمة الإغتصاب قد انعدمت في بلاد يكثر فيها فيهاالإنفتاح ويشيع فيها الإختلاط. فتأمل!!!
    ثم إن وصف المرأة بالجارية أمر لاغبار عليه في اللغة العربية وقد ورد هذا الوصف عشرات المرات في الاحاديث الصحيحة ولا أدري كيف تجد له علاقة بما نحن بصدده من حديث عن الإغتصاب؟!
    فتأمل مرة أخرى!
    ولك خالص التحيات المعطرة بعبق البُن
    [/color]
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-02-29
  7. راصد

    راصد عضو

    التسجيل :
    ‏2004-01-23
    المشاركات:
    144
    الإعجاب :
    0
    [color=0000FF]اجابة سريعة وغير دقيقة أو بالأصح غير صحيحة
    مع احترامي لك أخي الهاشمي

    فالمنطق يقول أن بعد البترول عن النار يمنع وقوع الحريق
    ووجود الشيء في غلاف آمن يحرزه من السرقة والعبث به.

    لاأدري هل كشف المرأة عن مفاتنها وجمالها وتركها للسواد ( الحجاب ) سيحل المشكلة من وجهة نظرك!!!

    وهل خروجها بالبنطلون مثلا سيؤدي الى عزوف الشباب عنها وعن النظر اليها !!!

    المنطق والعقل يقول هذا مستحيل.

    اذا أردت أن تقتنع أكثر أقرأ عن معدلات الجريمة في المجتمع الأمريكي وبالذات جريمة الاغتصاب لترى أننا ورغم هذه الأعداد التي ذكرها الكاتب الا أننا مازلنا بخير.


    ولك خالص تحياتي[/color]
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-02-29
  9. العربي الصغير

    العربي الصغير عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-01-14
    المشاركات:
    1,175
    الإعجاب :
    1
    يا هاشمي إسمع إلى الهاشمي

    يا هاشمي بارك الله فيك ، وسدد أقوالك ؟ ماهذا الذي تقول ، هل تستطيع أن تقول لنا أن ابنتي شعيب المذكورتين في القرآن والتي وصف الله إحداهن بالحياء ........ هل تستطيع القول أنهما مخطئتان لأنهما لم يختلطا بالرجال بل انعزلتا بعيدتان عنهم : ( قال ما خطبكما قالتا لا نسقي حتى يصدر الرعاء وأبونا شيخ كبير )
    [grade="00008B FF6347 008000 4B0082"]يا هاشمي إسمع لنصيحة سيدي وسيدك محمد بن عبد الله الهاشمي عليه الصلاة والسلام[/grade]...ألم يأمر النبي محمد صلى الـله عليه وسلم الرجال بالمكوث في أماكنهم عقب الصلاة حتى يتيح الفرصة للنساء أن ينصرفن إلى بيوتهنّ؟؟ ألم يأمر النبي محمد صلى الـله عليه وسلم النساء بلزوم حوافّ الطريق؟؟ لماذا إلا محافظةً على المرأة المكرمه المعززه بالإسلام فأرجو منك التريث في الخوض في الأحكام الشرعيه ، [glow=FF0000]وليس العيب أن تخطئ ولكن العيب الاستمرار في الخطأ وتحياتي إليك[/glow]
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-02-29
  11. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    إحبائي الأكارم :
    العربي الصغير
    راصــــــــد
    ومشرفنا الفاضل تايم : حياكم الله جميعا ولكم مني خالص الإحترام

    سادتي : هل يستطع أي منكم أن يستفسر أبويه عن أحوال المرأة وكيفية أنشطتها اليومية بمجتمعها ... حتما لووجه السئوال ستكون الإحابة محسومة ، وضع المرأة نحى منحى آخر ليس له علاقة باليمن وثقافتها ومثلها ، اليمن بلد الحكمة والإيمان ... لم تكن جريمة الإغتصاب تحدث إلا فيما ندر والنادر لاحكم له .. ماذا جرى حتى نسمع عن 270 حالة إغتصاب خلال شهر واحد .. أمر مريع بل يثير الرعب والهلع ... لماذا ،، ليس هناك شئ سوى دخول أفكار غريبة على مجتمعنا ،،
    لست أدع للسفور الإباحي الغربي ولا للفجور ... بل ندع لإرجاع العادات اليمنية التي توارثناها وترسيخها منهجيا ومحاربة الفكر الدخيل على مجتمعنا .. هذا كل ما في الأمر ... وأشكركم للتفاعل ..
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-02-29
  13. البريدي

    البريدي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-01-21
    المشاركات:
    310
    الإعجاب :
    0
    الله يستر على بناتنا ..اما السبب فاكيد ضعف الوازع الديني لدا معظم الشباب وعدم قدرتهم على الزواج في سنوات مبكره
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-02-29
  15. الدودحية

    الدودحية عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-02-04
    المشاركات:
    1,990
    الإعجاب :
    0
    المفروض ان يوجد حل رادع لمثل هده الاعمال - الاعدام - لكل مجرم يقوم بعمل كهدا , وعلى النساء الحيطة وعدم الاختلاء مع اي رجل في اماكن العمل , او التواجد في الشواطئ لوحدهن خاصة في المساء او الاماكن البعيده عن الحركة , واستخدام وسائل نقل امنة , ومثل ماقال الاخوة الكرام ان الغرب المنفتح ايضا يعاني ايضا من هدا المرض , وانا كامراة ادرس واعمل مع اوربيين الا اني اقوم بكل الاحتياطات السابقة الدكر واهم نصيحة لكل فتاة ان تتدكر ان كل رجل يعتبر بالنسبة لها اجنبي ومافي كلمة (مثل اخي) اي ان لا تتمادى او تتساهل في الحديث مع اي رجل خاصة النساء العاملات والتي مضطرة للتعامل مع الرجال بحكم العمل , وان اللة الحامي ولن يصيبها ان شاء اللة اي مكروة.
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-02-29
  17. ابوحسين الكازمي

    ابوحسين الكازمي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-08-24
    المشاركات:
    1,245
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    انا للاة وانا اليه راجعون
    حسبي لله ونعم الوكيل
    سبحانك للهم وبحمدك اشهد ان لا الاه الا انت سبحانك اني كنت من الضالمين

    مع لاسف ان اسمع الهاشمي يعود لمثل هذا لموضوع
    وينضر ان التبرج والا ختلاط انه يحد من انتشار الرذيله
    كلام غير معقول ولا يقبله اي عاقل
    لاخ لكريم انضر الى ردود لاخوان عليك كلها متطابقه
    ولا احد ايدك فيما قلت هل ترا انهم على باطل وانته على الحق
    حكم عقلك وقد قال احد الحكما اذا اخرجت الكلمه ملكتني واذ لم اخرجها ملكتها
    اما لحنين لايام زمان زمان الشوعيه وزمان حديقة ابين حقة محمد علي حمد
    زمان لعبيد ولحجور لله لا رده ولن يعود حتى يلج الجمل في سم الخياط

    تحياتي للجميع ابو حسين الكازمي
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-02-29
  19. قَـتَـبـان

    قَـتَـبـان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-01-06
    المشاركات:
    24,805
    الإعجاب :
    15
    لاحول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم .

    أخي العزيز الهاشمي اليماني إنتبه لما تقول لأنك تمس العقيده التي ولدنا عليها .

    يجب علينا أن نرى الأسباب ويجب أن نعترف أن اليمن بدأ فيها تفسخ للعادات الحميده وإعطاء الحريه للفتاه بدعوى التقدم هو من الأسباب .
     

مشاركة هذه الصفحة