سنختـــــــــلف ،، ولكن لن نسمــح..!!

الكاتب : رمال الصحراء   المشاهدات : 779   الردود : 14    ‏2004-02-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-02-28
  1. رمال الصحراء

    رمال الصحراء مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-30
    المشاركات:
    11,312
    الإعجاب :
    1
    سنختـــــــــلف ،، ولكن لن نسمــح!!

    [color=330066]في الحياة أنا وأنت هل نختلف..؟؟

    نعم قد يحدث ذلك !!

    لكن ما لا يجب أن يحدث أن يفضي خلافنا لنفي كل ما بيننا من ود ومحبة..

    سنختلف أنا وأنت ..
    في فكرة ،، رأي ،، طباع ،، خصال ،، صفات لكن..

    علينا أن لا ننسى الود والصفاء بيننا..

    علينا أن لا نجعل من اختلافاتنا رياح تهدم ما بيننا من أسوار التفاهم والمحبة..

    مع الأيام قد نتفاهم وقد نقضي على الاختلاف ولو بقي منه فسبيقى مع كل التقدير والاحترام والود..

    الاختلاف وكما يقال لا يفسد للود قضية..

    لكننا!!

    مع اختلافنا ننسف كل ما بيننا وليس فقط الود ..

    وكأننا نقول لمن اختلفنا معه يوماً اذهب بعيداً وكأنك ما عرفتنا يوماً..

    هذا التفكير لدينا يجعلنا في دائرة ضيقة من فتح باب الحوار والاقناع فإما أن نقنع الآخرين بما نؤمن به من اختلافات وإلا سنلوح لهم بالذهاب بعيداً ..

    الأسلوب هذا وإن لفه الاستبداد بشكل مباشر أو غير مباشر لكنه يحطم ما بيننا وبين الآخرين في لحظة..

    لحظة اختلاف تفسد ما بيننا مع الناس والأحبة..

    الاختلاف موجود وسيبقى ولن نستطيع ومهما حاولنا أن نكون جميعاً شيئاً واحداً ..

    فإما أن نرضى بالاختلاف الذي لا شيء فيه وهو الطبيعي العادي..

    وإما أن نحاول تقريب وجهات النظر والقضاء على الاختلاف بالتفاهم والاقناع وليس بالاجبار والاكراه..

    وإما أن نظل مختلفين وكلاً منا يحمل التقدير والود والاحترام لمن يخالفه..

    لا نود من اختلافات أن تجعلنا نتفرق ..!!
    لا نود منها أن تجعلنا متناحرين وكل منا في واد لا يدري عن الآخر!!

    هنا دعوة للجميع لنبذ الخلاف ..

    وتأكيد على أن الخلاف الذي بيننا والآخرين قد يكون يوماً ما سبباً لنا ولهم لنكون أحبة وإخوة وبكل قوة..
    وقد يكون هو مفتاح للقلوب يوماً ما..



    آخر همسة :

    سنختلف يوماً ما مع الآخرين ،، لكن لن نسمح باذن الله لذلك الاختلاف أن يدمر أو ينسف ما بيننا ..


    تحية وتقدير..
    رمال الصحراء ،،[/color]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-02-28
  3. سمير محمد

    سمير محمد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-09-26
    المشاركات:
    20,703
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2003
    [color=0000CC]

    [color=660033]( مامحبة إلا من بعد عداوة ) .. [/color]
    مثل يمني

    [color=660033]رمال الصحراء ..[/color]

    الإختلاف شئ طبيعي في حياة الناس فلكل طبيعته وتصرفاته الخاصة به , حتى في مجال الاسرة الواحدة ذات الجينات الواحدة والصفات الوراثية المتجانسة ..

    وربما يكون الإختلاف تطهيرا لمَ في النفوس من ظنون وشبهات فيكون أدعى للإقتراب و معرفة الآخر .. فكم رأينا وعرفنا متخاصمين أصبحا صديقين حميمين ..

    الموضوع جميل ويدق على وتر في أنفسنا والأجمل أنه تحدث عن الخلاف في حياتنا الواقعية لا في المجلس وحسب .. وبالتالي نستطيع إسقاط ماتم على المجلس حيث النقاش يكون في قضايا ذات صلة بالواقع ومن خلال الحروف ..

    [color=660033]لك كل التقدير وخالص الإجلال ..[/color]
    [/color]

    [color=0066FF]وهذا تصميم بسيط مني [/color]
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-02-28
  5. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    [color=660000][align=justify]كعادتهاالأخت رمال الصحراء تطرق مواضيع جدمهمة ومفيدةونفتقرإليهاخصوصاًونحن في ساحة حواروتبادل وجهات النظر.
    والحقيقة أنني لاأرى في الإختلاف إلامدرسة للتعلم وتلقي الفائدة فقديدفعك إختلاف ماإلى البحث والقراءة المكثفة لإستخراج المعرفة من هناأوهناك..وعدم الإختلاف هو النكهة المفقودةفي أي نقاش والإختلاف أنواع وأهم شيء في كل أنواع الإختلاف أن لايؤدي أحدهاإلى الفُرقة ويبقى حسن الظن شعارناوأن لايفسدالإختلاف للودقضية..وقبل أن يختلف أحدنامع الآخريجب أن يكون مستوعباً لـ"فقه الإختلاف" .
    للأستاذة رمال الصحراء كل التحية ....ولي عودة بإذن الله. [/color]
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-02-28
  7. عبدالرشيدالفقيه

    عبدالرشيدالفقيه مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-12-01
    المشاركات:
    3,577
    الإعجاب :
    0
    [grade="00008B FF6347 008000 4B0082"]كلمات من نور .. تستحق أن تكتب بماء من ذهب

    هذا تسجيل حضور وحجز مقعد ولي عوده إن شاء الله
    أختنا الكريمة رمال الصحراء ..[/grade]
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-02-28
  9. البحار

    البحار قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-12-22
    المشاركات:
    19,341
    الإعجاب :
    17
    نعم اختي مهما طال وقت الاختلاف ونوعه فاننا لن نسمح للاختلاف ان يفرق بيننا

    فقد قال الله تعالى (انما المومنون اخوة)

    كما قال الرسول الكريم (المومن للمومن كالبنيان يشد بعضه بعضا ..وشبك بين اصابعه)

    كما قال الرسول الكريم في حديث ما معناه
    (لا يحق للمومن ان يهجر اخاه المومن اكثر من ثلاث )
    ارجوا تصحيح الحديث ....


    و هناك الكثير والكثيرمن الاحاديث والايات تدل انه مهما اختلفنا فلابد من ياتي يوم وتنجلي فيه الغمام ويصفوا الجو ونرجع احبة في الله ولا شي يجمعنا غير حبه






    اشكر اختي الكريمة على الموضوع الي يطرق وترا حساسا في حياتنا اليومية المعاشة

    واعتذر منها لردي على عجلة من امري
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-02-28
  11. عاشق الابتسامات

    عاشق الابتسامات مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-28
    المشاركات:
    5,630
    الإعجاب :
    8
    الاختلاف لا يفسد للود قضية

    علينا ان نقولها عند وقت الخلاف ..
    لا بعد ان يمرح الشيطان و يلهو بين المختلفين :)

    شكرا لكم
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-02-28
  13. ابوبسام

    ابوبسام قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2002-11-21
    المشاركات:
    8,926
    الإعجاب :
    0
    رائع اختي الكريمة رمال الصحراء

    ورغم ثقتي الكبيرة بانك لن تجدي مُعارض لكل ما دونته اناملك في هذه الصفحة

    فالكل متفقين على الجانب النظري بان الاختلاف في الرأي لا يفسد للود قضيه

    ولكن .... هل فعلاً اننا نقبل بذلك عند التطبيق ؟؟

    واقع الحال يمنياً وعربياً وحتى عالمياً يثبت عكس ذلك تماماً .

    بل ان الامر قد يصل الى حد القول بأنك ان لم تكن معي فانك حتماً ضدي

    وهذا التوجه الجديد للسياسه العالميه.


    لك اختي الكريمة




    خالص المودة
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-02-28
  15. فهودي

    فهودي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-05-14
    المشاركات:
    1,408
    الإعجاب :
    0
    [color=FF9900]أختي
    رمال الصحراء

    رائع ماخطيتيه لنا وأتمنى من الجميع وضع هذه الكلمات نصب أعينهم

    ولكن أختي في بعض الظروف يظطر المرء إلى أن ينهي علاقته بإنسان ولكن هذا لا يدعوا إلى نسف كل الموده

    قد تقل تلك المودة التي كانت في السابق لأسباب ترجع إلى صاحب القرار

    ولكننا في النهاية نصل الى واقع وهو عدم نسياننا للأيام التي جمعتنا

    وللمواقف التي كنا معا فيها

    تحياتي لك أختي

    ولقلمك الذي يطرح هذه المواضيع الرائعة ويناقشها

    لي عودة إن شاء الله للتعليق على هذا الموضوع أكثر [/color]
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-02-28
  17. عدي

    عدي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-01-06
    المشاركات:
    835
    الإعجاب :
    0
    [glow=FF0000]
    كلام في محله
    وياريت نطبقه

    اخلص تحياتي
    اخوكم عدي
    [/glow]
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-02-29
  19. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    مداخلة..

    [color=660000]ألزمتُ نفسي بالعودةواناالآن أعودلأكمل مداخلتي في موضوع جدُّمهم أعود فأقول:
    إن الإختلاف من طبيعة البشرلإختلاف حظهم من العلم ولإختلاف قدرتهم على الفهم وتنوع ميولهم وتباين بيئاتهم وإصطدام الآراءليس كارثة إنماهوفرصة لإثارة الفكرالذكي وفرصة للمراجعة والتمحيص وتصيد الفائدة.
    وقدرأيت مناسباًهناأن أشير إلى بعض المواقف التي حصلت في عهد النبوةكان فيها إختلاف عالجه نبينا الكريم -صلى الله عليه وسلم-بحكمة وحنكة ولتبقى تلك المواقف دروس لناعلى مرالزمن:
    = ففي صلح الحديبيةعارض سيدناعمربن الخطاب-رضي الله عنه-بنودالصلح التي رأى فيهاإجحافاًلحقوق المسلمين -وإن الناظرإليهاإلى يومناهذايرى ماكان يراه سيدنا الفاروق- لكن لننظرإلى شخصية الرسول -صلى الله عليه وسلم-في إحتواء هذا الموقف وكيف تقبل رأي سيدناعمربرحابة صدروأوضح له إطمئنانه-صلى الله عليه وسلم-لذلك الصلح إنطلاقاًمن ثقته بالله الذي لايضيع رسوله فكانت إيجابية سيدنا الفاروق.
    = قبل فتح مكة وماحدث من سيدناحاطب بن أبي بلتعة-رضي الله عنه- وكيف تحرى النبي -صلى الله عليه وسلم- من أمره ثم سمع منه رأيه وسمح له بالدفاع عن نفسه وتقبل عذره .
    = وعندتوزيع غنائم غزوة حُنين وتبرم الأنصار-رضي الله عنهم- من فعل النبي -صلى الله عليه وسلم- فكان أن جمعهم النبي ولنأخذ من ذلك أكثرمن درس:
    1- إستمع-صلى الله عليه وسلم- إلى الرأي الآخر ولم يسفهه ولم يحكم عليه قبل أن يسمعه.
    2-سعة صدره -صلى الله عليه وسلم-بعدماسمع كلام سيدناسعدبن عبادة-رضي الله عنه- ولم يعنفه أويوبخه في أي صورة من الصور.
    3-الرقي والأدب في الخطاب مع الطرف الآخروحسن الردوذكرالفضل والمحاسن ..وقدهيأهم-صلى الله عليه وسلم- لتقبل الحل.
    ...وغيرهاكثير من الدروس النبوية في "فقه الإختلاف" وقد تعمدت الإتيان ببعضهالأخذالفائدة وقدكان ذلك الإختلاف يحدث مع خير خلق الله وفي أمور مهمة وبعضهاخطير.
    وليكن شعارنا"نختلف لنأتلف" ولنخرج من منطق "التأزُّم" إلى منطق "التفهُّم" ولايعني التأدب في الخلاف السكوت عن الحق ولكن إتباع الطريقة المثلى لبيانه. [/color]
     

مشاركة هذه الصفحة