ثمرةجديدةللتنسيق الأمني اليمني الأمريكي(اليمن)الدولةالعربيةالوحيدةالتي امتدحهاتقريرالخارجيةالأمريكية

الكاتب : Mared   المشاهدات : 998   الردود : 14    ‏2004-02-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-02-28
  1. Mared

    Mared عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-22
    المشاركات:
    540
    الإعجاب :
    0
    وشهد شاهد من أهله ..!! ( أمريكا تشكر عملائهاوتشيد بهم وتدعمهم) !!!


    أشاد تقرير وزارة الخارجية الأمريكية حول حقوق الإنسان بالتطورات السياسية، والديمقراطية، وحقوق الإنسان التي شهدتها اليمن خلال الأعوام الأخيرة الماضية. وذكر التقرير السنوي للخارجية الأمريكية لعام 2003 الصادر يوم أمس الأول أن رئيس الجمهورية يتم انتخابه من قبل الشعب، بموجب الدستور اليمني، مشيراً إلى أن علي عبدالله صالح تم انتخابه رئيساً في العام 1999م بالاقتراع الشعبي الحر، والمباشر. وأشاد التقرير بالانتخابات البرلمانية التي جرت في اليمن نهاية إبريل من العام الماضي، للمرة الثالثة في تاريخ اليمن، واصفاً إياها بالحرة والنزيهة. وقال التقرير الذي حصل "المؤتمرنت" على نسخة منه باللغة الإنجليزية: إن المراقبين الدوليين حكموا على الانتخابات بأنها حرة، ونزيهة، وكان هناك مؤشر على انخفاض أعمال العنف عما كانت عليه في الأعوام السابقة. ونوه إلى احترام الحكومة اليمنية لحقوق الإنسان، وقال إن الاحترام الذي تبديه الحكومة اليمنية لحقوق الإنسان يوجد في دول قليلة جداً في المنطقة خلال العام 2003م. ويضيف التقرير:خلافاً لما هو في الماضي لا توجد أية تقارير لصدامات مسلحة بين قوات الأمن، والحراس الشخصيين للشخصيات البارزة. وليس هناك أية تطورات بشأن الحالات التي سجلت في عام 2002م لأشخاص قتلوا في مثل تلك الصدامات، كما لم تسجل حتى نهاية العام 2003 م أية حالات اعتقالات من هذا القبيل. ويشير تقرير الخارجية الأمريكية إلى عدم وجود اختفاءات لنا شطين سياسين في اليمن على غرار ما كان عليه الحال في فترة ما قبل الوحدة،. ويؤكد "لم تسجل حتى نهاية العام2003 م حالة فقدان لأي ناشط سياسي ". وفيما يتعلق بانتهاء ظاهرة الاختطافات يذكر التقرير أن الاختطافات للأجانب انتهت في اليمن حيث لم يكن هناك أية اختطا فات قبلية للأجانب، لأغراض سياسية، أو اقتصادية، خلال العام. مشيراً إلى التراجع الكبير في مؤشرات اختطاف الأجانب من 6 حالات عام 2000، و7 حالات عام 2001، إلى عدم وجود أية حالة عام 2002، وعام 2003م. وارجع التقرير انتهاء الظاهرة إلى سياسة الحكومة التي عملت على تأسيس لمحكمة خاصة بأعمال الاختطاف، والعنف. وفيما يتعلق بجانب توعية رجال الأمن في مجال حقوق الإنسان يؤكد التقرير أن الحكومة اليمنية أقدمت على زيادة برامج التدريب، والتوعية للشرطة، والأمن في حقوق الإنسان خلال عام 2003 م. ويذكر أن أكثر من 40 موظفاً أمنياً تم محاسبتهم، وسجنهم بأحكام قضائية لارتكابهم مخالفات تتعلق باعتدائهم على مواطنين خلال قيامهم بالتحقيق. وحول جهود الحكومة في معالجة أوضاع السجناء يشير التقرير إلى أن العديد من المنظمات غير الحكومية بالتعاون مع الحكومة قامت بأنشطة لمعالجة أوضاع النساء السجينات موضحاً انه تم إطلاق سراح 10 نساء خلال العام2003 م بالتنسيق مع وزارة العدل، ووزارة حقوق الإنسان. ويشيد تقرير الخارجية الأمريكية بالسياسة التي انتهجها الرئيس على عبد الله صالح للتعامل مع المتطرفين من خلال الحوار مشيراً إلى انه في شهر نوفمبر أمر الرئيس بإطلاق سراح 1700 معتقل بمناسبة شهر رمضان الكريم. ويقول :إن الحكومة تبنت إيديولوجية الحوار الذي يقوده عدد من علماء الإسلام لضمان توبة المتطرفين من أعمال التطرف السابقة، والأعمال الإرهابية، والعقد باحترام الحكومة والقوانين، واحترام غير المسلمين، والكف عن الاعتداء على المصالح الأجنبية. و يضيف :وحتى نهاية العام ظل هناك حوالي 50 معتقلاً ممن اتهموا بجرائم خاصة، أو رفضوا إعلان التوبة. وأشاد التقرير بالإصلاح القضائية التي اعتمدتها اليمن خلال العام2003 م، مشيراً إلى أن الحكومة طردت عشرات القضاة، والمرشدين ممن ثبت انتهاكهم للقوانين، بينما كان عدد المطرودين عام 2002 لا يتجاوز 35. وفيما يخص حرية التعبير والصحافة ينوه التقرير إلى أن الدستور اليمني يقر بحرية الرأي والصحافة ضمن حدود القانون إلاّ أنه يشير إلى وجود بعض القيود على حرية الصحافة من خلال محاولة بعض رجال الأمن التأثير على التغطية الصحفية، بالتهديد، أو التعنيف للصحافيين، لكن التقرير يستدرك :رغم أن ذلك يتضاءل قياساً للعام 2002، حيث لم تسجل أي حالة امتناع حكومي لتسجيل أية صحيفة خلال العام 2003م ،كما أن العام 2003 م لم يسجل أي حالة اعتقال لأي صحفي رغم استمرار حالات التوبيخ للبعض.
    ويواصل التقرير الحديث عن حرية الصحافة بالقول :إن رئيس الجمهورية أصدر قرار عفو عام 2002 عن الصحافيين وإعفائهم من كل القضايا المرفوعة ضدهم، واستشهد التقرير بقضايا كانت مرفوعة ضد (جمال أحمد عامر) لانتقاده السعودية، و(سيف الحاضري- رئيس تحرير صحيفة "الشموع)، و(هشام باشراحيل.. لنشره معلومات خاطئة تحث على العنف والإرهاب عام 1999م). من خلال المقابلة مع أبو حمزة المصري. لكن تم إسقاطها جميعاً بالعفو الرئاسي. وفضلاً عن ذلك فإن الحكومة اليمنية لم تفرض أية قيود على استخدام الإنترنت، ولم تغلق الحكومة شبكات المواقع السياسية حسب التقرير. وبرغم إشارة التقرير إلى أن الحريات الدينية متاحة وإن اتباع الأديان غير الإسلامية أحرار في عباداتهم، وفقاً لمعتقداتهم، وأحرار في ارتداء الأزياء، أو الزينة ذات المدلول الديني المميز لهم،إلاّ أنه ينتقد على الحكومة حرمانها غير المسلمين في الترشيح للدوائر الانتخابية، وكذلك تحريمها على المسلمين التحول إلى دين آخر،معتبراً أن ذلك نوع من القيود التي تفرضها الحكومة اليمنية



    وكتبه علي العيسائي في الساحة :
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-02-28
  3. الصخرة

    الصخرة عضو

    التسجيل :
    ‏2004-02-21
    المشاركات:
    7
    الإعجاب :
    0
    ومن كان المنافس لسيادة الرئيس في الانتخابات

    هو الذي رشح نفسة واكثر الشعب ماشارك في هذة الانتخابات
    وشهدت معة امريكي ان انتخاباتة نزيهه
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-03-02
  5. Mared

    Mared عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-22
    المشاركات:
    540
    الإعجاب :
    0
    أخي الصخرة شكر الله مرورك الكريم .. وصدقت أخي الفاضل .. وينطبق عليه المثل اليمني القائل : ( من يشهد للحريوه غير أمها !!)
    وتلك هي أمهم وراضعتهم من كأس الخيانة والتمرد على الأمة وثوابتها .. فليس بغريب ولا عجيب أن يمتدحه اليهود والنصارى .. والله تعالى يقول " ولن ترضى عنك اليهود والنصارى حتى تتبع ملتهم .." فأذا ما رضيت عنك اليهود والنصارى فأنت وبلا شك تقترب من ملتهم , وكلما زاد الرضى يعني أنك تقترب اليهم عقائديا أكثر .. وتلك ردة واضحة ..!! ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم ..
    وهكذا هم حكام العرب والمسلمين الا من رحم الله وقليل ماهم ..!!!
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-03-02
  7. حفيد الصحابة

    حفيد الصحابة عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-08-20
    المشاركات:
    373
    الإعجاب :
    0
    "ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم""
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-03-02
  9. anfsale

    anfsale عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-01-06
    المشاركات:
    471
    الإعجاب :
    0
    حسبي الله....................:confused:
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-03-02
  11. kaser119

    kaser119 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-12-22
    المشاركات:
    1,696
    الإعجاب :
    0

    سبقتني بها بارك الله فيك...

    عموما هنيئا للعملاء رضى الولايات المتحدة الامريكية عنهم, لا سيما بعد اعلانهم الحرب على الاسلام جهارا نهارا...
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-03-02
  13. ا لشمعي

    ا لشمعي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-08-30
    المشاركات:
    577
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم


    فــي هــذه الا يــا م الــغــبراء الــتي تــعـيشهــا الا مــه ر ضـــى مـــا مأ ا مـــر يكـا

    هـــو عــــز ا لـــطــــلب وا ن كــا ن لـك عــند ا لــكلب حــا جــه قــل له يا سيدي
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-03-03
  15. الهاشمي اليماني

    الهاشمي اليماني قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-09-13
    المشاركات:
    15,897
    الإعجاب :
    11
    الإخوة الأكارم : لازال هناك قصور كبير بفهم العم سام أو أميريكا ت تحديدا .. أميريكا تختلف عن ما عهدناه من دول إستعمارية متجبرة إرتادت منطقتنا وعاثت ولاثت في فترة زمنية وتركت ندوبا وجروحا لم تندمل ... وأحدثت خلخلات وفتن وشجعت هذا على حرب ذاك ... ولم نكن المتظررين الوحيدين من تلك الحقبة بل كان الضرر أعمق بالهند وأفريقيا ...
    أميريكا عبارة عن فكرة ... عند تأسيسها لم ينس الجنرال جورج واشنطن أن يركز على دولة المؤسسات وعمل الفريق وحريةالرأي والرأي الآخر وقبل كل شئ صياغة العقيدة .. وبفهم مسبق أن أمريكا دولة متعددة الأعراق والثقافات والديانات تم رفع شعار نوئمن بالله In GOD We trust لاصليب ولانجمة داوود ولاهلال ..
    تأسست شركات عملاقة تستطيع التأثير بالقرار السياسي لمصلحتها .. لكن لم تغلق الأبواب أ مام أي تفكير ، بإستطاعة المسلمين أن يصبحوا رقما صعبا بأميريكا لو توفقوا .. لكنهم عوضا عن الإتحاد و التضامن قاموا بشتم وتكفير بعضهم البعض .. وبالرغم من ذلك لايزال الإسلام هو الدين الأكثر إنتشارا بأميريكا .. ولكون أ ميريكا راضية عن الدولة باليمن فذلك مؤشر إيجابي ونافع لليمن ، ثم أن أميريكا تدعم اليمن إقتصاديا وترفده بالمساعدات دون منة .. ومع ذلك نؤمن أن لأميريكا الحق بحماية مصالحها ، فهي الإقتصاد الأكبر حجما عالميا ، ومع ذلك أميريكا لا تحاول حرمان الآخرين من الرفاه والتقدم ..
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-03-03
  17. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    [color=0000FF]أخي الهاشمي اليماني

    هات حدثنا عن امريكا فقد والله شعرت بأنك تحدثنا عن جمهورية افلاطون

    ولك التحيات المعطرة بعبق البُن

    للتأمل:
    "لأمر ما جدع قصير أنفه"
    [/color]
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-03-03
  19. البريدي

    البريدي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-01-21
    المشاركات:
    310
    الإعجاب :
    0
    الله اعلم ان كانت الانتخابات نزيهه ام لا اما انا فقد رشحت المشير علي عبدالله صالح لانه لايوجد من يستحق ان يكون رئيسا لليمن غيره واخوتي لاتجعلوا امريكا تنشر الفتنه بينكم
     

مشاركة هذه الصفحة