الدول العربيه تحمي اسرائيل

الكاتب : مشيط   المشاهدات : 521   الردود : 2    ‏2001-08-31
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-08-31
  1. مشيط

    مشيط عضو

    التسجيل :
    ‏2001-05-09
    المشاركات:
    46
    الإعجاب :
    0
    نشرت صحيفة الوطن السعوديه التقرير التالي
    اكدت مصادر سياسيه عربيه رفيعة المستوى ( للوطن ) وجود تفاهم عربي غير معلن علي منع تصعيد الموقف عسكريأ في المنطقه باتجاه نشوب حرب مع اسرائيل واوضحت المصادر ان ابرز الدول الراعيه والموافقه علي هذا التفاهم هي مصر والاردن وسوريا
    وابرز مايتضمنه هذا التفاهم هو احترام الاتفاقيات الموقعه مع اسرائيل وامتناع دول الطوق
    عن تحريك قوات كبيره على الحدود مع الدوله اليهوديه بالاضافه الي منع حصول اي عمليات عسكريه انطلاقأ من اراضيها كما يتضمن التفاهم الامتناع عن لجوء مصر والاردن الي قطع علأقتهما مع اسرائيل اضافه الى الحرص على المحافظه على العلاقات العربيه الامريكيه وعدم تخلي العرب عن السلام كخيار استراتيجي لحل النزاع في المنطقه.....................
    __________________________________________________
    هل وصلت الانهزاميه لدي حكامنا ومسؤلينا لهذه الدرجه من الخوف والرهبه من امريكا
    واسرائيل ؟
    تحيه لابناء فلسطين والرحمه والمغفره لشهداء الانتفاضه
    والله اكبر والنصر لكم بأذن الله

    ن
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-08-31
  3. TANGER

    TANGER قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2001-07-03
    المشاركات:
    10,050
    الإعجاب :
    35
    وصلت لاكثر من هذا

    الامور وصلت لاكثر مما قلت إسرائيل تستشار في تعيين كبار المسؤلين في دوله من الدول التي ذكرتها ,,

    يالله ما راحت بعيد اولاد عم يامشيط
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-09-01
  5. المهاجر2001

    المهاجر2001 عضو

    التسجيل :
    ‏2001-08-07
    المشاركات:
    48
    الإعجاب :
    0
    لفت انتباهى خبر فى الجريدة ان الاردن تنشر قواتها على طول الحدود مع اسرئيل ..فسررت كثير ....على بالى لارهاب اسرائيل او الضغط عليها .....ولكن ذهلت عندما اكملت قرائة الخبر .......وتنتشر فرق من الجيش الاردنى على طول الحدود مع اسرائيل لمنع تسلل ...من الاردن الى اسرائيل و بالعكس ......فإسرائيل لن تشغل فرق لحماية حدودها فهناك جيش يحميها ......دون ان تصرف علية ..وتستغل جنودها لذبح اخواننا فى فلسطين .
     

مشاركة هذه الصفحة