ضم الزنداني الى لائحة الارهاب قرارا صائبا يحقق العدالة المفقودة.

الكاتب : المريسي مهدي   المشاهدات : 2,162   الردود : 36    ‏2004-02-27
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2004-02-27
  1. المريسي مهدي

    المريسي مهدي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-06-11
    المشاركات:
    526
    الإعجاب :
    0
    [color=0000FF]اتهامات وزارة الخزانة الامريكية لعبدالمجيد الزنداني العضو القيادي في حزب الاصلاح وصاحب ومؤسس جامعة الايمان انه يمول ويدعم الجماعات الارهابية جأت في وقتها .
    ومعروف عن الزنداني تطرفه ودمويته ودعمه للجماعات الارهابية منذ اكثر من ثلاثين عاما ، وقد زاد زخم الجماعات الارهابية بعد حرب افغانستان حيث تلقت الدعم السخي من دول الخليج وامريكا.وعند انتهاء الحرب الافغانية بعد انسحاب الروس عام 1988 توقف الدعم الخليجي والامريكي لهم وعاد منهم من عاد الى بلاده وبقي في افغانستان عشرات الاولوف من الافغان العرب من المحكومين عليهم في بلادهم في جنايات او اعمال عنف وارهاب .

    وقد كان الزنداني من المشاركين في تلك الحرب بالتحريض والزيارات وجمع الاموال وله صلاته وعلاقاته مع بن لادن والجماعات الارهابية الاخرى .وبعد قيام الوحدة عام 1990 بين اليمن الشمالي والجنوبي قام الشمال عن طريق جهاز المخابرات والزعماء الدينيين مثل الزنداني وغيره باستقدام عشرات الالوف من الافغان العرب من افغانستان من الذين لايستطيعون العودة الى بلدانهم الى اليمن وقد وضعت لهم معسكرات خاصة بهم في ابين ومارب وصعدة وبعضهم الحق مع معسكرات الجيش .وكان تجهيزهم هذا من اجل غزو اليمن الجنوبي .وحيث انهم مرتزقة وقتلة ولا مكان يأوون اليه فقد قاتلوا قتال اليائس من الحياة وكانوا يبحثون على هدف يموتون من اجله وقد برر لهم الزنداني وجماعته ان قتالهم جهاد في سبيل الله ..!!بعد انتها الحرب قتل منهم من قتل وبقي من بقي وبعضهم عادوا لبلدانهم واخرين بقوا في اليمن، وبعضهم عاد الى افغانستان حيث ان منهم من احترف القتال والعنف والارهاب .

    وقد حاول الزنداني توفير مأوى اخر لهم لا يثير الشبهة عليه على اساس انه مكان لتلقي العلم حيث سمي جامعة الايمان .هذا الجامعة لا احد يدري ماهي اهدافها ولامصادر تمويلها ..؟؟ولديها من الامكانيات مايفوق الجامعات الخاصة !!مما يضع كثير من الشبهات حولها ، وهي تعلم طلابها علوم الدين فقط والارهاب والتطرف.وقاتل الشهيد جارالله عمر والاطباء الامريكيين كانا من طلابها .ما يدل على توجهها واهدافها .ومما يذكر ان الزنداني منذ اعوام لا اتذكر بالضبط عام 2000 او قبل قام بعمل مضاهرة مع طلاب جامعة الايمان في حضرموت احتجاجا على قانون كان مجلس النواب ينوي مناقشته حول تنضيم حمل السلاح في اليمن وقد حمل جميع من تضاهر منهم بنادقهم .!!(مما يدل بوضوح على اهدافه !اي انه من انصار حمل السلاح والعنف والفوضى وهو يلتقي في تفكيره مع اناس ذو تفكير قبلي وبدائي متخلف مثل الشيخ الاحمر والذي يعتبر حمل السلاح من الاشياء التي على اليمنيين ان يفتخروا بها !!)

    الزنداني كان احد قادة حرب 94 الدموية والتي راح ضحيتها الاولوف من اليمنيين ويذهب الان وسيذهب مئات الاولوف نتيجة للثأر والفوضى والامراض والمجاعات بسبب سياسة المنتصرين(الجمهورية العربية اليمنية ) في تلك الحرب اللعينة .ومما لاشك فيه انه ضالع وبالادلة الملموسة والبراهين القاطعة في الارهاب داخل اليمن وخارجها .وان الاوان لتأخذ العدالة مجراها .واذا كان المتضررين من افعاله في اليمن لم يعاقبوه لاسباب كثيرة ، فلا ضير من ان نرحب بعدالة من هم اقوى منه وممن يدعمونه .

    وصدق الحق حين قال (ولولا دفع الله الناس بعضهم ببعض لفسدت الارض ولكن الله ذو فضل على العالمين ) البقرة الاية 251
    اي ان الله يدفع ضلم الشرير او الضالم بمن هو اشراو اضلم منه وهكذا ..! وسبحان الله !

    [​IMG]


    هذا الخبر ورد في موقع التغيير
    http://www.al-tagheer.net/

    [color=333333]
    الزنداني ينضم إلى لائحة الإرهاب الأميركية !!

    25 فبراير 2004م – " التغيير " – متابعات: اتهمت وزارة الخزانة الأميركية الشيخ عبد المجيد الزنداني ، رئيس مجلس شورى التجمع اليمني للإصلاح الإسلامي المعارض ( اللجنة المركزية ) برعاية ودعم الإرهاب. وقالت الوزارة إن الزنداني موال لأسامة بن لادن وإضافته إلى قائمة الأشخاص المشتبهين برعاية الأنشطة الإرهابية . وحسب الوزارة فان الزنداني لديه العديد من الأسماء المستعارة وتربطه علاقات بابن لادن لفترة طويلة وانه يعد احد زعمائه الروحانيين .

    وجاء في اتهام وزارة الخزانة الأميركية أيضا أن الزنداني قام بدور فعال في التجنيد لمعسكرات القاعدة الإرهابية وقام بشراء الأسلحة للقاعدة ولإرهابيين آخرين.

    وتناقلت الأنباء أن الولايات المتحدة ستطالب الأمم المتحدة بوضع الشيخ الزنداني في قائمتها السوداء . ويعني هذا الاتهام أن أرصدة الزنداني ستجمد في الولايات المتحدة والدول الشريكة لها في مكافحة الإرهاب وبين هذه الدول اليمن . ولا يعرف بعد أن كانت واشنطن ستطالب صنعاء بتسليمه إليها لمحاكمته.

    ويعد الزنداني ثالث قيادي في حزب التجمع اليمني للإصلاح يتهم بدعم الإرهاب بعد الشيخ محمد علي المؤيد الذي يحاكم حاليا في الولايات المتحدة بعد أن استدرج إلى ألمانيا واعتقل هناك . والشيخ عبد الله صعتر الذي أدلى مؤخرا عميل للمباحث الفيدرالية الأميركية بمعلومات حول جمعه الأموال ودفعها لإرهابيين حسب ذلك العميل.[/color]


    وهذا تحليل عن جامعة الايمان من نفس الموقع


    [color=333333]
    جامعة الأيمان .. مؤسسة علمية أم واجهة لتفريخ المتطرفين ؟!

    26 فبراير 2004م – " التغيير " ــ عادل الصلوي: في العام 1994م حصل الشيخ عبد المجيد الزنداني على موافقة وزارة التربية والتعليم اليمنية بإنشاء جامعة تعليمية أهلية أطلق عليها اسم " جامعة الإيمان ". وبالرغم من ظهور العديد من الجامعات الأهلية في اليمن خلال السنوات الماضية ، إلا أن جامعة الإيمان التي تأسست بمعونة "نخبة من العلماء" كما تشير النبذة التعريفية الرسمية للجامعة ، كانت الأولى من نوعها في البلاد ، ليس فقط لاعتمادها لمناهج دينية صرفة في كلياتها الأربع المقامة على مساحة من الأرض تقدر (577.200/م2) في قلب العاصمة صنعاء منحت لها من الدولة بموجب امتيازات قانون الاستثمار اليمني و ليس لأقسامها التي تضم الستة والعشرين التي تتوزع كالتالي: التزكية ، الإيمان، العلوم الكونية والإعجاز العلمي، الحسبة، والسياسة الشرعية.. ولكن للامتيازات النوعية التي تمنحها "الجامعة الإسلامية الشعبية العالمية غير الربحية " كما تصفها لوائحها التعريفية الداخلية لكل الملتحقين بها والذين هم من 55جنسية مختلفة.

    فالجامعة لا تكلف ملتحقيها أي أعباء مالية كما أنها تتكفل بتوفير كل احتياجاتهم بدء من الكتب المدرسية وأجهزة الحاسوب والمختبرات العلمية والدوائر التلفزيونية المغلقة التي تنقل المحاضرات المشتركة بين الذكور والإناث حيث يمنع الاختلاط ..مرورا بالوحدات السكنية المؤثثة على نحو جيد لطلابها ومدرسيها وانتهاء بالرعاية الطبية ووسائل النقل المريحة كل هذه الإمكانيات الهائلة والتي قد لا تتوافر لنصف الجامعات الأهلية الأخرى مجتمعة إضافة إلى عمليات التوسع في إقامة المنشآت التابعة للجامعة والتي كان آخرها إنشاء وحدة إدارية للجامعة ووحدة لسكن كبار علمائها ووحدات مؤقتة جاهزة لسكن الطلاب ومسجدا للصلاة ..لم تقرن ولو بإشارة بسيطة وواضحة إلى مصادر التمويل السخية التي تعتمد عليها الجامعة حيث اكتفت لوائحها التعريفية بالإشارة الرمزية غير المفندة إلى ثلاثة مصادر هي " أهل الإحسان والأوقاف والزكوات " كمصادر تمويل للجامعة التي تتوقع في ظل الإقبال الكبير على ارتيادها أن يصل عدد طلابها وطالباتها إلى ما يزيد عن 8000 خلال السنوات القليلة المقبلة.

    أما مناهجها فتتدرج من الشمولية العامة في المراحل الأولى إلى التخصص الدقيق في المراحل النهائية " التخرج" يتخللها تطبيق ميداني بمعدل فصل كل عام وتستهدف تخريج "العلماء الأتقياء الربانيين من الجنسين القادرين على الاجتهاد " وذلك بحسب ما توضحه برامجها الداخلية المتصفة بالشمولية والعمومية في تحديد ماهية التأهيل الأكاديمي لملتحقيها الذين يفدون إليها من كل أنحاء العالم والذين تم اكتشاف أن عددا غير قليل منهم ممن جاهدوا في أفغانستان ودرج على تسميتهم بالأفغان العرب الأمر الذي بدأ يثير الكثير من اللغط والشكوك حول أنشطة جامعة الإيمان الحائزة على عضوية الجامعات العربية وغير المعروف مصادر تمويلها . التمويل وما إذا كانت بالفعل واجهه لتفريخ نوعية خاصة من الدعاة الذين يتم تأهيلهم عبر منهجية دراسية موجهة ليكونوا قادرين على الاجتهاد في حدود تخدم توجهات من لهم رؤيتهم الخاصة للمنكر الذي يجب تغييره.

    الجامعة .. هدف عسكري

    قد لا يكون من المفيد الخوض في التطورات الدراماتيكية التي أفضت إلى تحول جامعة الأيمان من مؤسسة علمية إلى واجهة مشبوهة لتفريخ العناصر المتطرف إذ أن المشروع التعليمي برمته نشأ وسط بيئة من الشكوك و التوجسات أثارت الكثير من الجدل حول حقيقة أنشطة الجامعة وهو ذات الجدل الذي عاده ما كانت تثيره أنشطة مؤسسها الشيخ عبد المجيد الزنداني الذي تعرض غير مرة لاتهامات صريحة وبخاصة من الحزب الاشتراكي اليمني بتكريس جامعة الإيمان كواجهة لأدلجة عناصر أصولية متطرفة تقوم بمهام التحريض والاعتداء بواسطة منابر المساجد والاستهداف المباشر لأعضائه وقياداته .. إلا أن تلك الاتهامات كانت تسجل في إطار التراشق الإعلامي التقليدي والتقاذف ف بالاتهامات والإساءات التي لا تخلو من المزايدات لرموز حزبين هما الأكثر تنافراً في الساحة السياسية وقتئذ .. إلى أن حدث مالم يكن متوقعاً بعد سنوات قليلة وتحديداً منذ أن بدأ مصطلح الإرهاب الدولي يطغي على واجهه الجدل والاهتمام السياسي في العالم بحملة تقودها الولايات المتحدة التي تعرضت مصالحها في الجزء الجنوبي من شبه الجزيرة العربية لاعتداءات كان من أبرزها حادث تفجير المدمرة الأمريكية "يو اس اس كول" قبالة شواطئ عدن وقبلها حوادث اعتداءات متفرقة استهدفت الممثلية الدبلوماسية الأمريكية.

    لتفاجأ السلطات اليمنية بقائمة قدمها مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي (أف بي إيه ) تضع جامعة الأيمان على راس 16 موقعا يعتقد بأنها أماكن تمركز من وصفتهم واشنطن بالعناصر المتطرفة الإرهابية حيث طالب الأمريكيون صنعاء بإغلاق جامعة الأيمان واتخاذ إجراءات حاسمة مع بقية المواقع المدرجة في القائمة ومنها معاهد علمية اشهرها دار المصطفى بتريم وحينها ثارت التكهنات بان الأمريكيون قد يقدمون على توجيه ضربة عسكرية لمبنى الجامعة الواقع بحي الثورة بالعاصمة صنعاء وقد أورد أحد الكتاب البريطانيين في مقالا له بصحيفة التايمز البريطانية مقتطفات من حوار قصير قال بأنه دار بين الرئيس اليمنى على عبد الله صالح والشيخ عبد المجيد الزنداني في منطقة المعلا بعدن والتي حرص الرئيس على اصطحاب الشيخ الزنداني إليها حيث أشار الرئيس باتجاه البحر قائلا للزنداني " الأمريكيون يتمترسون هناك ولا نريدهم أن يقتربوا أكثر يجب أن تغلق جامعة الإيمان لان مصلحة البلد تستدعى ذلك "!!

    وبالرغم من اتخاذ السلطات الرسمية لإجراءات احترازية ضد جامعة الإيمان من قبيل ترحيل 350 من طلبة الجامعة غير اليمنيين إلى بلدانهم، مطلع العام 2001م وتحذيرهم من العودة إلى اليمن مرة أخرى ومن ثم إقفالها للجامعة إلا أن مثل هذه الإجراءات غير المعلنة من قبل السلطات اليمنية قوبلت باستنكار من قبل الشيخ عبد المجيد الزندانى مؤسس ورئيس جامعة الإيمان الذي نفى أن تكون جامعته مستهدفة ضمن الحملة الدولية ضد الإرهاب كما نفى في الوقت ذاته أن تكون الجامعة قد عطلت الدراسة فيها وصرفت الطلاب وهيئة التدريس، عقب أحداث الحادي عشر من سبتمبر العام 2001م تحسبا لأستهدافها في إطار الحملة العسكرية الأميركية ضد ما يسمى الإرهاب. مغطيا ما تعرضت له الجامعة فعلا من إجراءات إغلاق رسمية من قبل السلطات بان قلق أولياء أمور الطلاب، جعل الجامعة تقدم فترة التطبيقات العملية وهي الفترة التي يذهب فيها الطلاب عادة إلى محافظاتهم لتطبيق ما درسوه ميدانيا وعمليا.

    طلاب الجامعة وجار الله عمر

    أعادت قضية اغتيال السياسي اليمني جار الله عمر ، الأمين العام المساعد للحزب الاشتراكي اليمني جامعة الأيمان مرة أخرى للواجهة السياسية والإرهاب من خلال الوثائق التي تضمنها ملف القضية والتي زادت عن ألف ومائتي وثيقة ، أخطرها تلك التي أعادت الجامعة إلى واجهة الاتهام الذي كان هذه المرة الأخطر من نوعه حيث دللت اعترافات الجاني عن خلية جهادية تدعى خلية " جامعة الإيمان- مسيك " ، كانت الخيط المفقود الذي يقف وراء الجريمة التي هزت الشارع اليمنى كما كشفت اعترافاته عن دور رئيسي للشيخ عبد المجيد الزندانى في تمويل عملية الاغتيال السياسي للشهيد جار الله عمر إلى جانب اعترافات أخرى ورطت أعضاء وقيادات أخرى في حزب التجمع اليمنى للإصلاح في التدبير لحادث الاغتيال كما كشفت عن دور حيوي لعناصر نسائية في الجريمة التي ربما كانت خلاصة طبيعية لحالة غير مسبوقة من التواطؤ اشتركت فيه أطراف متعددة و متنفذة.[/color][/color]
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2004-02-27
  3. saqr

    saqr عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-07-19
    المشاركات:
    832
    الإعجاب :
    1
    [color=006600]المصاب بالجرب لايستطيع أن يخفي مرضه
    والمريض بداء الحقد والحسد ينسيه مرضه قواعد التحفظ والمجاملة
    فلا يكاد يجد مايتصوره فرصة لنفث سمومة إلا استغلها
    حتى ولو أرتد ذلك السم إلى وجهه وذاته المنبوذة
    مبروك عليك العدالة الأميركية ايها الأجرب[/color]
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2004-02-27
  5. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902
    [color=990033]اخي الغالي / مهدي المريسي
    اولاً : نقول لك الحمد لله على السلامة وعودة حميدة!!!
    ..................................

    ثانياً: انا اختلف معك فيما قلت فقد استمديت كلامك من العاطفة وليس من الحكمة بمكان !!!

    انا ليس حزبي واكره الاحزاب وانا رجل سياسة ولكن لي طريقة امشي عليها
    ( الاختلاف في الراي لايُفسد للود قضية )!!!

    انا احترمك من قبل ان اسجل في المجلس اليمني وكنت اقراء لك وكتبت على العالم الجليل الزنداني الكثير قبل هذا فسئلت نفسي لماذا يفعل مثل هذا المفكر
    يحذو هذا الحذو ولكن خلق الله البشرية مختلفة الراي والتفكير وكلاً يفهم الامور حسب نظريته اما من مفهوم ضيق او من مفهوم واسع وانت قد تعديت حدد الموضوعية وسرت كلام لايقبله عاقل !!!

    انا من نفس البيئة التي مازلت انت فيها ونحن مما علمه الحزب الاشتراكي وكنا
    ذات مرة في صلب هذا الحرب والذي الى الان لم اتطرق في الكلام عليه لاننا الشعب
    اليمني طبقنا نظرياته اكثر ممن اخترعها وخرجنا في الشوارع نؤيد ذلك الحزب
    الذي حكم على باكتاف اباءنا واخواننا واقاربنا اليمن الجنوبي في ذلك الوقت
    ولكن اصارحك القول كنا في عمى مظلم ونحن في الاساس رعات شاة وبقر واخذنا
    امر ونحن ليس من اهله والحمد لله بعد ان تنورة عقولنا بسبب النزوح المميت الذي سببه لنا هذا الحزب من ابادة خرجنا من غفلتنا الى مجتمعنا الحقيقي!!!

    وهذا الكلام الذي اقوله ليس فيه اننا راضين عن الوضع اليمني بل نحن ضد المفسدين يد واحدة نقول ونفعل اما ثرثرة من وراء الكواليس نجرح فيمن بذلوا
    حياتهم لخدمة الامة فهذا ظلم والا نرضاه ابداً!!!

    الشيخ الجليل له ايجابيات وله سلبيات ونلتمس له العذر بما اخطاء فله اجر ما اخطاء وانا اخذت عليهم ( حزب الاصلاح في حرب 94)عندما كفروا اهل الحنوب واستباحوا دماءهم ولكن لو كان حربهم بطريقة اخرى كان افضل واحسن لهم
    والايستخدموا الدين كاوسيلة لابادة الاخرين ظلماً وجوراً وساعدوا حزب المؤتمر في التربع على عرش اليمن يسرح ويمرح فيها كيف شاء وطمعهم في الكثير حتى رفعهم الى القمة والان يبيدهم جمعا عندما انتهى من خصمه وميزان القوى والمثل على ميزان القوى ( الاتحاد السوفيتي سابقاً وامريكاء حالياً عندم سقط ترك امريكاء تلعب في العالم كله !!!

    وهذا من الخطاء الكبير الذي وقع فيه الكثير من اهل اليمن ولكن دعني اوقف
    هنا ( ان في اتهام الزنداني ذل للامة وليس هو لشخص بذاته فهو من هذه الامة التي اذا اشتكى عضو تداعى له سائر الجسد بسهر والحمى !!!

    ان فيها اهانة وذل وابادة للاسلام قاطبة!!!

    وارد عليك بما رديت لمن قبلك حتى تتنور وتنتبه انك تمشي في طريق مظلم

    هذه سورة الحشر نقول للغرب هاتوا برهانكم وهاتوا علماءكم يحللوا ويفسروا تلك السورة قال تعالى


    [frame="10 70"](هُوَ الَّذِي أَخْرَجَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ مِن دِيَارِهِمْ لِأَوَّلِ الْحَشْرِ مَا ظَنَنتُمْ أَن يَخْرُجُوا وَظَنُّوا أَنَّهُم مَّانِعَتُهُمْ حُصُونُهُم مِّنَ اللَّهِ فَأَتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ حَيْثُ لَمْ يَحْتَسِبُوا وَقَذَفَ فِي قُلُوبِهِمُ الرُّعْبَ يُخْرِبُونَ بُيُوتَهُم بِأَيْدِيهِمْ وَأَيْدِي الْمُؤْمِنِينَ فَاعْتَبِرُوا يَا أُولِي الْأَبْصَارِ )[/frame]
    فلا تخاف بل يزيد المؤمنين ايماناً


    [/color]

    ..................................

    [frame="10 60"][color=0000FF]تأمل مقاله الاديب الكبير / البردوني
    أبو تمام وعروبة اليوم
    _______________________
    ما أصدق السيف! إن لم ينضه الكذب
    وأكذب السيف إن لم يصدق الغضب

    بيض الصفائح أهدى حين تحملها
    أيد إذا غلبت يعلو بها الغلب

    وأقيح النصر... نصر الأقوياء بلا
    فهم.. سوى فهم كم باعوا... وكم كسبوا

    أدهى من الجهل علم يطمئن الى
    أنضاف ناس طغوا بالعلم واغتصبوا

    قالوا: هم البشر الأرقى وما أكلوا
    شيئاً.. كما أكلوا الإنسان أو شربوا

    ماذا جرى... يا أبا تمام تسألني؟
    عفواً سأروي.. ولا تسأل.. وما السبب

    يدمي السؤال حياءً حين نسأله
    كيف احتفت بالعدى (حيفا) أو النقب)

    من ذا يلبي؟ أما إصرار معتصم
    كلا وأخزى من (الأفشين)(1) ما صلبوا

    اليوم عادت علوج (الروم) فاتحة
    وموطن العرب المسلوب والسلب

    ماذا قعلنا؟ غصبنا كالرجال ولم
    نصدق.. وقد صدق التنجيم والكتب

    فأطفأت شهب (الميراج) انجمنا
    وشمسنا... وتحدت نارها الحطب

    وقاتلت دوننا الابواق صامدة
    أما الرجال فماتوا... ثم أو هربوا

    حكامنا إن تصدوا للحمى اقتحموا
    وإن تصدى له المستعمر انسحبوا

    هم يفرشون لجيش الغزو أعينهم
    ويدعون وثوباً قبل أن يثبوا

    الحاكمون و»واشنطن« حكومتهم
    واللامعون.. وما شعوا ولا غربوا

    القاتلون نبوغ الشعب ترضيةً
    للمعتدين وما أجدتهم القرب

    لهم شموخ (المثنى) (1) ظاهراً ولهم
    هوى الى »بابك الخرمي« ينتسب

    ماذا ترى يا (أبا تمام) هل كذبت
    أحسابنا؟ أو تناسى عرقه الذهب؟

    هروبة اليوم أخرى لا ينم على
    وجودها أسم ولا لون.ولا لقب

    تسعوت ألفاً (لعمورية) اتقدوا
    وللمنجم قالوا: إننا الشهب

    قيل: انتظار قطاف الكرم ما انتظروا
    نضج العناقيد لكن قبلها التهبوا

    واليوم تسعون مليوناً وما بلغوا
    نضجاً وقد عصر الزيتون والعنب

    تنسى الرؤوس العوالي نار نخوتها
    إذا امتطاها الى أسياده الذئب

    (حبيب) وافيت من صنعاء يحملني
    نسر وخلف ضلوعي يلهث العرب

    ماذا أحدث عن صنعاء يا أبتي؟
    مليحة عاشقاها: السل والجرب

    ماتت بصندوق »وضاح«(1) بلا ثمن
    ولم يمت في حشاها العشق والطرب

    كانت تراقب صباح البعث فانبعثت
    في الحلم ثم ارتمت تغفو وترتقب

    لكنها رغم بخل الغيث ما برحت
    جبلى وفي بطنها »قحطان« أو »كرب«

    وفي أسى مقلتيها يغتلي »يمن«
    ثان كحلم الصبا... ينأى ويقترب

    »حبيب« تسأل عن حالي وكيف أنا؟
    شبابة في شفاه الريح تنتحب

    كانت بلادك (رحلاً)، ظهر (ناجية)
    أما بلادي فلا ظهر ولا غبب

    أرعيت كل جديب لحم راحلة
    كانت رعته وماء الروض ينسكب

    ورحت من سفر مضن الى سفر
    أضنى لان طريق الراخة التهب

    لكن أنا راحل في غير م سفر
    رحلي دمي... وطريقي الجمر والحطب

    إذا امتطيت ركاباً للنوى فأنا
    في داخلي... أمتطي ناري واغترب

    قبري ومأساة ميلادي على كتفي
    وحولي العدم المنفوخ والصخب

    »حبيب« هذا صداك اليوم أنشده
    لكن لماذا ترى وجهي وتكتئب؟

    ماذا؟ أتعجب من شيبي على صغري؟
    إني ولدت عجوداً.. كيف تعتجب؟

    واليوم أذوي وطيش الفن يعزفني
    والأربعون على خدي تلتهب

    كذا إذا ابيض إيناع الحياة على
    وجه الأديب أضاء الفكر والأدب

    وأنت من شبت قبل الأربعين على
    نار (الحماسة) تجلوها وتنتخب

    وتجتدي كل لص مترف هية
    وأنت تعطيه شعراً فوق ما يهب

    شرقت غربت من (والٍ) الى (ملك)
    يحثك الفقر... أو يقتادك الطلب

    طوفت حتى وصلت (الموصل) انطفأت
    فيك الاماني ولم يشبع لها أرب

    لكن موت المجيد الفذ يبدأه
    ولادة من صباها ترضع الحقب

    »حبيب« مازال في عينيك أسئلة
    تبدو... وتنسى حكاياها فتنتقب

    وماتزال يحلقي ألف مبكيةٍ
    من رهبة البوح تستحيي وتضطرب

    يكفيك أن عدانا أهدروا دمنا
    ونحن من دمنا نحسو ونحتلب

    سحائب الغزو تشوينا وتحجبنا
    يوماً ستحبل من ارعادنا السحب؟

    ألا ترى يا »أبا تمام« بارقنا
    (إن السماء ترجى حين تحتجب)

    ديسمبر 1971م

    ...................................

    لك تحياتي
    اخيك الصحّاف
    قيادي سابق في بيئتك
    وسلامي تحمله الى / ابو عهد الشعيبي
    [/color]
    [/frame]
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2004-02-27
  7. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902
    [color=0000FF]اخي الكريم

    هذا ليس رد ثقافي وصاحب فكر يحاور بطريقة علمية انه رد اجوف
    ويحمل العصبية المميتة للم الشمل وعدم وجود علم المناظرة
    اخي حاول ان تتعلم علم المناظرة
    لك تحياتي
    الصحّاف
    لاتزعل ردي عليك مجرد تنبيه حتى تطلب العلم وحسن الخطاب
    والا انصحك ان تعامل مثل هذا المفكر بهذه الطريقة

    [/color]
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2004-02-27
  9. saqr

    saqr عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-07-19
    المشاركات:
    832
    الإعجاب :
    1
    [color=006600]عندما ينطلق المتكلم من العلم والثقافة نخاطبه بما نملك منهما ولكن حين يكون سفيها او منافقا فلابد من الإغلاظ له.
    والسلام عليكم
    [/color]
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2004-02-27
  11. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902
    [color=990000]هذه قاعدة في العلم الشرعي وليس في علم السياسة ونحن هنا في مجلس سياسي
    يجب عليك ان تحاور في لغة السياسة اخي الكريم لاننا في عصر السياسة
    وهذا صرح أعلامي الكل يستقل الفرصة ضد خصمه ويحاربه بسلاحه
    ومثل هذه الردود تكون في المجلس الاسلامي !!!


    اما عصر الامة الجميدة فقد خذله الجميع
    فأتمل !!!

    لك تحياتي
    اخيك
    الفقير الى الله
    الصحّاف
    [/color]
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2004-02-27
  13. saqr

    saqr عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-07-19
    المشاركات:
    832
    الإعجاب :
    1
    [color=006600]هذا رايي واسلوبي ولك ماتشاء يا أخي الصحاف
    والسلام عليكم
    [/color]
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2004-02-27
  15. abdulah

    abdulah عضو

    التسجيل :
    ‏2003-06-07
    المشاركات:
    104
    الإعجاب :
    0
    خسات ايه الاجرب العميل فلكم انتم واعوانكم الموت ياعملاء انتم ليس لكم التكلم باسم الوطن لانكم من خارجه واليمن شعب مسلم علئ الفطره ويتبع علمائه
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2004-02-27
  17. عين العقل

    عين العقل قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-06-09
    المشاركات:
    3,141
    الإعجاب :
    0
    وانا أقرأ كلماتك

    شعرت فعلا انك

    اداة لمن شرعو في الحرب الصليبية
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2004-02-27
  19. آصف بن برخيا

    آصف بن برخيا مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-03-24
    المشاركات:
    15,668
    الإعجاب :
    0
    نرفض وبشده التقارير الامريكيه عن الزنداني لانه مواطن يمني اولاً واخيراً

    ولكن من حق الجميع ان يعرف الخفايا ان كانت هناك خفايا عن مقتل جار الله عمر




    سلام0
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة